عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-10-2012, 04:19 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,245
افتراضي إصدار الأحكام على الآخرين حسب الهوى




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوه والأخوات

تحية طيبة وبعد


.................

كثيراً ما نحكم على الآخرين من خلال نظرتنا السطحية دون أن نتعمق في شخوصهم بعيداً عن تحليلاتنا التي تعتمد على مشاعرنا التي تولددت من خلال حكمنا المبدئي الذي أعتمد على شعور عاطفي ومدى تفاعلنا مع هذا الشعور

........

كم من أُناسٍ حكمنا عليهم بحكم وبعدما تعرفنا عليهم عن قرب وجدنا أنه لا أساس لحكمنا هذا إلا لتسرعنا وعدم فراستنا ونظرتنا للأمر بسطحية

أمر على هذا الشخص فأجده متجهم الوجه وقد أظنه ينظر لي ولا يبدي ايٍ من الإبتسامات فأحكم عليه بالكئابة وغلظة القلب\في حين أنه لدية مشكلة يعاني منها لدرجة أنها جعلته يتوه في أفكاره ولا يراني بالرغم من أنه ينظر إليَّ
وهكذا نجد الأمثلة كثيرة وهلم جرة

........

لابد أن نتأنى في حكمنا على الآخرين ولا نختلق إنطباعات معينة من خلال رؤية مشهد ما أو سماع جملةٍ ما من صديق فنبني بها سدود شاهقة تحول بيننا وبين آخرين

لابد من التمعن قبل أن نصدر أحكامنا القاسية على الآخرين ومن ثم تتكشف لنا الحقائق ونكتشف خطؤنا وقد يكون في وقت متأخر جداً

تقديري للجميع
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-10-2012, 10:40 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
افتراضي

أخي المميز الفردي
تحية طيبة مباركة وكل عام وانتم بألف خير


الإنسان اجتماعي بطبعه يتعامل ويؤثر ويتأثر كما أنه يتواصل مع الكثيرين ممن تختلف طباعهم
سجاياهم صفاتهم وقد يتعذر علينا في بعض الاحيان التجارب مع شخص لثقل ظله
لعبوس وجهه فنظن انه شخص انطوائي غير اجتماعي لا يجب أن نحتك به أكثر خوفا من أن نصطدم به
صحيح أن هناك علامات سمات نتوسمها في الشخص الطيب المحبوب المتواضع
الذي يخفض جناحه للناس المبتسم في وجوههم مهما كانت مشاكله ومصاعبه
لأنه يعلم أن المؤمن بشره في وجهه وحزنه في قلبه لكن هل تعتبر هذه الصفات أداة نحكم
بها الشخص من خلال ما رأيناه كلا لأن ديننا علمنا بان لا نصدر الأحكام
على الناس
إلا إذا جربناهم ووضعناهم على المحك كأن نسافر معهم كان نتاجر معهم
كان نعايشهم لفترة طويلة لأنه من خلال التعامل والتبادل في فترة معينة
ينكشف لك الغطاء عن سلوكات لم تكن لتعرفها لولا التجارة أو السفر أو المبيت
أيها الكريم لا يجب أن نتسرع في إصدار الأحكام على الناس حتى لا نظلمهم ولا ننعتهم بما ليس
فيهم ونمدحهم أيضا بما ليس فيهم فلنعامل الناس ولنكن قمة في الذكاء واللباقة
مع قليل من الحذر قبل أن نصدرأحكاما قد نندم عليها يوما ما .

بورك فيك اخي الغالي وبورك في طرحك فقلمك فارس يحسن دائما
وطأ الأماكن التي تنبت الخير أو ليس الخيل معقود في نواصيها الخير,
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-11-2012, 04:38 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,245
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 مشاهدة المشاركة
أخي المميز الفردي
تحية طيبة مباركة وكل عام وانتم بألف خير


