عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-08-2007, 02:52 AM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي .........................................!"نارٌ في كأسٍ من جليد"!




إذا رأيت المرء يشتكي من الملل ويتذمر من الواقع الذي يعيشه

ويتمنى الانتحار,

فاعلم أنه أسرف على نفسه كثيراً بالذنوب والمعاصي,


وقال الله تبارك وتعالى:

(( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشةٌ ضنكا ))

فـ(ض) من الضيق,
و(ن) من النكد,
و(ك) من الكدر,

رحمني الله وإياكم والمسلمين أجمعين.

فـ كم من فتاة تذمرت وضاقت من "الروتين"
ملت من الحب واشتكت من العلاقات!!؟

وكم من شاب سئم من التفريط في الصلوات
وتمادى في الشهوات!!؟

ومن ثم أظلمت الدنيا,

وأغلقت الأبواب,

فقرروا "الانتحار"

أو لجاءوا إلى المخدرات بجميع أشكالها وألوانها!

وما أجمل من منظر وما أجملها من لحظة

لو أنهم أعلنوا الندم وبادروا بالتوبة

وذكروا الله كثيراً...

عندما يعشق الرجل امرأة ثم يرسل إليها رسائل يتحدث معها

ثم لا يخبطها ثم يسلبها عرضها وشرفها ويرحل عنها دون أسف أو ندم

لا يحاسبه المجتمع لأنه رجل..

أخطاء ثم تاب ...وأناب

أما المرأة..

إذا أخطأت فالأمر مكشوف والستر مهتوك

سينكشف أمرها مع الأيام ...

إما بحمل تضيق منه النفوس وتتسع منه البطون

وإما بزواج يجعلها أمام الأمر الواقع ...

!""أيها الرجال""!

أنتم سبب ضياع الفتيات فلولا شهواتكم لما بكت امرأة فقط

فكم من امرأة لو أنها وجدت من يتصدق عليها لما باعة عرضها ولا تنازلت عن عفتها وطهارتها

لو أنها وجدت

من الرجال من يتصدق عليها ثم رحل .....

أنا لا أنفي مسؤولية المرأة

فهي خاطئة حتى النخاع لأنها لم تراقب الله عز وجل وما راعته حق الرعاية...

ثم أنها تنازلت عن معناها وعن رونقها حين سلمت نفسها رخيصة إلى رجل لا يحل ولا يربط...

وأخطأت حين خلعة الحجاب وتنازلت عن النقاب ولبست الضيق وزاحمت الرجال وصادقتهم

ولا صداقة بين رجل وامرأة إنما هي الرذيلة والشهوة ولاشيء إلا ذالك.

ثم إني أسألكم بالله وتذكروا أننا سنلتقي وسيكون الله هو الحكم,

ماذا يريد الرجل من المرأة حينما يكلمها أو يصادقها إن كان يريد العفة والطهارة!؟

فليعلم أنني أريد العفة والطهارة مع أخته فهل يرضى ؟؟!

أن أكلم أخته أو أصادق زوجته ؟؟!

أيها الناس...

لما أوجد الله الشهوات أوجد معها الزواج

ولكنا تجاوزنا الزواج بمراحل كثيرة ..

فوقع كثير منا في الفواحش واعتادت النفوس المريضة على الزنا وعلى اللواط وعلى الشذوذ الجنسي

وأصبحت الأفلام الهابطة في نظر البعض ثقافة عامة!!؟

وممارسة الجنس صارت هواية وتفنن الناس بالفساد...

وعندما تبلغ الحلقوم وتبدأ الروح في الخروج سيقول العاصي ربي ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت.

الآن أيها القارئ العزيز ارفع يدك وتب إلى الله واستغفر ذنوبك سيغفر لك حاشاه أن يرد التائبين

وحاشاه أن يعذب المستغفرين وحاشاه أن يخزي النادمين فهو أرحم الراحمين كتب على نفسه الرحمة

وأعد الجنة للمتقين والنار بحرارتها وجحيمها للفاسدين.

