عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-02-2011, 03:19 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي عن القذافي.. أصوله اليهودية، وعداؤه للإسلام




نشرت جريدة "معاريف" الإسرائيلية اليوم الجمعة تقريرا يزعم أن الزعيم الليبي معمر القذافي ذو أصول يهودية نسبة الى أمه التي تزوجت من مسلم. وجاء في التقرير أن هذه المزاعم كانت منتشرة منذ سنوات طويلة وسط مهاجري ليبيا لكنها اليوم، حسب قول الجريدة، حصلت على شهادة سيدة من بنات العائلة، أكدت بأن الاسم الحقيقي لوالدة القذافي كان رزالا تمام". وكانت مواقع أجنبية أثارت في عام 2006 نقاشات حول اصول العقيد القذافي خصوصا موقع (روجيرلسيمون) وكذلك موقع (بيجاماس ميديا)، وشاركتها مواقع عربية ليبية في المهجر. وبحسب "معاريف"، جاء في شهادة العجوز الإسرائيلية: " وفي سن 18 تعرفت رزالا على شاب مسلم وتزوجت منه وكان معمر هو أحد أبنائها .

وأفادت شهود الاقارب في إسرائيل بإن رزالا "إييلا" هي ابنة تمام تمام، يعمل مستوردا للابقار من جزيرة مالطا . وقد أنجب تمام أيضا ثلاثة أبناء آخرين، وبقي الأربعة في ليبيا وماتوا هناك". وتابعت: "أنجب أحد أخوات رزالا واسمه مسعود تمام 11 ابن وابنة هاجر 5 منهم إلى إسرائيل واستوطنوا في رمات جان وجفعاتييم ، أما البقية فقد هاجروا إلى أوربا وقتل اثنين منهم خلال المحرقة أثناء الحرب العالمية الثانية". وقالت الجريدة "إن إحدى بنات مسعود وتدعى راحيل (77 عاما) قالت للصحفي جيكي حوجي "أنها تذكر جيدا بيت أسرة عمتها (والدة القذافي بحسب الرواية) في مدينة بني غازي".

ونسبت الجريدة الى السيدة اعترافها بأن والد رزالا قد غضب غضبا شديدا لأن ابنته أحبت شابا مسلما وهددها بالقتل، وتضيف راحيل "أن والدها طلب قطع العلاقات مع شقيقته بسبب زواجها من مسلم". وذكر التقرير أن أحد أبناء العائلة ويدعى "جونى تمام" نجل مسعود تمام سافر من روما إلى ليبيا عام 1969 لاستعادة أملاك والده التي تركها ولكن في نفس التوقيت اندلعت الثورة في ليبيا التي نصبت معمر القذافي رئيسا للبلاد وتنقل "معاريف" عمن قالت أنه أحد أبناء العائلة قوله: "اعتقل جوني ولكن بفضل قرابته برزالا أطلقوا سراحه بعد وقت قصير". وهاجر جونى تمام بعد ذلك إلى إسرائيل وانهي خدمته العسكرية ثم هاجر إلى لندن وهناك وافته المنية منذ عام.


القذافي؛ مسيلمة العصر

مولده وحياته:

ولد القذافي عام 1942م في أحد مضارب البدو القريبة من مدينة "سرت"، ونسب نفسه إلى قبيلة "القذاذفة" - قذاف الدم - من بيت "القحوص".

أما نسبه من حيث أبوه وأمه فاختلفت الروايات في إثبات نسبه الحقيقي، إلا أنها أجمعت على أن القذافي ابنُ سِفَاحٍ، من أم يهودية، أما الأب؛ فاختلف في أمره، فقيل إنه إقطاعي إيطالي، وقيل إنه خادم ذلك الإقطاعي، ويدعى "محمد أبو منيار القذافي"، وقيل غير ذلك، ويشتهر القذافي في مدينة "سرت" باسم "ابن اليهود".

نشأ الطاغوت القذافي - بحكم ابتعاده عن حياة المدينة - في بيئة قاسية، لكنه اتجه إلى التعليم، وأتم دراسته، حتى التحق بالكلية الحربية في "بنغازي" عام 1963م، وقبل أن يتخرج منها عام 1965م التحق بكلية الآداب، قسم التاريخ.

