عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-12-2009, 11:55 PM
ابن الفرات ودجله ابن الفرات ودجله غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 23
افتراضي خيانه وعمالة أعرجية تحت تغطية مقطاطية المتستره بالعباءه الصدرية




[I][/I]بهاء الاعرجي وتناقضاته






ان المتتبع لحركة بهاء الاعرجي لوجد فيها العجب العجاب وانها عبارة عن تناقضات ولكن مع الاسف هذه التناقضات اصبحت مستساغة عند البعض وخاصة من ينتمي الى هذا التيار (واقصد التيار الصدري ) فان هذا الشخص قد باع العراق بثمن بخس فالجميع قد شاهد كيف ان الاعرجي قد اعترض على عدم اكتمال النصاب في مجلس النواب وعندما اكتمل النصاب بعد يوم غد نجد في سلب المقاعد ومصادرة المقاعد من الجنوب والشرق والوسط نجد ان بهاء الاعرجي يسارع في التصويت واقراره فاين الوطنية التي يدعيها هذا الشخص مع العلم ان هذا الشخص يمثل شريحة واسعة من هذا البلد وبعد صدور هذه التناقضان من هذا الشخص نجد ان المتكلم باسم التيار الصدري صلاح العبيدي يقول بهاء الاعرجي يمثل اللجنة القانونية ولايمثل التيار ّ!!!



ولااعلم اين كان هذا المتحدث كل هذه المدة من تصريحات الاعرجي ؟!!


وبعد كل ماذكر ينكشف لنا ان هنالك مؤامرة كبيرة على هذا الشعب يقوده بهاء الاعرجي والايدي الخفية التي معه يريدون بيع وتمزيق العراق ويبقون يتكلمون باسم الوطنية وباسم التيار الصدري واذا صدر منه مايخالف العقل والمنطق يقول انه لايمثلنا بهاء الاعرجي وهكذا تبقى اللعبة التي يديرها بهاء وزمرته ولكن نقول له ولاسياده العملاء ان امركم انكشف ولم يبق أي امر مخفي على العراقيين فعلى الشعب العراقي الحذر كل الحذر من بهاء وزمرته لانه يتحدث باسم الوطنية وانه جاء بغطاء الوطنيه والحرص على هذا الشعب .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-12-2009, 04:16 AM
سياسي مصر سياسي مصر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 411
افتراضي

أخي العزيز لك مني أرق التحية والتقدير ولكل الشعب العراقي العظيم أعانكم الله وثبت خطاكم ودحر العملاء من وطننا الغالي العراق

صدقني أخي بكيت حرقة علي هذه الوطن الغالي .الوطن الذي كان صد منيع ضد الفرس والصفويين .خرج الان الصدر وميلشياته في كل أرجاء عراقنا العزيز ولا حياة لمن تنادي .نهبت خيرات العراق وضاع أمل أبنائها ودعني أخي العزيز أحمل كل هذا لهذه الشعوب والحكومات العربية التي دائماً ما يقولون العروبة والاسلام واين كل هذا من العراق جميعاً يشاهد تمزق العراق ولا أحد يتحدث .أين كل العرب من العراق !!!!!!!!!!!!!!!!! الكل يعشق حزب الشيطان ويتغني له حتي أغلب وسائل الاعلام وعلي رأسهم الجزيرة تمدح في حزب الشيطان وتجاهلت خراب العراق ودمار العراق من ميلشيات الصدر وأيران .دمروا وقتلوا في أبناء هذ الوطن العزيز مئات الالاف ولا نشاهد الا المدح بهم .فهل العراق يستحق منا كل ذلك..!!

دعني أخي العزيز اقف لك ولكل الشعب العراقي أحتراماً وتقديراً وأعترافاً بتقصير العرب جميعاً في حق هذا الوطن الغالي العزيز وتركة للمجوس والفرس الصفويين لتدميره وقتل خيرة شبابة والقضاء علي طموحة وأمالة امام أعيننا ونحن شاهدين


تقبل تحياتي أخي العزيز . وأنبهك الا تتوقع مشاركات علي موضوعك هذا لان أغلب العرب أصبح الان لا يهمه العراق وشأنة ولكن اذا كان الخبر عن حزب الشيطان والمجوس وأتباعهم في المنطقة لشاهدت ردود ليس لها نهاية حب في هؤلاء المجوس
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-12-2009, 03:13 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

اللهم خلص العراق واهله من كل خوان لامانة ووحد صفهم ولم شملهم
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-12-2009, 05:36 PM
محب العرب محب العرب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 61
افتراضي المالكي يتستر على القتلة