الإنسان اجتماعي بطبعه يتعامل ويؤثر ويتأثر كما أنه يتواصل مع الكثيرين ممن تختلف طباعهم
سجاياهم صفاتهم وقد يتعذر علينا في بعض الاحيان التجارب مع شخص لثقل ظله
لعبوس وجهه فنظن انه شخص انطوائي غير اجتماعي لا يجب أن نحتك به أكثر خوفا من أن نصطدم به
صحيح أن هناك علامات سمات نتوسمها في الشخص الطيب المحبوب المتواضع
الذي يخفض جناحه للناس المبتسم في وجوههم مهما كانت مشاكله ومصاعبه
لأنه يعلم أن المؤمن بشره في وجهه وحزنه في قلبه لكن هل تعتبر هذه الصفات أداة نحكم
بها الشخص من خلال ما رأيناه كلا لأن ديننا علمنا بان لا نصدر الأحكام
على الناس
إلا إذا جربناهم ووضعناهم على المحك كأن نسافر معهم كان نتاجر معهم
كان نعايشهم لفترة طويلة لأنه من خلال التعامل والتبادل في فترة معينة
ينكشف لك الغطاء عن سلوكات لم تكن لتعرفها لولا التجارة أو السفر أو المبيت
أيها الكريم لا يجب أن نتسرع في إصدار الأحكام على الناس حتى لا نظلمهم ولا ننعتهم بما ليس
فيهم ونمدحهم أيضا بما ليس فيهم فلنعامل الناس ولنكن قمة في الذكاء واللباقة
مع قليل من الحذر قبل أن نصدرأحكاما قد نندم عليها يوما ما .

بورك فيك اخي الغالي وبورك في طرحك فقلمك فارس يحسن دائما
وطأ الأماكن التي تنبت الخير أو ليس الخيل معقود في نواصيها الخير,
الفاضلة جُمانة

تحية طيبة وبعد

.....

دائماً ما يقف قلمي عاجزاً عن الرد كلما قرات أحد ردودك لشموليتها وعظم قدرها

أكثر الله من أمثالكِ وجعلكِ ذخراً للأمة الإسلامية والبوابة

تقديري لكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-11-2012, 12:29 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,035
افتراضي

أطروحة في الصميم نقع فيها جميعا ، ومحل الصراع في القضية : هوى وعقل

حيث يفتك الهوى التوجيه العقلي فيغرق الإنسان في سوء الظن إذْ ينتصر لنفسه

ولِمَا رأى دون تقييم الوضع و تحليل وتفسير الظروف سواء بالتحرّي أو التخمين الإيجابي

إن الاستعجال في إصدار الأحكام على الآخرين واتخاذ المواقف منهم أو توجيه نقد إليهم يعرض صاحبه للزلل والخطأ، إذ لا بد

من التثبت، و لقد عاب الله تعالى على المتسرعين في نقل الأقوال وإشاعة الأخبار من غير تبين وتتأكد أهمية التبيّن والتثبت في هذا العصر الذي قل فيه العلم وضعف الإيمان، وفشا فيه الهوى، وتجرأ على الكذب فيه كثير من الناس ،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني لم أؤمر أن أنقّب عن قلوب الناس، ولا أشق بطونهم .

فما في القلوب لا يعلمه إلا الله هو الذي يعلم خائنة الأعين وما تُخفي الصدور، وإنما نحن مأمورون بالأخذ بظاهر الإنسان وظاهر كلامه.

ولذلك فالحكم على الآخرين من واقع تصورنا أمر سيئ ومجحف للشخص المقصود حتى لو كان هذا الحكم بسيطاً وسطحياً، ولكنه في النهاية أمر واقع ويدور في مخيلتنا ويظهر على أسلوبنا في التعامل والعلاقات وطريقة الكلام. ولو استمر الحال بأن يحكم كل منا على الأشخاص من حوله بظواهرهم، دون التيقن من خفاياهم ودواخلهم، لأصبحت كل العلاقات الإنسانية متوترة وغير حقيقية، يغطيها قناع سميك لستر العيوب، ولو أعطينا أنفسنا مهلة التفكير قبل الحكم والتدبير لكان واقع حياتنا وطبيعة علاقاتنا ببعضنا صافية نقية لا تشوبها الشوائب.

ولا بأس أنْ أسرد هذه القصة للعظة حتى لا نتسرع في إصدار الأحكام :

حكى أن رجلاً عجوزاً كان جالسا في القطار مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة. الكثير من البهجة والفضول كانت بادية على وجه الشاب الذي كان يجلس إلى جانب النافذة.

أخرج يديه من النافذة وشعر بمرور الهواء وصرخ “أبي انظر جميع الأشجار تسير وراءنا”!! فتبسم الرجل العجوز متماشياً مع فرحة ابنه.

