عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-05-2008, 06:12 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي ملف عن حصار غزة




هنا كل مايتعلق بالحصار الصهيوني على قطاع غزة


نبدأ

الحالة 80: وفاة الرضيع حماد ماهر أبو حامدة بسبب عدم توفر العلاج والحصار
وفاة رضيع فلسطيني لعدم توفر العلاج بسبب الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة.

وأوضحت المصادر أن الرضيع حماد ماهر أبو حامدة (شهر ونصف)، من حي النصر بمدينة غزة، بسبب عدم توفر الدواء للعلاج.

من الجدير ذكره، فإنه بوفاة الرضيع أبو حامدة فإن عدد المرضى الذين قضوا - نتيجة الحصار الإسرائيلي وعدم توفر الأدوية ومنعهم من المغادرة- قد وصل إلى 80 مريضاً، معظمهم من النساء والأطفال والرضع، وذلك منذ أوائل شهر نوفمبر من العام الماضي.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-05-2008, 06:16 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

مسن وطفلة ينضمان إلى قائمة المرضى ضحايا الحصار على قطاع غزة


أفادت مصادر فلسطينية،أن مريضاً مسناً وطفلة في العاشرة من العمر توفيا بسبب عدم توفر العلاج وتدهور حالتهما الصحية.



وقالت المصادر لرامتان أن المسن مصلح محمد قلجة (75) عاماً، من مدينة غزة، توفي بسبب تدهور صحته، وعدم تمكنه من تلقي العلاج بفعل الحصار الإسرائيلي المتواصل.



وأضافت أن الطفلة فاتن الحفناوي (10) أعوام، توفيت كذلك نتيجة تدهور حالتها الصحية بشكل حاد خلال يوم الجمعة، وبذلك يرتفع عدد المرضى الذين توفوا نتيجة الحصار الإسرائيلي منذ أوائل شهر نوفمبر الماضي إلى اثنين وثمانين مريضاً، معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ.



هذا، ويتهدد الموت مئات المرضى الآخرين جراء عدم توفر العلاج اللازم، خاصة للمرضى من ذوي الأمراض الخطيرة والمزمنة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-05-2008, 02:31 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي


شهداء الحصار الإسرائيلي الظالم على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007



اسم الشهيد
العمر

إبراهيم أبو نحل
(سنة وأربعة شهور)

نعمة علُّوش
(27 عاماً)

نمر شحيبر
(79 عاماً)

وحيد صالح
(46 عاماً)

طلعت أبو حطب
(49 عاماً)

عبد القادر أبو عامر
(46 عاماً)

بسام حرارة
(36 عاماً)

نظمي عاشور
(50 عاماً)

محمود أبو طه
(23 عاماً)

عايدة عبد العال
(31 عاماً)

نائل الكردي
(22 عاماً)

سنا محمد الحاج
(ستة شهور)

أمير اليازجي
(تسعة أعوام)

يسرى العمارين
(53 عاماً)

ليلى عليوة
(51 عاماً)

جميل حمد
(46 عاماً)

منى نوفل
(37 عاماً)

جميل عيسى
(36 عاماً)

فاطمة البطّة
(45 عاماً)

إبراهيم حمادة
(55 عاماً)

فاطمة عيَّاش
(55 عاماً)

محمد صنع الله
(56 عاماً)

فاطمة هنيّة
(53 عاماً)

جابر الطلاّع
(33 عاماً)

رويدة شكشك
(54 عاماً)

إسماعيل الغرابلي
(37 عاماً)

زهير بدر
(49 عاماً)

عائشة أبو غنيمة
(51 عاماً)

روان دياب
(13 شهراً)

أحمد حسين أبو حرب
(55 عاماً)

فاطمة عبد العال
(59 عاماً)

ناصر عوض مهرة
(60 عاماً)

محمود محمد علي أبو حسنة
(55 عاماً)

بديعة الصعيدي
(54 عاماً)

الرضيعة حلا زنّون
(ثلاثة شهور)

راضي محمود أبو ريدة
(54 عاماً)

صبحي أبو رزق
(52 عاماً)

آمال يونس صبيح أبو بنات
(35 عاما)

روان نصّار
(15عاماً)

دعاء عادل عمران
(18 عاماً)

علاء أنور حرز الله
(26 عاماً)

زهيرة خليل رضوان
(49 عاماً)

ندى إياد الأغا
(13 عاماً)

أحمد كامل الداية
(59 عاماً)

دلال أحمد عودة مسلَّم
(57 عاماً)

يوسف إياد أبو مريم
(خمس سنوات)

عائشة أبو وردة
(53 عاماً)

عواطف رمضان إبراهيم
(52 عاماً)

نادية أبو زهري
(65 عاماً)

رزان محمد عطا الله
(6 سنوات)

مصطفى محمد صليح
(55 عاماً)

فوزي إسماعيل العقّاد
(69 عاماً)

دعاء هاني حبيب
(خمسة أشهر)

صفيّة شاهين
(60 عاماً)

محمد محمود خضر
(61 عاماً)

مريم زهدي جودة
(32 عاماً)

محمد مرزوق أبو طه
(45 عاماً)

عائشة إسماعيل الجمل
(73 عاماً)

محمد هاشم خليل الفرَّا
(65 عاماً)

ميرفت نعيم حجازي
(25عاماً)

يوسف حسين زعرب
(50 عاماً)

محمد عطيّة جودة
(57 عاماً)

رندة إبراهيم أبو عودة
(19 عاماً)

حسن خليل سِلمي
(60 عاماً)

فوظة راغب شرّاب
(51عاماً)

محي مصطفى الجمل
( 53عاماً)

خليل حرب أبو هلال
(60عاماً)

إبراهيم أبو جزر
(سنتان)

شيرين عبد الله إسماعيل أبو شوارب
(10 سنوات)

محمود ناهض حسين
(14 عاماً)

حمدة محمد النجّار
(50عاماً)

عطاف العامودي
(52عاماً)

فاطمة أبو طه
(55عاماً)

ناجي حمدان قشطة
(36 عاماً)

حماد ماهر أبو حامدة
(شهر ونصف)

محمد عوني جاد الحق
(29عاماً)

مصلح محمد قلجة
(75عاماً)

فاتن مجدي الحفناوي
(10 سنوات)

رتيبة الخطيب
(40عاماً)

حنان عيسى علي
(34عاماً)

آمنة حسين المدهون
(60عاماً)

نور الدين محمد ماضي
(14 عاماً)

جودة محمد عبيد
(56 عاماً)

عرفات إبراهيم أبو عودة
(23 عاماً)

نادية يوسف العمري
(28 عاماً)

أحمد محمد الشريف
(80عاماً)

منير علي مخيرز
(49عاماً)

مُهاب محمد أبو جيّاب
(45 عاماً)

يوسف عثمان فروانة
(63 عاماً)

فتحية أبو وردة
(40 عاماً)

خديجة محمد العقاد
........

ريم فؤاد البطش
(32 عاماً)

عبد العظيم عودة خضر
(60 عاماً)

سعيد العايدي
(عامان)

محمد أحمد الهندي
( 52عاماً)

أحمد محمد لبّد
(47عاماً)

شهاب محمد خليف
(عشرون يوماً)

رياض صبحي عاشور
(55عاماً)

محمد أمين أبو وطفة
(12عاماً)

محمد صالح مطير
(53عاماً)

رأفت محمود الغلبان
( 43عاماً)

المسنة فاطمة سالم المقادمة
.......

إيمان أمين صافي
(4 سنوات)

أحمد محمد النوري
(60 عاماً)

ابتسام توفيق أبو موسى
(28 عاماً)

سلسبيل ابراهيم طباسي
( 9 أشهر)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-05-2008, 02:38 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

اختراع من قلب الحصار : فرن يعمل على الطاقة الشمسية
الحاجة أمُّ الاختراع هذا ماطبقَه احد المواطنين في قطاعِ غزة عندما قام باستغلال أشعة الشمس واستخدامِها في الطبخ بدلاً من الغاز الذي تمنع قوات الاحتلال دخولَه للقطاع ضمن سياسة القتل الجماعي التي تنتهجها ضد أهالي غزة.