دماء سالت وأرواح زهقت وممتلكات أتلفت ونفوس بيعت وممتلكات احترقت وأموال سرقت وبلد بيع وعملاء لايهمهم سوى مصالحهم ومنافعهم والحفاظ على مناصبهم وكراسيهم لقد ابتلى العراق وشعبه بزمرة لاتعرف الرحمة والشفقة ولاتعرف الوطنية والمواطنة الحقيقية ولاتعرف الحلال والحرام ولاتعرف الإنسانية لكنها خبيرة في مجال الطمع والجشع والسرقة والاختلاس والقتل والإجرام فالكثير هي الانفجارات والكثير هي الانتهاكات والاعتقالات بحق الأبرياء من قبل زمر إرهابية ومليشيات حزبية وطائفية مندمجة بين قوات الأمن وهي متواطئة في مع خلايا خاصة مرتبطة بدول الجوار أو ببعض السياسين في السلطة لكن التستر وعدم كشف الأوراق وهو سلاح ذو حدين على حجم المؤامرة التي يقوم بها المالكي في إخفاء الحقائق والتستر على الإرهابيين والقتلة والمجرمين ممن شارك في العملية السياسية والتي بنيت على أساس حزبي وطائفي بعيد عن الكفاءة والوطنية فهي مجرد محاصصة سياسية تم توزيع المناصب والاداريات فيما بين الكتل السياسية التي وصلت إلى سدة الحكم وعلى أكتاف الشعب العراقي المظلوم الذي يخسر يوما مئات الأبرياء وقد عانى من سوء الخدمات والعيش الصعب الذي وصل إليه المواطن البسيط أن العملية والخطط التي تبناها المالكي والتي إخفاءها فترة الأربع سنوات منذ استلام السلطة والتي جريت فيه العديد من التفجيرات بكافة أنواعها والذي راح ضحيتها المئات والآلاف من الجرحى ومليارات الدورات تمت سرقتها بمساعدة الشركاء في العملية السياسية التي قال المالكي بان هنالك جهات سياسية في الحكم كان وراء التفجيرات لكنه رفض كشف عنها وإظهارهم لان ذلك سوف يفضح سياسته ايضاً لأنه شريك في القتل والإجرام والسرقة وكما يقول الحديث الشريف الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم فهو كان ضمن ائتلاف العراقي الموحد وهو من حلفاءهم وهم من وضعوا في هذا المنصب فلابد أن يكون هنالك تعاون واضح معهم في كافة المجالات ناهيك عن التستر لسرقة مصرف الزوية وإحداث من يقف وراءها أنها خيانة عظمى للوطن وللشعب الذي كان ينتظر ممن يدعي لأنه يطبق القانون وانه ضمن دولة القانون أن يكشف هؤلاء المفسدين والسراق عندما سنحت له الفرصة إمام البرلمان ليتحدث فقد أكد بان هنالك ضغوط سياسية من بعض الكتل في إدخال ودمج عناصرها مع الأجهزة الأمنية وأكد ايضا بان هنالك أدلة تثبت تورط بعض الجهات وراء تلك التفجيرات ومن الغريب أن البرلمان جعل الجلسة الاستماع إلى المالكي سريعة حتى لايعرف الشعب مايدور داخل قبة البرلمان من توجيه التهم وكشف المستور وتواطئهم مع الإرهاب لنسال المالكي يامن تدعي بأنك وطني وشريف ونزيه لماذا لم تكشف المتورطين وتفضحهم؟ يامن تدعي انك تطبق دولة القانون فأين أنت من هؤلاء الذين لديك مستمسكات وأدلة ضدهم ؟ مالذي دعاك إلى التستر عن المجرمين داخل قبة البرلمان وتفضحهم أليس هم شركاء لك وأنت متواطئ وخائن للوطن وللشعب بسكوتك والتستر عليهم من اجل عدم المساس بك وفضح سياستك وفشلك الذريع في الحفاظ على الامن والامان وتوفير الخدمات للمواطن وكشف المفسدين والسراق والقتلى ؟ وهذا عملك دليل على الخيانة العظمى وعدم الشعور بالمسؤولية الوطنية التي عاهدت الشعب وهو دليل أخر على العمالة والمصلحة الشخصية والحزبية

التعديل الأخير تم بواسطة اية الكون ; 12-12-2009 الساعة 06:29 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-12-2009, 05:54 PM
ألاء الرحمن ألاء الرحمن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 645
افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

من الطبيعي أن يكون هذا هو عمل من يعود أصله لإيران وآتي متنكراً بلقب المالكي ليقال عنه أنه من أهل العراق .

نسأل الله أن يدمر الأرض من تحت أقدام الخونة ونسأل الله لكم النصر ولنا السلامة .

وحسبنا الله ونعم الوكيل .

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-12-2009, 02:08 AM
محب العرب محب العرب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 61
افتراضي العراق وحكومة المالكي



يقول مثال الالوسي وهو نائب في برلمان الاحتلال في العراق ومعروف عنه علاقاته الوثيقة بالمحتل الاميركي ان الاميركان قد أبلغوا نوري المالكي بمكان وزمان تفجيرات يوم الثلاثاء في الساعة السادسة صباحا من نفس اليوم أي قبل حدوثها بساعات !! الا ان المالكي لم يتخذ الاجراءات اللازمة للحيلولة دون وقوعها !
عجيب أمر غريب قضية !
ومن جانبه يقول البولاني وزير الداخلية في معرض دفاعه عن وزارته أمام اتهامات بالتقصيران وزارته قد أبلغت قيادة قوات بغداد المسؤولة عن الامن في العاصمة بذات المعلومات عن التفجيرات ولم تتخذ القيادة من جانبها ما يمنع وقوعها !!
مرة أخرى عجيب أمر غريب قضية !!
وبالعودة لحديث مثال الالوسي فانه يؤكد بان ما ذكره عن تزويد الاميركان للمالكي بالمعلومات عن التفجيرات قبل وقوعها بساعات مثبت بوثائق رسمية من كتب واتصالات يحتفظ بها الاميركيون وبالتالي فليس أمام المالكي فرصة للانكار أو التملص من المسؤولية !!
وعلى فرض ان ما قاله الالوسي صحيح وهو على الاغلب كذلك إذ لم يصدر من الاميركان ما يشير لنفيه حتى الساعة ناهيك عن تكرار الحديث عنه من قبل وزير الداخلية وهو كذلك من المحسوبين على الاميركيين وبالتالي لن يتورط بالتأكيد على أمر لا يرغب الاميركيون بالحديث عنه مما يضعنا أمام مشهد مسرحي جديد لابد من أخذه بنظر الاعتبار .... فالمالكي خدم المحتل الاميركي كما لم يخدمه أحد قبله وهو ما جعله مهيمنا على كرسي رئاسة الوزارة لاربع سنين متواصلة في سابقة لم يشهدها رؤوساء الوزرات ممن سبقوه بعد الاحتلال رغم تفانيهم بخدمة الاميركيين حتى ان ابراهيم الاشيقر أقدم على إهداء سيف ذي الفقار ضاربا عرض الحائط كل ما يحمله من معان ودلالات الى وزير عدوانهم الفج رامسفيلد في وقت لم نشهد اعتراضا على ذلك من حكام قابعين في سرداب .. أو من طاغوت من طواغيت السياسيين والسيف يمرر الى الشيطان الاكبر ولو بكلمة عتاب ...
وهنا ومن خلال دفع كلا من الالوسي والبولاني للكشف عن هذا السر فان الاميركيين يضربون عصفورين بحجر واحد !
العصفور الاول هو الدليل الذي يجعل من المالكي مشاركا رئيسيا في تفجيرات الثلاثاء الدامي وبالتالي مسؤوليته المباشرة عن قتل وجرح المئات من العراقيين !! هذا الدليل الذي سيستخدمه الاميركيون بالتأكيد إذا ما حاول المالكي اللعب بذيله أو تحويل تهديداته المضحكة لهم الى واقع عندها سيكون تقديمه لمحاكمة أمام ذات المحكمة الجنائية واردا جدا بتهمة القتل العمد لمئات العراقيين في تفجيرات الثلاثاء وربما تتحول التهمة الى القتل العمد لالوف العراقيين إذا أخذنا بنظر الاعتبار يومي الاحد والاربعاء الداميين وامكانية معرفته المسبقة كذلك بهما زمانا ومكانا بل حتى معرفته بوسائل النقل المفخخة والمستخدمة بالتفجير كما يقول الالوسي في تصريحه سالف الذكر !!
أما العصفور الثاني فهو المباشرة باستبدال المالكي بشخص آخر لا نريد التعجل في تحديد اسماء لانه قد يكون مفاجأة من العيار الثقيل ولكل حادث حديث ...
المهم ان المالكي يعرف جيدا ان استبداله قاب قوسين أو أدنى الا في حالة حدوث معجزة يحاول بكل ما أؤتي من قوة على تحقيقها منعا للاستبدال !! وآخر محاولاته اسراعه غير المبرر في احالة عقود الحقول النفطية لشركات اميركية أو برأسمال اميركي أو لشركات أوصت عليها الادارة الاميركية ! رغم عدم شرعية هذه العقود لسبب بسيط يتجاهله المالكي ومن لف لفه من عملاء الاحتلالين وهو عدم وجود غطاء قانوني يدعم إحالته لمثل هذه العقود وهذا ما جاء على لسان الكثير من الخبراء الماليين والاقتصاديين ورجال السياسة العراقيين والعرب والدوليين بل جاء هذا التأكيد حتى على لسان رئيس ما تسمى لجنة النفط والغاز في برلمان العهر الاميركي في العراق الذي أكد نصا وبصريح العبارة أنه ليس هناك قانون يعطي الصلاحية للحكومة العراقية ووزارة النفط بإبرام مثل هذه العقود ...وسبق ذلك قيامه بتوقيع عقد بمليارات الدولارات مع أوكرانيا على شراء معدات عسكرية ثقيلة منها دبابات بتقنيات السبعينات من القرن الماضي ... ذلك العقد الذي دفع الحكومة الاوكرانية الى شكر الادارة الاميركية التي أعترفت إنه ما كان بمقدور الاوكرانيين الحصول عليه لولا الضغط الاميركي !! هذا العقد الذي سيعيد تشغيل ثمانين مصنعا اوكرانيا متوقفا عن العمل بسبب رداءة الانتاج وقدم التقنيات !! كل هذا يجري لتلبية رغبات المحتل عله وعسى يرضى عنه ويستبقيه خادما مطيعا لسنوات أربع أخرى ....
فإذا كان في نية الاميركيين الاحتفاظ بنوري المالكي رئيسا للوزراء بعد الانتخابات القادمة لما كانوا يسمحون للالوسي أو البولاني بذكر حقائق من شأنها ان تجعل من المالكي مسؤولا مباشرا عن سفك دماء عراقيين بالمئات .. إذا التغيير قادم لا محالة والسؤال الذي يدور الان ليس عن وقوعه من عدمه بل عن البديل ؟
فكلامنا لا معناه ان البولاني والالوسي بريئان بل هما من اصل القضية ولكن تسارعا هما والمالكي على من يكشف الاخر لكي يثبتوا لساداتهم الامريكان اننا موالون لكم واننا اكثر ولائا من المالكي لكم فيا شعبي العزيز اعزكم والله واحبكم لذلك اخاطبكم ان تعوا وتفهموا درجة وفخامة الخطورة التي أحيكت سابقا عليكم واليوم كذلك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-12-2009, 07:32 PM
محب العرب محب العرب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 61
افتراضي الا يخجل المالكي وزبانيته من دماء العراقيين الشرفاء

