عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-03-2007, 07:30 AM
شمس الامارات شمس الامارات غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
الدولة: دبي : الامارات
المشاركات: 168
افتراضي إرشاد اجتماعي : يامن تبحث عن إنسان يفهمك






بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إرشاد اجتماعي : يامن تبحث عن إنسان يفهمك


مقدمة ارتأيتها لكم:
أعجبتني هذه المقالة وما تعج به الساحة الاجتماعية من أراء
وتناقضات نطرح إليكم آراءنا ولا غنى عن تعليقاتكم

قال تعالى: "سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون"
وقال تعالى: "يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منها رجالاً كثيرا ونساء"؛
وهناك آيات قرآنية كريمة أخرى تدل قطعا على أن الزواج سُنة عظيمة من سنن الخالق البارئ في هذا الكون الفسيح.

قصة الجميلة
فتاة جميلة منذ طفولتها كل ناظر إليها يقول ما شاء الله
اعتنقت العلم والتعلم وحتى العمل مرت السنين على جمالها
ما بين فاتنة ورائعة وسبحان الخالق ردت الخطاب في جميع مراحل عمرها
حتى ذبلت و أصبحت شاحبة وغزتها التجاعيد وفاتها السن الذهبي للزواج
كان الأهل فرحين بجمال ابنتهم يريدون لها الزوج المميز أو ربما ألم بها بعض الغرور
رغم علمها وتعلمها وكمؤمنين نرجع كل ذلك الى القدر سبحان الله

وأخرى
تزوجت وقد اعتادت الخروج مع صديقاتها والذهاب والإياب
وتجوال المراهقين بلا داعي والسفر مع الأهل المقتدرين تماما
ففي بيت أهلها لم تمنع ولم توجه التوجيه الصحيح واصبح أبنائها
ابناء الشغالة والزوج عليه تقبل رغباتها وكلما سافر الأهل تركت
الزوج وسافرت وتعددت الأسفار برضى الزوج أو عدم رضاه
والأكل يأتيها من بيت أبيها فبيتها نضيف ومرتب للراحة فقط
لا تحب أهله والأكل الذي يأتي منهم يرد أو يرمى
وبسبب أسفارها المفاجأة !!! وتركها لزوجها لامباليه طلقت
وبالصدفة تزوج إحدى صديقاتها .

النصيحة:
لابد من تعريف المرأة بواجباتها الدينية تجاه الزوج وأهله وعليها احترامهم كاهلها
ويجب على الأهل مساعدة أبنائهم ليبقون مع أزواجهم وزوجاتهم وتقديم العون المحدود
وإبداء النصيحة لوجه الله لا لنصرة أحد على الآخر ولابد من تتبع حق الله والشرع والدين
إن هناك فترات متتالية في فرص الزواج للفتاة فمتى تقدم كفؤها تزوج
وكل مرحله عمريه يتقدم لها فئة معينة من الرجال وهو نصيب
وكل الناس خير ما دمنا على كتاب الله وسنة رسوله مع مرعاة العرف والعاده
ابدؤوا بتوجيه بناتكم منذ الصغر التوجيه الديني بالستر والحشمه ومالها وما عليها من واجبات
والالتزام حتى مع محارمها فلا خروج أمامهم بملابس فاضحة
احتراما لهم فبعض الناس يفرحون ببناتهم ولا توجيه الى الستر والفتاة في سن المراهقة
تستعرض جمالها لا مبالية لانهم محارمها فلا يجوز أن تكون معهم بملابس شفافة فضفاضة
بل ملابس محتشمة لا تثير الغرائز وكم وقعت بعض الفئات من الناس بتساهلها في زنا المحارم أعوذ بالله
وكما أشار لنا الإسلام بالتفريق في المضاجع و بالذات في سن البلوغ المبكر.


يا مــن تبحث عن إنسان يفهمك


إنسان بمعنى كلمة الإنسانية؟؟ إنسان يكون صادقا معك ..
مخلصا لا يلتفت الى سواك لا يبدلك بين عشية وضحاها كما تبدل الملابس والأثواب
إنسان يضحي من أجلك،، ويبحث بأي وسيلة عن إرضائك وإسعادك ..
يصبر على سيئات طباعك ..
يفهمك ويحس بك
تجده عندما تحتاجه الى جانبك،،
يساعدك حتى بالإنصات الى همومك دون تعب أو ملل
إنسان يمسح دمعتك قبل سقوطها على وجنتيك ..
إنسان تعرف انك تعني له الكثير وانه لن يعوضك بكنوز الدنيا كلها