الفرن الشمسي
لقد استطاع العدو الصهيوني أن يمنع الغاز والوقود لكنه لن يستطيع أن يحجب أشعة الشمس عن سكان قطاع غزة و التي استفاد منها المواطنين في طبخ الطعام .
هذا الفرن والذي اخترعه المهندس خالد بشير ونفذ فكرته المواطن يوسف عبد العزيز أبو طواحينه وهما من سكان دير البلح وسط قطاع غزة يتكون من الطين والتبن الجاف لمنع تسرب الحرارة خارجه وسطحه مكون من الزجاج الحراري بالإضافة لوجود مرآة تعكس أشعة الشمس لداخله ويحتوي أيضا على قرص كهربائي يستعان به عند وجود الغيوم ومدة نضج الطعام فيه لا تختلف عن مدة نضج الطعام في الفرن العادي.
من مميزات هذا الفرن أن الطعام لا يحترق بداخله حتى لو بقي فترة طويلة بالإضافة إلى أن الطعام فيه له نكهة خاصة وهو ليس بحاجة للتحريك لأن الحرارة تغطيه من جميع الجوانب.
هذا الفرن بالنسبة للمواطن يوسف أصبح بديلا عن غاز الطهي فهو الآن لا يعاني من مشكلة نقص الغاز ولا يكلف نفسه عناء الوقوف والانتظار لكي يحصل على أنبوبة غاز .
إبداعات الشعب الفلسطيني متعددة ومستمرة فالسيارة التي تعمل على الكهرباء والفرن الذي يعمل على أشعة الشمس ليس سوى البداية فكما أن هناك عقول أذهلت العدو في ميدان المقاومة سيكون هناك عقول أخرى ستذهله في كسر الحصار.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-05-2008, 02:41 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

ارتفاع ضحايا حصار غزة من المرضى إلى 170 شهيدا


24/5/1429 5:36
29/05/2008




حصد الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة أرواح سبعة من المرضى الفلسطينيين، أربعة منهم من الأطفال الرضّع، منهم ثلاثة أشقاء، خلال أقل من ثمانية وأربعين ساعة، الأمر الذي يرفع عدد ضحايا الحصار المفروض منذ نحو أحد عشر شهرًا إلى 170 شهيدًا.
وأعلنت مصادر طبية فلسطينية، مساء الأربعاء، وفاة الرضيعة سجى الفرا بسبب نقص الدواء جراء الحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة، بعد يومين فقط من وفاة شقيقتيها الرضيعتين فايزة وسجود.
وقد توفيت الاثنين، الرضيعتان فايزة وسجود الفرا وعمرهما أسبوع واحد في مستشفى ناصر بمدينة خان يونس، بسبب نقص جرعة دوائية من مادة "السيرفكتانت"، بينما توفي رضيع وشاب فلسطيني جراء نقص الأدوية ومنعهما من السفر للخارج بسبب الحصار الصهيوني المفروض على القطاع منذ نحو عام.
وأوضحت المصادر الطبية أن الرضيع بشير حمو البالغ من العمر شهرين فقط، والشاب جهاد علي البالغ من العمر (20 عامًا) والذي كان يعاني من مرض السرطان، توفيَا نتيجة نقص الدواء بعد تدهور حالتهما الصحية ومنعهما من السفر لتلقي العلاج اللازم.
ويتهدد خطر الموت المئات من المرضى من أصحاب الأمراض الخطيرة والمزمنة، جراء عدم تلقيهم العلاج بسبب عدم توفر الأدوية، ومنعهم من مغادرة القطاع لتلقي العلاج في الخارج، نتيجة الحصار المشدد، وإغلاق كافة معابر القطاع منذ 11 شهرًا.
وكانت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار قد أعلنت أن ما نسبته 31 في المائة من المرضى الممنوعين من العلاج في الخارج من قبل سلطات الاحتلال لذرائع أمنية هم من الأطفال دون سن الـ 15 عامًا، موضحة أن تلك النسبة لا تشمل مئات المرضى والجرحى الذين لم يقدموا على طلبات الحصول على طلبات تحويلة علاج بالخارج؛ لأنهم يعرفون الرد المسبق من الاحتلال وهو "الرفض".
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-05-2008, 02:45 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

ابتكار من قلب الحصار: غزاوي يخترع سيارة تعمل بالكهرباء
ااصبحت المقولة الشهيرة "الحاجة ام الاختراع" هي مبدء المواطنيين في غزة هذه الايام ، فمن قلب الحصار صدق او لاتصدق سيارة صناعة فلسطينية في غزة تعمل بالكهرباء ، حيث لاقت سيارة تعمل بالكهرباء مصممة بأيد فلسطينية يوم الثلاثاء إعجاب سكان غزة الذين اضطروا الى استخدام زيت الطعام لتشغيل سياراتهم بسبب نقص الوقود.
وقال فايز امان صاحب الاختراع "في البداية ضحك الناس وقالوا أنها لن تعمل .. والآن الناس يترجوننا من اجل تحويل سياراتهم للعمل بالكهرباء".
واستطاع امان بالاشتراك مع زميله المهندس الكهربائي وسيم الخازندار أن يوصلا محركا إلى 32 بطارية.
وقالا وهما يقودان سيارتهما الصغيرة عبر شوارع مدينة غزة أن السيارة يمكن أن تسير لمسافة 200 كيلومتر بعد شحنها مرة واحدة.
وقال امان "نقص الوقود والرائحة السيئة لزيت الطعام والحصار المستمر دفعنا إلى مواصلة العمل حتى نجحنا وجعلنا السيارة تعمل".
وقدر تكلفة المشروع بنحو 2500 دولار ولكنه قال ان سعر تحويل سيارة إلى الطاقة الكهربائية سيعتمد على حجمها.
وخفضت قوات الاحتلال من كمية الوقود الذي تضخه إلى قطاع غزة منذ يونيو حزيران 2007.
ومن الجدير ذكره ان السائقين في قطاع غزة قد قاموا في الآونة الأخيرة باستخدام زيت الطهي "السيرج" كبديل عن الوقود المقطوع ، مما سبب اضراراً على البيئة والصحة العامة وأدى كذلك إلى استياء المواطنين من الرائحة الكريهة الصادرة عنه.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31-05-2008, 08:07 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