أذا لم تستح فاصنع ماشئت ماذا نقول لرجل تنكر عن الأخلاق وتجاهر بالفساد وحماية المفسدين ماذا نقول للمالكي الذي بسببه تسير انهار من دم المسلمين ماذا نقول لمن تشبث بالسلطة تشبث الطامعين ماذا نقول لمن لا يعترف ويقر أقرار المذنبين ماذا نقول لمن أرتضى بقتل العراقيين وليس له قدره على إدارة حكم المواطنين!!! اليوم بدل من أن يبحث عن حلول يعقد الأمور ويستثمر التفجيرات لتحقيق غاياته الدنيئة ويطالب مجلس النواب بإقرار ميزانية كبيره كما يطالب باعتماد وزارة الأمن الوطني كونها لشريكه في الإجرام وحليفهةالقوي شيروان الوائلي كما ويطالب أيضا في اعتماد قيادة مكافحة الإرهاب والكل يعرف هذا التشكيل هو تشكيل حزب الدعوة ويريد به المالكي أن يكون يده الضاربة ويقوي به مسك السلطة فجاءت الفرصة للمالكي كي يملي شروطه ويطالب دون الاعتراف بالذنب والمسؤولية وقد سارع في نقل قائد عمليات بغداد الى منصب رفيع بدل من محاسبته وهذا دليل على تمسكه بالسلطة ولا يفرط بأعوانه!! أننا أمام مشهد بشع ومخيف من الدكتاتورية المالكية تستهدف السلطات ومفاصل الدولة الذي ضربها المالكي واعوانه بمرض العضال والتسوس وعلينا التصدي قبل استفحال الأمر وان نقطع الثمرة من تخوم ارضها قبل ان تصل الى اعنان السماء وتلوث السماء بوبائها..إما هؤلاء نواب البرلمان لولا ضعفهم وتخاذلهم وفسادهم ما جعل المالكي يستقوي عليهم ويفرض شروطه الخبيثة جلسه برلمانيه تستمر ست ساعات لم تخرج بنتيجة واحده ماهذه السخرية بالدماء الأبرياء ما هذه الاستهانة بأرواح الشرفاء لم يتخذ قرار أدانه ولا استجواب حقيقي إذن هذا دليل عقد صفقات على حساب الدم العراقي ومن باب السخرية للمالكي بهذه الدماء يقول ان الأيام القادمة أكثر دمويه ماهذا الرعب وما هذا التلويح بالخوف اين برلمان العراق لماذا لا يحاسب المالكي ويقول له أنت فشلت ولا تستطيع قيادة البلد لماذا نعرض أرواحنا للقتل البشع وسط هذا التمسك بالمالكي وهل ان العراق عقيم وهل ان القيادات العراقية قاصرة عن إدارة البلد لحين عقد الانتخابات وقدوم حكومة وطنية مخلصه اين الحل يا شعبنا وانتم معرضون للذبح في أي حين ان المالكي يرفض التعهد بعدم تكرار التفجيرات هذا المالكي يطالب بأموال جديدة لصرفها على منظماته السرية هذا المالكي اليوم يرفض الإقرار بالذنب والمسؤولية هذا المالكي اليوم يستهزء بالجميع الا من رادع الا من يوقف هذا الباغي العميل عن ارتكاب جرائم جديدة قول يا شعبي كلمتك انهض بقوه واصرخ بوجه الظالمين اصرخ ولا تتوقف فهم اضعف وأسخف, اصرخ ولا تتردد فان صوتك هو الأقوى ,اصرخ يا شعبي والعن كل العملاء, اصرخ ونادي بصوت الشرفاء العراق لن يخضع ولا يذل العراق لا يستسلم أبدا أين الرجال الرجال أين الغيارى الغيارى اين صولات النشامى أين انتم يامن ترفضون الذل هاهو المالكي وزبانيته يستهزأ بدمائكم بأرواحكم بتاريخكم بصوتكم هل تقبلون هل تستسلمون عصابات المالكي تسرق وتحمي السارقين تظلم وتحمي الظالمين تستولي على مقدرات الشعب الا من رادع الا من معين يعيننا على ازالة هؤلاء اخيرا أقول للمالكي وبلسان الشعب (ماذا فعلنا وسياط الاعداء تضربنا وانت تستهزء بدمائنا ).
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-12-2009, 07:40 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

