عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #201  
قديم 15-10-2009, 01:19 AM
لؤلؤة الشرق لؤلؤة الشرق غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,587
افتراضي




.. محمد النهاري ..

ويبقى الناس معادن ، ولكٌلّ طِباع وخِصالٌ شَبَ عليها حتى أمسَت له كالقَرين ، فمَن شَبّ على شيء شاب علَيه .
ولعلّ المعايير الأخلاقية هي الحَكَم على الناس ، فلعلّ من طيب الأخلاق أن نؤدّي الأمانات إلى أهلها والإعتراف
بفَضْل الآخَر وبأياديه البيضاء ، والشكر والعرفان والتّقدير والوفاء ، ولكن مَن عاد يملك هذه الخصال في زمن تجرّد الناس
فيه من الإحساس والحِسّ والحَساسيّة والذّوق ؟ فقد بِتْنا نعيش في زمَن لا يعترِف إلّا بالأرقام ، والكُلّ يتفَنّّن في تحميل الآخَر
وِزْر الأخطاء وكساد السوق والأرباح ، لا إدارته المُهترئة وسوء معاملته لشركائه أو حتى موظّفيه .
ويبقى نكران الجميل وعدم الوفاء من شِيَم الرجال الذين قسَت قلوبهم وتبلَّدَت أحاسيسُهم وأصابهم داء الغرور .


أشكرك على هكذا طَرحٍ طيب .


لؤلؤة الشرق
رد مع اقتباس
  #202  
قديم 15-10-2009, 12:52 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوعي اليوم هو نكران الجميل
جميل أن يعمل الإنسان بكل إخلاص وتضحية وأمانه ...
وجميل أن يخلص العمل لله تعالى وحده لايريد به وجه أحد .
ولكن أحياناً يعمل المرء أعمالاً كثيرة يقدمها لشخص ما ، سواءً كان يعرفه
أولا يعرفهم انطلاقاً من إيمانه ومن صحوة ضميره .. وفي النهاية
يقابل بجحود ونكران قاسي من هذا الشخص أو من مديره في عمله أو من أي شخص
كان قد قدم له ما قدم ، ويقابل جميله بكل بساطة وبجملة واحدة (ماذا قدمت لنا )
ومن لايشكر الناس لا يشكر )) ولكن هذا النكران يعود بالسلب في بعض الأحيان
فتجده يحجم عن تقديم أي عمل مرة أخرى وخاصة لهذا الشخص إن سنحت له
الفرصة لكونه لم يجد منه ولو كلمة شكراً
فهل أصبح نكران الجميل من الرجال كمثل نكران العشير من النساء
ام أنه حتم علينا تقديم الجميل وبدون انتظار ولو كلمة شكراً

مع خالص تحياتي لكم جميعاً

محمد النهاري
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الاخ محمد النهاري اشكرك على الموضوع الهادف فما احوجنا اليه في ايامنا هذه..فبارك الله في عقلك النير
نكران الجميل يشبه زرع أرض قاحلة, وردا جميلا و زهرا بديعا.......
تسقيه و تتعب عليه و تقدمه لمن أحببت أو الى من احتاج.
لتهب عليه رياح النكران فتدمر جمال ما زرعت و ترمي بتعبك في هبوبه.
فيستولي من قدمت له الجميل على حقك وبسرقك لحظة شكرا تنسيك تعبك, وتغذي فيك مشاعر التقدير التي ترفع من همتك.

فمن الرائع أن تقدم الخير و المساعدة للآخرين.........أعاننا الله على ذلك .
لكن ..الاروع ان تقابل بالشكر و التقدير وأن يذكر اسمك في كل محفل.
و كم هو شعور صعب و مر أن تقابل بالجحود و النكران على ما قدمته
فيا ايها الجاحد ليس من العيب نسبة الفضل إلى أحد بعد الله فالناس للناس.و لن ينقص هذا من حقك في شيء .

ولكن.....تجدر الاشارة الى انه احيانا نكون سببا في تنكر الآخرين لنا .....
وذلك بالحاق المنة بالخدمة والتذكير بها مما يجعل من قدمنا له الخير يتأذى نفسيا ويشعر بالذل والاهانة .......فيكون الجحود هو السبيل للخلاص من هذه المشاعرالمدمرة.
ولنضع في بالنا ان الحكمة البارزة [اتقي شر من أحسنت إليه]هي حصيلة تجارب فعلية و حقيقية و هي أحد المبادئ الهامة لمواجهة الحياة بالرغم من انها نظرة تشاؤمية الا انها واقعية.
فهو امر محزن أن تفعل المعروف بحذر و تخشى ليس فقط الجحود و النكران بل و طعنة تأتيك من الظهر...ذاك هو الواقع المر للأسف ...فالناس قد تغيروا...
تقبل مروري وتحياتي عاشقة الازهار
رد مع اقتباس
  #203  
قديم 24-10-2009, 08:05 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

