عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-04-2012, 03:14 PM
الدكتور سعيد الدكتور سعيد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 947
تم الرد ما وصلت الية الاوضاع في مصر بعد الثورة من تخبط وتية .. فهل من خروج!





كلما ابتعدنا عن نهجه القويم ، غُمّي على المسلمين الطريق السليم وهاهي مصر بعد اكثرمن عام من ثورة حسبناها مُخرجتهم من ظلم النظام الوضعي ، هاهي تعيش في ظلمات بعضها فوق بعض ، فبالعودة نجد انه تم الالتفاف على الثورة ان لم نقل انه تم سرقتها ، فاعظم الله اجراهل مصر!

ان الناظر لاوضاع اهل الكنانة ليجعل الحليم حيرانا ، فلو قارنا وضعهم بوضع اهل سوريا نجد انه رغم التنكيل والفظاعات التي ترتكب والدماء التي تسيل واعراض تهتك وخراب في كل مكان ولكنه اهون مما يحدث في مصر وما يعيشه اهلها من حالة التيه والتخبط ، فاهل الشام رغم ام يلاقون اختاروا عن ادراك طريقهم وينظرون الى هدفهم وهو تغيير على اساس الاسلام لا يريدون تغييرا وهميا وما يؤكد ذلك ان الثورة لم يتم اختراقها والتاثير في صمودها فلا جامعة عربية نجحت ولا مؤتمرات ومآمرات الاصدقاء الاعداء ولا قمة بغداد ولا تكتّل الكفر الذي يساند بشار من حكام عرب وغرب محرّك ...
فالخطر كل الخطر ان تغيّب العقول وان تسود الضبابية على الرؤية وننسى ما نريد أي الهدف من هذه الثورة الا وهو اسقاط النظام واقامة غيره على اساس يناقضه ضمنيّا

فماذا يحدث يا اهل الكنانة ، في كل مرة تتعلقون بامل وتجرون وراءه ثم عند الوصول يتبين انه سراب وما قيام البرلمان الخاضع للمجلس العسكري الا احد المتاهات ! برلمان مهزوم اقسم على الحفاظ على النظام ,,,, على ضديد مطلبكم....
فابرز مطلب وهو الشعب يريد سقوط النظام ، هاهم اليوم يثبتون النظام العلماني بعد ان ادخلوكم في متاهات! كلما قلتم لقد اقتربنا من المخرج الا وتجدون انكم امّا تدورون في نفس الحلقة او تدخلون في متاهة جديدة من سيناريوهات ومسرحيات ومواقف متغيرة ويومية وتصريحات تشتيتية هنا وهناك ...

اغلبية اسلامية في برلمان مشلول عن كل خير، لكنه معافى في التنازلات يقدمها عن طيب خاطر وحكومة من تنصيب المجلس العسكري مشاكسة للبرلمان ان لم نقل متحكمة وها هي انتخابات الرئاسة التي زادت من حالة التّيه وسط متاهات مصطنة ومصنوعة باحكام حتى ينسى هذا الشعب المسلم مطلبه

ورغم ما نرى من اطراف كثيرة من احزاب اسلامية ومعتدلة وليبيرالية واشتراكية و ايضا شخصيات سياسية ومن يريدون ان يسموّا شخصيات دينية من شيوخ ، كل هذه الاطراف قد يظهر عليها الصراع الا انها في الحقيقة تحالفت واتفقت جميعها انها ستمضي في النظام الجمهوري فهو اساس اللعبة وقاعدتها لمن اراد الاشتراك وخوض الغمار ، فحتى ان راينا مطالبات بتطبيق الشريعة فيبقى هذا على حسب المفهوم الي يقصدونه والتفاسير العديدة التي طرات على الافهام للاسف كما رايناها في تفسيرهم ل اسقاط النظام فقد ظن قليلوا الوعي ان النظام هو اشخاص مرتبط الفساد بهم كمبارك وزمرته والشريعة قد يظنها كما صرح المترشح الاسلامي ان الدولة التي تطبق الشريعة هي دولة مؤسسات لا افراد !! فما هذا الدخن وماهو وجه الاختلاف بين هذا الكلام وبين الدولة التي تقوم على الراسمالية العلمانية أي بنظام جمهوري فدولة المؤسسات لا ترعى شؤون الناس بل ترعى شؤون المؤسسات وتسن القوانين لمصالح اصحابها وهذا لا يكون في الدولة الاسلامية وهذا يؤكد لانه لا نية حقيقية في التغيير الا في القشور و الوجوه