وقد اكتشف مدرس إيطالي عند قبوله في الجامعة أن أصول القذافي من جهة الأم؛ أصول يهودية، فلم يدع الفرصة تفوته، وبدأت بذلك قصة استدراج الطاغوت القذافي، ورسم المخططات والمقترحات، حتى قيامه بالثورة واعتلائه سدة الحكم.

بعد إنهاء الطاغوت القذافي دراسته بالكلية الحربية وتخرجه منها ضابطاً في سلاح المخابرة، أرسل إلى بريطانيا عام 1966م في دورة تدريبية، ومن ثم قام بتنظيم ما عُرف بـ "الضباط الوحدويون الأحرار"، والذين قاموا بالانقلاب المسرحي الهزلي عام 1969م.

مسرحية الانقلاب... والجلاء:

جاء في كتاب "أوراق الموساد المفقودة" .؛ ان اليهود هم الذين أرسلوا القذافي إلى بريطانيا، وانهم هم الذين كانوا وراء انقلابه، يقول الكتاب الذي يُظهر اليهود - كعادتهم في تمجيد الذات - أنهم الأقدر على التخطيط، والأفهم لكيفية تجنيد العملاء: (كانت خطتنا في البداية تقتضي إجراء الترتيبات اللازمة للقذافي بالذهاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يوجد لدينا ترتيبات واتصالات من الدرجة الأولى في برامج الجيش الأمريكي، غير أننا اضطررنا إلى الغاء تلك الخطة بعد أن اكتشفنا بأن المخابرات الأمريكية تلجأ إلى اأساليب ينقصها الكثير من البراعة في سبيل استقطاب وتجنيد هؤلاء الطلبة الأجانب من جانبها، لذا قررنا تغيير وجهة التدريب صوب إنجلترا) .

ويواصل الكتاب بيان ما تم إعداده من برامج من أجل تجنيد القذافي، وكيف خيروه بين أن؛ "يقود بلاده وربما العالم العربي بأجمعه، أو أن يعود إلى وحدته العسكرية في "بنغازي"، وربما يبقى ضابطاً برتبة لا تزيد على ملازم أول أو نقيب تابع لسلاح المخابرة" .

ثم يأتي الكتاب على ذكر المساعدة التي قدمها اليهود للقذافي من أجل انجاح انقلابه المشؤوم، فيقول: (لقد أحطنا القذافي علماً كذلك بما ينبغي عليه أن يتوقعه من جانبنا، وبالمقابل ما نريده نحن منه، وكيف أنه في الوقت المناسب سوف يُزود من قبلنا ببرنامج ومخطط لكيفية سيطرته على زمام الحكم في البلاد، وكيف أن هذا المخطط يحتوي على أسماء لأشخاص يمكنه الوثوق بهم، وأن يعتمد عليهم، وكذلك فقد قدمنا له النصائح والتوجيهات بشأن التوقيت الذي ينبغي أن بتحرك فيه، وأهداف التحرك، ومصادر التمويل، وحتى التأييد المادي إذا ومتى احتاجه) .

وبعد سبعة أشهر من الانقلاب المشؤوم؛ قام القذافي بعملية إجلاء القواعد الصليبية البريطانية والأمريكية عن أرض ليبيا وبدون أي شرط او قيد كما ادعى وزعم!!

وكانت بريطانيا تمتلك في مدينة "طبرق"؛ قاعدة "العدم" بالإضافة إلى قواتها في عدة أماكن من البلاد، وكانت قاعدة "العدم" تتمتع بأهمية خاصة، لأنها كانت تستخدم لنقل العدة والعتاد والقوات إلى الشرقين - الأقصى والأوسط - والخليج العربي وأفريقيا.

أما أمريكا؛ فكانت تمتلك قاعدة "هويلس" والتي اجرّها النظام الملكي للأمريكان بمبلغ زهيد، وتعتبر قاعدة "هويلس" أضخم قاعدة أمريكية في القارة الأفريقية .

وهذه القواعد والقوات التي كانت موجودة على أرض ليبيا هي التي أرعبها القذافي بقواته المكونة في بداية قيامه بالثورة من مسدس جمع له 150 طلقة خلال سنة - كما حكى هو بنفسه قصة وقائع قيام الثورة - فخرجت هاربة من وجهه وبأسرع وقت دون قيد أو شرط!!