الحملة الأوروبية: إسرائيل تنفذ إبادة جماعية في غزة


اتهمت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة إسرائيل بتنفيذ إبادة جماعية ضد أهالي قطاع غزة، فيما تستعد الأمم المتحدة لعقد اجتماع خاص بشأن التطورات الجارية علي القضية الفلسطينية في مالطة بعد أيام.
وشدّدت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة على أن إسرائيل تنفذ عملية إبادة جماعية بحق مليون ونصف مليون إنسان فلسطيني في قطاع غزة، وذلك من خلال الاستمرار في فرض الحصار عليهم منذ نحو عامين، والذي يعتبر من أشد الإغلاقات في التاريخ البشري الحديث.
وحذّرت الحملة من أن إسرائيل تمارس حربًا ممنهجة بحق الأطفال في قطاع غزة، واصفة ما يجري بأنه جرائم حرب حقيقية، لاسيما في ضوء الاستهداف المتصاعد للأطفال من خلال القصف المباشر وتصاعد وتيرة سقوط الضحايا من الأطفال، وفي مقدمتهم الأطفال الرضّع نتيجة للحصار المفروض على قطاع غزة.
وقال عرفات ماضي المتحدث باسم الحملة في بيان صحفي: إن سياسة الحصار وإغلاق المعابر ألقت بآثارها السلبية على الفلسطينيين في غزة عمومًا وعلى الأطفال بصورة خاصة، وتسببت في تردي الأوضاع الصحية للأصحاء منهم، أما حالة المرضي فقد ازدادت تدهورًا وسوءًا بسبب نقص الدواء، وضعف إمكانيات المستشفيات عن استيعابهم.
وناشد ماضي مصر العمل فورًا على فتح معبر رفح الحدودي لإنقاذ أهل غزة، كما طالب العالم بالضغط على إسرائيل لاتخاذ قرارات تسمح بفتح المعابر، بحُكم احتلالها للأراضي الفلسطينية، ووقف الإبادة الجماعية التي تمارس في القطاع بشكل مخالف لكل القوانين والاتفاقيات والمعاهدات الدولية، حسب بيانه.
وجاء تحذير الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة من الإبادة الجماعية التي تمارسها إسرائيل ضد قطاع غزة قبل أيام من عقد الأمم المتحدة اجتماعًا خاصًا بشأن التطورات الجارية على القضية الفلسطينية في مالطة، من أجل دعم عملية السلام والمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
من جانبها؛ هدّدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" باللجوء إلى وسائل أشد عنفًا لفك الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة، معتبرة أن مظاهرة معبر صوفا- التي أصيب فيها ستة فلسطينيين بنيران القوات الإسرائيلية- ليست سوى البداية.
وأكد سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة في حديث نقلته عنه وكالة رويترز للأنباء "أن الاحتجاج عند معبر صوفا الجمعة هو جزء من حملة متصاعدة"، مشددًا على أن الحركة ستلجأ مستقبلاً لاستخدام كل الوسائل بما فيها "ما هو أشد وأكثر عنفًا" لفك الحصار عن قطاع غزة.
وكانت حماس أكّدت في وقت سابق عبر بيان رسمي أن هذا التحرك يأتي في إطار "رسالة لكل الأطراف بأن الشعب الفلسطيني لم ولن يسلم باستمرار هذا الحصار الظالم، وسيلجأ إلى كل الوسائل الممكنة لكسر هذا الحصار مهما كلف ذلك من ثمن".
وأضافت الحركة أن هذه المسيرات ستكون "عنوان مرحلة قادمة لمواجهة هذا الحصار، وهي غَيْض من فيض من الوسائل والخيارات والأوراق وعلى الجميع انتظار الأعظم"، داعية "النظام الرسمي العربي والقيادة المصرية لاتخاذ قرار سريع بفتح معبر رفح خاصة في ظل استمرار التعنت الإسرائيلي".
وأكّد شهود عيان أن قوات الاحتلال الإسرائيلية استخدمت أسلحة نارية وقنابل مسيلة للدموع لمنع أكثر من 3000 من أنصار حماس من الاقتراب من معبر صوفا بين قطاع غزة وإسرائيل.
وأعلنت مصادر طبية فلسطينية أن ستة فلسطينيين أصيبوا أثناء مشاركتهم بالمظاهرة بينهم اثنان في حالة حرجة.
وكان الآلاف من سكان قطاع غزة شاركوا في المظاهرة الاحتجاجية ضد الحصار الإسرائيلي على القطاع تلبية لدعوة حماس.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-05-2008, 08:31 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

فصل بين وفاتهما يومين

حصار غزة يجمع بين الزوجين "حبوش" في القبر !

غزة- وحدة الإعلام
يومان فقط فصلا بين وفاة الزوجين "حبوش"
وأعلنت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، عن وفاة الحالة المرضية جراء الحصار، المسنة لولو حسن حبوش (59 عاماً) جراء معاناتها مع مرض الفشل الكلوي لعدة أشهر، بعد يومين فقط من وفاة زوجها نبهان محمد حبوش (62 عاماً) والمريض بالسرطان في النخاع.
وقال رامي عبده الناطق باسم اللجنة الشعبية إن نبهان حبوش حصل على تحويلة للعلاج في الخارج، وحاول ثلاثة مرات الخروج عبر معبر (بيت حانون/ ايرز) شمال قطاع غزة لكنه الاحتلال كان يعيده ويرفض سفره.
وقبل أسابيع حاول نبهان الخروج عبر معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة، خلال فتحه لثلاثة أيام بشكل جزئي لخروج بعض الحالات المرضية والجرحى، لكنه لم يتمكن من ذلك، ليتوفى بعد يوم واحد من محاولته الأخيرة.
وبعد يومين من وفاة الزوج نبهان، لحقت به زوجته، بعد أن فشلت هي الأخرى في السفر للخارج لزراعة شريان صناعي حتى تتمكن من إجراء غسيل كلى.
ورغم أن الزوجة حبوش حجزت في أحد المستشفيات المصرية وحاولت الخروج مع زوجها عبر المعبر للعلاج، إلا أنها فشلت هي الأخرى، لتنضم إلى قافلة ضحايا الحصار.
ويقول أحد أقارب نبهان للجنة الشعبية لمواجهة الحصار:" إن الزوج نبهان والذي يقطن غرب مدينة غزة، صرف قرابة 15 ألف دولار (مستحقات التقاعد)، في مساعيه للسفر خارج غزة بهدف العلاج ".
ويتهدد خطر الموت قائمة كبيرة من المرضى من أصحاب الأمراض الخطيرة والمزمنة، جراء عدم تلقيهم العلاج بسبب عدم توفر الأدوية، ومنعهم من مغادرة القطاع لتلقي العلاج، نتيجة الحصار الإسرائيلي المشدد، وإغلاق كافة معابر القطاع منذ عدة أشهر.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-06-2008, 08:55 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

بدأت العطلة الصيفية وبدأ الأطفال والطلاب يلعبون في الشوارع والبعض الأخر يخلق مهنة جديدة ليساعد أسرته على جلب قوتها من خلال الوقوف على مفترقات الشوارع وعمل البسطات لبيع الدخان والذرة ومنهم من يعمل على "عربة كارو" ومنهم من يقف على شاطئ البحر لبيع المسليات.

هذا حال أطفال غزة في العطلة الصيفية في ظل الأوضاع "المأساوية" التي يشهدها سكان القطاع في ظل الحصار المفروض منذ حوالي عام كامل.

الطفل احمد البالغ من العمر ( 12 عاما) من سكان دير البلح, وجدناه واقفاً على شاطئ بحر غزة يبع "الذرة المسلوقة" قال لنا: "إن الأمر الذي جعله يقف في الشمس الحارة لبيع الذرة هو مساعدة أسرته البالغ عددها 10 أفراد, علما أن والده عاطل عن العمل ".

ويعاني أحمد من عدم توفر الأخشاب التي يستخدمها لغلي الذرة, وإن توفرت فان سعرها غدا مرتفعا بسبب الحصار, مشيرا إلى انه اضطر الى جمع قطع الكرتون الملقاة في النفايات والشوارع ليوقد النار تحت منصب الذرة.

وتمنى احمد أن يكون كبقية الأطفال الذين يمضون العطلة الصيفية في المخيمات الترفيهية والتعليمة بدلا من الوقوف في الشوارع وفي الشمس الحارقة.

أما عبد الرحمن البالغ من العمر ( 15 عاما) يتيم الاب, ويعيش بين اسرة عدد افرادها 8 لا يجدون معيلاً سواه, كان يقف على مفترق مستشفى الشفاء وبين يديه كرتونة مليئة بعلب السجائر التي يبعها للمارة, قال: "عمدت الى هذه المهنة بسبب الظروف التي تعيشها أسرتي, ولكي أوفر مصروفا يومياً نتمكن من خلاله شراء احتياجاتنا الاساسية".