أيتها الفتاة لا تسمعي كلام الذئاب فتخلعي الحجاب,,,

واعرضي عمن يتغزل بك واحرصي على أن تكوني مسلمه مؤمنة حرة شامخة

لا تؤثر فيك الكلمات ولا تنقص من قدركِ الاهانات..

أنتِ فوق كل شيء,,,

ما دام الله يرعاك.

والسلام عليكم

تحياتي للعموم ,,,
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-08-2007, 03:50 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رائع ....
رائع ....
رائع ...

لي عودة بإذن الله

ودمت ذو قلمً رائعً

عدت وأنا أعلم أني تأخرت كثيراً عن هذا الموضوع
الذي سكب لنا كأس من جليد ليرينا أن هذا الكأس اصبح
في هذا الزمان بين يدي المسلمين والمسلمات يتلذذون
في شربة أو معاينته مستبعدين النار التي تتأجج في وسطة
لتحرق آمة وليس فرداً واحداً وعلى هذا أذكر هذا الكأس
الذي كان يتلذذبه رجل واحد في آمة كاملة حتى حرمها الله
الماء من السماء ....
ففي زمن سيدنا موسى عليه السلام أجذبت الأرض وهلك
الزرع والناس ودب العطش والحاجة إلى الماء فجاء القوم
إلى كليم الله موسى يطلبون منه وهو كليم الله ومجاب الدعاء
أن يطلب من الله أن ينزل عليهم الماء من السماء فجمع القوم
سيدنا موسى في الخلاء جميعهم وأخذ ينادي ويناجي الله تعالى
أن ينزل عليهم الماء ولكن السماء ما تغير عليها شيء ..
فتعجب من عدم إجابة دعائة !! فسأل الله تعالى ...
فقال الله تعالى يا موسى إن بين قومك من عصاني اربعين
عاماً ... فنادي بالقلوم ليخرج من بينكم ... فنادى موسى
بالناس وقد كانو اربعين ألف أو يزيد وقد أوصل الله نداء
موسى لهم حيث قال سيدنا موسى .. أيها العاصي الذي
عصا ربه أربيعن سنه أخرج فقد منعنا المطر بسببك
(كانت هذه بسبب كأس الجليد الذيذ البارد في وسطها نار
كادت أن تهلك آمة كاملة )
فقال العاصي وقد توجه لله بصدق يا ربي إن خرجت فضحت
وإن بقيت هلك القوم فإني تبت إليك يا رب
فنزل المطر مدرارا فتعجب موسى من ذلك وسأل الله كيف ولم
يخرج العاصي فقال الله عز وجل الرحمن الرحيم بعباده
به أنزلت لكم المطر فطلب موسى أن يرى العاصي فقال الله
تعالى عصاني اربعين فسترته أبعد توبته أفضحه.

نعم يا إخوتي اصبحت الآمة مصابة بمرض الإعراض
عن الذكر والبعد عن الله تعالى والبحث عن الدنيا وملذاتها
فأصبحنا كما ترون اليوم وغداً ... ففي كل يوم تتجدد الأمراض
وفي كل حين ترتفع الأسعار .. وغيرها كلها ببعدنا عن الذكر
فأصبحت حياة الكثيرين إلا من رحم ربي في نكد وضنك هذا في
الدنيا فماذا عن الآخرة ونحشره يوم القيامة أعمى عقاب الآخرة
ليكون مفضوح بين الناس في عرسات يوم القيامة وفوق ذلك
يسأل الإنسان الجاحد العاصي ربه قال ربي لم حشرتني أعمى
وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك أياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى

الإعلام الفاضح العري الفيدو كليب النساء الكاسيات العاريات
الشباب الضائع في ملذات الدنيا وينسى ان له عرض سينال
منه كلكم مسؤول وله سجل مد البصر سيقرأة
أصحاب الأقلام والثقافة المضيعة للشباب القاتلة للدين
المسمومة بفكر الغرب وثقافتهم اتقوا الله ولا تنسو
أن الله يراكم وأن أقلتمكم شهود عليكم ....
دمتم بخير
وأعتذر عن التأخير والإطالة
فأمام هذا الكأس البارد من جليد وما فيه من نار
لم أستطع إلا أن أنحني شاكراً للكاتب الراقي
الفكر الرئع في قلمة وكلمته
وقد يكون لي عودة
إن شاء الله


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-08-2007, 05:54 PM
شيماء العراقي شيماء العراقي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 1,398
افتراضي

أخي نبض الحجاز السلام عليك
التوبة بابه فتح لنا ولن يغلق حتى تشرق الشمس من المغرب وعندها لا ينفع نفساً أيمان لم تؤمن به من قبل ..التوبة طريق العودة لنا الى الله تعالى والكثير منا عندما يعمل الذنوب ويغشى قلبه ران الذنوب ..لا يدرك ان لذنوبه كفارة ..فيستغفله الشيطان وينسيه ان له طريق عودة لله تعالى ..أنه طريق التوبة
فيستعظم احدنا ذنوبه ويظن أن ليس لها مكفرات ..من عمل صالح وقول طيب ..فأما يمضي في غيه فيهلك او يقنط من رحمة الله فينحر شريان الحياة فيه فيموت منتحراً والعياذ بالله ..
كلماتك البلسم أخي نبض الحجاز لقلوب نرجوا الله ان يعينها ويعيننا على احياءها بذكر الله تعالى
تسلم وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-08-2007, 11:02 PM
Reeda Reeda غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 963
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها المبدع ذو القلم السديد الحكيم المنتقي للمواضيع الملامسة للمجتمع

أيا نبض بوابتنا الجديد الذي دخل قلوبنا وأذهلنا بروعة قلمه وفكره

بارك الله فيك

نبض الحجاز

كيف لي أن ابدأ وأعلق فيما ذكرته من نقاط كامله وشامله في آلام حلت بمجتمعاتنا

بصراحة لقد جذبني العنوان فشعرت حينما قرأته كأني سأدخل عالم الجريمة في مسلسل طويل الأمد أو فيلما ينتهي بقتل البطلة أو البطل من عنصر محايد لا يشك فيه أحد
المهم نعود لما ذكرت

لقد لفت نظري أنك تكلمت عن نقاط كثيرة في موضوعك ولو أنك فصلتها لنا في كل موضوع على حدا نقطة معينة قد نستطيع

حينها التطرق باسهاب لكل مشكلة من تلك المشكلات

تحدثت عن الانتحار , الزنا , ترك الحجاب .الشهوات والمعاصي

وكلها تأتي تحت شعار واحد

قال تعالى : (( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشةٌ ضنكا ))

إذن فالسبب هو البعد عن الرحمن سبحانه وتعالى

وهل سيسعد انسان حينما يعرض عن الرحمن؟؟

وسبحان الله في خلقه فكلما كثرت الذنوب كلما كثر البعد والصد عن الله سبحانه حتى يطبع على قلب الانسان فيصبح من

المخطئين المذنبين العاصين

أعاذنا الله وإياكم من أن يختم على قلوبنا

وجعل الله قلوبنا دوما عامرة بالايمان

مجتمعاتنا يا اخي تريد إعادة فرمته من جديد

فالرجل يخطئ وليس عليه لوم لأنه رجل

والمرأة تخطئ وتقتل لذنبها ولو كان صغيرا لأنها أنثى

والحجاب يترك رويدا رويدا وفي كل مرة ترمي المرأة بقطعه من ذلك الحجاب حتى تتخلص منه وتقول لك إن تركه يعتبر