خلصكم الله اهلنا بالعراق منه واعوانه
اللهم انشر الامن والامان لأهلنا بالعراق
واوهب لهم من يخافك قائدا يسير بهم لما تحبه وترضاه
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-12-2009, 08:04 PM
محب العرب محب العرب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 61
افتراضي حكومة المالكي العميلة تحتفل باستلام ست كلاب من كرواتيا

من مهازل حكومة المالكي المتتالية في خبر نشرته القنوات الفظائية وهو كالتالي (ان القوات الكرواتية اهدت ست كلاب مدربة على كشف المتفجرات وقد قامت الحكومة العراقية باحتفال رسمي لتسلم الست كلاب ) انتهى الخبر
اقول الظاهر حكومة المالكي اتريد تضحك على عقول الناس مرة ثانية مثل قظية اجهزة كشف المتفجرات الي طلعت عبارة عن صفقة كاذبة يتم من ورائها سرقة الاموال العراقية وتظييع دمه وحينما يقتل الشعب العراقي تلقى المسؤولية على اجهزة كشف المتفجرات والاجهزة فاشلة في كشف المتفجرات اذاً هي وسيلة لتظييع الدم العراقي لان المسؤولين بعد ان يقتل المئات من ابناء الشعب العراقي يتطرقون الى ان الاجهزة فاشله والوزير الفلاني مررها لصفقة مع الشركة الفلانية وطبعاً حتى من يكشف هذه الامور لايحسن الظن به لانه يتكلم على اساس الدعاية الانتخابية اي انه يطرح هذه الامور حتى يحسن صورته امام انضار الشعب في فترة الانتخابات والااين كانوا قبل هذه الفترة لماذا لم يقولوا للعراقيين بهذه الخيانه لكن وكماذكرنا انها سياسة الدعاية الانتخابية بطريقة التسقيط ولان المهزلة الجديدة لحكومة المالكي هي الكلاب المدربة على كشف المتفجرات فكان المسؤو ل عن دماء الشعب العراقي في الفترة السابقة هي الاجهزة الفاشلة والان الكلاب فاذا حصلت تفجيرات سيلقى بالوم على الكلاب لانها لم تؤدي وضيفتها بصورة صحيحة وهذا من مهازل التاريخ ان يقتل الشعب العراقي ويضيع دمه بتلك الصور المضحكة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-12-2009, 08:46 PM
ليلى الراشد ليلى الراشد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 386
افتراضي

السيد محب العرب

ليتهم يحتفلوا بكلابهم وحميرهم وحتى قرودهم

ويحفظوا للمواطن البسيط بعضا من كرامته


هل يعقل بلد عظيم يمتلك نهرين عظيمين يمثل حاضرة العالم الاسلامي

يتسول الماء من تركيا فالعراق البلد الوحيد الذي كان حتى 1993م يُعتقد أنه لن يعاني أي أزمة مياه كباقي نظراءه من الدول العربية

فأي هاوية يسير نحوها العراق ؟؟
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 17-12-2009, 08:52 PM
ليلى الراشد ليلى الراشد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 386
افتراضي

دماء العراقيون سيسأل عن كل حاكم عربي ومسلم فالعراق بلد محتل بخضوع ورضى صامت من القيادات العربية والاسلامية

وإن كانت البرلمانات العراقية فشلت فما>ا فعلت الجامعة العربية ولجانها المنبثقة وماذا قدم مؤتمر دول الجوار للعراق

الكل غض الطرف وأدار للعراق ظهر المجن فحسبنا الله ونعم الوكيل
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 17-12-2009, 09:57 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

هذا افضل لهم
فوزرائهم ما هم الا تبع واعوان للمالكي وامثاله
فان كانت الكلاب ستتحمل تلك الذنوب فلا متضرر من جند الشيطان
خلصكم الله منهم
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 19-12-2009, 01:21 AM
ابن الفرات ودجله ابن الفرات ودجله غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 23
افتراضي المالكي وعلاوي وحلبة الصراع الايراني