يبدو ومن خلال مواقف كثيرة وتجارب عدة أن تلك من الصفات السائدة
فينا معشر البشر نتشبثُّ بالغير بحثا عن لقمة العيش أو الظفر بوظيفة
أو تعلّم مهنة ثم لا يلبثُ بنا المطاف إلآ ونتجاهل ذلك المتفضّل علينا
إلآ القليل النادر الذي يطوقه المعروف ما بقيت الحياة
رد مع اقتباس
  #204  
قديم 28-10-2009, 11:30 AM
درة الأماكن درة الأماكن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: السعوديه
المشاركات: 244
Lightbulb

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من اشد الاآم للنفس البشريه هي نكران الجميل خاصه للناس المقربين

انا شخصيا اعتبرها طامه كبرى ونار تحرقني لفضاعة وبشاعة الفعل المشين الا وهو نكران من وقف معنا واعطى وقدم بكل نفس رضيه

قال الأصمعي رحمه الله: سمعت أعرابيًا يقول: أسرع الذنوب عقوبة كفر المعروف.

وفي سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ما يشهد لذلك؛ قال: النبي

صلى الله عليه وسلم: "إن ثلاثة في بني إسرائيل: أبرص وأقرع وأعمى،

فأراد الله أن يبتليهم. فبعث إليهم ملكًا. فأتى الأبرص فقال: أي شيء أحب

إليك؟ قال: لونٌ حسنٌ وجلدٌ حسنٌ ويذهب عني الذي قد قذرني الناس.

قال: فمسحه فذهب عنه قذره، وأعطي لونًا حسنًا وجلدًا حسنًا. قال: فأي


المال أحب إليك؟ قال: الإبل. قال: فأعطي ناقة عشراء، فقال: بارك الله لك

فيها. قال: فأتى الأقرع فقال: أي شيء أحب إليك؟ قال: شعرٌ حسنٌ

ويذهب عني هذا الذي قد قذرني الناس. قال: فمسحه فذهب عنه وأعطي شعرًا حسنًا. قال: فأي المال أحب إليك؟ قال: البقر. فأعطي بقرة

حاملاً. قال: بارك الله لك فيها. قال: فأتى الأعمى فقال: أي شيء أحب

إليك؟ قال: أن يرد الله إليَّ بصري فأبصر به الناس. قال: فمسحه فرد الله

إليه بصره. قال: فأي المال أحب إليك؟ قال: الغنم. فأعطي شاة والدًا فأنتج هذان وولد هذا. قال: فكان لهذا وادٍ من الإبل، ولهذا وادٍ من البقر

، ولهذا واد من الغنم.

قال: ثم إنه أتى الأبرص في صورته وهيئته فقال: رجل مسكين قد

انقطعت بي الحبال في سفري، فلا بلاغ لي اليوم إلا بالله ثم بك، أسألك

بالذي أعطاك اللون الحسن والجلد الحسن والمال بعيرًا أتبلغ عليه في سفري. فقال: الحقوق كثيرة. فقال له: كأني أعرفك! ألم تكن أبرص يقذرك
الناس؟! فقيرًا فأعطاك الله مالاً؟! فقال: إنما ورثت هذا المال كابرًا عن كابر. فقال: إن كنت كاذبًا فصيرك الله إلى ما كنت.

قال: وأتى الأقرع في صورته فقال له مثل ما قال لهذا، ورد عليه مثل ما رد على هذا. فقال: إن كنت كاذبًا فصيرك الله إلى ما كنت. قال: وأتى

الأعمى في صورته وهيئته فقال: رجل مسكين وابن سبيل انقطعت بي

الحبال في سفري، فلا بلاغ لي اليوم إلا بالله ثم بك، أسألك بالذي رد عليك بصرك؛ شاة أتبلغ بها في سفري. فقال: قد كنت أعمى فردَّ الله إليَّ
بصري، فخذ ما شئت ودع ما شئت، فوالله لا أجهدك اليوم شيئًا أخذته لله


. فقال: أمسك مالك فإنما ابتليتم، فقد رضي عنك وسخط على صاحبيك".

فإياك إياك ونكران الجميل، واشكر صنائع المعروف، وكن من الأوفياء، فإن الكريم يحفظ ود ساعة.

شكرا اخي العزيز لطرح هذا الموضوع الحساس جدا واواقعي جدا
رد مع اقتباس
  #205  
قديم 01-11-2009, 05:48 PM
أنـيـن أنـيـن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 533
افتراضي

ماهو يقول الشاعر:

ومن يضع المعروف في غير أهله **** يلاقي كما لاقى مجير أمر عامر

وبهذا الزمن شيء رائع إن وجدت من يكفي خيره وشره
رد مع اقتباس
  #206  
قديم 10-12-2009, 02:23 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي


أخي وأستاذي المحترم/ أبا ياسر
باركَ الله فيك

مواضيعك الجميلة دوماً تحاكي واقعنا اليومي بخيره وشره
جماله وقُبحه

أجد فيها دوماً مساحة ولو صغيرة للتعبير عن: حدث .. حالة .. موقف .. شعور

أقبح ما في واقعنا .. والذي يكدّر علينا صفوه
هو نكران الآخرين للمعروف وحسن الصنيع

وفي جعبتي قصصُ نكران كثيرة عِشتُها وتعايشتُ معها
تتكرر يومياً .. وكأن هذه سمة باتت من السمات الغالبة على البشر

المدهش في الأمر .. أنه يظهر من أُناس لم نتوقع منهم ذلك
فننصدم ..
ونحزن ..
ونألب ذواتنا ..