ولأننا لسنا بهذه البلاهة والسذاجة حتى تنطلي علينا مثل هذه السخافات والترهات حول قصة الانقلاب والجلاء، فإننا نجزم أن الأمر كان مدبراً ومخططاً له من قبل أسياد القذافي، ليُكمل القذافي دور الرئيس القومي الوحدوي الأممي، أمين القومية العربية - كما يحلو له أن يلقب نفسه - كغطاء للزندقة والخيانة العظمى لأمة الإسلام والمسلمين، ولبث النزاعات والخلافات في العالم العربي والإسلامي.

جاء في كتاب "أوراق الموساد المفقودة": (كانت مساعدتنا للقذافي بمثابة مقامرة كبرى، ولكنها كانت ذات فائدة عظيمة لنا، لقد كان من بين أهم ما جنيناه من وراء وقفتنا خلفه هذه الصراعات والنزاعات التي نجح القذافي في خلقها، والعداوات التي أشعلها بين الدول العربية المختلفة) . والواقع يشهد بصدق كل كلمة من هذه الكلمات، فلم يترك بلداً عربياً إلا واختلف معه، وناصبه العداء، وفي لحظة تجده يُعيد العلاقة معه دون أية بوادر تشير إلى ذلك في الأفق !

عقدة النسب المشبوه:

إن الأصول اليهودية للقذافي هي التي تفسر المقدار الهائل من الحقد الذي يحمله القذافي تجاه الشعب الليبي المسلم، والذي أظهره بالفعل في أقواله وأعماله، فلا يمكن لإنسان تربى بين أحضان هذا الشعب المسلم وترعرع على أرض المسلمين وأكل من خيراتها أن يتنكر لهذا كله، ويقلب لشعبها ظهر المجن ويسومهم سوء العذاب ويريهم الويلات ويجرعهم الغصص والنكبات، ويقذف بشبابها في أتون الحروب الجاهلية الخاسرة ويستنزف موارد البلاد الاقتصادية في مشاريعه الشيطانية ويعمل كل ما يعود بالخراب على البلاد وأهلها، لا يمكن أن يصدر هذا الأمر إلا من إنسان عنده من الوضاعة والدنائة والخسة وخبث الطوية القدر الكافي لإنجاز كل هذه الأعمال، ولا يمكن أن تتوفر كل هذه الصفات إلا في شخص تطارده عقدة النسب المشبوه ويخشى افتضاح الأمر، وهذا الشخص هو؛ معمر محمد أبو منيار القذافي ابن اليهودية "ميمونة" أو "زعفرانة بنت رحمين" أو " حالو راشيل السرتاوية" [9]، ولأنه يعلم جيداً أنه ابن سفاح، أراد بذلك أن يُعرَّض بشرف كل المسلمين والمسلمات في ليبيا باتخاذه من الفتيات الليبيات حرساً خاصاً به مع أنه لا يعتمد عليهن في حراسته، ولكنه أراد أن ينتقم لأمر يتعلق بشرفه العائلي!!

وهو يحب أن تشيع الفاحشة في كل الليبيات، وهذا ما يفسر نشره للعري والفساد وتقييده لحريات ما يعرف بـ "شرطة الآداب"، وسحب صلاحياتها في مكافحة الانحلال وتفسخ الأخلاق.

القذافي وكراهية الإسلام:

إن المتأمل في طريقة القذافي في حربه للأمة وللمسلمين يدرك أمرين مهمين:

الأمر الأول: أنه يسير وفق مخطط مرسوم له بعناية فائقة، فهو منذ وصوله إلى الحكم - 1969م - بتلك المسرحية التي لا تنطلي على أحد، أظهر نفسه كرجل ملتزم بالإسلام، يسعى إلى تطبيقه في المجتمع، وبمجرد أن ثبت نفسه في الحكم - كأي طاغوت - بدأ شيئاً فشيئاً بإظهار مخططه الشيطاني وبرنامجه اليهودي لزعزعة عقائد الشعب المسلم في ليبيا، ولإحلال عقائد كفرية أخرى محل عقيدته الإسلامية، وعلى رأسها "كتابه الأخضر" ونظريته الجاهلية.