وكان يجلس بجوارهما زوجان ويستمعان إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه و شعرا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!

فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: “أبي انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، انظر الغيوم تسير مع القطار”؛ واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى. ثم بدأ هطول الأمطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي امتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى، “أبي إنها تمطر ، والماء لمس يدي، انظر يا أبي”.

وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز” لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لابنك؟”

هنا قال الرجل العجوز:” إننا قادمون من المستشفى، حيث إن ابني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته “.

فكم ظلمنا أنفسنا حين ظلمنا غيرنا في الحكم السريع المبني على سوء فهم وبدون أن نبحث عن الأسباب التي أدت إلى تصرف غير متوقع من إنسان قريب أو بعيد في حياتنا.


أكرّر شكري لك الأخ الكريم "خالد الفردي " على هذا الطرح الهام الذي يستوجب الإثراء بالعديد من المواقف التي قد تعرضنا لها أو سمعنا عنها

حتى نقتدي ونعوّد أنفسنا على السلوكات التي يرضاها العقل ويُنوّه بها الإسلام فلا نظلم ولا نكون سببا في زرع الفتن .

تقديري ...

__________________





التعديل الأخير تم بواسطة أم بشرى ; 05-11-2012 الساعة 12:32 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-11-2012, 04:47 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,245
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
أطروحة في الصميم نقع فيها جميعا ، ومحل الصراع في القضية : هوى وعقل

حيث يفتك الهوى التوجيه العقلي فيغرق الإنسان في سوء الظن إذْ ينتصر لنفسه

ولِمَا رأى دون تقييم الوضع و تحليل وتفسير الظروف سواء بالتحرّي أو التخمين الإيجابي

إن الاستعجال في إصدار الأحكام على الآخرين واتخاذ المواقف منهم أو توجيه نقد إليهم يعرض صاحبه للزلل والخطأ، إذ لا بد

من التثبت، و لقد عاب الله تعالى على المتسرعين في نقل الأقوال وإشاعة الأخبار من غير تبين وتتأكد أهمية التبيّن والتثبت في هذا العصر الذي قل فيه العلم وضعف الإيمان، وفشا فيه الهوى، وتجرأ على الكذب فيه كثير من الناس ،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني لم أؤمر أن أنقّب عن قلوب الناس، ولا أشق بطونهم .

فما في القلوب لا يعلمه إلا الله هو الذي يعلم خائنة الأعين وما تُخفي الصدور، وإنما نحن مأمورون بالأخذ بظاهر الإنسان وظاهر كلامه.

ولذلك فالحكم على الآخرين من واقع تصورنا أمر سيئ ومجحف للشخص المقصود حتى لو كان هذا الحكم بسيطاً وسطحياً، ولكنه في النهاية أمر واقع ويدور في مخيلتنا ويظهر على أسلوبنا في التعامل والعلاقات وطريقة الكلام. ولو استمر الحال بأن يحكم كل منا على الأشخاص من حوله بظواهرهم، دون التيقن من خفاياهم ودواخلهم، لأصبحت كل العلاقات الإنسانية متوترة وغير حقيقية، يغطيها قناع سميك لستر العيوب، ولو أعطينا أنفسنا مهلة التفكير قبل الحكم والتدبير لكان واقع حياتنا وطبيعة علاقاتنا ببعضنا صافية نقية لا تشوبها الشوائب.

ولا بأس أنْ أسرد هذه القصة للعظة حتى لا نتسرع في إصدار الأحكام :

حكى أن رجلاً عجوزاً كان جالسا في القطار مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة. الكثير من البهجة والفضول كانت بادية على وجه الشاب الذي كان يجلس إلى جانب النافذة.

أخرج يديه من النافذة وشعر بمرور الهواء وصرخ “أبي انظر جميع الأشجار تسير وراءنا”!! فتبسم الرجل العجوز متماشياً مع فرحة ابنه.

وكان يجلس بجوارهما زوجان ويستمعان إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه و شعرا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!

فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: “أبي انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، انظر الغيوم تسير مع القطار”؛ واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى. ثم بدأ هطول الأمطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي امتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى، “أبي إنها تمطر ، والماء لمس يدي، انظر يا أبي”.

وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز” لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لابنك؟”

هنا قال الرجل العجوز:” إننا قادمون من المستشفى، حيث إن ابني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته “.

فكم ظلمنا أنفسنا حين ظلمنا غيرنا في الحكم السريع المبني على سوء فهم وبدون أن نبحث عن الأسباب التي أدت إلى تصرف غير متوقع من إنسان قريب أو بعيد في حياتنا.


أكرّر شكري لك الأخ الكريم "خالد الفردي " على هذا الطرح الهام الذي يستوجب الإثراء بالعديد من المواقف التي قد تعرضنا لها أو سمعنا عنها

حتى نقتدي ونعوّد أنفسنا على السلوكات التي يرضاها العقل ويُنوّه بها الإسلام فلا نظلم ولا نكون سببا في زرع الفتن .

تقديري ...


الفاضلة المربية والأخت الكريمة أم بشرى

تحية طيبة تليق بكِ وبقلمكِ المميز وبعد

.........

حقيقة قصة في غاية الروعة أثرت في نفسي كثيراً شكراً لكِ على هذه الإضافة الطيبة
....

وسوف أحكي لكِ موقف تعرضت له شخصياً

جلست مع الأصدقاء في جلسة ودية أنضم إلينا صديق جديد هو صديق لهم لكني لا اعرفه معرفة جيدة غير أنني أراه كل يوم يمر من أمام المحل الذي أعمل به
توالت الجلسات وقد أصبحنا أصدقاء وشعرت أنه يتقرب مني فكبرت العلاقة وأننا أصبحنا لا نفترق وفي يوم قال لي أريد أن أصارحك بشئ وأنخرط في ضحك هيستيري حتى أستفاق من الضحق قال كنت إذا مررت عليك وأنت بالمحل أستدير بوجهي حتى لا أقول لك السلام عليكم من كرهي لك
وقال لي بلهجتنا ( ماكنتش هاضمك) اي أنني لا أستسيغك فرددت عليه كنت شربت بيبسي عشان تهضمني في موجة من المزاح طبعاً هو الآن من أعز الأصدقاء وأريد أن أقول لكِ شئ أقسم بالله العظيم
هو الآن أرسل لي رسالة على الفيس يلومني أنني لم أسأل عنه اليوم قبل أن أتمم ردي هذا
القلوب تلتقي حتى وإن كانت الأبدان بعيدة

تقديري لكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة خالد الفردي ; 08-11-2012 الساعة 08:14 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-11-2012, 05:16 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,035
افتراضي

بارك الله فيك الأخ خالد على التواصل وقصتك هذه توحي بإخلاص أحدكما للثاني أو تغاضيه عمّا لا ينفع

ولما يكون مثل هذا السلوك تنجح المودة و تتوطد العلاقة

بورك فيكما وبلغ سلامي للصديق الحريص على الرفقة الصالحة ووفقكما الله وسدد خطاكما .

تقديري ...
__________________




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-11-2012, 02:07 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,245
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك الأخ خالد على التواصل وقصتك هذه توحي بإخلاص أحدكما للثاني أو تغاضيه عمّا لا ينفع

ولما يكون مثل هذا السلوك تنجح المودة و تتوطد العلاقة

بورك فيكما وبلغ سلامي للصديق الحريص على الرفقة الصالحة ووفقكما الله وسدد خطاكما .

تقديري ...
وفيكِ بارك أختنا الكريمة أم بشرى

شكراً لكِ على مشاعركِ الطيبة ونسأل الله أن يسعد قلبكِ الطيب بأصدقاء صدوقين

تقديري لكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-11-2012, 10:04 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,795
افتراضي

هذه آفه يا أخي الغالي يعاني منها كثير من الناس وهو سرعة الأحكام على الناس أو على حسب الهوى والمزاج
فنجد الكثير والكثير يطلق حكمة دون تردد ودون أي تفكير أو بحسب الطائفية أو المذهبية أو القبلية
فمثلاً مادمت انك من قبيلة فلان فانت وانت وأنت وأنت بينما في الواقع هناك اختلاف ما بين السماء والأرض

دائماً راقياً بأفكارك يا غالي دمت بخير
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-11-2012, 08:12 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,245
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
هذه آفه يا أخي الغالي يعاني منها كثير من الناس وهو سرعة الأحكام على الناس أو على حسب الهوى والمزاج
فنجد الكثير والكثير يطلق حكمة دون تردد ودون أي تفكير أو بحسب الطائفية أو المذهبية أو القبلية
فمثلاً مادمت انك من قبيلة فلان فانت وانت وأنت وأنت بينما في الواقع هناك اختلاف ما بين السماء والأرض

دائماً راقياً بأفكارك يا غالي دمت بخير
الغالي محمد النهاري
تحية طيبة بك كشخص عزيز على قلبي وبعد
..........