المالكي وعلاوي وحلبة الصراع الايراني

لا يخفى على جميع العراقيين الشرفاء الوطنيين إن ( اغلب هذه الائتلافات القادمة ) هي عميلة لدولة من الدول واخص بالذكر (((( ائتلاف العراق الموحد ( إيران ) + ائتلاف دولة القانون ( أمريكا وإسرائيل وبريطانيا ) وغيرها الكثير من الائتلافات التي حكمة سابقاً )))) . لأن الكل في الشعب العراقي ناضج في العلم وصاحب عقل ولدى اغلبهم شهادات كبيرة جداً . أضف إلى ذلك إن لدى الشعب تجارب كثير جداً وخاصة في وقتنا الحالي لأنهم عاصروا الكثير من الرؤساء الذين حكموا العراق مؤخراً الذين باعوا العراق وتاجروا بدمائه وهذا حديث الشارع العراقي بأن ( قائمة ائتلاف العراق الموحد ) بكل أعضائها العملاء لإيران ولا استثني احد ابداً , وجاءت الفترة التي تخاف فيها إيران من هذه المرحلة لأن العدو المقابل لا يكون هين ابداً المالكي لأنه وفر الأمان وقضى على الطائفية والقتل الجماعي ((( ظاهراً ))) فلم يكون أمام إيران غير خيار واحد حتى يكون رئيس الوزراء الذي في العراق في يدها ومن داخل ائتلافها فطرحت الفكرة على رئيس الوزراء المالكي بأن ينضم إلى قائمتها حتى تكسب اكثر عدد من الأصوات ( وتأخذ الأغلبية ) وبالتالي تضرب المالكي بعرض الجدار وتضع من يفيدها في المرحلة القادمة ويكون العراق ألعوبة بيدها كما كان قبل عام وأكثر حتى تسيطر على اغلب المناطق من الوطن العربي , ولإيران سياسة عميقة جداً لا يسعني الخوض بها ولربما اتطرق لها في وقت آخر إن شاء الله حتى ان وصل الأمر بأنها غضت النظر عن ( عادل عبد المهدي ) حتى تخاطب المالكي بهذا الخطاب (( اي انك يا مالكي تدخل بائتلافنا الموحد ونضمن لك نفس المنصب )) وواعدوه بالوعود المغرية السياسية بأن لك منصب ( رئيس الوزراء ) للأربع سنوات القادمة لو انك دخلت معنا في ائتلافنا ونحن نعطيك ما تريد حتى اننا نوقف العمليات التي نقوم بها ونجعل من العراق بلد ينافس باقي الدول الخليجية , و إذا لم تقبل فتحمل منا الدمار والخراب وفشل الخطة الأمنية ( اي الحكومة ) لكن المالكي رغم انه غبي جداً لكن اتكأ على كتف أمريكا لأنها تعتبر ( ظاهراً وأمام العالم ) انها العدو اللدود إلى إيران لكن بالداخل وتحت العباءة إن إيران هي اليد الضاربة لأمريكا وإسرائيل وهي العميلة المباشرة لأمريكا ضد العرب , وعندما رفض المالكي يدخل في الائتلاف اضطربت الأوضاع في العراق ولم نشهدها تهدأ يوم من الأيام لأنه اصبح عدوا لهم فبدأت المنافسة بين المالكي وإيران على هذا الكرسي اللعين الذي راح ضحيته ملايين من الأبرياء كلها من اجله وبعد ذلك لم يجدوا من المالكي سوى عدوا لهم ويجب تصفيته بأي طريقة من الطرق فقدموا العرض إلى الذي سوف يكون لهم احد المطايا الجدد وهو ( أياد علاوي ) حتى يعبروا على كتفه إلى ما يريدون هم وما يخططون له وهذا خلاف ما يعتقد به علاوي فنظرته تختلف عنهم فأنه يريد ان يعبر إلى سدة الحكم على حساب إيران لأنها واعدته بأن يكون هو رئيس الوزراء للمرحلة القادمة وغيبت ( عادل عبد المهدي ) عن الحدث حتى يقول علاوي ليس لإيران سواي بأن أكون انا رئيس للوزراء في العراق بالتعاون معها لكنه لم يحسب إلى إن إيران تريد ان تجعل منه جسر لتعبر عليه إلى الحكم في العراق وإنها على دراية تامة بأن الشعب فقد ثقته بالمالكي بسبب تلاعبها بالأوضاع الأمنية من قبيل التفجيرات والقتل والإبادة الجماعية وغيرها فأصبح الاختلاف واضح بين إيران والمالكي ووضعهم للورقة الأخيرة ( علاوي ) لإطاحة النظام المالكي ورغم انه لا يوجد لديه خيار سوى الرضوخ إلى إيران وعليه ان يرضى بكل شيء تطرحه إيران لأنه لو رفض سوف يكون هناك في العراق نهر من الدماء وتكون حرب أشبه بالحرب العالمية الطاحنة إلا انه بقى يقاوم على حساب الفرد العراقي وحتى لو أبيد الشعب بأكمله فلا تهمه مصلحة الشعب , إن الذي يهم المالكي هو كيف اكسب أكثر عدد من أصوات الشعب العراقي حتى أفوز بالانتخابات وأبقى أربع سنوات أخريات اقتل واهجر واشرد .
لكن هيهات هيهات فهذه كلمة أوجهها إلى هؤلاء المطايا ( المالكي وعلاوي ومن يسير على نهجهم ) اعلموا والله ان أمريكا لو تريد ان تقضي عليكم فأنها تقضي عليكم بأسرع وقت وأيضا هذه الكلمة اجعلوها قلادة في رقابكم ((( ان العميل يأتي عليه يوما وتخلص المصلحة معه ( اي تخلص حلاوته ) ويكون مكانه مزبلة التــــــــــــــاريخ فراجعوا أنفسكم قبل ان يفوت الأوان وتشرق الشمس على اللصوص ويكون مصيركم في سلة المهملات ))) .
فندائي إلى الشعب العراقي الشريف الطاهر البريء بأن لا يخدع مرة أخرى بانتخابه هكذا ائتلافات خبيثة لعينة هدفها الأول والأخير هو القتل وبيع الدماء والمتاجرة بهم من اجل البقاء على سدة الحكم هذه سياسة أمريكا وإسرائيل وهذه اكبر لعبة سياسية سوف تخوضها إيران وأمريكا من اجل ان يبقى الصراع السياسي الحزبي بين الجهات الحاكمة وغيرها من اجل ارتقاء منبر الفساد ومتاجرة الدماء داخل العراق وتكون بلدانهم خالية من القتل والدمار وحتى يبقى الخاسر الوحيد هو الفرد العراقي البريء لا غير لأن الشعب اعتقد بأن العراق هو خلاص للعالم اجمع وخلاصه يكون خلاص للعالم اجمع والقضاء على عروش الطغاة والظلمة ولكن ان شاء الله يأتي الوقت الذي ترضخ أمريكا وإسرائيل وعملائهم الى منقذ البشرية رغماً عن انف الذي لا يرضى ويكون الأمن والأمان مستتب لدى العالم اجمع ...
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 20-12-2009, 12:42 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

الله على كل ظالم و
كما ذكرتِ مصير الاتباع والمطايا سلة المهملات بعدما تنتهي المصلحة المنكرة منهم
فلا بارك الله فيمن باع دينه وارضه وشرد اهلها وعات فيها فسادا
شكرا للنقل اخي
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 20-12-2009, 02:22 PM
ليلى الراشد ليلى الراشد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 386
افتراضي

السيد محب العرب

معرفة المالكي ومن هم على شاكلته من أدوات الإحتلال بأي أحداث تتم في العراق

هو معرفة صغار لاإكبار فهم مجرد دمى يتم تغذية الزنبرك فيها لتقول ماشاءوا وتفعل ما يريدون

وحين ينتهي الوقت المخصص لها تُرفع على ذاك الرف المحنط الممتليء بالغبار .