حضارة وثقافة

وذلك ينتحر ويرمي بنفسه إلى التهلكة لأن مجتمعه أصبح مملا

سبحان الله في خلقه

ولله في خلقه شؤون

أسمعتم عن الفتاة التي حصلت على نسبة 97 % على ما أعتقد من الثانوية وعندما قدمت بطلبها إلى كلية الطب رفضوها لهذه النسبة التي اعتبروها قليلة أتعرفون ماذا فعلت ببساطة؟؟؟

انتحرت

فعلا شيء مضحك ومحزن في نفس الوقت

<<< انتحر عشان دراسة وعمل وشيء دنيوي وأنسى آخرتي وعقاب ربي

لا حول ولا قوة إلا بالله

الحل بسيط وفي يد كل انسان ولكن أين الذي يأخذ بالنصيحة يا أخي

الرجوع إلى الله ...
الرجوع إلى الله...
الرجوع إلى الله...

وما خاب من ارتجاه وعاد إليه سبحانه

والله إني لأتمنى أن نجد حلا لمجتمعاتنا التي فسدت عقولها كلما زادت ثقافتها

وإنه لشيء مخزي جدا أن ترى العيب والخطأ الفادح يأتيك من رجل متعلم مثقف مطلع على كتب الدين الحنيف وعلى

كتاب الله العزيز العظيم

أخي نبض الحجاز

جزاك الله خيرا على ماخطته أناملك

وعلى ما ذكرته وما ذكّرت فيه إخوتك من العودة إلى الله سبحانه لنتخلص من الملل والكدر المسبب لكل تلك الذنوب

( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ) صدق العزيز العظيم عز وجل

أثابك الله أخي

وسلمت أناملك على موضوعك المميز

ودمت بود
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-08-2007, 02:42 PM
Foaad2015 Foaad2015 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 68
افتراضي

كلام سليم جداً ..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-08-2007, 12:53 PM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب
رائع ....
رائع ....
رائع ...

لي عودة بإذن الله

ودمت ذو قلمً رائعً
أتقدم لك بالشكر والتقدير على تواجدك العطر والأروع

والذي أعتبره وسام شرف من الدرجة الأولى بمتصفحي

أستاذنا الغالي ربيع القلوب

كم يسعدني تواجدك وحضورك الدائم

في انتظار عودتك الكريمة

تحية طيبة للعموم ,,,
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-08-2007, 07:26 PM
الأمبراطور الأمبراطور غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 822
افتراضي

بارك الله فيك ...
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-09-2007, 08:51 PM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع القلوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رائع ....
رائع ....
رائع ...

لي عودة بإذن الله

ودمت ذو قلمً رائعً

عدت وأنا أعلم أني تأخرت كثيراً عن هذا الموضوع
الذي سكب لنا كأس من جليد ليرينا أن هذا الكأس اصبح
في هذا الزمان بين يدي المسلمين والمسلمات يتلذذون
في شربة أو معاينته مستبعدين النار التي تتأجج في وسطة
لتحرق آمة وليس فرداً واحداً وعلى هذا أذكر هذا الكأس
الذي كان يتلذذبه رجل واحد في آمة كاملة حتى حرمها الله
الماء من السماء ....
ففي زمن سيدنا موسى عليه السلام أجذبت الأرض وهلك
الزرع والناس ودب العطش والحاجة إلى الماء فجاء القوم
إلى كليم الله موسى يطلبون منه وهو كليم الله ومجاب الدعاء
أن يطلب من الله أن ينزل عليهم الماء من السماء فجمع القوم
سيدنا موسى في الخلاء جميعهم وأخذ ينادي ويناجي الله تعالى
أن ينزل عليهم الماء ولكن السماء ما تغير عليها شيء ..
فتعجب من عدم إجابة دعائة !! فسأل الله تعالى ...
فقال الله تعالى يا موسى إن بين قومك من عصاني اربعين
عاماً ... فنادي بالقلوم ليخرج من بينكم ... فنادى موسى
بالناس وقد كانو اربعين ألف أو يزيد وقد أوصل الله نداء
موسى لهم حيث قال سيدنا موسى .. أيها العاصي الذي
عصا ربه أربيعن سنه أخرج فقد منعنا المطر بسببك
(كانت هذه بسبب كأس الجليد الذيذ البارد في وسطها نار
كادت أن تهلك آمة كاملة )
فقال العاصي وقد توجه لله بصدق يا ربي إن خرجت فضحت
وإن بقيت هلك القوم فإني تبت إليك يا رب
فنزل المطر مدرارا فتعجب موسى من ذلك وسأل الله كيف ولم
يخرج العاصي فقال الله عز وجل الرحمن الرحيم بعباده
به أنزلت لكم المطر فطلب موسى أن يرى العاصي فقال الله
تعالى عصاني اربعين فسترته أبعد توبته أفضحه.