الإنطباع الأول بالحكم على الآخرين لا تندرج تحته العقائد فمسألة الإختلاف العقائدي هذه ثوابت مثلاً لن يقنعني شيعي بأن الشيعة هم أطهر خلق الله وأن مذهب الشيعة هو المذهب الصحيح مهما حاول ومهما فعل وبغضي للشيعة ليس لفظاعة الأخلاق ولكن لفظاعة الإعتقاد

مثلاً هل ممكن أن تحب صهيوني ؟؟

تقديري لك أيها الحبيب

مداعبة لتعود من جديد للموضوع

دمت بحفظ الرحمن
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 21-11-2012, 03:42 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,795
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة


الغالي محمد النهاري
تحية طيبة بك كشخص عزيز على قلبي وبعد
..........

الإنطباع الأول بالحكم على الآخرين لا تندرج تحته العقائد فمسألة الإختلاف العقائدي هذه ثوابت مثلاً لن يقنعني شيعي بأن الشيعة هم أطهر خلق الله وأن مذهب الشيعة هو المذهب الصحيح مهما حاول ومهما فعل وبغضي للشيعة ليس لفظاعة الأخلاق ولكن لفظاعة الإعتقاد

مثلاً هل ممكن أن تحب صهيوني ؟؟

تقديري لك أيها الحبيب

مداعبة لتعود من جديد للموضوع

دمت بحفظ الرحمن
هناك ثوابت يا غالي لابد من أن نقف عليها ولا يمكن ان نتساهل فيها في ديننا
ولكن هناك مذاهب وطوائف وإن كان من هذه المذاهب أناس يشار لهم بالبنان
فمثلا هناك فرع من الشيعة يسمى الزيدية وهم كثر في اليمن ومنهجهم يوافق مذهب أهل السنة بكثير
وماشاء ا لله عليهم
لكن أن تعمقنا في مذهب الشيعة فهناك فعلا اختلافا كبير
وقلت لك أخي الكريم هذه الأفة مستشرية جدا في المجتمعات ونتمى العلاج لها أولا بأول
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 21-11-2012, 09:25 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,245
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
هناك ثوابت يا غالي لابد من أن نقف عليها ولا يمكن ان نتساهل فيها في ديننا
ولكن هناك مذاهب وطوائف وإن كان من هذه المذاهب أناس يشار لهم بالبنان
فمثلا هناك فرع من الشيعة يسمى الزيدية وهم كثر في اليمن ومنهجهم يوافق مذهب أهل السنة بكثير
وماشاء ا لله عليهم
لكن أن تعمقنا في مذهب الشيعة فهناك فعلا اختلافا كبير
وقلت لك أخي الكريم هذه الأفة مستشرية جدا في المجتمعات ونتمى العلاج لها أولا بأول
نعم أخي الغالي كما أنك تتحدث عن الثوابت فأنا أتحدث عن الثوابت أيضاً أنا أقصد الصفويين واللعلويين من الشيعة ولم أقصد عامة الشيعة المضللين وإتجاه حواري لا يقتصر على الشيعة فحسب بل على كل من لا يعتقد بالإسلام


شكراً لك أيها الحبيب على المرور والعودة

تقديري لك
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 25-11-2012, 10:10 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,431
افتراضي

وما أكثر هؤلاء من تسيرهم أهواؤهم والمزاجية والقيل والقال وسهام التبعيّة

فلا يعودون يدركون الحقيقة حتى وإن كانت ماثلة أمامهم واليقينيّة .

دمتَ راقي الفكر أيها الفاضل خالد .
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26-11-2012, 08:28 PM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,692
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رجل صالح ... يحمل الخمر و مصاحباً بنات الهوي !!!