ولكنّها تبقي في النهاية دروساً صعبة نتعلمها من مدرسة الحياة ولا ننساها ..
وبرغم عدم نسيانا لها .. إلّا أننا دوماً نعاود كرة حسن الصنيع وزرع المعروف

لأننا بشر .. متفائلون بالخير المجهول
ونسعد بمساعدتنا للآخرين
مهما وَعدْنا أنفسنا بعدم تكرار ذلك

فنحن قد لا نتمنى الشكر أو رد حسن الصنيع بقدر ما نخشى نكرانه و ملاقاته بسوء الصنيع

لنكون مِمَن يزرع خيراً فيحصد شراً حتى وإن يزرعه فإنه سيحصد في يومٍ ما خيراً..
والعكس صحيح ..

هكذا الدنيا تدور
فالخير لايضيع .. وإن كتُرت الشرور

ليبقى مردود الخير على الإنسان الخيّر ( صانع المعروف)
ومردود الشر على الإنسان الشرير ( ناكر المعروف)
رد مع اقتباس
  #207  
قديم 12-12-2009, 11:43 AM
<*papillon*> <*papillon*> غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 4,117
افتراضي

اخي الكريم
هذه قاعدة العصر الا من رحم الله
نعلمهم فلما يشتد ساعدهم ينسوا ويرحلوا او حتى انهم يتنكروا
حتى فلذات اكبادنا نعلمهم لنراهم بعد زمن في الاعياد ويرما يجملون الجميل برسالة في الجوال
هذا الحال والواقع المرير اخي الكريم
واذكر انني كنت في ايام الدراسة اقوم بالواجب مع احدى الرفيقات ليتنهي الامر بعد تحصيلها لما ارادت ان لا ترد السلام علي عندما تراني في ممرات الجامعة
وما كان مني الا انني ابتسمت من هذا الموقف لان المصلحة الخاصة قبل الانسانية
ومثل هذه المواقف تتكرر كثيرا بين اليوم والليلة في العمل وفي البيت
ولا ادري كيف ننهي هذا الموضوع لانه في كل يوم يزيد تفشيا هنا وهناك
حتى اصبح من العادات

تقبل تقديري واحترامي
اخي الكريم
ولا تنسانا من صالح الدعاء
أختك
رد مع اقتباس
  #208  
قديم 01-03-2010, 11:34 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مارلينن مشاهدة المشاركة
يا بحر في جوفي هموم ..
ويا بحر في جوفك درر ..

في زمن مضى ..
التصقت تهمة النكران بسينـ ـه من الناس !!
وكان رد المعروف شيمة من شيم الرجال
..
..
مر الزمن ..
وتطايرت صفات الرجال
وتبدلت المفاهيم
وأنقرض العقاب الاجتماعي
.
.
وصار اعتيادي ..
أن يجاهر أحدهم أنه سكيّر
وصار اعتيادي ..
أن يجاهر أخر أنه عربيد ..
وصار اعتيادي
أن يتفاخر احدهم أنه لص
وصار اعتيادي
ان يكون أحدهم بخيلاً ولا يكترث
وصار اعتيادي
ان يكون أخر ديوثاً وليس سعيدا وحسب بل ساخرا ممن ليسوا على شاكلته ..!
وصار اعتيادي
أن يكذب احدهم ويعرف أن الآخرين يعرفون أنه يكذب !
وصار اعتيادي
ان ترى احدهم سعيدا بولده .. الأنثوي السلوك
وهكذا ..
تطول صحيفة ( اعتيادي )
لنعرف في النهاية انه زمن .. تُصارع الرجولة الظروف من أجل البقاء !!

رجعية ..
تخلف ..
غير متفهم للغة العصر
همجية
هبل

بعض من صفات تُطلق على بقايا الرجال !!
عجبي !!

ربما من المنطق أن يتعايش أصحاب الفاضل من الصفات مع الزمن !!
فيحرصون أن يكون بذلهم مقنن !!
وأن يكون اختيارهم للأخرين مقنن !!
وان يتناسب البذل مع الاختيار
وان يكون البذل متدرجاً خالياً من التسرع
وان يبقى متوقعا لعكس ما هو متوقع !!

إن وضع احتمالا ولو بسيطا للاسواء من شأنه أن يخفف وطائه الصدمة !

أما وإن حدثت ..
فالضربة التي لا تُميتني تجعلني أكثر قوة !
ولابد من التأني فيما سيحدث بعد ذلك !!
ويعتمد على عوامل عدة !!
ولست من مناصري العفو عن الغدر !!
ولكل فعل ردة فعل تختلف باختلاف الفعل والفاعل .