إنســـان يحــبـــك بـــصـــدق

لــــــكــــــن

قبل أن تبحث عن كل هذه المواصفات
وقبل أن تميز بين هذا الإنسان أو ذاك.
هل بـــحــثــت عن نفس الشيء في داخـــــلك ..
هل تساءلت عن إمكانية أن تكون لديك أنت نفس ميزات الشخص الذي تبحث عنه؟
هل أنت ذلك الصادق المخلص المضحي ؟؟
هل أنت ذلك المعطي بلا حدود و لا كلل؟؟
هل أنت ذلك المحب الصادق؟؟

تبحث دائما عن الأفضل لكن أبحثه في داخلك أولاً
قبل أن تغوص في أعماق مشاعر المحيطين بك، وتقيم ميزاتهم وعيوبهم
إسبح في داخلك لتكتشف أعماقك ..
أصلح جــــــوهــــرك ومعدنك العميق

قبل أن تنشــد ذلك في غيرك
لو أن كل إنسان بحــث عن هذه المواصفات بداخله قبل أن يبحث عنها فيمن حــوله
لأستقامت أمـــور كثيره،،و لتحسنت عــــلاقــاتنا الاجــتمـــاعيه الى حد كـــبـــير....

*هــمـــسه أخـــيـــره*
"لاتـــقل أني حاولت أن أكون كذلك لكن المجتمع سيئ
حـــاول وحــاول
فبالتأكــــيـــــد ستــــجد من يـــفهـــمـــك
وســـيـــجــــدك هو ايــــضـــــا لتـــفهـــــمــــه

وصفه علاجية للمشاكل الزوجية!!!!

النصـائح الخـاصة بالـزوج فقـط :
اولاً - وضح لزوجتك من البداية ما تحب وتكره في كل الأمور ..
ثانيا - تذكر دائماُ محـاسن زوجتك ولا تنبش في عيوبهـا لقــول الله (( ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم )) البقرة اية221 . وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : (( لا يترك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضى منها آخر ، أو قال غيره )) مسلم .
ثالثا - لا تقول لها أنت السبب في كل شيء إذ ما أتت الأمور خلاف ما تهوى ؛ فتكره العيش معك .
رابعا - انتقي الكلام ولا تقول ما تندم عليه وخاصة أمام اهلك إن أهلها فهم أول المترقبين لمشاكلكما.
خامسا - لا تحاسب زوجتك وكأن عقلها مثل عقلك وتذكر دائما بأنها ناقصة عقل لان عاطفتها تأثر على اتخاذ قراراتها وتدبير أمورها وراعي تفاوت البيان في ذلك واعطي الفرصة الكاملة لزوجتك .
سادسا - عدم التجاوز في العقاب وان يكون بقدر ما يستحق ، وتذكر قدرة الله عليك ، لقوله تعــالى (( وعاشروهن بالمعروف )) اية 19 النساء . واعلم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ضرب شيئاً ؛ إلا أن يجاهد في سبيل الله ، ولا ضرب خادماً ولا امرأة .أخرجه مسلم في صحيحه .
سابعا – عدم التأخير في العودة إلى المنزل أو المبيت خارجه من غير حاجة أو عمل أو السفر الطويل الذي قد يسبب الضرر .
ثامنا – لا تبخل عليها بهدية ولو كانت وردة ، فأن تأثير ذلك عجيب في مسح ونسيان كل الزعل ، و إن أردت رؤية السحر في ذلك ؛ فعليك بكلام الحب والتغزل بجمالها ومدح أعمالها ومداعبتها مقتدي برسول الله صلى الله عليه وسلم مثلا: ان تشرب من نفس الكوب الذي تشرب منه و ان تلقمها بيدك وتلاعبها لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ألا أخذتها بكراً تلاعبها وتلاعبك )) وقول ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها : ( كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فسابقته فسبقته على رجلي ، فلما حملت اللحم سابقته فسبقني ) قال : (( هذه بتلك السبقة )) رواه ابو داود عن عائشة وقالت ايضا: ( كنت انا ورسول الله صلى الله عليه وسلم نغتسل في إناء واحد كلانا منه ) احمد. تأمل الحب الذي يفيض من قلب النبي وزوجه عائشة كلاهما للآخر.
تاسعا- اجتنب التوسع في وقت المشكلة ولا تتجاوز الشيء الذي سبب المشكلة بأن تتنقل الى المشاكل القديمة وتحيها .
عاشرا- تحديد الأشخاص المسموح لهم دخول المنزل ، وزيارتهم ، ومكالمتهم ، وعلى الزوج إبلاغ أقاربه الذين لا يرغب دخولهم منزله حتى لا يتسبب بمشاكل للزوجة .
الحادي عشر- عدم تجريحها بسبها أو سب أهلها فتكون أغضبتها وأغضبت الله عليك .
الثاني عشر– عــدم التـلفــــظ بالطــــــلاق نهائيـــا فذلـك يجعلهــــا لا تــــأمـن العيـــش معـــك .