ت

رجل صالح ... يحمل الخمر و مصاحباً بنات الهوي !!!
يحكى أن السلطان العثماني بيازيد رأى هاتفاً في المنام فانتفض من مرقده، وأمر أمين سرّه أن يجهز بعض النفر
كي يذهبوا جميعاً إلى مكان ما، دون أن يسأله عن الأسباب.. ولكن أعلمه أن هاتفاً جاءه في المنام .
قصد السلطان وصاحبه والحاشية متنكرين المكان المقصود على حسب ما جاء في المنام ولدى وصولهم إليه وجدوا
أنه حي سكني من ذوي الحال الميسور، ورأوا لفيفاً من الناس مجتمعين حول شخص ميت للتو ، فسألهم السلطان:
ما الأمر؟ فأجابوه أن هذا شخص يعمل في حيهم منذ مدة طويلة وكان مثال الجد والتفاني في عمله كنعّال لحوافر الخيل وكان يحصّل الأجر الوفير من عمله .
فسألهم: لماذا لا تدفنوه إذاً؟
فقالوا: إننا لا نعلم أين يسكن و لا من أين يأتي كل يوم، ثم إنه رغم جدّه في عمله كان منبوذاً من كل أهل الحي لأنه
كان بعد انتهاء عمله يشاهد حاملاً زجاجات الخمر ومصاحباً لبنات الهوى .
لذلك حين توفي أقسمنا أن نتركه هكذا دون دفن. فأشار عليهم السلطان أن يخلّصهم من جثته؛ فوافقوا .
حمل النفر الجثة وساروا بها، فهمس السلطان في أذن أمين سره أن يدفنه في باحة مسجده (المشهور حتى يومنا هذا –
في استانبول) حسب ما جاءه في الحلم؛ فحاول أمين السر أن يعترض مفسراً له , يا سيدي السلطان.. بعد العمر الطويل ستدفن في ذلك المكان و لا يصح أبداً أن يكون قبرك مجاوراً لقبر ميت كهذا، فقطع عليه الطريق وأمره أن ينفذ دونما اعتراض، ودفن الرجل في مسجد بيازيد . بقي السلطان حائراً في أمره وقضّ عليه مضجعه، وهو يريد أن يعرف حقيقة أمر ذلك الرجل الميت وحاول مراراً أن يقصد ذلك الحي الذي التقطه منه عسى أن يعثر على بصيص أمل يقربه
من الحقيقة .
إلى أن عثر بعد فترة على عجوز هرم على عكازين كان يعرف المتوفى لأن النعال ساعده ذات يوم ماطر بارد للوصول
إلى بيته و أسرّ إليه أنه يسكن في مكان قريب من حيّه فدلّه عليه، وكان الحي في الطرف البعيد من استنبول،
فقصد السلطان المكان وهو متنكر أيضاً وسأل أهل الحي عن بيت نعال الخيول فدلوه عليه؛ طرق الباب ففتحت له امرأة وقالت له بعد أن ألقى السلام
لقد توفي زوجي.. أليس كذلك؟
فقال: نعم، وجلس ينظر في زوايا الغرفة الصغيرة التي تقطنها مع أولادها فتعجب السلطان وقال لماذا أنتم على هذه الحال من الفقر وقد علمت أن زوجك المرحوم كان يجني مالاً كثيراً؟
أجابته المرأة: لقد كان زوجي الصالح يأتي كل يوم بالقليل من المال ما يسد به رمقنا لمعيشة يوم واحد .
فسألها : زوج صالح ؟!! لقد سمعت أنه كان ينصرف من عمله للّهو وشرب الخمور .
فتبسّمت وقالت : لقد كان ينصرف من عمله ويأتي سيراً على قدميه، فكلما رأى رجلاً من حاملي زجاجات الخمر كان يحاول إقناعه بالعدول عن المحرمات فيأخذها منه ويدفع له ثمنها ليكسرها ويهدرها، أما بنات الهوى فكان يمسك بيد الواحدة منهن وينصحها ويجعلها تعدل عن فعلها للحرام ويوصلها إلى بيتها بعد أن يدفع لها المال، وكنت أنصحه دائماً أن ينقل عمله إلى حيّنا فيقول: وهل في حينا من يملك قوت يومه كي ينفق على حماره أو بغله؟!.
قلت له مرة ماذا لو حانت ساعتك وتوفيت في ذلك الحي البعيد حيث لا أحد يعرف أهلك أو بيتك؟
فرد عليّ
إن الله معنا و السلطان بيازيد سيتولى كل شيء بإذن الله .
و ها أنت السلطان بيازيد عندنا .
هذه القصة الجميلة ذات العبر المفيدة
تبين اولا ان لا نتهم احدا بشيء لانعرف حاله حتى نتأكد منه وكأنما الحال يقول لذلك النفر الذين
اتهموه بشرب الخمر ومصاحبة النساء بقوله تعالى? ((إذا جائكم فاسق بنبأ فتبينوا
أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين))?
وأيضا تبين صلاح ذاك الحاكم والسلطان المسلم الذي بين الله تعالى له تلك الرؤية
في المنام حتى ألهمه صلاح وخير ذاك الرجل الصالح