سعدت بالتجديف معك يا بحر
واستمتعت بهديرك وطيورك
وكل عيد وأنت سعيد
اكتير حلو شكرا علي مو ضوعك
الأخت مارلينن
مرحبا بك
صورٌ مؤلمة مقززة لواقع مُعاش
نسأل الله السلامة والعودة للحق والفضيلة
__________________
رد مع اقتباس
  #209  
قديم 06-03-2010, 11:51 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

تتكرر التحية حينما أُعيد قراءة الموضوع وأخشى ما أخشاه أن نُصاب بصدمةٍ في واقعنا
تجعل أهل الخير يكفّون عنه فيموت الخير في الصدور
رد مع اقتباس
  #210  
قديم 07-03-2010, 09:17 AM
amawaj amawaj غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أعلمه الرماية كل يومٍ = فلمّا أشتد ساعده رماني
وكم علمته نظم القوافي = فلمّا قال قافيةٍ هجاني

السلام عليكم ورحمة الله
في البيتين السابقين أعلاه عنوانا لما أريد أن أصل إليه
في موضوعي الذي أرجو أن يجد قبولا من البعض وهو بلا شك
أضحى واضحا بما نراه الآن سائدا في جل حياتنا ألا وهو الجحود
والنكران لصانعي المعروف لمن وضعوا أيديهم بأيدينا للرقي
والسمو والعطاء فلمّا أخذنا منهم تنكرنا لهم ولم نسدِ لهم
ما يستحقون من الشكر وفاءً !!!!!!ماذا تفعل حينما تجد نفسك
وقد تنكر لك من حولك بل وطعنك في الخفاء بعيدا عن المثاليات
التي يرددها البعض شعارا لا محل له من الإعراب " اعمل الخير وارميه
في البحر
" باللهجة المصرية


ما اقدر اقول لك يا اخي الكريم
الا كلمه نرددها دائما
(المسامح كريم )

وانت كريم

من يفعل الخير لا يعدم جوازيه
لا يذهب العرف بين الله والناس

رد مع اقتباس
  #211  
قديم 04-05-2010, 04:56 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحيق الأزهار مشاهدة المشاركة
من ينتظر الاجر من الكريم لا يهمه لؤم الئلام والجحود والنكران

فالله يضاعف الاجور يوم لا ينفع مال ولا بنون

والاحتساب هو مفتاح السعادة في الدنيا والاخرة اعمل الخير واجرك على الكريم



أختي رحيق الأزهار
السلام عليكم ورحمة الله
اقتباس:
من ينتظر الاجر من الكريم لا يهمه لؤم اللئام والجحود والنكران
في مقولتك عزاءٌ للنفس ليس أكثر
ألا تشعرين بالحزن والأسى يتفطّر له القلب حينما تزرعين
وتكابدين وتسهرين وتبذلين الغالي والنفيس ليكون الجزاء
مخيبا لك ؟ قد يبدو أن كلمة " الجزاء " هو رد الجميل ماديا ؟
الجزاء وعرفان الجميل يأتي أولاً وأخير باللطف في التعامل
والكلمة الطيبة وليس كما يفهمه بعضُ ضيّقي الأفق !!! فما أكثرهم !!
__________________
رد مع اقتباس
  #212  
قديم 05-05-2010, 02:11 PM
فضيـلة فضيـلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 452
افتراضي

كان حديث بين صديقتين عن نكران المعروف سمعت قول زمانكم أغبر فأثارتني الكلمة هذة

كعنونة طرحك هذا ..

فالحقيقة الزمن لم يعلوه الغبار بل هي النفوس تراكمت عليها أغبرة عدة و قد أستهان الكثير

بتلك الأغبرة و لم يحركوا ساكناً لذلك حتى تفشى كثير من الأوبئة التي على إثرها أختنق

تنفس الروح البشرية ..

سيبقى لذلك الغبار أثره على الجميع مالم نتدارك الأمر و لا يضير وجوده من تنفسنا لنقي الهواء ..

ولن تقف عجلة تقديم العون بكل منحى و لكل يد ترجو منا العون و لنحتسب و لا تأمل كثيراً

على طبائع النفوس البشرية المتغيرة دومااا ..

طرح يطرق بوابة وجع البشر فهل من داء ؟؟

تحيتي وتقديري لك ..
رد مع اقتباس
  #213  
قديم 28-09-2010, 12:50 AM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

آآآآآآآآآآآآه يا بحر موضوعك بقاله 3 سنين ولسة حي لأن النوعية بتزيد ياما عملنا خير وللأسف لقينا النكران والإساءة وياريتها من الغريب كان تهون لكن للأسف لمن تكون الطعنة من قرايبك
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #214  
قديم 28-09-2010, 02:48 AM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 6,421
افتراضي

"اتق شر من أحسنت اليه" كم هو صعب مقابلة الحسنة بالاساءة ونكران الجميل
موقف لا يحسد عليه الانسان يحطم ويخيب كل الآمال ولكن دعنا نكون متفائلين
عل وعسى من أحسنا اليهم يقابلونا بكلمة طيبة تطفي ضمأنا وتزرع الابتسامة في
شفاهنا ..
الف شكر استاذي القدير ابوياسر على طرحك القيم ..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #215  
قديم 28-09-2010, 12:18 PM
ابو الشموخ ابو الشموخ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 137
افتراضي