نعم يا إخوتي اصبحت الآمة مصابة بمرض الإعراض
عن الذكر والبعد عن الله تعالى والبحث عن الدنيا وملذاتها
فأصبحنا كما ترون اليوم وغداً ... ففي كل يوم تتجدد الأمراض
وفي كل حين ترتفع الأسعار .. وغيرها كلها ببعدنا عن الذكر
فأصبحت حياة الكثيرين إلا من رحم ربي في نكد وضنك هذا في
الدنيا فماذا عن الآخرة ونحشره يوم القيامة أعمى عقاب الآخرة
ليكون مفضوح بين الناس في عرسات يوم القيامة وفوق ذلك
يسأل الإنسان الجاحد العاصي ربه قال ربي لم حشرتني أعمى
وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك أياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى

الإعلام الفاضح العري الفيدو كليب النساء الكاسيات العاريات
الشباب الضائع في ملذات الدنيا وينسى ان له عرض سينال
منه كلكم مسؤول وله سجل مد البصر سيقرأة
أصحاب الأقلام والثقافة المضيعة للشباب القاتلة للدين
المسمومة بفكر الغرب وثقافتهم اتقوا الله ولا تنسو
أن الله يراكم وأن أقلتمكم شهود عليكم ....
دمتم بخير
وأعتذر عن التأخير والإطالة
فأمام هذا الكأس البارد من جليد وما فيه من نار
لم أستطع إلا أن أنحني شاكراً للكاتب الراقي
الفكر الرئع في قلمة وكلمته
وقد يكون لي عودة
إن شاء الله



كم أحرجتني أخي الغالي ربيع القلوب بكلامك الجميل

فأنا أعتبر نفسي تلميذ من تلامذتك في هذا الصرح الكبير الشامخ

ومن أكثر المتابعين لمواضيعك القيمة وردودك الرائعة

والله أني أحببتك في الله من كثرة

ما قرأت لك وأعجبت بشخصيتك المميزة

وروحك الطيبة وأرجو من المولى القدير أن يوفقك أنت وأبنائك ومن تحب

وأن يجعلكم ذخرا ً للإسلام والمسلمين

أشكرك على حسن المداخلة

وتناولك للموضوع بشكل شامل

بارك الله فيك يا أخي الفاضل وكثر الله من أمثالك

وصدق من قال أنك أسم على مسمى,,,

تحية طيبة للعموم ,,,
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-09-2007, 05:06 AM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيماء العراقي
أخي نبض الحجاز السلام عليك
التوبة بابه فتح لنا ولن يغلق حتى تشرق الشمس من المغرب وعندها لا ينفع نفساً أيمان لم تؤمن به من قبل ..التوبة طريق العودة لنا الى الله تعالى والكثير منا عندما يعمل الذنوب ويغشى قلبه ران الذنوب ..لا يدرك ان لذنوبه كفارة ..فيستغفله الشيطان وينسيه ان له طريق عودة لله تعالى ..أنه طريق التوبة
فيستعظم احدنا ذنوبه ويظن أن ليس لها مكفرات ..من عمل صالح وقول طيب ..فأما يمضي في غيه فيهلك او يقنط من رحمة الله فينحر شريان الحياة فيه فيموت منتحراً والعياذ بالله ..
كلماتك البلسم أخي نبض الحجاز لقلوب نرجوا الله ان يعينها ويعيننا على احياءها بذكر الله تعالى
تسلم وبارك الله فيك