أما عن الربح الذي يجلبه عبد الرحمن قال "لا يوجد هالمربح إلي بالك فيه ولكن عل قول المثل الرأس بالطاقية".
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-06-2008, 08:57 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

إسرائيل توقف ضخ الوقود لغزة ومخاوف من تفاقم الوضع

أوقفت إسرائيل اليوم الأربعاء شحنات الوقود المتجهة إلى قطاع غزة من جديد مما يهدّد بتفاقم الوضع الإنساني في القطاع الذي تحاصره إسرائيل، وزعم المتحدث باسم مكتب التنسيق الإسرائيلي، أن قرار التجميد جاء بعد قصف مستودع الوقود الوحيد في المنطقة بصاروخ فلسطيني، قائلاً: "لا نعلم بعد ما إذا كانت شحنات الوقود التي يعتمد عليها القطاع في تشغيل المرافق الأساسية ستستأنف اليوم أو في أي وقت".
وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل خفضت إمدادات الوقود لقطاع غزة منذ أن سيطرت حماس على القطاع في يونيو 2007، وعلقت إرسال شحنات الوقود من قبل أكثر من مرة ضمن سياسية العقاب الجماعي الذي تمارسه ضد الشعب الفلسطيني في غزة.
ومن جهة ثانية تقوم لجنة تقَصِّى الحقائق في الأراضي العربية المحتلة، التابعة للأمم المتحدة بزيارة لمصر أواخر يونيو الحالي في إطار جولة تشمل أيضًا الأردن وسوريا وتستغرق بضعة أيام.
وتهدف الجولة إلى إعداد تقرير حول أوضاع حقوق الإنسان والانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي العربية المحتلة، لتقديمه إلى الدورة الثالثة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تنعقد خلال شهر سبتمبر المقبل، يرأس اللجنة السفير "بريسيد بكارى" ويسم المندوب الدائم لسيرلانكا في الأمم المتحدة، وتضم السفير حامد على مندوب ماليزيا الدائم بالمنظمة الدولية، وموسى باكرلي مندوب السنغال في المنظمة.
وسوف تلتقي اللجنة، خلال زيارتها لمصر، مع عدد من المسئولين المصريين، وأعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان للتعرف على الآراء المصرية وسماع الشهادات بخصوص الانتهاكات التي تمارسها إسرائيل في الأراضي المحتلة، خاصة فيما يتعلّق بقطاع غزة الذي يشهد كارثة إنسانية، جراء الحصار المستمر والمفروض على القطاع من قبل قوات الاحتلال.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 04-06-2008, 09:03 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

الاحتلال يستخدم "نشر الأوبئة" كسلاح لقتل أهالي غزة




كشفت مصادر فلسطينية أن الاحتلال الإسرائيلي يستخدم سلاح "نشر الأوبئة" لقتل أهالي غزة الذين يعانون من أوضاع مأساوية جراء الحصار الشامل المفروض عليهم منذ أشهر. وأوضح جمال الخضري، رئيس الحملة الشعبية لمواجهة حصار غزة أن المشاكل والكوارث البيئية الواقعة والمنتظرة في غزة كثيرة، محذرًا من "كارثة بيئية يموت فيها مئات الناس بفعل الأمراض المعدية والأوبئة.
وقال الخضري: إن "الاحتلال يريد استخدام هذه الأوبئة والأمراض كسلاح يقتل به الناس في غزة بدم بارد"، مشيرًا إلى أن الأمراض المزمنة تعتبر من أكثر الأمور خطورة في القطاع. بحسب "المركز الفلسطيني للإعلام".
ونبّه رئيس الحملة الشعبية من أن السلطات الصهيونية "تتبع سياسة تعمد فيها إلى صناعة أزمة داخل أزمة، حتى تجعل العالم ينسى الأزمة الأساسية وهي الحصار، وذلك من خلال فرض وقائع على الأرض تصبح حقيقة وعلى الناس أن يتعاملوا معها.
وجدد الخضري التأكيد على أن إنهاء الحصار "يكون بفتح المعابر وإنهاء الإغلاق والسماح بالحركة التجارية والتنقل التجاري وإدخال البضائع ودخول وخروج الناس، أما مجرد إدخال مواد غذائية أو أدوية فلا يعني انتهاء الحصار".
وكانت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" قد حذرت من حدوث كوارث إنسانية لم يشهدها التاريخ البشري الحديث من جراء استمرار الحصار، الذي سيدخل عامه الثالث على التوالي بعد أيام، مناشدًا المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لمنع وقوع مأساة حقيقية.
يشار إلى أن الحصار يشمل منع تدفق العقاقير الطبية والمستلزمات العلاجية والتجهيزات الطبية، وكذلك المواد الغذائية والتموينية والمساعدات الإنسانية، فضلاً عن إمدادات الوقود والطاقة الخارجية التي يعتمد القطاع عليها اعتمادًا كليًا، علاوة على المستلزمات الصناعية الأوّلية ومواد البناء والكثير من السلع والاحتياجات اللازمة لمعيشة السكان
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-06-2008, 09:21 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي


وفاة مسن يرفع عدد ضحايا الحصار إلى 178





أعلنت مصادر طبية فلسطينية مساء الثلاثاء 3-6-2008 ارتفاع عدد ضحايا الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة إلى (178) بعد وفاة مسن في غزة.



وذكرت المصادر أن المسن أحمد يوسف جندية (63عاما) من سكان مدينة غزة توفى بعد معاناته من الفشل الكلوي، ورفض سلطات الاحتلال الإسرائيلي منحه تصريحاً لمغادرة القطاع لتلقي العلاج اللازم في الخارج.


وكان المواطن جمال شحادة عمر ( 59 عاما) من سكان النصيرات قد توفي اليوم بعد منعه من العلاج في الخارج.



ويتهدد خطر الموت قائمة كبيرة من المرضى من أصحاب الأمراض الخطيرة والمزمنة، جراء عدم تلقيهم العلاج بسبب عدم توفر الأدوية، ومنعهم من مغادرة القطاع لتلقي العلاج، نتيجة الحصار الإسرائيلي المشدد، وإغلاق كافة معابر القطاع منذ عدة أشهر

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-06-2008, 09:26 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

عوائل الضحايا يعتصمون في غزة للمطالبة بوقف مجزرة الحصار






ضم الوالد طفله الصغير الذي ينقل بصره ببين مئات المشاركين، لا يدري ما يدور من حوله، وكل ما يعلمه أن والدته التي يحمل صورتها "سافرت إلى الجنة" كما قال له والده، وأنها لن تعود مجدداً إلى الدنيا، رغم أنه اشتاق لها.



سبعة أطفال تجمعوا حول والدهم، زوج شهيدة الحصار عايدة عبد العال، أحدهم يحمل ورقة كتب عليها اسم والدته وتاريخ وفاتها ليشارك مئات الأطفال في اعتصام نظمته اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار لأهالي ضحايا الحصار الذين بلغوا حتى الآن (176) ضحية.



واعتصم الأهالي من زوجات وأبناء وآباء وأمهات وأصدقاء ضحايا الحصار قبالة مبنى الأمم المتحدة غرب مدينة غزة، ظهر اليوم الثلاثاء 3-6-2008، للمطالبة برفع الحصار ووقف هذه الإبادة الجماعية بحق سكان غزة.



ويتعرض مليون ونصف المليون إنسان في قطاع غزة لحصار إسرائيلي منذ عامين، لكن تم تشديده قبل قرابة عام واحد، مما أدى لشل الحياة في كافة النواحي وخاصة الصحية ووفاة المئات من الحالات المرضية.



وتوفى حتى الآن (167) حالة مرضية من مختلف الفئات العمرية (31% من الأطفال) جراء نقص الدواء في القطاع، وإغلاق الاحتلال للمعابر ومنع خروج المرضى للعلاج بالخارج.



وحمل المشاركون، الذي تقدمهم وفد من اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، صور وأسماء ضحايا الحصار وضم رجال ونساء وأطفال ورضع من مختلف محافظات قطاع غزة، كما رفعت خلال الاعتصام لافتات باللغتين العربية والانجليزية للمطالبة بالتدخل الدولي لإنقاذ غزة وأهلها.



أزمة الوقود وهي أحد أزمات الحصار المختلفة التي خلقها الاحتلال، كانت حاضرة هي الأخرى، فقد حرمت مئات المواطنين وأهالي الضحايا من المشاركة في الاعتصام، بسبب عدم تمكنهم من الحصول على سيارات أجرة أو غلاء الأجرة.