تحيتي
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 20-12-2009, 06:43 PM
محب العرب محب العرب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 61
افتراضي فشل وزارات المالكي وأحزاب الإئتلاف وتكتلاته الطائفية


في الحقيقة أن الذي يحاول إيهام الشارع العراقي بوجود حكومة قادرة على إدارة شؤون المجتمع وبكافة شرائحه إنما يوهم نفسه ليس إلاّ فقد إتضح للجميع عجز وعدم قدرة حكومة المالكي عن القيام بواجباتها تجاه جميع مفاصل الشعب العراقي .
وقد يتذرع البعض بوجود اليد الأجنبية وأرث النظام البعثي السابق مثلا في فشل وزارة الدفاع والداخلية في إحلال الأمن .
وقد يتذرعون أيضا بعدم إمكان دخول الشركات لإنعدام الأمن ويعزون ذلك إلى نفس السبب وهو وجود الإرهاب وأيدي البعث
ولكن هناك وزارات لاتحتاج إلى أيدي خارجية لتمويلها أودعمها علمياً كما في وزارة الزراعة فلماذا تحولت هذه الوزارة الى وزارة تجارة وأصبح الفلاح كالمضارب في العملة .
في هذه الوزارة قد قامت الحكومة بدعم الأسعار لكن في نفس الوقت نرى تراجع في المنتوج الزراعي فهو لايسد الحاجة المحلية مع دعم الأسعار.
وفي الحقيقة يرجع السبب إلى أن المزارع يخشى الدخول في مغامرة قد يكون خاسراً فيها لعدة أسباب اهمها:
أنّ الموسم الزراعي يحتاج إلى أموال طائلة لتمويله ,فالبذور والأسمدة لايستطيع الفلاح البسيط شرائها بسبب الثمن التجاري الباهض ,
كذلك بالنسبة للخضروات فإن الأوبئة تجتاح المزروعات دون أن يجد المزارع مكافحة تقضي على هذه الأوبئة ,والدولة تركت الأمر إلى التجار ليأتوا بأدوية تناسب ما يأملونه من أرباح ولا تناسب نوع الوباء
, إضافة إلى أنه إذا استطاع المزارع الخلاص من كل هذه المعرقلات فسيجد أزمة الكهرباء والمحروقات التي تعيق تشغيل مضخات المياه .
إذاً فحتى لو كانت اسعار المنتوجات الزراعية مرتفعة
فعدم الثقة بنجاح المواسم الزراعية أدّى إلى تراجع نسب الإنتاج الزراعي.
إذاً وزارة الزراعة وضعت يدا على يد وتركت الفلاح بين وزارة التجارة ووزارة الكهرباء
ووزارة التجارة بالأمس كانت نهباً لوزيرها ووزارة الكهرباء حدث ولاحرج وذريعتها العامل الأمني ووزارة الخارجية لم تستطع إنشاء علاقات حسن الجوار للنهوض بالواقع الأمني ولم تستطع إخراج العراق من البند السابع لميثاق الأمم المتحدة وكل وزارة تعلل فشلها على الوزارات الأخرى والشعب يدور في حلقة مفرغة.
هذاإذا حملناهم في زمن السوء على المحمل الحسن .
ولكن الحقيقة أنّ الأيدي الخفية للأحزاب والتي تعمل لصالح دول الجوار تريد بهذا الشعب أن يبقى على ما هو عليه من المآسي .
إنّ حكومة المالكي وأحزاب الإئتلاف فشلت فشلاً ذريعاً في التقدم ولو خطوة واحدة لتحقيق الحياة الكريمة لهذا الشعب
لايوجد برامج ولايوجد مشاريع تقدم لهذا الشعب. إنما يعتمدون على العناوين والرموز الطائفية للوصول إلى السلطة وضاع العراق وشعبه بينهذا وذاك
فهذا يعني ان المالكي وحزبه لايستطيعون أن يقدموا شيئاً لأنّ العملية أيضاً ستقوم على الاتكالية والمحاصصة والنتيجة هي هي
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 20-12-2009, 06:50 PM
محب العرب محب العرب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 61
افتراضي سياسة الذل والانكسار والعمالة التي ينتهجها المالكي وحكومته


