عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #101  
قديم 21-03-2004, 04:19 PM
د.قلم د.قلم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2004
المشاركات: 8
افتراضي




جزاك الله خيرا .................
ونفع الله بك..........
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 22-03-2004, 03:56 PM
إبراهيم اليوسف إبراهيم اليوسف غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,041
افتراضي

بارك الله فيك أخي
__________________
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 23-03-2004, 03:00 PM
أهل السنة أهل السنة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2002
المشاركات: 4,294,967,234
افتراضي

السلام عليكم

أخي (( سفيان الثوري ))

و ما رأيك بالذين ولوا على المسلمين اليوم ؟؟

في انتظار الجواب
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 09-06-2004, 01:17 AM
ابو احمد المدني ابو احمد المدني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 158
افتراضي

يرفع للفائدة .
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 02-07-2004, 01:13 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,471
افتراضي

ابو احمد المدني جزاك الله خيراً

أهل السنة وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وعليك بسؤال أهل العلم كالشيخ الفوزان والشيخ الغديان وغيرهم .

------------------------------------------------------------------------

الإمام الموفق المقدسي


قال الإمام الموفق (( ومن السنة السمع والطاعة لأئمة المسلمين وأمراء المؤمنين برهم وفاجرهم
مالم يأمروا بمعصية الله فإنه لاطاعة لأحد في معصية الله
ومن ولي الخلافة واجتمع عليه الناس أو غلبهم بسيفه حتى صار خليفة وسمي أمير المؤمنين
وجبت طاعته وحرمت مخالفته والخروج عليه وشق عصا المسلمين ))



لمعة الإعتقاد

قال الشيخ عبد الله القصير حفظه الله في الحاشية

((في الواجب لولاة أمور المسلمين


يعتقد أهل السنة وجوب


1)النصيحة لولاة أمور المسلمين وموالاتهم على الحق .


2)طاعتهم في المعروف وأمرهم به .


3)تذكيرهم بإسرار ورفق .


4)الصلاة خلفهم إن صلوا بالناس الجمعة والجماعة .


5)دفع زكاة الأموال الظاهرة إليهم وهم عليها مؤتمنون

وتبرأ الذمة منها بتسليمها لهم بإجماع من أهل العلم .


6)الجهاد معهم .


7)الصبر على جورهم وإعطائهم سائر الذي لهم .


8)وترك التشهير بهم والتحريض عليهم .


9)أن لايغروا بالتزكية والثناء الكاذب .


10)النصح بالرفق بالرعية والإحسان إليها .


11)أن توصل إليهم حاجة من لاتصل حاجته إليهم .


12)الدعاء لهم بالصلاح والتوفيق .


13)السعي في تحقيق التعاون معهم على البر والتقوى والتناهي عن الإثم والعدوان . ))

( المستفاد على لمعة الإعتقاد ص87)
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 08-07-2004, 09:05 AM
ابو احمد المدني ابو احمد المدني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 158
افتراضي

بارك الله فيك يا أخي سفيان ونفع بك .
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 18-07-2004, 01:10 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,471
افتراضي

جزاك الله خيراً أخي أحمد وجعل أقوالنا وأفعالنا خالصة لوجهه الكريم .

قال المناوي في ( فيض القدير )

(( جعل الله السلطان معونة لخلقه فيصان منصبه عن السب والامتهان ليكون احترامه سبباً لامتداد فئ الله ودوام معونة خلقه

وقد حذر السلف من الدعاء عليه فإنه يزداد شراً ويزداد البلاء على المسلمين ) ( 6/499)

روى البيهقي في ( مناقب الشافعي ) عن حرملة قال

(( سمعت الشافعي يقول ( كل من غلب على الخلافة بالسيف حتى يسمى خليفة ويجمع الناس عليه فهو خليفة ))

( 1/448)

نقلاً عن معاملة الحكام للشيخ عبد السلام البرجس ( ص27-53)