وقال زوج شهيدة الحصار عبد العال وهو ينظر إلى أبنائه "ما ذنب هؤلاء الأطفال كي يحرموا حنان والدتهم؟.. من سيعوضهم عن هذا الحنان والحب؟.. أين العالم والمؤسسات الحقوقية؟.. متى سيتحركون".



وأضاف "فقدنا العشرات ومنهم زوجتي وآخرين من الجيران والأحباب والأصدقاء.. وحزننا على فراقهم كثيراً.. لكن نتمنى من الله أن يكونوا أخر من نخسرهم، وأن يتدخل المجتمع الدولي لوقف هذه "المجزرة".



رامي عبده الناطق باسم اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار من جهته قال إن 1300 مريض ممنوعين من السفر من قبل الاحتلال بحجج أمنية واهية، مشيراً إلى أن العديد منهم أطفال ورضع وهو ما يثير الاستهجان هو طبيعة الرفض الأمني لهؤلاء.



وأكد عبده، على أن المئات من المرضى والجرحى غير مضافين لهذه القائمة لأنهم لم يقدموا طلبات للحصول على تحويلة علاج بالخارج لأنهم يعلمون الرفض المسبق من قبل سلطات الاحتلال.



وتساءل عبد، حول دور المؤسسات الدولية ومتى ستتحرك لحماية سكان غزة، ودعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمؤسسات الإنسانية بالخروج عن هذا الصمت المريب.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-06-2008, 05:34 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي


استطلاع: (64%) من سكان قطاع غزة تحت خط الفقر





أظهرت معطيات استطلاعية إلى أن (64%) من سكان قطاع غزة المحاصر يعيشون تحت خط الفقر، فيما يعاني (27%) منهم من البطالة، و(10%) يعملون جزئياً.



وأوضحت نتائج الاستطلاع الذي نفذته شركة الشرق الأدنى للاستشارات باسم "راصد غزة" ونشر الأربعاء 4-6-2008، ارتفاع معدل الفقر في القطاع بنسبة (6%) مقارنة بالاستطلاع الذي أجرته الشرق الأدنى في شهر نيسان/إبريل الماضي، حيث كانت النسبة تشير إلى (58%).



وأفضى الاستطلاع الذي أجري عبر الهاتف في الفترة الواقعة ما بين 22 إلى 24 أيار/مايو الماضي، إلى أن (73%) من سكان قطاع غزة يعانون نقص المواد الغذائية بسبب الحصار والإغلاق وتضرر الحياة الزراعية الغزية، و(76%) يعانون نقص الأدوية.



واعتبرت غالبية عينة عشوائية المستطلعة آرائها والبالغة (400) فلسطيني من كلا الجنسين موزعين في محافظات القطاع وبنسبة (93%) يجدون صعوبة أكبر حالياً في توفير لوازم المعيشة، في حين يجد (91%) صعوبة أكبر في تأمين السلع والبضائع اللازمة لعملهم أو تجارتهم".



ورأى (96%) من المستطلعة آراءهم أن الوضع الاقتصادي تراجع بعد أحداث حزيران الماضي وفرض الحصار المشدد على قطاع غزة، فيما رأى (3%) أن الحال بقي على ما هو عليه.



وأظهر الاستطلاع على أن الظروف الراهنة في القطاع تدفع (43%) من السكان إلى التفكير بالهجرة إلى الخارج.



يذكر أن شركة الشرق الأدنى للاستشارات تتابع شهرياً انطباعات السكان في قطاع غزة حول جملة من القضايا التي يشهدها القطاع والنتائج التي يخلفها الحصار، وذلك من خلال تخصيص راصد خاص تطلق عليه اسم "راصد غزة".



يذكر أن الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة تسبب بوضع إنساني مأساوي من حيث تعاظم الضائقة الاقتصادية وانتشار الفقر والبطالة، حيث يرزح القطاع منذ نحو عام تحت وطأة الحصار الذي أغلقت بموجبه دولة الاحتلال كافة معابر غزة ومنعت دخول أو خروج أي شيء يتعلق بمقومات الحياة.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-06-2008, 09:58 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي


وفاة خمسة مرضى يرفع عدد ضحايا الحصار إلى 184





أعلنت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، السبت 7-6-2008، عن وفاة أربع حالات مرضية، وهما رجلان وامرأتان، جراء الحصار الإسرائيلي المشدد على قطاع غزة، وإغلاق المعابر، ليرتفع عدد ضحايا الحصار إلى (184) ضحية.



وقال رامي عبده، الناطق باسم اللجنة، ": إن المواطن محمود سالم أبو لطيف (59 عاماً) توفي بسبب المرض وتأخر العلاج.



ونقل عبده عن المصادر الطبية قولهم: إن "أبو لطيف" الذي يقطن حي التفاح شرق مدينة غزة كان يعاني من الفشل الكلوي، وسعى للسفر عبر معبر رفح الحدودي دون جدوى، فسعى للحصول على تحويلة للسفر عبر معبر (بيت حانون/ إيرز) وتوفي دون التمكن من ذلك.



وفي ذات الوقت، توفيت المواطنة عائشة عوض أبو عامر (25 عاما) وتقطن في المحافظة الوسطى، بسبب مرض "تليف في الكبد"، وكانت بحاجة للسفر وتوفيت دون التمكن من ذلك.



وذكر عبده، أن المريض لطفي محمد البحيصي (57 عاما) من سكان دير البلح وسط القطاع، كان مريضا بالقلب وحاول مرارا الخروج للعلاج خارج قطاع غزة، واستصدر تحويلة للعلاج في مصر إلا أن الحصار حال دون خروجه للعلاج.



أما المريضة فاتن المقوسي (48 عاما) من سكان مدينة غزة وهي مصابة بالكلى منعتها السلطات الإسرائيلية من المغادرة للعلاج، الأمر الذي فاقم من حالتها الصحية وأدى إلى وفاتها.



وأمس، توفيت المواطنة رانية عبد السلام ثابت (20 عاماً) من سكان شمال غزة، جراء معاناتها من مرض السرطان، ورفض سلطات الاحتلال منحها تصريحاً لمغادرة القطاع لتلقي العلاج اللازم في الخارج.



يذكر أن عدد ضحايا الحصار ارتفع في الآونة الأخيرة، وأن معظمهم كان يسعى للخروج عبر معبر رفح، لكن إغلاقه حال دون ذلك. وصباح اليوم، توفي مواطنان جراء الحصار.



وحذر عبده من مواصلة سقوط الضحايا من مختلف الفئات العمرية والمرضى والجرحى بسبب إغلاق المعبر، مع نقص العلاج في مستشفيات القطاع بسبب الحصار.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-06-2008, 10:05 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

غزة: صناعة الزجاج وفن الفسيفساء على شفير الانهيار




بريقها الأخاذ يجعلك لا تستطيع رفع ناظريك عنها, متباينة في الأشكال والأحجام وطراز التصميم وكلها تحكي عن حرفة لها في الجمال أبعاد مترامية , يأسرها الحصار ضمن باقي مجالات الصناعات والحرف وكأنها حورية تقبع في أعماق بحر دون أن تتاح لها فرصة لتلقط أنفاسها.



صناعة الزجاج والفسيفساء التي لطالما تغنى بها القطاع كإحدى الحرف العربية الأصيلة باتت اليوم تصارع لضمان استمرارها.



إحدى عشرة سنة قضاها حازم الغفري في تشكيل الزجاج وابتكار الإبداعات من ذرات الرمال المكونة له , من صحون الزينة وزجاج البيوت واليوم امتدت لتغطي قطاع زجاج السيارات ومصابيح الكاز والغاز مؤازرة لنقص زجاجها الخاص الذي يتم استيراده من الضفة الغربية والخارج.