بارك الله فيك أخي أبو ياسر

نكران الجميل في ظني يعود لسببين هما / الحقد - الحسد
نسأل الله ان يكفينا شر كل حاسد وحاقد
رد مع اقتباس
  #216  
قديم 09-10-2010, 04:22 AM
حمرة الورد حمرة الورد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: بضيعة غربة
المشاركات: 281
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أعلمه الرماية كل يومٍ = فلمّا أشتد ساعده رماني
وكم علمته نظم القوافي = فلمّا قال قافيةٍ هجاني

السلام عليكم ورحمة الله
في البيتين السابقين أعلاه عنوانا لما أريد أن أصل إليه
في موضوعي الذي أرجو أن يجد قبولا من البعض وهو بلا شك
أضحى واضحا بما نراه الآن سائدا في جل حياتنا ألا وهو الجحود
والنكران لصانعي المعروف لمن وضعوا أيديهم بأيدينا للرقي
والسمو والعطاء فلمّا أخذنا منهم تنكرنا لهم ولم نسدِ لهم
ما يستحقون من الشكر وفاءً !!!!!!ماذا تفعل حينما تجد نفسك
وقد تنكر لك من حولك بل وطعنك في الخفاء بعيدا عن المثاليات
التي يرددها البعض شعارا لا محل له من الإعراب " اعمل الخير وارميه
في البحر
" باللهجة المصرية
مرحبا
وعليكم السلام
دائما منذ صغري وانا اسمع هذا البيت ويتراود في زهني
لماذا لما اشتد ساعده رماه؟!
لم أعلم أن النكران يلعب دوره
عجيبة أن يرميه بدون سبب إلا لمجرد الجحود!!
نسمع رأيي الذي رمـــــــــــــاه لكي نحكم بالعدل
مو معقولة اعمل بيت الآن متل هاد واقول نكرني!!
وبيني وبينك يا ناصر! بيستاهل الشاعر هنا !
لو علمّوا صنعة لبوس لكساه....

موضوع شيق وبروعة صاحبه
رد مع اقتباس
  #217  
قديم 30-01-2011, 07:35 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Reeda مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ها أنا أعود للمرة الخامسة لموضوعك الذي سيبقى أساسا ثابتا في البوابة يا بحر البوابة المميز في كل حرف يسطره
بعد إذنك أخي أبو ياسر
سأعتذر للأخت الكريمة شموخ نجد هنا عن كلماتي التي اقتبستها من الصفحة الخامسة عشر قبل زمن بعيد
عارضت أختي من قبل على اليأس الذي استشفيته من كلماتك ونقاشك
وأخبرتك بأن صداقة العشرين سنة التي ضربتها لك مثلا هي خير
دليل على وجود الصداقة الحقيقية

وها أنا أعود لك الآن لأتراجع عن أفكاري القديمة
ولأقول لك بأن حتى العشرون سنة وأكثر لا تستحق أن تأخذ لقب صداقة
أصبحت الناس تعشق الجحود حتى وإن بذلتِ لها روحك وليس عندك أغلى منها
<<< قصة جديدة حدثت معي بالأمس
وكان الأمس صاعقة علي أحبطت فيها كثيرا من آمالي في الحياة بين البشر
صديقة جديدة ليست تلك ذات العشرون سنة فتلك حالة أخرى يصعب
علي الحديث عنها فما زلت منبهرة بجروح لا تغتفر
بذلت لهذه الصديقة كل مافي وسعي من مساعدة
وقفت معها وقفة الأخت من الدم وليست مجرد أخت دنيا كما يقولون
ساعدتها وأعطيتها كل ما أملك من حب وود ووقت وجهد ومال
حاربت أشياء كثيرة لأجل أن أرسم البسمة على وجهها
مدت لي يد العون في شيء قديم ولأجل ذلك وهبت نفسي لها اعترافا بالجميل
وإن كان جميلها ذاك متعلق بمصلحة شخصية لها ولكني تغاضيت عن مصلحتها
واعتبرته عونا منها لصديقتها لذاتها دون مصالح
خسرت من عمري أياما وساعات وأنا لا أنام الليل لمشكلة تعترضها
أو مجرد أن أرى دمعاتها حتى أحل لها مشكلتها
(وأعمل اتصالاتي وروحاتي وجياتي) حتى تعود لهدوء نفسها وترضى
اعتبرتها أخت بحق
واكتشفت بعد كل هذا إنني كنت مجرد سلم لرغباتها
وبعد أن تزوجت ونالت كل شيء تريده وبعد أن تحملت معها ريدا
ذلك اليوم العصيب يوم زواجها حتى ذهبت لمنزل زوجها بسلام
وأطمئننت عليها ونمت بأمان وراحة أن وأخيرا الحمد لله نالت صديقتي
ما تمنت وسترتاح من رحلة العناء
جائني اتصال منها قبل أمس تقول لي كل شيء بيني وبينك انتهى!!!