قال الألوسي في تفسير قوله تعالى

((ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض ...)) الآية

( وفي هذا تنبيه على فضيلة الملك وأنه لولاه مااستتب أمر العالم

ولهذا قيل الدين والملك توأمان ففي ارتفاع أحدهما ارتفاع الآخر

لأن الدين أس الملك والملك حارس

ومالاأس له مهدوم

ومالاحارس له فضائع )) ا.هــ

( روح المعاني 1/174) ( معاملة الحكام للشيخ عبد السلام البرجس رحمه الله )
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 26-10-2004, 08:17 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,471
افتراضي

الإمام الفقية الجهبذ النقاد سفيان بن سعيد الثوري رحمه الله

جاء في مقدمة كتاب ( الجرح والتعديل ) للإمام ابن أبي حاتم رحمه الله

حدثنا عبد الرحمن نا صالح بن أحمد نا علي بن المديني قال

سمعت عبد الرحمن –يعني ابن مهدي – قال

((ماسمعت سفيان يسب أحداً من السلطان قط في شدته عليهم .))

حدثنا عبد الرحمن نا صالح بن أحمد نا علي بن المديني قال :

سمعت عبد الرحمن بن مهدي قال : سمعت سفيان يقول :

(( إني لأدعو للسلطان –يعني بالصلاح – ولكن لاأستطيع أن أذكر إلا مافيهم ))

( الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 1/97)

واما سب الولاة وذكر عيوبهم على المنابر وامام الدهماء فمن فعل ورثة عبد الله بن سبأ مؤسس الرفض

فمن وصايا عبد الله بن سبأ المنافق

(( أظهروا النكير على أمرائكم ....))

ولكل قوم وارث .


نسأل الله العافيــــــــــــــــــــــــــــــــــة .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #109  
قديم 25-09-2017, 11:53 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,471
افتراضي

قال الشيخ العلامة محمد أمان الجامي رحمه الله



((وفي الأصل الثالث يقول إن من تمام الاجتماع الذي تقدم ذكره السمع والطاعة إذ لا يحصل الاجتماع ولا تستقيم السلطة إلا بالسمع والطاعة ولا يستقيم الدين إلا بالسلطة ولا تستقيم السلطة إلا بالسمع والطاعة



إذن السمع والطاعة يعتبر هذا الأمر من الواجبات الأساسية في الإسلام لمن تأمر علينا ولو كان عبداً حبشياً ، أي بصرف النظر عن موقع ومكانة هذا الوالي ومن أي جنس كان ومن أي لون كان ،



عادلاً كان أو فاجراً .



ولا يشترط أن يكون الوالي التي تجب طاعته والسماع له والولاء له والدعوة له لا يشترط أن يكون عادلاً ؛ بل من تولى أمور المسلمين وجمع الله على يده كلمة المسلمين وجبت طاعته والسمع له .



فبين النبي صلى الله عليه وسلم بياناً شائعاً ذا عيان ذاع بين المسلمين قديماً وحديثاً وبكل وجه من أنواع البيان شرعاً وقدراً بين ذلك شرعاً بما شرع الله وما جاء به النبي عليه الصلاة والسلام قدراً فيما قدر الله .. علم وكتب عنده وشاء .. شاءَ الطاعة .. السمع والطاعة .. أو شاء خلاف ذلك بالنسبة للقدر .



وما أراد الله شرعاً وديناً ودعا إليه وأمر به ليس بلازم أن يتحقق إذ قد أمر الله الناس جميعاً بالإيمان ولم يؤمن الجميع وأمر العباد جميعاً بالطاعة أطاع من أطاع وخالف من خالف ولكن الإرادة التي لا يتخلف مرادها هي الإرادة القدرية الكونية إذاً فرقٌ بين الإرادة الشرعية والإرادة الكونية .



وأمر الله سبحانه وتعالى العبادَ جميعاً بطاعة الرسل وبطاعة أولي الأمر وبطاعته قبل ذلك منهم من أطاع ومنهم من عصى وعلم الله وقدر من يعصي ومن يطيع وما أراده الله كوناً وعلم وكتب وقدر وشاء لابد من تحققه فالله سبحانه وتعالى يريد بالإرادة الكونية الإيمان والكفر والطاعة والمعصية والخير والشر إذ لا يقع في ملكه إلا ما يشاء .