حاول الغفري تقريب الصورة بقوله " حرفة صناعة الزجاج جميلة جدا ولها أفاق متنوعة في التجديد والتغيير لكنها اليوم تقبع على شفير الانهيار بعد إن تأثرت بالحصار الخانق حالها كحال الصناعات والحرف الأخرى بقطاع غزة " هكذا كان الوصف الأقرب لحال مصانع تشكيل الزجاج ".



وأضاف "حاولت قدر المستطاع إن احتفظ بعمالي وادفع لهم رواتبهم ببيع سيارتي تارة وبمحاولة ابتكار استخدامات جديدة وعينات جديدة لترويجها في السوق وتحصيل مصدر جديد للرزق في ذات المجال بعد إن تعطلت حركة التصدير والاستيراد على المعابر".



من جانبه أكد أحمد الغفري (أحد العاملين في المصنع ) :" إن حرفة صناعة الزجاج تتيح لممارسها الإبداع والتجديد ومحاكاة ما هو مرغوب بالسوق لكننا اليوم بالمصنع نكاد نغلق أبوابنا بعد إن سرحنا العاملين لدينا , فكل من يعمل معنا اليوم هو من ضمن نطاق العائلة وهذا الحال لعله أفضل من حال باقي المصانع التي أغلقت أبوابها تماما ".



هكذا تبقى العقبة قائمة مع وجود محاولات لتجاوزها بتوفير ما أنقصه إغلاق المعابر واستمرار الحصار الخانق , ولكن المعضلة في إن الإبداع لا حدود له إلا في قطاع غزة حيث يوأد في مهده.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 10-06-2008, 10:13 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

الضحية العمري... حصدها الحصار وتركت خلفها خمسة أطفال

" ماما راحت عالباي " لم تكن هذه العبارة سوى الإجابة الوحيدة التي تنطق بها الطفلة رشا ابنة العامين عندما تسأل عن أمها التي فارقت الحياة نهاية الأسبوع الماضي بعد صراع دام لأكثر من عام مع مرض السرطان.



غادرت نادية العمري "28 عاما" الحياة وتركت خلفها خمسة أطفال لم يتعد أكبرهم الحادية عشر ، بينما لم تتجاوز طفلتها الأصغر العامين.



بدأت العمري معاناتها مع المرض قبل عام عندما شعرت بألم في معدتها ، حيث شخص الأطباء حالتها الصحية حينها بوجود انسداد في المعدة ، تعرضت على إثرها لعملية جراحية بمستشفى غزة الأهلي.



طرأ تحسن على حالة العمري الصحية لعدة أشهر قبل أن تبدأ المياه تتكون في معدتها مما أدى إلى انتفاخ في البطن ، عندها تيقن الأطباء أن سرطانا في المعدة قد استشرى في جسدها ، وبدأت بأخذ جرعات من العلاج الكيماوي في مستشفيات غزة التي تعاني من قلة الإمكانات الطبية والأدوية في ظل الحصار الذي فرضته قوات الاحتلال عليه منذ منتصف يونيو الماضي .



استمرت المريضة نادية بتلقي العلاج الكيماوي لمدة ستة أشهر متتالية ، ولم تفلح الجهود بإخراجها للعلاج في المستشفيات العربية بسبب تعنت الاحتلال ومنعه خروج المرضى من قطاع غزة الذي أطبق عليه الحصار .



قبل أن يحل عيد الأضحى بأيام قليلة نقلت المريضة العمري إلى المستشفى بعدما تدهورت حالتها الصحية ، وبعد خضوعها لعملية المنظار أظهرت النتائج وجود انسداد بالأمعاء ، مما اضطر أحد الأطباء لإجراء عملية جراحية لها ، حيث تفاجأ عندها باستشراء المرض في جميع أنحاء جسدها ولم يتمكن من إنقاذها.



استمرت معاناة المريضة مع المرض على مدار الأيام الماضية حتى وافتها المنية الجمعة الماضية الذي صادف الأول من شهر فبراير.



رحلت العمري وتركت خلفها أبنائها الصغار الذين فقدوا حنان أمهم ، بعدما أنهكها المرض الذي بقيت على صراع معه لأكثر من عام.



يوسف العمري زوج الشهيدة نادية التي كانت واحدة من ضحايا الحصار الذي فاق عددهم التسعين شهيدا ، بات المتكفل الوحيد بتربية أبنائه الصغار، ويصف حياته بالصعبة.



يحاول الزوج المواءمة ما بين عمله كمدرس في وكالة الغوث وأن يسد الفراغ الذي تركته زوجته .

أربعة من أطفاله الصغار يذهبون صباحا إلى المدرسة ، بينما تذهب الطفلة الخامسة إلى الروضة ، ولم يجد الأب سوى أن يضع الطفلة الصغيرة بالحضانة إلى حين أن يعود من عمله.



حياة شابها الكثير من الاختلاف بعدما فقدت الزوجة والأم ، فلم يدرك الأطفال الصغار بعد ما حل بهم ، ولم يعرفوا ما معنى فقدان الأم ، إلا أن الزوج عرف جيدا أنه بات في وضع مختلف يحتاج منه أن يشعر أبنائه بأن أمهم لازالت بينهم .



الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة حصد أرواح المرضى ولم يفرق بين صغير وكبير ، ولا زال طابور الموت يضيف أسماء جديدة إليه طالما صارعوا المرض وتقلبوا على جمر الألم .



وزارة الصحة أطلقت تحذيرا من كارثة إنسانية ستحل على مستشفيات قطاع غزة خلال الساعة القادمة ، قالت فيه:"استمرارا لنهجها العدواني وسياساتها القذرة الرامية إلى إعدام شعب بأكمله ومحاصرة أنفاسه والتضييق على وسائل عيشه، لا تزال دولة الاحتلال تصر على تنفيذ قرار منع تزويد قطاع غزة بالكهرباء وتمعن في تطبيقه وإحكام حلقاته القاسية يوما بعد يوم الأمر الذي حذرت منه وزارة الصحة على مدى الأيام السابقة".



وشددت الوزارة على أن المستشفيات باتت على أعتاب كارثة إنسانية وصحية حقيقية تهدد أبناء القطاع بأكملهم جراء تأثر التطعيمات الوقائية المحفوظة في ثلاجات المستشفيات والأدوية من تكرار انقطاع التيار الكهربائي، مما ينذر بتلفها خلال ساعات محدودة.



وتابعت: " هذه الكارثة الإنسانية تتجاوز في خطورتها حدود القطاع لتهدد بذلك الدول المجاورة الأمر الذي يدعو إلى استنفار الطاقات العربية والإقليمية من اجل مواجهة خطر إبادة جيل بأكمله".
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-06-2008, 08:14 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

ثمانية شهداء وعشرات الجرحى في يوم دام بقطاع غزة- انفجار دمر منزلاً على رؤوس ساكنيه في بيت لاهيا




أعلنت الطواقم الطبية انتشال جثمان القسامي أشرف نعيم مشتهي من تحت ركام منزل أل حمودة ليرتفع عدد شهداء انفجار المنزل الي اربعة و أكثر من أربعين جريحا.

فيما استشهد مواطن واصيب اثنان اخران في غارة شنها الطيران الحربي الإسرائيلي علي منطقة خزاعة شرق خانيونس ليرتفع عدد الشهداء اليوم في القطاع الى ثمانية.

وكان ثلاثة مواطنين بينهم طفلة رضيعة استشهدوا وأصيب حوالي 35 آخرون الخميس في انفجار كبير دمر منزلاً من طابقين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة,

وافاد الدكتور معاوية حسنين مدير عام الاسعاف والطوارئ بوزارة الصحة وصول جثامين لثلاثة شهداء و 35 مصاباً بينهم 6 في حالة خطيرة الى المستشفيات في القطاع جراء الانفجار الذي دمر منزل عائلة حمودة في بيت لاهيا.

والشهداء هم: الرضيعة نور مجدي حمودة ( 4 شهور), ومحمود عطايا حمودة ( 22 عاما), وعمر عبد الرؤوف ابو شقفة ( 27 عاما).