الأمر الثاني: إن الناظر والمدقق في سيرة القذافي يرى أنه يُكنّ بغضاً شديداً لشخص النبي صلى الله عليه وسلم، وكل ذلك ظاهر في خطاباته ولقاءاته، وهذا يؤكد يهودية أصل القذافي، بل وتراه ينسب نفسه إلى بعض الفرق الباطنية الكفرية كالقرامطة والفاطمية، ويصرح في خطبة عيد الفطر في أبريل 1992م أنه قد يعلن الدولة الفاطمية الثانية!!

إن حقد القذافي وكراهيته للأمة أشهر من نار على علم، فهو الذي أنكر السنة النبوية وحرق كتب الحديث، وهو الذي حرف القرآن وفسره تفسيراً باطنياً يلائم أهواءه، وهو الذي سخر من رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم ووصفه بأنه "ساعي بريد".

والقذافي هو الذي استهزأ بمقدسات المسلمين، فوصف الحج بأنه "عبادة ساذجة"، والحجاب بأنه "من عمل الشيطان"، وأنكر المعراج، وادعى النبوة، وزعم أن فرقة اللجان الثورية هي "نبي هذا العصر"، وغيرها كثير وكثير.

وفوق كل ذلك حارب المسلمين وطارد الموحدين وعلقهم على أعواد المشانق وقت إفطار المسلمين في شهر رمضان المبارك، وقتل الدعاة والعلماء الصادعين بكلمة الحق، محاولاً بذلك أن يؤخر المعركة الفاصلة مع اليهود وأذنابهم في المنطقة، والتي هي قادمة لا محالة بإذن الله.


تقارير تتحدث عن الجذور اليهودية للقذافي

يتهم جاك تايلور مؤلف كتاب "أوراق الموساد" العقيد القذافي بأن جذوره يهودية من حيث الأم، ودلل على ذلك بأدلة منها:
ــ تحقيقاً نشر عام 1970 في صحيفة "أوجي" الإيطالية حول نسب القذافي وأن أمه يهودية كانت تعيش في منطقة سرت الليبية.
ــ كما دلل أيضاً برسالة وردت للخارجية الليبية عام 1972 للرئيس القذافي، باللغة الايطالية، وقد ترجمها للعربية السفير خليفة عبد المجيد المنتصر، وكانت قد أرسلت من قبل كاردينال مدينة ميلانو يذكره فيها بالدماء اليهودية والمسيحية التي تجري في عروقه، ويناشده بموجب ذلك أن يلعب دوراً في التقريب بين أبناء الديانات الثلاث.
ــ وتقول المعارضة الليبية : إن القذافي اختار يوم 7 من إبريل من كل عام موعداً سنويا لإعدام الأحرار من أبناء ليبيا، لأنه يوافق عيد الفطر التلمودي.
ــ حرص القذافي على لقاء تاجر السلام اليهودي يعقوب نمرودي
ــ وقد نص مشروع كان قد طرحه الرئيس القذافي بشأن ما أطلق عليه دولة "إسراطين"، وهي دولة اقترحها العقيد كحل للمشكلة الفلسطينية، على حد تعبيره لأنه : ليست هناك أي عداوة بين العرب واليهود، بل هم أبناء عمومة للعرب العدنانية، نسل إبراهيم عليه السلام. وعندما تمّ اضطهاد اليهود استضافهم إخوانهم العرب، وأسكنوهم معهم في المدينة ومنحوهم "وادي القرى" الذي سمِّي بهذا الاسم نسبة للقرى اليهودية. حسبما يرى القذافي ومن سمى فلا يوجد أي مانع لديه لإنشاء دولة واحدة تضم اليهود والفلسطينيين بهذا الاسم
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-02-2011, 06:48 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

العربي الحبيب ,, رعاك الله ,,

المهم الآن رحيله عن سدة الحكم في ليبيا ,,
ليهنئ الشعب الليبي بالحياة الكريمة.

دمت بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-02-2011, 04:18 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة
العربي الحبيب ,, رعاك الله ,,

المهم الآن رحيله عن سدة الحكم في ليبيا ,,
ليهنئ الشعب الليبي بالحياة الكريمة.

دمت بود.
حياك أخي أبو تركي

صدقت. قد لا يكون القذافي يهودياً، ولكن الأكيد أن أفعاله التي نراها اليوم.. أفعال يهود.

