عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-06-2001, 05:48 AM
أبو عائشة
 
المشاركات: n/a
افتراضي تحريم الخمر والميسر




أنزل القرآن الكريم فى عصر كان العرب يشربون الخمر ويتجرون فيها ، ونزول القرآن فى عصر هذا أمره ، والنهى عن شربها فى وقت كانت تامة الإنتشار فيه ، لما يؤكد الدور الخطير الذى لابد تقوم به الخمر فى الإضرار بالجسم ، وكذلك الميسر حتى ينهى الله عنهما إعتقد بعض الناس أن الخمر وسيلة للدفء والحرارة ، ولكن أثبت العلم بعد أن عرضت عليه مسألة الخمر وتدفئتها للأجسام أن التأثير الظاهرى للخمر فى التدفئة ، إنما هو شعور وقتى كاذب ، إذ لا تلبث درجة الحرارة أن تنخفض ، وظهر ذلك فى جزيرة أيسلندا ، وهى من أشد أرجاء المعمورة صقيعا ً وبردا ً ، ولوحظ أن هناك زيادة مطردة فى نسبة الوفيات بين أهلها ، وقد وجد أن سبب ذلك يرجع إلى إستعانة السكان بالخمور لمكافحة شدة البرد

وفى الرحلة التى قام بها العالم ( سكوت ) لاستكشاف منطقة القطب الجنوبى ، كانت نسبة الوفيات بسبب شدة البرودة ، كبيرة بين الفريق الذى اتخذ الخمر سبيلا ً يلتمس به الدفء والحرارة ، ونجا الذين ملكوا زمام أنفسهم فلم يقربوا الخمر وكان للطب جانب كبير لإثبات خطر وضرر شرب الخمر على جسم الإنسان فأثبت أنه يحول الخلايا الكبدية الحية إلى ألياف ميتة لا فائدة للجسم منها ، وينتج عن ذلك التليف الكبدى ، استسقاء فى البطن مما يؤدى فى النهاية إلى الموت
يؤدى شرب الخمر إلى تصلب الشرايين ، وما يتبعه من مضاعفات كأمراض القلب والكلى ، والنزيف المخى
يؤثر على الجهاز العصبى تأثيرا ً شديدا ً مما يؤثر على المخ فيلغى تفكيره وحكمته فينقل الشخص إلى ما هو أقل من المرتبة الإنسانية ، وإذا إستمر الشخص فى إدمانه على الخمر زمنا ً طويلا ً، ضعفت مداركه الحسية والعقلية ، إلى أن يصل إلى دور الجنون أو الشلل


الميسر
أما الميسر وهو المقامرة ، فإنها داء خبيث ، فقد يسهل على الإنسان أن يتخلص من المخدرات والمكيفات ، ولكن يصعب عليه أن يتخلص من هذه الآفة اللعينة ، وأضرار الميسر كثيرة إضاعة المال مما يؤثر على الحالة الإقتصادية للأسرة وإتزانها الدمار الأخلاقى والإجتماعى الذى يتفشى فى المجتمع تعرض أعصاب المقامر لهزات عنيفة تؤثر تأثير سيء على صحته ، وقد تسبب مرضه أو وفاته ، فهزات الفرح كهزات الحزن ، وهى من لوازم الميسر ، تسبب صدمات عصبية أو قلق نفسى يصعب إن لم يستحيل علاجه تمتلىء نفس الخاسر بالحقد والضغينة لزميله الرابح مما يؤثر على الإتزان النفسى بين أفراد المجتمع فهل بعد ذلك شك فيما يسببه الخمر والميسر من أضرار ؟

وليس أفضل مما يروى فى هذا الشأن مما قاله أحد المحاضرين من غير المسلمين إن هناك مسألة أخرى لفتت نظرى وزادتنى علما ً بمكانة الدين الإسلامى ، وهى إنفراده بتحريم الخمور ، وهى مزية لا نجدها فى كتب الديانات الأخرى ومن عهد قريب جندت أمريكا جيوشها لمكافحة الخمر لكنها فشلت فى النهاية رغم جميع وسائل الحضارة التى تذرعت بها ، فأين ذلك من هداية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، الذى لم يكد يبلغ المسلمين بتحريم الخمر ، حتى أريقت أدنانها وأكوابها ، فسالت بها الشوارع أنهارا ، فالعقلاء فى أمريكا وأوروبا الذين نصحوا وقالوا بتحريم الخمر ، لا شك أنهم يعتقدون باطنا ً بضرر الخمر ، وكما قرن الله عز وجل الخمر بالميسر ، كذلك فإننا نشاهد غالبا ً إجتماعهما على مائدة واحدة ، فلا ميسر بلا خمر ، وصدق الله العظيم الذى يقول فى سورة المائدة
إنَمَا يُريدُ الشَّيْطَانُ أن يُوقِعَ بَيْنَكمُ العَدَاوةَ والبَغْضَاءَ فى الخَمْر ِوَالمَيْسِر ِوَيَصُدُّكمْ عَنْ ذِكر ِاللهِ وَعَن الصلاة فَهَلْ أنْتُمْ مُنْتَهُون
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:53 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com