وتوقع حسنين ارتفاع عدد الشهداء في اي لحظة نتيجة وجود عدد من الحالات الخطيرة في المستشفيات.

وأفاد شهود عيان أن المنزل دُمّر على رؤس ساكنيه, فيما تحاول أطقم الاسعاف اخراج الجرحى من تحت الانقاض.

وتضاربت الانباء حول أسباب الانفجار الذي دمر منزلاً يعود للمواطن خالد حمودة فبينما أكدت حماس أن الانفجار نجم عن قصف اسرائيلي بطائرات الـ "اف 16" لمنزل احد قادة القسام, نفي الجيش الاسرائيلي قيامه بقصف المنزل.

وحملت حماس والحكومة المقالة اسرائيل مسؤولية "المجزرة" داعية المجتمع الدولي الى "التحرك العاجل وتحمل مسؤولياته لحماية الشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال من آلة القتل الاسرائيلية".

وكان ثلاثة مقاومين فلسطينيين استشهدوا في وقت سابق الخميس برصاص الجيش الاسرائيلي في عمليتين منفصلتين شمال قطاع غزة.

وقد استشهد مقاومان من كتائب شهداء الاقصى وكتائب المقاومة الوطنية في عملية عسكرية مشتركة تسللوا خلالها داخل الخط الاخضر شمال مخلاة "دوغيت" شمال بيت لاهيا، واشتبكوا مع قوة اسرائيلية متواجدة في المكان بالاسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية ودام الاشتباك ما يزيد نصف ساعة، صباح اليوم الخميس.

وفي سياق آخر أعلن الجيش الاسرائيلي مسؤوليته عن قتل مسلح فلسطيني قرب الجدار الالكتروني شمال قطاع غزة.

وادعى الجيش أنه اطلق النار على المسلح الذي كان يقترب من السياج في شمال القطاع وتمكن من قتله.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية بعد مسؤوليتها عن العملية كما لم يتم بعد استلام جثمان الشهيد من قبل الجانب الفلسطيني.

وفي تطور لاحق تعرضت تجمعات وبلدات اسرائيلية في النقب الغربي ومعبر "ايرز" لقصف بعدد كبير من الصواريخ المحلية وقذائف الهاون ما ادى الى اصابة اسرائيلية بجراح طفيفة في تجمع ياد مردخاي واشتعال النيران في منطقة مجاورة لكيبوتس بيئري بالنقب
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 13-06-2008, 02:35 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

3 شهداء وجريحان من القسام في غارة جوية شرق جباليا وشهيد متأثرا بجراحه

استشهد ثلاثة من مقاومي كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، واصيب 2 اخران فجر اليوم الجمعة، في غارة اسرائيلية على مجموعة مقاومة تابعة للكتائب بالقرب من مسجد ابو بكر الصديق شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وقال د.معاوية حسنين مدير عام الاسعاف والطوارئ بوزارة الصحة ان الشهداء الثلاثة هم : مصطفى البطش وموسى حمودة ومحمود حضر تم نقلهم جثث هامدة الى مستشفى كمال عدوان اضافة الجريحين الاثنين.

واستشهد مواطن مجهول الهوية متأثرا بجراحة التي أصيب بها في انفجار منزل يعود لعائلة حمودة شمال قطاع غزة.

وأكد د.معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة استشهاد مواطن مجهول الهوية متأثرا بجراحة الخطيرة التي أصيب بها في انفجار منزل في بيت لاهيا, ليرتفع عدد شهداء المنزل الى 8 شهداء.

وكان سبعة مواطنين قد استشهدوا وأصيب 35 آخرين وصفت 6 حالات منهم بالخطيرة أمس في انفجار غامض وقع في منزل يعود لعائلة حمودة في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 14-06-2008, 07:26 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

الحصار يحصد الحالة الـ 188
أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية
عن وفاة المواطنة نيفين شحدة المقيد35عاما من بيت لاهيا المريضة

بالتهاب الأمعاء نتيجة نقص العلاج ومنعها من قبل الاحتلال الصهيوني

للسفر للعلاج بالخارج ليرتفع عدد ضحايا الحصار الصهيوني علي قطاع غزة إلي 188 حالة .
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 18-06-2008, 03:40 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي


أعلنت مصادر طبية فلسطينية ، عن ارتفاع عدد ضحايا الحصار الصهيوني على قطاع غزة إلى 192 مريضاً، بوفاة المريضتين المسنة أمينة مقاط ومنال عودة عودة.
وقال رامي عبده، الناطق باسم اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار: "إن المواطنة مقاط التي تقطن شرق مدينة غزة، مصابة بمرض القلب، ومنع الاحتلال سفرها للعلاج في الخارج".
وأضاف عبده، أن عودة (17 عاماً) التي تقطن حي الزيتون، منعت من السفر لعدة مرات للعلاج من مرض السرطان.
ويهدد الحصار الصهيوني المفروض منذ عام، حياة العشرات من المرضي الذي يحتاجون للعلاج بالخارج ويمنعهم الاحتلال من مغادرة القطاع لتلقي العلاج في الخارج.
من جهة أخرى، أظهرت إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية الثلاثاء 17/6، أن 188 مواطناً بينهم 40 طفلاً استشهدا خلال عام من حصار سلطات الاحتلال الصهيوني لقطاع غزة.
وقالت وزارة الصحة: "إن هؤلاء استشهدوا نتيجة منعهم من العلاج في الخارج أو جراء نقص الأدوية والمستلزمات الطبية في مستشفيات القطاع".
وأضافت إن "الأشهر الخمسة الأولي من الحصار استشهد خلالها خمسة مرضي بينهم طفل وسيدة، بينما بدأ الارتفاع بشكل ملحوظ في شهري نوفمبر وديسمبر حيث بلغ عدد الضحايا 53 حالة بينهم 11 طفلاً و17 سيدة".
وطالبت الصحة العالمين العربي والإسلامي بالتدخل والضغط على سلطات الاحتلال لكسر هذا الحصار الظالم والسماح للمرضي بتلقي العلاج في الخارج.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 19-06-2008, 08:59 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

في اليوم الأول من عمر التهدئة بعد عام من الحصار يتوقع الغزيون بان تعود المحروقات الى مجاريها املين بصيف هادي وعمل متواصل يطعمهم من جوع ويامنهم من خوف ، ويفتح لهم معابر اغلقت ويعيد اليهم بيوتا دمرت، ومحروقات نفذت، وابار من المياه نضبت .

فعلي مدار 12 شهرا و أكثر من 365 يوما بقيت المعابر لغزا استعصى على
المواطنين في غزة فهمه فقد تباينت أراؤهم حول الهدنة بيد انهم علقوا آمالا عليها لتحقيق احلامهم الصغيرة .

ياسين أحد باعة السجائر في ميدان فلسطين قال "نريد تهدئة زى زمان و مش لغزة لحالها بدون الضفة لأنو الوطن مش قسمين و بدنا نرجع نشتغل في إسرائيل بدل بيع السجائر علي البسطات ".

و أضاف ياسين "العمال وضعهم سئ كل حكومة بطعمي ولآدها و إحنا حقوقنا ضاعت و ياريت معبر رفح يشتغل زى زمان و يفتح 24 ساعة و تمسكه السلطة ".

أما التاجر أبو محمد في حي الرمال فقال ان التهدئة جيدة رغم عدم الثقة باستمرارها معربا عن اعتقاده بان إسرائيل اذا أخذت شاليط فإنها ستضرب القطاع بعد ذلك و لكنه يأمل أن تدخل البضائع لمحلاته الفارغة وأن تفتح المعابر وتدخل البضائع ولا يعود زمن الفلتان .

اما شريف الطالب الجامعي فقال: نأمل أن تنجح التهدئة و أن تلتزم بها كل الأطراف لان المواطنين في غزة تعبوا كثيرا من الحصار الذي أتي علي الشجر و البشر و الحجر موضحا انه يريد للتهدئة بالفعل أن تنجح حتي 6 شهور ليستطيع الناس من الصمود من جديد و حتي يتحسن الدخل .