بعد انكشاف العملية العسكرية الايرانية باحتلال احد ابار حقل الفكة النفطي والتي شهدت تصريحات متضاربة ومتنافية من عدة جهات من العراق وايران ، فانه لا يمكن ان نختلف على الدور السلبي الذي لعبته الحكومة العراقية لمعالجة الامور واستخدام صلاحياتها السيادية داخل اراضيها وعلى ثرواتتها النفطية ، وكانت التصريحات التي صدرت من المسؤولين العراقيين تدل على مدى الانكسار الكبير الذي يعيشه هؤلاء الساسة وعدم قدرتهم على رفع اصواتهم امام السياسة الايرانية من اجل الدفاع عن ثروات بلدهم وحقوق ابناءهم ، وخصوصا ما صدر من كلام على لسان الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي قال " انه ليس الوقت المناسب لمثل هذا الفعل " وهنا فان المالكي يعتقد ان هناك وقت مناسب لهذا الفعل ولكنه ليس الان ، فهو ينظر الى الانتخابات ومدى تاثير هذا العمل الايراني على سمعة المالكي وحزبه وائتلافه ، فالرجل لا يمكن نكران ولاؤه وعمالته لايران والتي لا تقل عن عمالته للامريكان فكلاهما اسياده ،بل الهته التي يعبدها ولا يمكن ان يرفض لها طلبا ، وهذا نستطيع ان نلمسه بوضوح من خلال سيرة المالكي في الحكومة العراقية وفي حزب الدعوة حيث لم نسمع او نشاهد أي تصريح لا من قبل المالكي ولا من قبل اعضاء حزب الدعوة يدين ايران والتدخلات الايرانية التي ازكمت رائحتها الانوف وصار يعلم بها القاصي والداني حتى راح الكثير الى ان يتهم جميع الاحزاب الدينية الشيعية بولاءها المطلق لايران لا للعراق ، وبغض النظر عن مدى عدم دقة تلك الاتهامات وذلك لوجود الكثير من القوى والجهات السياسية والدينية الشيعية التي ترفض وتدين التخلات الايرانية في الشؤون العراقية وتعتبر ان مصالح ومطامع ايران لا تقل عن مصالح ومطامع الامريكان وحلفاؤهم في العراق ومقدرات العراق ، فانه لا بد من ان نؤمن بان الايادي الايرانية والدين الذي هو في رقبة الكثير من الساسة الحاليين المتسلطين امثال المالكي وغيره هو الذي حدى بالبعض الى اطلاق تلك التهم .
وعلى اية حال فان المالكي بقوله هذا يؤكد لنا مدى عمالته واتباعه الذليل لايران وسياسة ايران وانه ليس بمقدوره عمل أي شيء سوى المجاملات والمجاملات على حساب العراق وثروات العراق فبكلامه السابق يعطي مؤشرا ان الوقت المناسب لاحتلال وسرقة نفط العراق هو بعد الانتخابات ، او ربما كان قبل هذا الوقت بفترة لا تؤثر على دعايته الانتخابية التي يريد ان يبين للسذج والمغفلين على انه الرجل الوطني الحريص على العراق وشعب العراق وثروات العراق ، لكن اسياده الايرانيين ابوا الا ان يقدموا على عملهم هذا سواء رضي عميلهم المالكي ام لم يرضا ، فلديهم مخططات واجندات لابد من تمريرها وخصوصا ان هذه الايام تشهد توقيع العقود مع الشركات التي فازت بما اسموه بجولة التراخيص الثانية ، وان حقول الفكة من ضمن تلك الحقول المشمولة بتلك العقود ، وبذلك تبين ايران للجميع مدى استهزائها وعدم اكتراثها حتى باقرب عملائها وهذه هي نفس السياسية الامريكية مع هؤلاء العملاء .
ولابد ان نلتفت الى ان كل التصريحات الخجولة التي صدرت وتصدر من اقطاب حكومة المالكي مثل الدباغ والبولاني فانها تدل بوضوح على الذل والانكسار امام السياسة الايرانية وعدم قدرتهم على مواجهات التحديات الخارجية التي تصيب البلاد ، كما انها تعكس في الوقت ذاته مدى فقدانهم لابسط مقومات قيادة البلاد واتخاذ القرارات المناسبة والحاسمة للوقوف بوجه من يريد المساس بسيادة البلاد وسرقة ونهب ثرواته ، وما تلك الفعلة الايرانية الا نتيجة سياسة الذل والانكسار والعمالة التي انتهجها وينتهجها المالكي وحكومته امام السياسة الايرانية
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 20-12-2009, 07:00 PM
khaldoon_ps khaldoon_ps غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,527
افتراضي

يا اخي هي وقفة على ايران
الدول العربيه اكلت ايران قبل ما تكلها الدول الغربيه عن طريق سكوتها وتخاذلها مع الغرب واسقاطها لنظام صدام حسين
والدول الغربيه بقيادة الولايات المتحدة الامريكيه جالسه بتنهب بخيرات العرق من مواد اوليه ومن حضاره وتراث
وها هي ايران تشارك العالم فهي ليس اقل حظ من من سبقوها

مشكور على النقل
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 21-12-2009, 06:19 AM
ابن الفرات ودجله ابن الفرات ودجله غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 23
افتراضي حقول نفطية معروضة للبيع


أربع سنوات هو عمر الحكومة الحالية التي لم تقدم شيء يذكر لا إلى العراق ولا لشعبه الذي يعيش تحت خط الفقر في بلد غني بموارد وخبيرات وثروات نفطية وأخرى معدنية لقد عانى القطاع النفطي منذ زمن النظام البائد الى اليوم الى عمليات التخريب والتدهور في كافة مفاصل القطاع من ناحية الأعمار والإنشاء فالأغلب من الوحدات تعاني من التوقف بسبب عدم قيام الحكومة ووزارة النفط باستيراد قطع غيار ومواد احتياطية لإعادة تشغيلها مرة ثانية والبعض من المحطات تعاني القدم ورداءة الإنتاج ولا توجد لدى السلطة أي نية لإنشاء بديل عنها وفق مواصفات عالمية لقد عانى القطاع النفطي من سلسلة هجمات ومؤامرات شرسة قام بها المنتفعين وغلبت المصلحة الشخصية والحزبية على المصلحة العامة كان الهدف منها إنهاء اكبر اقتصاد للبلد هو النفط وجعل البلاد تعيش حالة من الفساد المالي والإداري فاغلب الموارد النفطية التي يتم تصدير النفط عبر الأنابيب لايوجد عدادات ذات كفاءة عالية مما يؤدي الى سرقة النفط من خلالها وأخر تلك الصفقات التي قامت بها وزارة النفط برئاسة حسين الشهرستاني ذات الجنسية المزدوجة الكندية العراقية بعرض اغلب الحقول النفطية الى البيع وعرضها على الشركات الاستثمارية بعقد غير قانوني وغير دستوري لعدم وجود قانون للنفط والغاز مصوت عليه من قبل مجلس النواب اتفق عليه رئيس الوزراء ووزير النفط من اجل اعادة الاستعمار والاحتكار من جديد تاركا وراءه الاعتراض والمظاهرات التي قام بها ابناء الوطن والمنتسبين من القطاع النفطي اصحاب الخبرات والكفاءات الذين لهم طابع طويل في هذا المجال طالبين من الحكومة عدم ابرامها لانها مخالفة موضحين بان تلك الحقول هي منتجة ولاتحتاج الى هكذا عقود مطالبين رئاسة الوزراء بمنحهم حق استخراج النفط بايادي عراقية فهي قادرة على ذلك فقط مطالبين بتوفير معدات الخاصة لاستخراجه وهو في نفس الوقت تقليل من نسبة العاطلين عن العمل وانخراطهم في المشروع الا ان المصالح والمنافع والخيانة للوطن حال دون ذلك الشيء مما ادى الى ابرام وعقود تراخيص واعطاءها الى الشركات المتقدمة للعرض وهكذا حصل اصحاب المعالي على مكاسب تتيح لهم شراء دولة برمتها لانهم وجدوا نفسهم خارج العملية السياسية في الانتخابات القادة ولن تتكرر الفرصة مرة اخرى ناهيك عن الحقول التي تتعرض الى السرقة والنهب من قبل دول الجوار واخرها ماقامت به الجارة ايران باستيلاء على حقل الفكة الواقع على الحدود مع محافظة ميسان جنوب العراق وقد تم الاستاحواذ علة الحقل نتيجة عدم وجود حكومة وطنية عادلة تهتم بشؤون وحدود وموارد العراق والحفاظ على سيادته التي تنتهك يوما بعد يوم من قبل دول الجوار الكويت وأخرها إيران التي وجدت من الصراعات والتجاذبات بين الساسة فجوة كبيرة للسيطرة على حقول النفطية على الحدود وتأتي هذه المؤامرة من قبل إيران لوجود إطماع ونفوذ إيراني لامحدود في إيران وعلى مستوى السلطة البؤرة المناسبة للتوغل شيء فشيء داخل العراق ونهب ثرواته في ظل حكومة عميلة ميزتها الرئيسية الحصول على مكاسب والصمت اتجاه الانتهاكات بحق ثروات العراق والشعب فقد قام الجنود الايرانيين برفع العلم الايراني في الموقع النفطي لعدم وجود مدعي او مسؤول يندد او يصرح او ينتقد سياسة ايران او استخدام القوة لاعادة الحقل النفطي

