عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-05-2007, 12:54 AM
شموخ نجد شموخ نجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 4,833
افتراضي نحو نفس مطمئنة واثقة




نحو نفس مطمئنة واثقة *

للدكتور: طارق الحبيب

النفس + الجسد+ الروح = الانسان

ان الله سبحانه وتعالى حينما خلق هذا الانسان خلق فيه النفس والجسد والروح,وماكان للنفس ان تستقر حقيقة الاستقرار ان لم تطمئن الروح...
وماكان للنفس ان تستقر أيضا حقيقة الاستقرار اذا كان البدن معنى بعلل يمكن علاجها ولم يستطع ان يتعامل معها ذلك الانسان..
وحينما خلق سبحانه وتعالى (الشمس والقمر والأرض) أرادها كما هي, فهي كما نراها تسير في منظومه متناسقة متناغمة..
أرأيتم لو ان القمر تقدم قليلا أو ان الشمس تأخرت قليلا, أو أن الأرض قد حادت ذات اليمين أو ذات الشمال فان منظومة ولا شك ستضطرب!!

كذلك الانسان :في جسده, وفي نفسه, وفي روحه, ان لم تتناسق وتتناغم مع بعضها البعض فان هذا الكيان البشري سيضطرب..


لن تستقر النفس ان لم تنطق عن ذاتها...
لن تستقر ان لم تعبر عن مكنوناتها...

لم النظام الأبوي والعلاقة السلطوية في تربيتنا لأولادنا؟! حتى أصبحوا يخافوننا دون أقنتناع, ويهابوننا دون أحترام..؟

صور من تربية النبي صلى الله عليه وسلم

قال أنس بن مالك-رضي الله عنه- :خدمت رسول الله عشر سنين والله ماقال لي أفط قط, ولاقال لي لشئ لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا..

هذه هي طريقة التربية المناسبة..في تربية لأنفسنا..وفي تربيتنا لمن حولنا.. من زوجاتنا وأبنائنا.. وفي تربيتك أنت أيتها الزوجة لزوجك ايضا..

صوره أخرى.....

قصة الرجل الذي جاء الى النبي محمد, وطلب منه أن يأذن له بالزنا!!
ماذا فعل معه الرسوول الكريم...هل زجره؟؟هل قال له: أتق الله؟!
هل ذكره بأيات الكتاب والسنه؟!
لا
هذا الشاب لم يكن مهيئا لحظتها ان تناقشه في شهوته..لم يكن مهيئا للتذكير بعض الآيات والأحاديث..
ترك الرسول ذلك كله واتجهه لخلفية الشاب العربي..
الى معنى أنتهاك العرض في الحس والمفهوم العربي.

صورة أخرى..

قام عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- يخطب في الناس فقال: ((أيها الناس, أسمعواوأطيعوا))
فقام سلمان الفارسي وقال )) :ياأمير المؤمنين لاسمع ولاطاعة))
قالها بنبرة هادئة, فليس من الضروري حينما تنتقد مسؤولا أو رئيسا لك أن تهتف وتصرخ..

هنا نرى ماذا فعل عمر بن الخطاب....
قال: لم ياسلمان؟
هناك طمأنينة في علاقة الفرد مع الآخر, فلم يعنفه ولم يسئ له.

قال سلمان: ياأمير المؤمنين, انك تلبس ثوبين ونلبس ثوبا واحدا..
هنا نرى الأدب في كلام سلمان:ليس من العدل, ولا من الحكمة, ولم يقل أنت ظالم, وفي نفس الوقت ذاته لم يسكت عما يظنه حقا له.

فقال عمر: ياعبدالله بن عمر, ينادي بابنه...
قال عمر: لمن هذا الثوب؟
قال: انه لي ياأبتاه..!

ألتفت عمر الى الناس بروح الواثق الهادئ, لأن نفسه مستقرة وروحه مطمئنة منذ البداية..
قال: أيها الناس.. اني رجل طوال- يعني طوويل- ولايكفني ثوب واحد فأحتاج الى ثوبين فأخذت ثوب ابني لكي أستر عورتي وأخطب في الناس.!