قال الشاعر... اعرف الشر لا للشر ولاكن لتوقيه فمن لايعرف الشر يقع فيه .

.......................
قصة جدااا تأثرت بها . وأردت أن تقرأها أخى خالد فهى في صميم الموضوع. لعلها تعجبك.

لك منا كل التقدير و الإحترام.
..


التعديل الأخير تم بواسطة حبات الندي ; 26-11-2012 الساعة 08:30 PM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 27-11-2012, 10:26 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,795
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبات الندي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رجل صالح ... يحمل الخمر و مصاحباً بنات الهوي !!!

ت

رجل صالح ... يحمل الخمر و مصاحباً بنات الهوي !!!
يحكى أن السلطان العثماني بيازيد رأى هاتفاً في المنام فانتفض من مرقده، وأمر أمين سرّه أن يجهز بعض النفر
كي يذهبوا جميعاً إلى مكان ما، دون أن يسأله عن الأسباب.. ولكن أعلمه أن هاتفاً جاءه في المنام .
قصد السلطان وصاحبه والحاشية متنكرين المكان المقصود على حسب ما جاء في المنام ولدى وصولهم إليه وجدوا
أنه حي سكني من ذوي الحال الميسور، ورأوا لفيفاً من الناس مجتمعين حول شخص ميت للتو ، فسألهم السلطان:
ما الأمر؟ فأجابوه أن هذا شخص يعمل في حيهم منذ مدة طويلة وكان مثال الجد والتفاني في عمله كنعّال لحوافر الخيل وكان يحصّل الأجر الوفير من عمله .
فسألهم: لماذا لا تدفنوه إذاً؟
فقالوا: إننا لا نعلم أين يسكن و لا من أين يأتي كل يوم، ثم إنه رغم جدّه في عمله كان منبوذاً من كل أهل الحي لأنه
كان بعد انتهاء عمله يشاهد حاملاً زجاجات الخمر ومصاحباً لبنات الهوى .
لذلك حين توفي أقسمنا أن نتركه هكذا دون دفن. فأشار عليهم السلطان أن يخلّصهم من جثته؛ فوافقوا .
حمل النفر الجثة وساروا بها، فهمس السلطان في أذن أمين سره أن يدفنه في باحة مسجده (المشهور حتى يومنا هذا –
في استانبول) حسب ما جاءه في الحلم؛ فحاول أمين السر أن يعترض مفسراً له , يا سيدي السلطان.. بعد العمر الطويل ستدفن في ذلك المكان و لا يصح أبداً أن يكون قبرك مجاوراً لقبر ميت كهذا، فقطع عليه الطريق وأمره أن ينفذ دونما اعتراض، ودفن الرجل في مسجد بيازيد . بقي السلطان حائراً في أمره وقضّ عليه مضجعه، وهو يريد أن يعرف حقيقة أمر ذلك الرجل الميت وحاول مراراً أن يقصد ذلك الحي الذي التقطه منه عسى أن يعثر على بصيص أمل يقربه
من الحقيقة .
إلى أن عثر بعد فترة على عجوز هرم على عكازين كان يعرف المتوفى لأن النعال ساعده ذات يوم ماطر بارد للوصول
إلى بيته و أسرّ إليه أنه يسكن في مكان قريب من حيّه فدلّه عليه، وكان الحي في الطرف البعيد من استنبول،
فقصد السلطان المكان وهو متنكر أيضاً وسأل أهل الحي عن بيت نعال الخيول فدلوه عليه؛ طرق الباب ففتحت له امرأة وقالت له بعد أن ألقى السلام
لقد توفي زوجي.. أليس كذلك؟
فقال: نعم، وجلس ينظر في زوايا الغرفة الصغيرة التي تقطنها مع أولادها فتعجب السلطان وقال لماذا أنتم على هذه الحال من الفقر وقد علمت أن زوجك المرحوم كان يجني مالاً كثيراً؟
أجابته المرأة: لقد كان زوجي الصالح يأتي كل يوم بالقليل من المال ما يسد به رمقنا لمعيشة يوم واحد .
فسألها : زوج صالح ؟!! لقد سمعت أنه كان ينصرف من عمله للّهو وشرب الخمور .
فتبسّمت وقالت : لقد كان ينصرف من عمله ويأتي سيراً على قدميه، فكلما رأى رجلاً من حاملي زجاجات الخمر كان يحاول إقناعه بالعدول عن المحرمات فيأخذها منه ويدفع له ثمنها ليكسرها ويهدرها، أما بنات الهوى فكان يمسك بيد الواحدة منهن وينصحها ويجعلها تعدل عن فعلها للحرام ويوصلها إلى بيتها بعد أن يدفع لها المال، وكنت أنصحه دائماً أن ينقل عمله إلى حيّنا فيقول: وهل في حينا من يملك قوت يومه كي ينفق على حماره أو بغله؟!.
قلت له مرة ماذا لو حانت ساعتك وتوفيت في ذلك الحي البعيد حيث لا أحد يعرف أهلك أو بيتك؟
فرد عليّ
إن الله معنا و السلطان بيازيد سيتولى كل شيء بإذن الله .
و ها أنت السلطان بيازيد عندنا .
هذه القصة الجميلة ذات العبر المفيدة
تبين اولا ان لا نتهم احدا بشيء لانعرف حاله حتى نتأكد منه وكأنما الحال يقول لذلك النفر الذين
اتهموه بشرب الخمر ومصاحبة النساء بقوله تعالى? ((إذا جائكم فاسق بنبأ فتبينوا
أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين))?
وأيضا تبين صلاح ذاك الحاكم والسلطان المسلم الذي بين الله تعالى له تلك الرؤية
في المنام حتى ألهمه صلاح وخير ذاك الرجل الصالح