الكاتبة نسرين العلي

التعديل الأخير تم بواسطة اية الكون ; 21-12-2009 الساعة 02:54 PM
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 21-12-2009, 06:34 AM
ابن الفرات ودجله ابن الفرات ودجله غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 23
افتراضي العراق بين عمالة المالكي ..............ومطرقة النار

ان ما حدث في الاونه الاخيرة من اعمال دموية واختراقات امنيه ادت الى قتل الكثير من الابرياء بالاضافة الى حدوث هزة امنيه في صفوف القوات العراقيه مما خلق حالةمن الرعب الداخلي وان كان هذه الاحداث تنم عن تصفيات سياسيه يقوم بها هؤلاء السياسيون ((الاقزام ___العاب الدمى))لذا فأن المالكي بعد ان دخل مزبلة التاريخ من حيث توفير الارضيه الامنيه الا انه لم يكن على هذا المستوى من الشجاعه السياسيه حتى يستطيع من خلال هذه الشجاعه ان يقوم بأقالة الوزراء الامنيين ولقد ثبت من خلال الوقائع الاخيرة ((تفجيرات بغداد الداميه))العمالة الواضحه للحكومة العراقيه ونحن على علم يقيني سابق بشأن هذه العمالة ولكن لم يتضح عمالتها بالشكل الواضح مثلما تبين اليوم وهذ يدل على عدم وجود السيادة الكامله للحكومه العميله وهؤلاء السياسيون الاقزام ومن لف حولهم ومن يمدهم هم على علم ويقين بأن ما يحدث الان في العراق هو بتخطيط من الاحتلال وبتفيذ من العملاء في الداخل والخارج لذا فأن مايحدث الان في البرلمان المشؤم ((غير عراقي)) هومجرد ضحك على الذقون هومجرد مسرحيه يمثلها السياسيون الاقزام هومجرداستجواب غير حقيقي للوزراء الامنيين والا ماذا تتصور تحدث تفجيرات دمويه والحكومه على علم وهذه تصريحات الساسه ومن على شاشات التلفاز والحكومه تقف مكتوفة الايدي امام مثل تلك المعلومات فهي اذن على علم سابق بهذ العمليه الاجراميه النكراء التي نفذها عملاء الداخل وخطط لها الاحتلال وبأيعازمن الساسة اليهود فماذ يقول الشعب العراقي بعد هذه الاحداث الاخيرة؟؟؟؟؟ وماذ ا يقول العميل ((المالكي ))؟؟؟وماذا تقول دولة أئتلاف ((الفافون))اصبحت القضيه واضحه وضوح الشمس للعالم اجمع وليس للشعب العراقي فقط لذا فنقو ل للساسة نحن على علم بان ماتقومون به سيزول شأتم ام أبيتم وان حكمكم زائل لا محال ويبقى الحكم لله الواحد القهار فلكم الذل والهوان والخزي والعار في الدنيا والاخرة ولكم سوء العاقبة.
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 21-12-2009, 02:37 PM
ليلى الراشد ليلى الراشد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 386
افتراضي

النبيل ابن الفرات ودجلة


حمّام الدم الآخير في العراق قد آتى بثماره يانعة خالصة

فالوجود الأمريكي أرخى بدعائمة لحقبة متجددة

ويبدو أننا لن نتحدث فيما بعد عن شهور

بل عقود من الزمن .


تحيتي
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 21-12-2009, 02:53 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

المثل العامي يقول ( المال السايب بعلم الناس السرقة)
فكيف لو أن دول الجوار لهم تلك النزعة الجشعة الهادفة للأستيلاء
تلك السلطة التي لا يهمها سوا المكاسب التي ستتحقق

خلصكم الله اهلنا بالعراق واعانكم وأيدكم بقائد يضع الارض نصب عينيه ولا يفرط بها.
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 21-12-2009, 03:00 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,169
افتراضي

لذا فنقو ل للساسة نحن على علم بان ماتقومون به سيزول شأتم ام أبيتم وان حكمكم زائل لا محال ويبقى الحكم لله الواحد القهار فلكم الذل والهوان والخزي والعار في الدنيا والاخرة ولكم سوء العاقبة.

بأذن الواحد القهار
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 21-12-2009, 06:34 PM
ليلى الراشد ليلى الراشد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 386
افتراضي

السيد الكريم ابن الفرات ودجلة


حقول النفط العراقية تم تأميمها وما يتم مصادرته يستعصي عودته إلا بقوة توازي تلك القوة الغاصبة


وفي العراق تنشد عن الحال الذل والإنكسار والهوان هو الحال


تحيتي
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 22-12-2009, 07:33 PM
الطائر الجنوبي الطائر الجنوبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 804
افتراضي

لازال هناك شعب أسمة ابناء بلد الرافدين
سيضل ابناء العراق شوكة في فم كل خائن
قد تطول فترة الظلم والخيانة
لكنها لا تدوم أبدأ

تحياتي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا العراق وليس ايران.. يابرادعي؟ Sabbah Abu Soheil منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 01-12-2009 10:22 PM
من فضائح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي محب العرب منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 18-11-2009 09:48 PM
أئتلاف العمل والانقاذ الوطني الامل المشرق في مستقبل العراق الحر الثائر منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 24-10-2009 12:32 PM
جون نيغروبونتي: أكلة لحوم البشر وأكذوبة إعادة الإعمار باحث عن العلوم منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 02-10-2009 10:26 AM
لقد انقلب السحر على الساحر, الدعوة لتشكيل المحكمة أبو مالك اليمني منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 06-09-2009 11:16 AM


الساعة الآن 01:36 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com