قال سلمان: الآن نسمع ونطيع ياأمير المؤمنين.
لم يقل معذرة ياأمير المؤمنين؟ ولم تكن أجابته بنبرة الخجل مماحدث..وليس بنبرة المخطئ.

الشاهد ....

أن الرسول الكريم قد ربى الصحابه على حق التعبير عن الرأي.. وحق التعبير عن الذات..وحق التعبير عن الانفعالات..لتعيش نفوسهم مطمئنة.. فتوافق حاجات النفس مع حاجات الروح ..
وحينما نتكلم عن النفس: نعني ماهية النفس ورغباتها وشهواتها وعلاقتها بذاتها وعلاقتها بغيرها من البشر.
وحينما نتكلم عن الروح نعني علاقة الفرد بربه جل وعلا

ان النقد يفهمه أكثر الناس أنه شتم واهانه..واتجاه الى الانسان لا الى الفعل..

ان المشكلة التي نراها في تربيتنا لاولادنا, أن الوالد يقول لولده: أنت حقير, وانت غبي...!!!

ان التربية أن أتجه بالنقد الى فعل الطفل لا الى ذات الطفل..لأنك اذا توجهت الى ذاته فأنت تدمر نفسه من حيث أردت أن تنفعها..

التعديل الأخير تم بواسطة قلب الأمل ; 26-05-2007 الساعة 01:00 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-05-2007, 05:09 PM
امة الرحمان امة الرحمان غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: في مدرسة الحياة
المشاركات: 2,398
افتراضي

وعليكم السلام والرحمة
أختي الغالية قلب نشكر لك نقلك الرائع والقيم الفحوى
قال تعالى " يا أيتها النفس المطمئنة ، ارجعي إلى ربك راضية مرضية ، فادخلي في عبادي وادخلي جنتي "
كلنا يبحث عن نفس واثقة مطمئنة تدخل الجنة من أبوابها الواسعة
لكن لن يتسنى لنا هذا إلا إذا امتطينا مدارج الإيمان ووصلنا لإحسان ونكون بذلك نربي أرواحنا و سلوكنا بمختلف أنواعه
وكما ورد في كلامك أخيتي الغالية أمثلة عن الرسول صلوات الله عليه واخرى عن الصحابة رضي الله عنهم و ارضاهم.
وهنا أستحضر حادثة ابن مسعود عندما صعد فوق الشجرة وضحك الصحابة على ساقيه فرد عليهم رسول الله صلوات الله عليه بكل هدوء
أتضحكون من دقة ساقيه ، إنها أثقل في ميزان الله من جبل أحد !!
لم يرد الحبيب المصطفى إخبارنا بأنه تقي ومؤمن لكنه خاف أن تتأثر روحه بنقدهم له فحاول عليه الصلاة والسلام علاجها بكلمات ثقبيلة ووازنة تعيد له ثقته في نفسه. وهذا أمر يحولنا لكون اهتمامنا لا ينبغي أن ينكب على الجسد فقط بل على الروح أكثر.
حتى على مستوى تريبيتنا لأبنائنا ربما نصرف عليهم أموال طائلة لكسوتهم وتعليمهم و.... وتأتي كلمة بسيطة كأنت غبي فتحطم كل ما بنيناه لأننا لم نهتم بالجانب الروحي لهم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-05-2007, 10:09 PM
شموخ نجد شموخ نجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 4,833
افتراضي

امة الرحمن اشكرك على دخل المداخلة التي زادت الموضوع ثراء ...

( وتأتي كلمة بسيطة كأنت غبي فتحطم كل ما بنيناه لأننا لم نهتم بالجانب الروحي لهم )

اظن ان للكلمات الاثر العظيم في تحطيم الجانب الروحي للانسان ...

فقد تكون الكلمة اقوى حدة من السيف ...

مع خالص تحياتي امة ...
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:20 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com