قال الشاعر... اعرف الشر لا للشر ولاكن لتوقيه فمن لايعرف الشر يقع فيه .

.......................
قصة جدااا تأثرت بها . وأردت أن تقرأها أخى خالد فهى في صميم الموضوع. لعلها تعجبك.

لك منا كل التقدير و الإحترام.
..


ما اروعها من قصة
قصة راااااائعة في صميم الموضوع
وهذا يدل على أن من يطلقون الأحكام بسرعة وبحسب الهوى يظلمون الناس كثيرا
دمت بود وبخير
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 30-11-2012, 03:22 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,245
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
وما أكثر هؤلاء من تسيرهم أهواؤهم والمزاجية والقيل والقال وسهام التبعيّة

فلا يعودون يدركون الحقيقة حتى وإن كانت ماثلة أمامهم واليقينيّة .

دمتَ راقي الفكر أيها الفاضل خالد .
دمعة الماس الغالية راقية الفكر والطرح

سطوركِ القصيرة تحمل بين جنبات حروفها إعتصارة ألم ومعاتبة يحملها قلب طيب ينتظر مصافحة من شخص جافاه

نسأل الله أن تلين القولب الجافة وأن يلتم شمل المتخاصمين

بورك فيك أختي الغالية على طرحكِ الطيب الذي أفتقدناه وبشدة

تقديري لكِ تقدير لا يليق إلى بكِ
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
خالد الفردي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعرفْ شخصيتك من اسمك أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 25 01-11-2011 11:47 AM
الهند وعلاقتها باللغة العربية أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 22-08-2010 11:22 AM
أعرف من أنت قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 04-05-2010 12:57 AM
المهاتما غاندي samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 13-04-2010 11:54 PM
تنمية مهارات الكفاءة الاجتماعية والأخلاقية للمعلم قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 02-04-2010 08:18 PM


الساعة الآن 09:26 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com