وعلكم السلام والرحمة

أهلا ً بك أختي الكريمة شيماء العراقي

جزآك الله خير الثواب على مداخلتك القيمة

وكلماتك الرائعة التي أفتخر بها

كم سعدت بتواجدك

تقبلي فائق احترامي وتقديري

تحية طيبة للعموم ,,,
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-09-2007, 02:09 AM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Reeda
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها المبدع ذو القلم السديد الحكيم المنتقي للمواضيع الملامسة للمجتمع

أيا نبض بوابتنا الجديد الذي دخل قلوبنا وأذهلنا بروعة قلمه وفكره

بارك الله فيك

نبض الحجاز

كيف لي أن ابدأ وأعلق فيما ذكرته من نقاط كامله وشامله في آلام حلت بمجتمعاتنا

بصراحة لقد جذبني العنوان فشعرت حينما قرأته كأني سأدخل عالم الجريمة في مسلسل طويل الأمد أو فيلما ينتهي بقتل البطلة أو البطل من عنصر محايد لا يشك فيه أحد
المهم نعود لما ذكرت

لقد لفت نظري أنك تكلمت عن نقاط كثيرة في موضوعك ولو أنك فصلتها لنا في كل موضوع على حدا نقطة معينة قد نستطيع

حينها التطرق باسهاب لكل مشكلة من تلك المشكلات

تحدثت عن الانتحار , الزنا , ترك الحجاب .الشهوات والمعاصي

وكلها تأتي تحت شعار واحد

قال تعالى : (( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشةٌ ضنكا ))

إذن فالسبب هو البعد عن الرحمن سبحانه وتعالى

وهل سيسعد انسان حينما يعرض عن الرحمن؟؟

وسبحان الله في خلقه فكلما كثرت الذنوب كلما كثر البعد والصد عن الله سبحانه حتى يطبع على قلب الانسان فيصبح من

المخطئين المذنبين العاصين

أعاذنا الله وإياكم من أن يختم على قلوبنا

وجعل الله قلوبنا دوما عامرة بالايمان

مجتمعاتنا يا اخي تريد إعادة فرمته من جديد

فالرجل يخطئ وليس عليه لوم لأنه رجل

والمرأة تخطئ وتقتل لذنبها ولو كان صغيرا لأنها أنثى

والحجاب يترك رويدا رويدا وفي كل مرة ترمي المرأة بقطعه من ذلك الحجاب حتى تتخلص منه وتقول لك إن تركه يعتبر

حضارة وثقافة

وذلك ينتحر ويرمي بنفسه إلى التهلكة لأن مجتمعه أصبح مملا

سبحان الله في خلقه

ولله في خلقه شؤون

أسمعتم عن الفتاة التي حصلت على نسبة 97 % على ما أعتقد من الثانوية وعندما قدمت بطلبها إلى كلية الطب رفضوها لهذه النسبة التي اعتبروها قليلة أتعرفون ماذا فعلت ببساطة؟؟؟

انتحرت

فعلا شيء مضحك ومحزن في نفس الوقت

<<< انتحر عشان دراسة وعمل وشيء دنيوي وأنسى آخرتي وعقاب ربي

لا حول ولا قوة إلا بالله

الحل بسيط وفي يد كل انسان ولكن أين الذي يأخذ بالنصيحة يا أخي

الرجوع إلى الله ...
الرجوع إلى الله...
الرجوع إلى الله...