ومن الخطأ اعتقاد بعض الناس إن الله إنما يريد الخير فقط ، من يطلق هذا إن أراد بالإرادة الإرادة الشرعية الدينية فصحيح ، وإن أطلق ينصرف عند الإطلاق إلى الإرادة الكونية القدرية ويريد الله سبحانه وتعالى بهذه القدرة كل كائن إذ لا يكون في ملكه إلا ما يشاء ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن بعد هذا صار هذا الأصل لا يعرف عند أكثر من يدعي العلم أمر الطاعة والسمع لا يعرف على الحقيقة عند أكثر من يدعي العلم فكيف العمل به إذا كان العلم نفسه مفقود فالعمل من باب أولى .



وربما علم بعضهم إن الطاعة إنما تجب ، والسمع إنما يجب إذا كان الوالي عادلاً عالماً تجب طاعته ، وتجب بيعته ، ويجب السمع له ، وإذا كان بخلاف ذلك فلا طاعة ولا سمع ولا بيعة هذه من الأخطاء الشائعة اليوم بين الناس وهذا خطأ شرعاً وعقلاً .



ومن رزقه ا لله العقل السليم ويدرك الأمور على حقيقتها وله معرفة بتاريخ سلفنا وله معرفة بالدين يدرك تماماً بأن السمع والطاعة والبيعة والمحافظة على ذلك واجبة مطلقاً سواءٌ كان الوالي عادلاً أو فاجراً أو مؤثراً أو منفقاً محسناً مسيئاً مطلقاً .



مالم يظهر منه الكفر البواح





معنى البواح الكفر الذي يبوح به ويعلنه



هذا معنى البواح ليس الكفر الخفي الذي لا يدرك بل الكفر الذي يعلن به هو ويدعو إليه



لو دعا الحاكم إلى ترك الصلاة أباح بكفره أعلن ،



لو أمر المجتمع بأن يتركوا صيام رمضان لئلا يضعفوا عن الإنتاج لينتجوا أعلن بكفره فهو كافر لا طاعة له ولا بيعة له ولا سمع له



ولو أعلن أن الشريعة الإسلامية في الوقت الحاضر غير صالحة للعمل بها وقد كانت صالحة في العهد السابق أما الآن فلا تصلح ولابد من استيراد القوانين إما من الخارج أو من وضعها محلياً قوانين مرنة توافق رغبات الناس وهذه الشريعة جافة لا تصلح أعلن بكفره كفراً بواحاً لا طاعة له ولا سمع ولا بيعة



هذا معنى الكفر البواح الكفر الذي أباح به أي أعلن به ولم يخف





مالم يصل الحاكم إلى هذه الدرجة تجب طاعته والسمع له.



لو راجعنا تاريخنا نجد إن بعض الصحابة صغار الصحابة الذين أدركوا بعض الخلفاء والملوك الجائرين الظالمين



كالحجاج كانوا يصلون خلفهم لأنه في العهد السابق الخلفاء هم الذين يؤمون الناس ،



يصلون خلفهم ، ويجاهدون تحت رايتهم ،



ويطيعونهم في كل ما يأمرون وينهون



مالم يأمروا بمعصية



على هذا مضوا السلف الصالح الذين أدركوا زمن الأهواء بعد أن فسدت أخلاق كثير من الأمراء والحكام .



هذا الذي عليه الناس قديماً واليوم لا يسع المسلمين إلا ما وسع الأولين يقول إمام دار الهجرة مالك بن أنس رحمه الله -



(( لا يُصلح آخر هذه الأمة إلا ما أصلح أولها ))



وفي رواية (( لا يصلُح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولوها )) ولعله (( لا يُصلح )) أوضح .



لا يصلح أمر المسلمين اليوم إلا ما أصلح أمر المسلمين الأولين وإنما صلح أمرهم بالاجتماع وعدم التفرق ،



وإنما صلح أمرهم بالطاعة والسمع ،




بالسمع والطاعة وعدم الخروج .