أما شادي الشاب البالغ من العمر 25 عاما فقال انه يريد بالفعل نجاح التهدئة حتي تتمكن فتح و حماس من الاتفاق علي الوحدة الوطنية لأنه بدون الوحدة الوطنية يبقي الحديث عن فتح المعابر كلام غير صحيح لان المعابر سيشرف عليها حرس الرئيس .

أبو عزمي يتمني نجاح التهدئة حتي يتمكن الناس من بناء منازلهم أو تكملة الورش المفتوحة وحتي يستطيع العمال من تامين قوت أولادهم من خلال ورشات البناء حيث منعت إسرائيل إدخال كافة مواد البناء و المواد الخام.

الحاج أبو عبد لله يريد أن تنجح التهدئة متأملا رؤية ابنائة المغتربين لأنه يخاف الموت دون أن يرى ابناءة و بناته المغتربين في الدول المجاورة .

و من جهته قال تيسير ان الأهم من الهدنة مع إسرائيل هي هدنه في الوضع الداخلي بين حماس و فتح لان تضميد جروح الناس و الإصلاح بين الإخوة أهم من الهدنة مع الاحتلال في ظل الانقسام .

بعض الناس جهزوا حقائب السفر في انتظار فتح المعبر و آخرون غسلوا الغبار عن سيارتهم استعداد لتزويدها بالبنزين إضافة الي من يجهز نفسه للمبيت على شاطئ البحر و الاستبشار بصيف هادئ .










رد مع اقتباس
  #23  
قديم 20-06-2008, 02:18 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي



ناشد مئات الفلسطينيين العالقين في جمهورية مصر العربية الرئيس المبارك محمد حسني مبارك إصدار تعليماته لإعادة فتح معبر رفح جزئيا أمامهم للعودة إلى ديارهم في قطاع غزة.

واشار العالقون في بيان وصل لــ"معا" إلى أن فتح المعبر يوم الأربعاء الماضي جاء فجائيا ولم يعلن عنه في الإعلام ولم يتم إبلاغهم عبر جهات التنسيق بفتحه.

وقال العالقون من الطلبة الذين انهوا دراستهم والمرضى وغيرهم من الحالات الإنسانية أن ثقتهم بمصر ورئيسها محمد حسني مبارك وكافة المسئولين المصريين كبيرة في تفهم ظروفهم الإنسانية وحاجتهم للعودة إلى ديارهم وأهلهم ،مشيدين بجهود مصر في دعم الشعب الفلسطيني على كافة المجالات والتي كان أخرها إبرام اتفاقية التهدئة.

وأوضح العالقون أنهم يعيشون ظروفا نفسية غاية في الصعوبة لعدم تمكنهم من زيارة ذويهم على مدار ثلاثة أعوام متواصلة، وقالوا أن عددا كبيرا منهم أنهى دراسته وان هناك جزء كبير من النساء والأطفال، معربين عن أملهم بالاستجابة لاستغاثتهم قريبا.


رد مع اقتباس
  #24  
قديم 20-06-2008, 02:21 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي

حذر الدكتور محمد رمضان الأغا وزير الزراعة في الحكومة المقالة من الاعتداءات المتكررة للمستوطنين الإسرائيليين على المزارعين الفلسطينيين في مدن وقرى الضفة الغربية.

واكد الاغا في بيان "أنه في الوقت الذي دخلت التهدئة حيز التنفيذ بغزة أطلق الاحتلال العنان لجنوده ومستوطنيه للتصعيد والتنكيل بالمواطنين وممتلكاتهم بالضفة".

وأوضح الأغا أن مئات المستوطنين، أقدموا امس الخميس على إحراق مساحات واسعة من أراضي قرية بورين وحوارة جنوب نابلس، مؤكداً أن اعتداء المستوطنين على المزارعين وأملاكهم كانت مدبرة وليست عشوائية.

وأشار أن سكان قريتي حوارة وبورين أفادوا باتصالات هاتفية بالوزارة، أن مئات المستوطنين تجمعوا بالقرب من مزارع وبيوت المواطنين بعد أن نقلتهم الحافلات الإسرائيلية، في حين قاموا بحرق مئات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون والقمح والشعير، كما اعتدوا على منازل المواطنين.

وأضاف "إن ما يدلل على الاستهداف المنظم لقريتي حوارة وبورين بالتحديد، هو تواجد عدد كبير من جنود الاحتلال الذين وفروا الحماية للمستوطنين, وبالتالي منعوا سيارات الدفاع المدني والمواطنين من الوصول إلى أماكن اشتعال النيران للحيلولة دون إخمادها".

ومن جهة أخرى أكد وزير الزراعة المقال أن مرابطة دبابات وجرافات الاحتلال في أماكنها التي سبقت الإعلان عن التهدئة على الشريط الحدوي شرق وشمال القطاع، حال دون وصول الكثير من المزارعين إلى أراضيهم لفلاحتها لخوفهم من الإستهداف، وذلك بعد هجرانها مدة طويلة بسبب ما يتعرضون له من استهداف مباشر أدى لقتل وإصابة عدد كبير منهم.

وطالب الأغا الأطراف الدولية والعربية وكافة المنظمات الحقوقية التي باركت التهدئة إلى توثيق انتهاكات الاحتلال للتهدئة والعمل على التسريع في فتح كافة المعابر وإدخال كافة المستلزمات التي حرم الاحتلال سكان قطاع غزة منها.

وقال"كما لا يُقبل أن تسري التهدئة بغزة وتبقى الضفة تربة خصبة لاعتداءات الاحتلال".
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 22-06-2008, 02:15 PM
رووح فلسطين رووح فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,434
افتراضي






بدء فتح المعابر- أسواق غزة عطشى للبضائع والاحتلال يروي القطاع قطرة قطرة

في تمام التاسعة والنصف من صباح اليوم الاحد الرابع على اتفاق التهدئة بين الاحتلال الاسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية بدأت اسرائيل بفتح معابر القطاع لإدخال البضائع والسلع الاساسية التي شهد بعضها تقليصاً كبيرا منذ عام وبعضها الآخر حرم منه القطاع بشكل كامل.

وقالت مصادر امنية في قطاع غزة ان اسرائيل بدات بإدخال البضائع فيما قال شهود عيان بالقرب من معبر صوفا الواقع إلى جنوب شرق القطاع ان البضائع يتم صفها على بعد 500 متر من بوابة المعبر في الجانب الفلسطيني إلى حين تمام الساعة الثالثة من بعد الظهر حيث ينتهي إدخال البضائع ويبدأ التجار بتسلم بضائعهم التي يخصص جزء كبير منها كمواد غذائية وطبية إغاثية لوكالة الغوث وبرنامج الغذاء العالمي والمنظمات الصحية فيما يعود الجزء المتبقي الى التجار أنفسهم.

وحسب المصادر ذاتها فإن كميات من السولار سيتم إدخالها عبر معبر ناحل عوز فيما قال صحفيون ان عددا كبيرا من شاحنات البضائع تنتظر على جانب المعبر بانتظار فتحه.

ويتوقع ان يتم زيادة كميات البضائع اليوم إلى 30% حسب الاتفاق المبرم برعاية مصرية فيما ينتظر الغزيون بضائع لم يتم إدخالها منذ عام كامل من بينها الأحذية والملابس والأثاث المنزلي.

وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال سمحت بإدخال 400 طن من القمح وما يعادلها من السولار الصناعي والبنزين اللذين لم يدخلا إلى قطاع غزة منذ اشهر إلا بكميات مقلصة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسرارالعاب بلاي ستيشن عربي الحق %عاشق الليل% منتدى العلوم والتكنولوجيا 94 13-01-2003 05:06 PM
ممكن حل Resident Evil yasernet منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 18-10-2002 03:16 AM
الحلول الكامله (لعبة رزدنت إيفل) monday منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 01-09-2002 04:20 AM


الساعة الآن 07:09 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com