وما خاب من ارتجاه وعاد إليه سبحانه

والله إني لأتمنى أن نجد حلا لمجتمعاتنا التي فسدت عقولها كلما زادت ثقافتها

وإنه لشيء مخزي جدا أن ترى العيب والخطأ الفادح يأتيك من رجل متعلم مثقف مطلع على كتب الدين الحنيف وعلى

كتاب الله العزيز العظيم

أخي نبض الحجاز

جزاك الله خيرا على ماخطته أناملك

وعلى ما ذكرته وما ذكّرت فيه إخوتك من العودة إلى الله سبحانه لنتخلص من الملل والكدر المسبب لكل تلك الذنوب

( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ) صدق العزيز العظيم عز وجل

أثابك الله أخي

وسلمت أناملك على موضوعك المميز

ودمت بود


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أختي الفاضلة ريدا

أود أولا ً أن أشكرك كل الشكر على إطراءاتك وكلماتك الرائعة

وكم أنا فخورٌ بكِ وبثنائك الخلاق الذي

أعتبره تواضعا ً كبيرا ًمنكِ أختي الكريمة

فأي أبداع فكري أو تميز بالكلمة أو نجاح قد تلتمسينه

من أي عضو ينتمي أو تنتمي إلى هذه الأسرة الكبيرة

إنما هي مجرد مرايا نحملها تعكس لكم مدى نجاحكم أنتم فالأساس.

وإبداعاتكم السباقة المنثورة على صفحات هذا الصرح الكبير الشامخ

بأقلام عربية حبرها من دماء غيورة على دينها وعرضها ووطنها

فكم أنا فخورٌ بكم وبما تخطه أناملكم

من كلمة حق جمعتكم تحت سقف واحد

وكم أنا فخورا بنفسي كوني أنتمي إلى هذه الأسرة الكبيرة

أقف معكم جنبا ًإلى جنب تجمعني بكم محبة فالله

فأنتم رموزي وأساتذتي

تعلمت منكم الكثير ولازلت أتعلم.

أعود إلى الموضوع


فكم يؤسفني يا أختي الكريمة أن أقول أننا

صرنا بثقافة ووعي خاطئين نركز على أن نتعلم

إدارة الموت بدل تعلم إدارة الحياة..

نعم نحتاج إلى إدارة الحياة

أن نتعلم كيف نتغذى بشكل صحيح

باعتبار أن هذا الجسم هو مطية النفس

فبدون جسد صحيح تضيع الجهود في العلاج والمعاناة والألم,

نحتاج لمعرفة كيف نقلع عن عادات ضارة تعلمها بعضنا

حين كان في سن لا يميز فيها الصواب من الخطاء

وكان أسير لتأثير الأصحاب فانزلقت قدم بعضنا في مسالك

مشينة ومهينة في نفس الوقت...

نحتاج أن نتعلم كيف نقترب ممن خلقنا بالعمل الخيري

نحتاج أن نتعلم كيف ندير هذا الجانب من حياتنا

بعد أن أنحسر العمل الخيري عند الكثير كمفهوم لينحصر في دفع الصدقات

أو المساهمة في بناء مسجد

أو أطعام فقير أو كفالة يتيم

مع ما لهذه المجالات من أهمية

إلا أن العمل الخيري أكبر وأوسع من هذا كله.

نحتاج أن نتعلم كيف نوثق علاقاتنا بأنفسنا ونغيرها...!

فــ مثلث السلام له رؤوس ثلاثة:

السلام مع الله.

ثم

السلام مع الذات.

والسلام مع الآخرين.

نحتاج أن نتعلم كيف ندير أوقاتنا فهي أعمارنا وهي رأس مالنا.

نحتاج أن نتعلم كيف نحدد أهدافنا ونخطط لحياتنا.

نحتاج أن نسمع من أصحاب الخبرات الحياتية الناجحة الذين يمثلون نماذج حية

نجحت في إدارة الحياة حتى نكون على يقين أن إدارة الحياة

فن ممكن وعلم سهل تعلمه.