ماذا ؟!!!!
كيف ؟ ولماذا؟ وماذا فعلت؟
قالت لي : لم تفعلي شيئا ولكن خلااااص أنا لا أريد أي علاقة مع أي صديقة
أساسا لا أريد علاقة بنات في حياتي يكفيني زوجي
ولو سمحتِ انسي رقمي اعتبريني ظالمه جاحده قليلة أصل
أي شيء تريدين قوله ولكن انتهى وأقفلت السماعة
ومازالت ريدا تحمل الجوال في يدها واضعته على أذني لم أتفوه بكلمة
من هول الصدمة
قبل ساعة كنا نتحدث ونضحك ولا شيء لم يكن بيننا
سبحانك يارب !
لا أتذكر سوى أنني أثناء آخر مكالمة قلت لها أنني سأسافر ربما اسبوع
وأعود لا أدري
ولم تعلق
وبعدها أتتني الصدمة
أرسلت لها رسالة ماذا حدث ياصديقتي ؟ ألم نتعاهد أن لا نتخاصم أبدا
وأن نبقى مع بعضنا للأبد؟
على الأقل أخبريني بما حدث مني لأبتعد عن علم بما حصل ألسفري علاقة؟؟
ماذا حدث بالضبط؟؟
وانهالت علي رسائل الويلات والثبور علي
حتى الأمس وأنا مذهولة أقابل رسائلها بصمت ولا أرد على واحده فيها
ليتها على الأقل اكتفت بالانفصال وذهبت في حالها
بل ترسل كلمات بذيئة وسب وشتم
لا إله إلا الله هذا وأنا لم أفعل شيئا غير أني ساعدتها

هل رأيتم جحودا مثل هذا !!!!

لا والله إنه أشد جحود مر علي بحياتي
ربما تلك الصديقة ذات العشرين عاما اكتفت بالانسحاب في صمت
ومكالماتها أصبحت لا تتعدى الواحده أو الاثنتين خلال الشهر
أي مازال فيها خيرا على الأقل
ولكن هذه الأخرى تصيح وتنوح علي بقذائف بعد أن كنت سببا بعد الله
في جمعهما هي وزوجها بعد أن كانا على وشك الطلاق من قبل أن تبدأ حياتهما!!!
يا الله كم أنا مذهولة من هؤلاء البشر
وكم تمنيت بالأمس أن أعيش على كوكب لا أرى فيه أحد سواي

موضوعك على الجرح وفيه من استقبال همومنا ما يجعلنا لا نمل ولا نكل
من قراءته يوما بعد يوم والمشاركة فيه
أبو ياسر
هل الخطأ من داخلنا أم أنه متعلق برغبة الشر في نفوس من حولنا!!!
أخبرني من خلال تجاربك في الحياة
هل هذا الصنف هو الأقوى والأكثر سعادة؟
أم أن الطيبون قد ينتصرون ذات يوم؟
موضوعك متنفس لصرخاتنا مع ناكري الجميل
عسى أن لا نضايقك في فضفضة همومنا في متصفحك

تقديري
ريدا


الأستاذة ريدا
عليكم السلام والرحمة
وعودتك الخامسة وما حوت من مثالٍ حي للجحود ونكران الجميل
إن هي إلآ صورة تتكرر مشاهدها في حياتنا اليومية
__________________
رد مع اقتباس
  #218  
قديم 03-04-2011, 05:46 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلم مشتاق مشاهدة المشاركة
يسلمواا أبو ياسر
على الطرح
هذا الخلق السيئ الذي اصبح بعض الناس يتصف به وبئس الخلق والله

وقد امرنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام

بمكأة من صنع إلينا معروفاً فقال :

( مَنْ صَنَعَ إِلَيْكُمْ مَعْرُوفًا فَكَافِئُوهُ ، فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا مَا تُكَافِئُونَهُ فَادْعُوا لَهُ حَتَّى تَرَوْا أَنَّكُمْ قَدْ كَافَأْتُمُوهُ) .

(مَنْ صَنَعَ إِلَيْكُمْ مَعْرُوفًا) : أَيْ : أَحْسَنَ إِلَيْكُمْ إِحْسَانًا قَوْلِيًّا أَوْ فِعْلِيًّا .

(فَكَافَئُوهُ) : أَيْ : أَحْسِنُوا إِلَيْهِ مِثْل مَا أَحْسَنَ إِلَيْكُمْ .

(فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا مَا تُكَافِئُوه) أَيْ : بِالْمَالِ .

(فَادْعُوَا لَهُ حَتَّى تَرَوْا) : بِضَمِّ التَّاء أَيْ تَظُنُّوا ، وَبِفَتْحِهَا أَيْ تَعْلَمُوا .

(أَنَّكُمْ قَدْ كَافَأْتُمُوهُ) : أَيْ : كَرِّرُوا الدُّعَاء حَتَّى تَظُنُّوا أَنْ قَدْ أَدَّيْتُمْ حَقّه .