دم بخير.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-02-2011, 11:50 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
نائب المدير العام للسياسة والإقتصاد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي مشاهدة المشاركة
حياك أخي أبو تركي

صدقت. قد لا يكون القذافي يهودياً، ولكن الأكيد أن أفعاله التي نراها اليوم.. أفعال يهود.

دم بخير.
نعم اخي العربي فمن ضمن السلوكيات الإجرامية التي هدد بتقليدها لعنة الله عليه كانت غزة ومافعله بها اليهود
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-10-2011, 06:54 PM
خالد نصير خالد نصير غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2
افتراضي هل القذافى أصوله يهوديه وعدو للاسلام :

(1) ـ إذا كان القذافى أصوله يهودية كما تزعمون فمن انتم ومن اى اصول تنحدرون أعلم أن القذافى طرد المستوطنين اليهود ـ والمستعمرين الآنجليز والامريكان ـ والطليان ـ بعد ثورة الفاتح العظيم وأنزل علم العار المسمى بعلم الاستقلال الذى كانت ترفرف بجانبه الاعلام الامريكية والانجليزية على أرض ليبيا الطاهره وبهذه القرارات التاريخية التى تم من خلالها طرد المستعمرين وتأميم قطاع النفط وبناء النهر الصناعى العظيم ووحد افريقيا ومنح المال للمستثمرين اليبيين للاستثمار فى تلك القارة وقدم المساعداتا لمادية والمعنوية للشعوب الافريقية كما بنا المساجد والمدارس لتعليم مبادى الدين الاسلامى واللغة العربية وقطع الطريق على الصهائنه والصليبيين من الاستمرار فى التواجد فى القارة من أجل نهب خيراتها وجعل شعوب تلك القارة تعانى الفقر والجهل لتسهيل تنصيرهم وابعادهم عن الدين الاسلامى هل من يقوم بكل هذا هو من أصل يهودى وعدو للاسلام !!

(2) ـ إذ كان القذافى ينحدر من أصول يهودية كما يزعم كاتب المقال هل يستطيع العملاء والحكام العرب أن يصدروا قرار بتعليق عضوية ليبيا فى ما يسمى بالجامعة العربية المزعومه والمطالبة من الأمم المتحدة بفرض حضر جوى على سماء ليبيا بحجة حماية المدنيين من أوهام صنعها الاعلام العربى المتصهين وأعطاء ذريعة للصليبيين وحكام الخليج العملاء بشن حرب على ليبيا دمرت الأخظر واليابس وقتلت الاف اليبيين الابرياء بذريعة أن اليبيين يعانون من حاكم يتسم بالكتاتورية والظلم يسجن ويقتل وينكل ويقطع الالسنة ويبدد ثروات الشعب اليبي فمن قتل أو سجن إم أن يكون مجرم ارتكب من الجرائم ضد المجتمع ما يجعله سجينآ بحكم القانون أو أسلامى سياسى متطرف يريد من وراء أفعاله أن يسرق السلطة لنفسه ممن يملك شرعية أمتلاك السلطة حتى لو كان ذالك بستعمال طرق غير مشروعة قد تدمر البلاد والعباد لأن الغاية لدى هولاء لا تبررها الوسيلة كل ما يهمهم هو الوصول إلى سدة الحكم وايهام الشباب صغار السن وأنصاف المتعلمين والإميين ممن تنقصهم الخبرة فى العبة السياسية القذرة بانهم سينقلونهم من عالم الشياطين إلى عالم الملائكة ليتخذوهم وقود لمعركة خاسرة سوف يعانون ويلاتها لسنين طويله ام من يروج ويدعى بأن القذافى ينحدر من أصول يهودية لو كان ذلك لادعاء صحيح لما أستطعتم أيه العملاء أن تمسوا شعرة واحدة من شهيد الوطن معمر القذافى لأنه سايكون مثلكم فى حماية الغرب واليهود بل ستسارعون مهرولين بأمر أسيادكم إلى حمايته وتثبيت اركان حكمه كما فعلتم فى البحرين وزحفتم بجيوشكم لحماية الملك والمحافضة على بقائه على سدة الحكم دون النظر إلى مصلحة الشعب البحرينى وحمايته من الظلم والبطش الذى لايخفى على أحد : ولكننا نعلم ان الغرب الحاقد الذى قال فيوم ما على لسان بوش الأبن أننا نسامح ولا نغفر هو من اراد تصفية حساباته مع معمر القذافى أبتداء من طردهم من ليبيا وتأميم النفط اليبي من سيطرة شركاتهم وجعله تحت يد الشركات الوطنية ناهيك عن مواقفه العروبية الشجاعة فى كل المحافل الدولية والتى يفتقدها معظم الرؤساء العرب الخانعين الذين شاركوا أسيادهم الصليبيين فى تنفيذ حرب شعواء على ليبيا تحقيقآ لمصالح الغرب بعتبارهم أدوات قذرة فى أيدى أسيادهم لاغير أعلموا أن غدآ لناظره قريب وأن قطار الموت سوف يلاحقكم ولو كنتم فى بروج مشيده وسيفعل بكم ما فعلتوه فى ليبيا القذافى شهيد الأمة .؟