باختصار شديد

نحن بحاجة لتعلم كيف نعيش في سبيل الله

مثلما يحاول الكثيرون التركيز فقط على

كيف نموت في سبيل الله.

كل الشكر والتقدير أختي الكريمة على مداخلتك المثمرة

جعلها الله في ميزان حسناتك وطيباتك

والسلام عليكم

تحية طيبة للعموم ,,,
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 22-09-2007, 05:30 PM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Foaad2015
كلام سليم جداً ..

لك مني جزيل الشكر أخي الفاضل

على كلماتك ومرورك الرائع جدا ً

تقبل احترامي وتقديري

والسلام عليكم

تحية طيبة للعموم ,,,
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-10-2007, 07:04 PM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمبراطور
بارك الله فيك ...
تسلم أخي الكريم الأمبراطور

على طيب المداخلة

والله يجزاك كل خير ويبارك فيك وبأيامك

ولا تحرمنا من عطر تواجدك

والسلام عليكم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-10-2007, 10:37 AM
ابن قسورة ابن قسورة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 3
افتراضي

موضوع مؤثر جزاك الله خيرا . كلنا نحتاج للتذكير والموعظة
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-10-2007, 02:35 AM
خير الدين خير الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 1,179
Question

موضوع رائع وجريء
وطرح قوي
ولكن اذا كان الرجال سبب في الكثير من المشاكل
فالكريم صلى الله عليه وسلم يقول ( ما تركت فتنة بعدي هي اشد على الرجال من النساء)
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
انا لا اتجنى على النساء فاذا كان للرجل شهوة فللمراة ايضا
واذا كانت للرجل ارادة فللمرأة ايضا
والموضوع ليس رجل وامرأة
الموضوع من الاساس كان عن المعصية وكثرة الذنوب والملل من الدنيا وهذا موضوع يتعلق بالعبد رجل كان ام امراة
ومرة اخرى جزاكم الله كل الخير على الطرح الرائع وارجو تقبل وجهة نظري المتواضعة

التعديل الأخير تم بواسطة خير الدين ; 12-10-2007 الساعة 02:39 AM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-10-2007, 06:59 AM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن قسورة
موضوع مؤثر جزاك الله خيرا . كلنا نحتاج للتذكير والموعظة
أخي الفاضل ابن قسورة
بارك الله فيك
وجزآك الله خير الثواب
على تواجدت

أشكرك على طيب المداخلة

ولا تحرمنا من دعاك الطيب

تحية طيبة للعموم ,,,
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 15-10-2007, 07:12 AM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خير الدين
موضوع رائع وجريء
وطرح قوي
ولكن اذا كان الرجال سبب في الكثير من المشاكل
فالكريم صلى الله عليه وسلم يقول ( ما تركت فتنة بعدي هي اشد على الرجال من النساء)
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
انا لا اتجنى على النساء فاذا كان للرجل شهوة فللمراة ايضا
واذا كانت للرجل ارادة فللمرأة ايضا
والموضوع ليس رجل وامرأة
الموضوع من الاساس كان عن المعصية وكثرة الذنوب والملل من الدنيا وهذا موضوع يتعلق بالعبد رجل كان ام امراة
ومرة اخرى جزاكم الله كل الخير على الطرح الرائع وارجو تقبل وجهة نظري المتواضعة

تسلم أخي الكريك خير الدين

على مداخلتك الرائعة
وكلماتك القيمة

لا أختلف معك بوجهة نظرك وهذا المنطق
بل أحيك عليها أخي خير الدين

والله يجزاك خير الثواب
على حسن مداخلتك الطيبة

تقبل فائق احترامي وتقديري

والسلام عليكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كأسُ النُّور الشاعر/ خضر أبو جحجوح منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 8 02-05-2007 02:47 PM


الساعة الآن 03:26 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com