ومن الدعاء أن تقول له : جزاك الله خيرا ، روى الترمذي عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ قَالَ :

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ صُنِعَ إِلَيْهِ مَعْرُوفٌ فَقَالَ لِفَاعِلِهِ : جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا فَقَدْ أَبْلَغَ فِي الثَّنَاءِ ) .
إن كنت محسنا كان خيرا لك، وإن كنت شاكرا للإحسان كان خيرا لك.

وإذا كان عدم مكافأة المحسن قبحاُ، فمن الأقبح والأسوأ أن يقابل الإنسان الإحسان بالإساءة،

ومن الامور التي تعجب لها ايها الانسان أن تقابل بعض الحيوانات الإحسان بالحسنى، ونجد الإنسان الجهول يقابل أخيه الإنسان بالنكران..

ودمتم بخير
الأخت الكريمة حلم مشتاق
السلام عليكم ورحمة الله
إن خير الهدي هدى الله وخير الحديث حديث خاتم الأنبياء
عليه أفضل الصلاة والسلام ولكن أين نحن من هديه ؟
يكاد ينطبق علينا والعياذ بالله " يقولون ما لا يفعلون "
__________________
رد مع اقتباس
  #219  
قديم 03-04-2011, 07:16 PM
صمت الحروف صمت الحروف غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,392
افتراضي



موضوع على الجرح مثلما يقال
هذه الفئة في تزايد مستمر
لا اعلم لماذا هذا التزايد ؟
نكران للمعروف
اين الوفاء؟
ما اجمل المرء حينما يتصف بصفة الوفاء
سواءً كان وفاء للعشره ام وفاء لمعروف

أقلها ان لم تستطع لإعادة المعروف دعوةً في ظهر الغيب ، تسأل عنه تتفقد أحواله مهما غيبتك الظروف
للوفاء جماله الآخاذ على من اتصف به..



لله درك ..
موضوع رآئع وراقي يعانق السحاب


__________________
رد مع اقتباس
  #220  
قديم 04-04-2011, 02:30 AM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي





أعلمه الرمايـة كـل يـومٍفلمّا أشتد ساعده رماني
وكم علمته نظم القوافيفلمّـا قـال قافيـةٍ هجانـي




كم الخذلان الذي تصفعنا به الحياة ليس بقليل ..
ولكني توصلت إلى قناعة جميلة وهي ..

أنا لن أتحول إلى شخص سوداوي يُسيء الظن بالآخرين مهما كانو ..
لكني بالتالي سأتعلم ..
*الحذر ..
*وأتعامل مع الأشخاص (( أصدقاء كانو أو أبناء أزواج ..أقرباء ... )) أياً كانو .. وكأني سأُفارقهم غداً ..
*لا أُعلق سعادتي على شخص بعينه حتى لايقتلني يوما ما في ساعة خذلان عظيمة ...
*يكون حبي الأعظم لله وبالله ..


أستقل تماماً عن الحاجة للحب من الآخرين إلا كحاجتي لقطعة حلوى قد لا أجدها يوما ما .... !


الخذلان ليس مع الأصدقاء فقط ولكنه مع الأهل وومع الأزواج ومع الأبناء ..
الأمر وراد والحياة مليئة بالوجع ..
وخير لنا أن نتعلم ونرتقي بأرواحنا لسمو وقناعات تُحصننا عن الألم قدر المستطاع ..





تحيتي صافية أخي ابو ياسر ..

تقبل مروري المتواضع سيدي ..








..

التعديل الأخير تم بواسطة ديم الفرح ; 04-04-2011 الساعة 02:33 AM
رد مع اقتباس
  #221  
قديم 27-07-2011, 01:06 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اية الكون مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
(اذا اكرمت الكريم ملكته واذا اكرمت الكريم تمردا)
ان من يصنع معروفا فقد جبلت نفسه على الخير وحب المعروف للناس
واذا ما قوبل بالنكران والجحود فهذا سيؤثر بشكل سلبي وكبير في نفسيته طبعا نظرا لتفاوت الحس بينه وبين الجاحد
ولكن هل من المعقول من جبلت نفسه على حب الخير والنصح لوجه الله تعالى ان يغيره طعنات الغادرين او ان ينتقي الناس الذين يستحقون النصح منه ؟ طبعا لا
فما اعتقده بقرار نفسي ان الكريم يفترض حسن الخلق والنفس الزكية للشخوص مالم يثبت العكس .
وان وقع في مطب او عقبة ما فأنه سينهض ويعد الكرة من جديد ولربما ليس بسعيد الحظ الذي لن يواجه مشكلة اخرى مثيلة لها.
وهنا اتسائل هل هذا من السذاجة ام هو من الخلق الرفيع؟
فبعضهم وبشكل لاواعي يقول المثل الذي غاليا ما يقال لاعطاء نفسه ابرة مسكن ( اعمل المعروف وارمي بالبحر وهنا اقول) هذه السذاجة فنحن بشر ومن منا لا يحب الاعتراف بالفضيلة ولو كانت بكلمة يتيمة اسمها شكرا من الطرف الاخر !
بوركت الطرح
الأستاذة آية الكون
السلام عليكم ورحمة الله
قد لا يتوقف نهائيا عن فعل الخير وأنت خير الشاهدين
ولكن هل يجب علينا إساءة الظن حتى يثبت العكس ؟
أليس ذلك من سوء الخلق ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #222  
قديم 28-07-2011, 07:33 PM
منال عبد الرحمن منال عبد الرحمن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 3
افتراضي