(3) ـ إذا كان القذافى عدو للاسلام كيف بنيت الاف المساجد والمنارات والمدارس والمعاهد القرآنية وصار من بين أفراد المجتمع الليبي أكثر من مليون حافظ للقرآن الكريم ممن يشاركون فى مسابقات حفظ القرآن الكريم التى تقام فى العالم العربى والاسلامى وينالون المراتب الأولى من بين الحافظين على مستوى العالم الاسلامى وتسوية شهادة تخرجهم بشهادة خريجى الجامعات العامه فى ليبيا كيف يمكن لمن يعادى الاسلام أن يضحى بمصالحه لدى بعض الدول الغربيه مثل فرنسا وسويسرا والدنمارك وقطع علاقاته الدبلوماسية معهم والطلب من العالم العربى والاسلامى مقاطعة بضائعهم لأنهم تهكموا على سيدنا ونبينا محمد عليه أفظل الصلاة والسلام ومنعوا أرتدا الحجاب على المسلمات العربيات وغير العربيات ومنع بناء المأذن وحدوا من بناء المساجدهل من يفعل كل هذا هو عدو للاسلام !!
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-10-2011, 07:09 PM
ربوع الاماني ربوع الاماني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 522
افتراضي

ربي يرحمو هو الان بين يدي خالقه هو العليم الخبير بعباده

تحيتي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31-10-2011, 09:32 PM
عربي فدائي عربي فدائي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: canada
المشاركات: 307
افتراضي

بالفعل اخت ربوع الاماني ليس لنا قولا بعد ان رحل هذذا الطاغيه سوى الترحم عليه فصفحته الواقعيه طويت بمقتله ويجب ان نطوي صفحته على الشبكه العنكبوتيه ايضا
تحياتي واحترامي لشخصك الكريم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-11-2011, 08:37 AM
بن بشير بن بشير غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 66
افتراضي

شكرا اخى على هذا المقال الشامل الهام و ارى انه يجب اثاره هذا الموضوع لنعرف من كان خلف هذا الطاغوت الذى اخترق العرب و المسلمين
وعاث فى الارض فساد و انتهك الحرمات و سرق الاموال و بددها فى غير طاعه الله .. .اما عن موضوع يهوديته فالموضوع معروف و مثبت من زمن بعيد و ان لم ينتشر الا بعد موته و كما قال اخى ان صدقت او لم تصدق فافعاله خير شاهد و كفره معروف و جرائمه كل الدنيا تتحدث بها و نزواته و طيشه اصبحت مثار تندر ...وهنيئا لكل الليبين الابطال ونقول ان دماء ابنائكم لم تذهب هدر
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اليوم انطلقت ثورة الشباب الليبي على الطاغية القذافي .. jamal awad منتدى العلوم والتكنولوجيا 14 17-02-2011 03:07 PM
تحذير من تنامي العداء للإسلام بألمانيا samarah سياسة وأحداث 0 15-10-2010 11:07 PM
مصادر فلسطينية: أبو مازن يشترط اتصالا واعتذارا من القذافي لحضور القمة khaldoon_ps سياسة وأحداث 1 06-03-2010 05:55 PM
الكنيسة هي السبب المباشر في اعتناقي للإسلام !! نعيم الجهني منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 04-02-2010 12:07 AM


الساعة الآن 04:39 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com