النصائح الخاصة بالزوجة فقط :
اولاً - تطبعي بطبع زوجك أطيعيه في كل شيء ولا تخالفيه الا في معصية الله ورسوله ، و أفعلي ما يريد ولو كان مالا تحبين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( حق الزوج على زوجته ؛ لو كانت به قرحه ، أو انتثر منخراه صديداً أو دماً ، ثم بلعته ؛ ما أدت حقه )) ابن حبان و الحاكم وغيرهم . وقوله ايضاً (( لـو كنـت آمر احــداً ان يسجد لغير الله لأمرت المرأة ان تسجد لزوجها )) ابن حبان و ابن ماجه وغيرهم . وتذكري قول السيدة الحكيمة التى تنصح ابنتها العروس قائلها : (( يا بنية ، إنك خرجت من العش الذي فيه درجت ، فصرت الى فراش لا تعرفينه ، وقرين لا تألفينه ، فكوني له أرضاً يكن لك سماءً ، وكوني له مهــادً يكن لك عمــــادً ، وكونــي له امـة يكن لك عبـــــداً ، لا تلحـفي به فيقــلاك ( يبغضـك ) ، ولا تباعدي عنه فينساك ، إن دنا منك فاقربي منه ، و إن نأى ( ابتعد ) فابعدي عنه ، واحفظي أنفه وسمعه وعينه ، فلا يشمن منك إلا ريحاً طيباً ، ولا يسمع إلا حسناً ، ولا ينظر إلا جميلاً )) .
ثانياً - تحري رضا زوجك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (( أيما امرأة ماتت و زوجها عنها راض دخلت الجنة )) رواه الترمذي وخاصة قبل نومك لقوله عليه الصلاة والسلام : (( إذا دعا الرجل امرأته الى الفراش فلم تأته فبات غضبان عليها ، لعنتها الملائكة حتى الصبح )) متفق عليه .
ثالثاً - لا ترفعي صوتك في وجه زوجك فذلك اكره ما يكون لنفس الزوج ولا تكثري ولا تلحي على الطلبات التي فوق قدرته ، ولا يكن حبك للمال كما قال الشاعر فيها : اذا رأت اهل الكيس ممتلئا - تبسمت ودنت مني تمازحني وان رأته خاليه من دراهمه تجهمت وأنثنت عني تقابحني انما يجب ان تقف بجانبه في المواقف الصعبة والظروف الحرجة واعتبري من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لزوجه عائشة رضي الله عنها حين قال لها : (( يا عائشة ، إذا أردت اللحوق بي فليكفك من الدنيا كزاد الراكب ، وإياك ومجالسة الأغنياء ، ولا تستخلعي ثوباً حتى ترقعيه )) الترمذي . فكوني بارك الله فيك صابرة راضية ، محتسبة عند ربك .
رابعاً - اعتذري لزوجك وان كان هو المتسبب بالخطاء وتذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم (( نسائكم من اهل الجنة : الودود ، الولود ، العؤود على زوجها ؛ التي اذا غضب جاءت تضع يدها في يد زوجها ، . قالت : هذه يدي في يدك . لا اذوق غمضاً حتى ترضى )) النسائي .
خامسـاُ – أبهجي قلبه حينما يعود من العمل بمظهرك الجميل وابتسامتك العذبة ومنزلك المعطر المرتب وطعامه الجاهز واطفاله بالملبس النظيف ، و اجلي كل ما يضايقه من طلبات واخبار الى وقت غير هذا الوقت ، واعلمي ان هذا الوقت هو مفتاح سعادة يومك .
سادساً - اعلمي ان زوجك في حقيقته – طفل كبير – اقل كلمة حلوه تسعده ؛ فعامليه على هذا الأساس بأن تختاري له اسما مثل : ( حبيبي ) ( روحي ) .. وان تمدحيه وتشكريه و تبيني له حسناته ومواقفه الرجولية وانك سعيده بان الله جعله زوجا لك وان تهيئى له الجو العاطفي والرومانسي ولا تحاولي صده اذا ما طلبك ووفري له كل ما يحتاج وعليك وقت خروجه ان تلبيسه و تعطيره وتبخيره لقول عائشة رضي الله عنها ( كنت اطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم – لإ هلاله – بأطيب ما أجد ) البخاري ومسلم. و بيني لزوجك بأنك تشتاقين له في خلال اللحظات التي يغيب فيها عن البيت لينجذب لك وتقوى علاقتكما .
سابعاً - تجنبي مجالسة اصدقاء السوء لكي لا تتأثري بهم وتهدمي منزلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ومثل جليس السوء كمثل صاحب الكير ))ابي داود ، وفي رواية البخاري : (( وكير الحداد يحرق بيتك او ثوبك او تجد منه ريحاً خبيثة )) .
ثامناً - لا تفشي سراً لزوجك ولا تسربي خلافاتكم الزوجية ولا تبوحي بأسرار الفراش فتكوني من شر الناس عند الله يوم القيامة ، و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( فلا تفعلوا ؛ فإنما ذلك مثل الشيطان لقي شيطانةً في طريق ، فغشيها والناس ينظرون )) احمد .
تاسعاً - احذري ان تذهبي الى بيت اهلك لحظة الغضب فساعتها لا تنتظري ان يأتي ليصــالحك .
عاشراً : تجنبي التصرف في ماله او ادخال أي شخص المنزل او الذهاب الى أي مكان إلا باذنه .
الحادي عشر : عدم التدخل في شؤونة الخاصة التي لا تعنيك .
الثاني عشر: امدحي أهله وأصدقائه ولا تحقريهم واحسني استقبال ضيوفه وشجعيه على صلة رحمه ولا تحاولي التفريق بينه وبين اهله وخاصة امه ، فلا تأمني لرجل خذل والديه ان لا يخذلك واعلمي انهم اولى عليه منك عند الله ورسوله فأتقي نار جهنم يرحمك الله .
الثالث عشر - لا تلعني او تسبي زوجك او صغارك ؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يا معشر النساء ؟ تصدقن ؛ فإني رايتكن اكثر اهل النار )) فقلن : وبم يا رسول الله ؟ قال : (( تكثرن اللعن ، وتكفرن العشير )) البخاري .
الرابع عشر – اتقى غضب الله ولا تطلبي الطلاق على أتفهه الأمور لقوله عليه الصلاة والسلام : (( أيما امرأة سـألت زوجها طـلاقاً من غير بأس ؛ فحرام عليهـا رائحة الجنة ))ابو داود والترمذي وغيرهم .

