عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-04-2012, 10:03 AM
الدكتور سعيد الدكتور سعيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 947
تم الرد لولا تواطؤ وسكوت العالم لما تجراء وتمادى النظام السوري الى هذا الحد من الاجرام





أعلن ديبلوماسي تركي في 9/4/2012 أن سوريين اثنين ومترجما تركيا جرحوا على الأراضي التركية برصاص مصدره الأراضي السورية بينما كانوا يحاولون مساعدة جرحى على دخول تركيا. وهذه هي المرة الأولى التي يطلق فيها النار على سوريين داخل الأراضي التركية. وقد ذكر في وقت مبكر من صباح الاثنين (التاسع من الشهر الجاري) أن الناس قد رأوا في المخيم مجموعة وصلت من سورية، جرى إطلاق النار على المجموعة أولا، مما أسفر عن سقوط 7 جرحى ثم جرى إطلاق النار على المخيم. وكان رد تركيا هو الاحتجاج ببعض الألفاظ فقط لا غير.

فتركيا برئيس جمهوريتها عبد الله غول وبرئيس حكومتها إردوغان كانت تظهر على أنها تهدد النظام السوري بالتدخل العسكري، ولكنها لم ترد على تعديات هذا النظام بهذا التدخل، مع العلم أن ذلك فرصة للتدخل والرد المشروعين على جرائم هذا النظام.
مما يدل على أن النظام التركي متواطئ مع النظام السوري سرا ويتقن فن استغلال عواطف الناس بألفاظ مضللة، ولكنه يظهر في الواقع على أنه بعيد عن تنفيذ أقواله.
وهذه الجرأة يكتسبها نظام الطاغية في الشام بعدما عرف أن تركيا لن تفعل شيئا ضدها سوى الكلام. وقد تعدى هذا النظام على الناس في لبنان وقتل صحفيا لبنانيا. ومن المعلوم أن أطراف الحكومة في لبنان توالي النظام البعثي الإجرامي في دمشق وتؤيده في جرائمه وتدافع عنه.
ومن ناحية ثانية أعطى كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية النظام السوري الإجرامي مهلة حتى العاشر من الشهر الجاري حتى ينفذ خطته الأمريكية المكونة من 6 نقاط تمنحه المزيد من قتل المخلصين والأبرياء من أبناء الأمة في بلاد الشام، ومع ذلك لم يلتزم هذا النظام بهذه المدة. وقد منحه مدة يومين آخرين.

مما ظهر للناس كافة أن كوفي عنان ومن وراءه من الدول يقفون وراء ذاك النظام الإجرامي الذي يقوم بقصف المدن والقرى بالطائرات وبالصواريخ وبالمدفعية كأن قواته قوات احتلال غاشم بينما هو لم يستعمل هذه القوات في يوم من الأيام ضد كيان يهود الذي يحتل الجولان ويدعي المقاومة والممانعة.

وكل الدول في العالم الإسلامي بما فيها الدول العربية ارتاحت عندما رفعت العتب عن نفسها بعدما سلمت قضية ذبح شعب سوريا إلى الأمم المتحدة ولم يعد يعنيها الأمر إلا بمقدار ما يقرره مجلس الأمن الدولي.
مما يدل على أن هذه الدول تشترك في هذه الجريمة. فبعضها يعلن صراحة تأييده لهذا النظام الإجرامي كالأنظمة الموجودة في إيران والعراق والجزائر ولبنان.

ولكن الذي يلفت الانتباه عدم تحرك الشعوب في البلاد الإسلامية بما فيه الكفاية تجاه ما يحدث لإخوانهم في سوريا. ولا يشاهد للحركات الإسلامية الأخرى أي تحرك جاد وكأن الأمر لا يعنيها أو لا تحس بما يحدث لإخوانهم في سوريا أو أنها تنتظر من الأنظمة في تلك البلدان أن تدفعها للحركة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعــة شاملـة عن الجيش المصري ..هــــام جــــداً سياسي مصر منتدى العلوم السياسية والشؤون الأمنية 111 08-06-2015 04:28 PM
اين المفر مصرى انا صالون بوابة العرب الأدبي 10 28-02-2012 03:41 AM
الخاص والعام في الانتفاضة الشعبية السورية الراهنة الــعــربــي سياسة وأحداث 11 27-04-2011 12:46 AM
كأس العالم.. طرائف ونوادر وحقائق وأرقام محمد النهاري منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 21-11-2010 08:03 PM
النظام الأساسي للحكم في السعودية نعيم الزايدي منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 12-11-2009 11:37 PM


الساعة الآن 03:42 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com