عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > صالون بوابة العرب الأدبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-09-2014, 06:03 PM
ماري انطوانيت ماري انطوانيت غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 73
افتراضي لست لي!! /بقلمي




لست لي ...
وكاد يقتلني الحنين،، الشوق كان فاحش الظلام وروحي شبحا اعتاد ان يطوف فناءه كل ليلة ،،اعتاد ان يطارد الفراغ،، ويرسم على الجدران قلوب صماء وشفاه تبتسم وتحت انفاسها تغفوجراح،،حبيبي فسحة في السماء نادت العشق ذات يوما لمثواه الاخير،، فرحل صامتا دون ان يأبه لنا،، بالاجنحة الملائكيه وهالة الضوء التي احاطته،،،،رحل،،، والتفت بكفن الندم ابرء الاحلام التي ظلت لاهثة اعوام تعدو خلف وعودك الخجولة ،، احلاما كممت افواها بيأسا كخريف امتد على فصول العمر وتعداه،،
حبيبي... وللحديث بقية ،،بقاياه عبقا من مدن الآس التي كانت تستوطن خيالي في بداياتي اللامنتهيه،، شيئ من الدهشة الشاحبة واللامبالاة واحاسيسا مستعارة لاتشبهنا ابدا،، مكابرة مفضوحة ورغبة للهروب بادنى وجع،، رغبة بتجربة حبا جديد يجيئ ربما من قمقم المارد! ليعصف برمال القلب فيمحو ماخلفت اقدام ذاك الحب من اثر ..ولكن،،، زمن الخرافات رحل!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-09-2014, 07:09 PM
فــجــر الحيــاة فــجــر الحيــاة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتخطيط والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 4,232
افتراضي

بالرغم أنها قمة المعاناة والألم ونزف الجراح يا ماري ولكنها قمة الروعة
__________________
منتدى الدفاع عن رسول الله (إضغط هنـــــــــــــــــا)
اكتب حرف أكتب كلمة فالذي تعرض للأذية هذه المرة رسول الله إمام هذه الأمة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-09-2014, 09:17 PM
ماري انطوانيت ماري انطوانيت غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 73
افتراضي

اسعدني مرورك الراقي حبيبتي اميرة ،زرعتي مساحتي غابة زهور بخطى روحك الخفيفة الظل كفراشة ربيع، دمتي بود ياراقية
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-10-2014, 03:07 AM
أ.عبدالله يحي البت أ.عبدالله يحي البت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: جازان الأم
المشاركات: 3,932
افتراضي

غاية في الإبداع والإمتاع وتفرد في الأسلوب جمع صنف البليغ
وفاق بلاغة الأريب الجهبذ وعلى غلبة الاستعارة حق للنص سمواً وإمارة
قليل هم البلغاء نجد هنا وهناك واليوم ولحسن الحظ صادف أن ألتقينا أحدهم
في شوق هو الشعور ولهفة ليرتوي من شهد المعين صادرك المزيد..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ايلول /بقلمي ماري انطوانيت صالون بوابة العرب الأدبي 2 20-09-2014 08:08 PM


الساعة الآن 12:11 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com