النصائح الخاصة بالزوجين معا:
اولا - الاتفاق في حالة نشوب أي مشكلة كيف يتم حلها ؛ مثلا : تحديد طرف ثالث يتم الاتفاق عليه من قبلهما وان يرضيا الى أي حكم يصدره عليهما ، قال الله تعالى : (( وان امرأة خافت من بعلها نشوزاً او إعراضا فلا جناح عليهما ان يصلحا بينهما صلحا والصلح خير )) النساء اية 128 .
ثانيا : الاتفاق على تنظيم الدخل المادي للمنزل، مثلا : يكون بيد الزوج او الزوجة او يتناصافنه .
ثالثا - الاتفاق على طريقة تربية الأبناء ، مثلا : ان يبين لكل منهما دوره في التربية على ان لا يتدخل في دور الطرف الاخر .

رابعا – الاتفاق على طريقة ادارة المنزل وعدم محاولة اثبات القوة والتسلط والتخلي تماما عن دور المنافس و اللجوء الى الحل المفيد والسليم .

وعلى الزوج ان لا يتدخل في المتبقي من راتب زوجته ويترك لها حرية التصرف فيه .
سادسا- ان يتجنب كل منهما ما يثير الثاني وان يلجئوا الى الأساليب السلبية في مواجهة رياح المشكلة كالتزام الصمت ، او اظهار المودة ، او نظرة عتاب .. او دمعة .. من قبل الزوجة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الرجل اذا نظر الى امرأته ونظرت اليه نظر الله اليهما نظرة رحمة ، فإذا اخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما

البعض من وضعنا والأخير منقول

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته، اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، لا إلـه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

وصلى اللهم وسلم على اشرف الخلق أجمعين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

أختكم : شمس الإمارات

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقوق الإنسان والحقوق المدنية castle منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 03-07-2007 10:10 PM
لا تبحث عن الحب ياقلبي الحزين الشاعري منتدى العلوم والتكنولوجيا 18 24-07-2004 03:35 PM
أدخل يامن تبحث عن الأجر بندر ع ح منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 03-10-2002 12:34 PM
تعلم يامن تبحث عن السعادة فن السرور Alamal منتدى العلوم والتكنولوجيا 15 30-12-2001 11:12 PM


الساعة الآن 03:21 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com