لقد قلنا من قبل انه لا حل الا بتحكيم شرع الله الحنيف , وليس شعارا للاستهلاك او لحشد الاصوات بل برؤية واضحة واستراتيجية مفصلة ودستور اسلامي مبني على العقيدة ، فقيل لنا انكم تريدون التغيير من راس الهرم والتغيير يجب ان يكون من الاسفل نحو الاعلى والحقيقة ان من يبتغي التغيير من راس الهرم هو من ارشح رئيسا حتى لو يطالب بالاسلام ولكنه ضبابي ولا يملك برنامجا واضحا الا الاستناد على تجارب الدول الغربية في تنمية اقتصادها الراسمالي!
كيف نرضى بتغيير كهذا اساس البيت نظام علماني جمهوري وسقفه لا هو ملتحم تماما مع جوانب البيت ولا هو فارض نفسه وحامي للبيت بالاسلام وضعت قواعد اللعبة كما اسلفنا فهذا فعلا الانسياق والجري على ما لا طائل له وستكون متاهة كغيرها تظنون ان لها مخرجا وهي ليست بمخرج بل قد تأخذ الى اخرى او طريق مسودة تبعث عن اليأس من ان يحكمنا في يوم شرع الله من جديد.
يا اهل مصر نعم ان التغيير لا يكون الا بتغيير اساس البيت أي ان تبنى مصر على الاسلام لا ان يكون الاساس علمانية والسقف خليط من مجاراة للواقع والميل للاسلام لا يكون هذا

الحل للخروج من التيه الذي تعيشون ان لا ترضوا بانصاف الحلول فلا نظام توافقي واشخاص توافقيين وكل ما يجمع بين نظام الاسلام ونظام جمهوري علماني ديمقراطي ، بل بتحكيم شرع الله فقط تكون النجاة ويكون التغيير الحقيقي المبني على اساس متين هي العقيدة الاسلامية فيكون بيتا اساسه العقيدة وجوانبه الدستور المنبثق عنها وسقفه امام يحكم ويلتزم بشرع الله فيغلب التجانس على البيت وينعم الجميع فيه

اذن فلا خروج من هذه المتاهات الا بالاسلام النقي ذلك الاسلام الذي هو دين الله تعالى الذي انزله على رسوله صلى الله عليه وسلم والذي جاء لينظم حياتنا بكل العلاقات التي فيها ومن هنا كانت الدعوة لاقامة الدولة الاسلامية ,الكيان السياسي الذي سيطبق جميع ما جاء به رسول الله ,فلا تقبل ندية ولا شريكا معها كنظام للحكم
أسال الله العظيم ، رب العرش العظيم أن يجعل لأهل الكنانة من أمرهم رشد
ا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-04-2012, 03:49 PM
خالد الفردي خالد الفردي متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,246
افتراضي

سؤال

من اين نأتي بهذا الاسلام مت هي الطريقة ؟؟ ومن من نأخذه ونتعلمه؟؟


اقتباس:
اذن فلا خروج من هذه المتاهات الا بالاسلام النقي ذلك الاسلام الذي هو دين الله تعالى الذي انزله على رسوله صلى الله عليه وسلم والذي جاء لينظم حياتنا بكل العلاقات التي فيها ومن هنا كانت الدعوة لاقامة الدولة الاسلامية ,الكيان السياسي الذي سيطبق جميع ما جاء به رسول الله ,فلا تقبل ندية ولا شريكا معها كنظام للحكم
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثورة السورية ومسارات التدويل الدكتور سعيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 18-03-2012 07:38 PM
البرنامج الكفاحي لاتحاد شباب الجنوب لتحريرالجنوب واستعادة دولتة المستقلة ابو وسام الشعيبي سياسة وأحداث 0 25-12-2011 09:52 PM
تاريخ العشائر العراقية محمد الشاهد منتدى العلوم والتكنولوجيا 25 29-06-2011 01:02 AM
الخطاب التاريخي للقائد المؤمن المجاهد المعتز بالله عزة إبراهيم الدوري بمناسبة عيد الج أقبال منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 10-01-2011 10:05 PM
دراسة في الأسلوب الجديد لتصدير الثورة الإيرانية jamal-a منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 11-09-2010 01:40 AM


الساعة الآن 01:39 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com