ولا يعني الخروج دائماً الخروج بالسلاح



بل التمرد يعتبر خروجاً على السلطة ؛



التمرد على الأوامر يعتبر خروجاً على السلطة



هذا ما يجهله كثير من المنتسبين إلى العلم فما بال الذين لا علم لديهم وإذا جهلوا هذا الجهل والعمل تابع لأن العلم قبل القول والعمل ؛



أولاً العلم ثانياً العمل ، ولا يتم العلم بمجرد الاطلاع على النصوص لأن النصوص الناس تتصرف فيها



فيجب أن تفهم النصوص بمفهوم السلف الصالح طالما نحاول أن نفهم نصوص الكتاب والسنة بمفهوم السلف الصالح فنحن على خير



فإذا أعرضنا عن منهجهم وعن مفهومهم وشققنا لنا طريقاً جديداً لنسير إلى الله مستقلين عن سلفنا الصالح ضعنا ضياعاً لا يمكن أن يعالج إلا بالتوبة والرجوع .



هذا ما وصل إليه أمر جمهور المسلمين اليوم إذ تركت العقيدة السلفية التي كان عليها سلف هذه الأمة



وتركت الأحكام ؛ الأحكام الكتاب والسنة تركاً واضحاً وأُعرض عنها



واستبدلت بأحكام وضعية



وجهلت السياسة الشرعية تماماً واستبدلت بسياسة النفاق والكذب السياسة العصرية التي كلها كذب ونفاق



هكذا أعرض جمهور المسلمين وخصوصاً المثقفين عن دين الله تعالى الذي جاء به هذا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام



إذن لابد من الاجتماع على الدين



ولا يتم الاجتماع إلا بالسمع والطاعة على ما شُرح .))



شرح الأصول الستة .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #110  
قديم 22-11-2017, 11:56 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,471
افتراضي

قيل للإمام سهل بن عبد الله التستري



( متى يعلم الرجل أنه على السنة والجماعة ؟؟؟



قال



( إذا عرف من نفسه عشر خصال



لايترك الجماعة



ولايسب أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم



ولايخرج على هذه الأمة بالسيف



ولايكذب بالقدر



ولايشك في الإيمان



ولايماري في الدين



ولايترك الصلاة على من يموت من أهل القبلة بالذنب



ولايترك المسح على الخفين



ولايترك الجماعة خلف كل وال جار أو عدل )



( شرح أصول إعتقاد اهل السنة والجماعة ص182 - 183 -



عن المنهج الإسلامي في معاملة الحكام ص31)



35)العلامة حافظ الحكمي رحمه الله



((سؤال



مالواجب لولاة الأمور ؟؟؟



الجواب



الواجب لهم النصيحة بموالاتهم على الحق



وطاعتهم فيه وامرهم به وتذكيرهم برفق



والصلاة خلفهم والجهاد معهم



وأداء الصدقات إليهم



والصبر عليهم وإن جاروا



وترك الخروج بالسيف مالم يظهروا كفراً بواحاً



وان لايغروا بالثناء الكاذب عليهم



وان يدعى لهم بالصلاح والتوفيق ))



( أعلام السنة المنشورة لاعتقاد الطائفة المنصورة ص245)



عن كتاب ( المنهج الإسلامي في معاملة الحكام لأحمد التويجري ص41)





37)قال الحافظ الباجي رحمه الله





في وصيته لولديه



(( وعليكما بالأمر بالمعروف وكونا من أهله



وانهيا عن المنكر واجتنبا فعله



وأطيعا من ولاه الله أمركما مالم تدعيا إلى معصية فيجب أن تمتنعا منها



وتبذلا الطاعة فيما سواها ))



ثم قال



(( وإذا رأيتما أحداً قد خالف من ولي أمره أو قام على من أسند أمره إليه فلاترضيا فعله وانقبضا عنه



وأغلقا على أنفسكما الأبواب واقطعا بينكما وبينه الأسباب حتى تنجلي الفتنة وتنقضي المحنة )



( وصية الشيخ الحافظ أبي الوليد الباجي لولديه ص48 -63)



__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
  #111  
قديم 24-12-2017, 03:28 PM
عمرو_مصطفى عمرو_مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 20
افتراضي

جزاكم الله خيراً.. وثبتكم على عقيدة أهل السنة والجماعة.
رد مع اقتباس
  #112  
قديم 31-12-2017, 03:43 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,471
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمراء, المرجئة, الخوارج, الفقهاء, اجماع

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:36 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com