هناك قصيدة جميلة في هذا السياق للشاعر مانع سعيد العتيبة تتحدث عن نكران الجميل اذكر منها
لماذا نرى الكلب فيه الوفاء ؟؟؟

وفيه الثبات وفيه الولاء

وأما ابن آدم أو بنته

فإنهما في الخطايا سواء

وثقت بكلب شريد أتاني
ليطلب بعض بقايا الغذاء

ولما استجبت وأطعمته

ورويته بعد هذا بماء

تكلم ذيل له شاكرا

فقلت: نعم إننا أصدقاء

وحين تأكد أني كريم

وأني سمحت له بالبقاء

تقلد منصب حارس بيتي

وهدد من يعتدي بالجزاء
رد مع اقتباس
  #223  
قديم 27-10-2011, 03:13 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نديم الحرف مشاهدة المشاركة
من يفعل الخير لينتظر الثمن فعليه تلقي الصفعات
ومن يفعل الخير عن قناعة فلن يأبه بالكلاب المسعورة التي تعض
يد مطعمها وكاسيها
أخي نديم الحرف
السلام عليكم ورحمة الله
أصبت في مجمل قولك ولكن توقف قليلا أخي نديم الحرف وسامر نفسك بحديثٍ خاص
" ألا تحسّ بغصة في الحلق وأنت ترى الجحود والنكران ممن وقفت معه في أحلك الظروف ؟ "
علينا أن نبتعد قليلا عن المثاليات عند مناقشة واقعنا المؤلم
فنحن أمة محمد عليه الصلاة والسلام الذي بُشرنا بأن يكون الخير فيها حتى تقوم الساعة
من منّا لم يتعطّر بيته بسيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم وصحبه الطيبين الأخيار ؟
هل أصبحنا أوعية لا تحفظ ما فيها ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #224  
قديم 03-11-2011, 03:21 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,300
افتراضي

بحر البوابة الزاخر بالعطاء
تحية وألم فقد تلونت حياتنا بالنكران والجحود فلا تأس عليهم فإنهم فقاعة صابون
تكشف أديمها تحت أشعة الشمس
__________________

رد مع اقتباس
  #225  
قديم 04-02-2012, 12:21 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوعي اليوم هو نكران الجميل
جميل أن يعمل الإنسان بكل إخلاص وتضحية وأمانه ...
وجميل أن يخلص العمل لله تعالى وحده لايريد به وجه أحد .
ولكن أحياناً يعمل المرء أعمالاً كثيرة يقدمها لشخص ما ، سواءً كان يعرفه
أولا يعرفهم انطلاقاً من إيمانه ومن صحوة ضميره .. وفي النهاية
يقابل بجحود ونكران قاسي من هذا الشخص أو من مديره في عمله أو من أي شخص
كان قد قدم له ما قدم ، ويقابل جميله بكل بساطة وبجملة واحدة (ماذا قدمت لنا )
ومن لايشكر الناس لا يشكر )) ولكن هذا النكران يعود بالسلب في بعض الأحيان
فتجده يحجم عن تقديم أي عمل مرة أخرى وخاصة لهذا الشخص إن سنحت له
الفرصة لكونه لم يجد منه ولو كلمة شكراً
فهل أصبح نكران الجميل من الرجال كمثل نكران العشير من النساء
ام أنه حتم علينا تقديم الجميل وبدون انتظار ولو كلمة شكراً

مع خالص تحياتي لكم جميعاً

محمد النهاري
أخي العزيز الغالي محمد النهاري
عليكم السلام والرحمة
قد يكون توارد خواطر أن يسبق أحدنا الآخر ويحمل نفس الفكرة
والمعاناة من واقعٍ يزداد إيلاما حتى لأصبح اليقين أكثر من الشكّ
بأن معظم النفوس جُبلت على النكران
حتى لو سلّمنا جدلا بأن من يفعل الخير لا يجب أن ينتظر الجزاء والشكور
من المخلوق لأن الخالق هو الحسيب الرقيب العالم بالسرائر
ولكن ربما تتفق معي بأن الحسرة تتأجج في النفس الحرّة
بأن زرعك كان في تربة سبخة مالحة لا تحفظ البذور
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرشحون للكونجرس الامريكي يتعلمون الرماية بالرصاص على صورة الرئيس ياسر عرفات اية الكون سياسة وأحداث 2 12-10-2009 10:09 PM
هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب khawlah.F منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 03-09-2009 09:05 AM
أعلمه الرماية كل يومٍ فلمّا المدير التنفيذي للمنتديات منتدى العلوم والتكنولوجيا 80 22-10-2007 04:26 PM


الساعة الآن 04:54 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com