عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى همس القوافي وبوح الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 12-07-2006, 07:19 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي




وإذا كان النفس القصير والمدى القصير والتجربة القصيرة بالتالي عوارض متأخرة لمرض أصلي، إذا لم تكن السرعة إلى الجواب والقطع والتمام داء أصليا، أما المقلق بالطبع فهو سعادة مراهقين بالشعر والثقافة بما حدث وتجييره لحساب قصيدة النثر التي ستعاني من التصحر والجفاف ذاتها إذا لم نحسن هذه المرة التفكير والبحث. الاستنتاج بأن التفعيلة ذاتها هي التي انتهى عمرها لا يقوم على أساس، إنه عقل استبدالي، عقل قطيعة واستئناف بدء هو الذي يوحي بأن قصيدة لا تقوم إلا باستئصال قصيدة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 12-07-2006, 07:20 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

يحاول محمود درويش في محاولات ناجحة أن يسبر فضاءات جديدة لقصيدة التفعيلة ويحتاج الأمر إلى إرادات مماثلة بالطبع. قصيدة النثر ليست تطوراً تاريخياً للشعر ولا مجرد مرحلة متطورة أو غير متطورة من مراحله، إنها نوع أدبي آخر بين النثر والشعر، ويمكنها أن تكون بين الفلسفة والعلم والسرد والشعر ولم تقم لتكون وريثاً ولا بديلاً وإنما لمدى آخر من الحركة والمزج والتركيب.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 12-07-2006, 07:20 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

- 7 -
بدت قصيدة محمد الماغوط مكتملة وكافية بحيث إنها لم تحتج إلى مبرر، لم تحارب للدفاع عن نفسها، لم يتذكر كثيرون في حينها أنها بلا وزن فقد شغفتهم أولاً صورها الانفجارية المشقّة والسيرة الصعلوكية التي تقدمها. فضلاً عن الاحتجاج الذي يغدو فيه الشعر ملكوت البراءة والريفي المقتلع جواب الشوارع راوية الحقيقة. كتب هذا الشعر ليحظى بالتعاطف الذي يستحقه، لم يكن فيه أي اعتداء أو استفزاز لأي من مثلنا الأدبية، كان بالعكس تحدياً إيجابياً واضحاً لقصيدة التفعيلة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 12-07-2006, 07:21 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

لقد حمل بساطة أكبر الرسالة التي لا تقدر عليها قصيدة التفعيلة، فهذا المزيج من السيرة والغناء والاحتجاج لم يوجد بهذا القدر من البداهة والنفاذ والانسياب في شعر آخر. لم يبد شعر الماغوط لفقدانه الوزن مارقاً. كان بالعكس يملك ما جعله بسرعة مثالاً في الشعر والنثر، غدا الفن الماغوطي نموذجاً لغناء المغدورين.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 12-07-2006, 07:21 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

لقد أتى الماغوط إلى النثر من دون أطروحة نقدية. وصل إليها بالبساطة التي وصل إليها رائدها الفرنسي اللوزيوس برتران وسعى فيكتور هيغو عمود الشعر الفرنسي يومذاك وسعه ليجد له ناشراً، بالبساطة التي انعطف فيها بودليرالي قصيدة النثر بدون أي جــرح ولا معاضلة، كانت عملية سلسلة وسلمية إذا جاز القول. لقد أوجد الماغوط لغة أكثر حركية وأوسع تعبيراً وأكثر مطابقة وأكثر تشعشعاً وأشد وضوحاً وهجومية فضلاً عن كونها ذات غناء طازج وعضوي ومتحرك، وذات بيان إيجابي وفلسفة بسيطة إلى جانب المهمشين والمقتلعين، كان بوسع كل هذه العناصر أن ترسي نموذجاً جديداً بأقل درجة من الخلاف. لكن (شعر) كانت تريدها حرباً.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 12-07-2006, 07:21 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

كان على قصيدة النثر أن توجد كتهديد وكانشقاق. وأن تكون استفزازاً خالصاً. كتبت (لن) بحبر هذا الاستفزاز القصدي، إذ بعد نصف قرن تقريباً على كتابهــــا لا تزال صداميتها بادية ولم تستوعب فعلاً في أي ذاكرة وأي تراث. لا شك أنه كتاب غريب لكنه أيضاً كتاب مجتهد، إنه نوع من ورشة كتابية فعلية إذ الكتاب من ناحية أخرى حمل تمارين وتطبيقات واقتراحات وأشكال وتجارب، إنه مختبر كامل ومن العبث اعتباره مجرد ارتجال وشطح كلامي، لكن (لن) و (الرأس المقطوع) بعده يظلان إلى الآن مستحيلي القراءة تقريباً. فالتكوينات الكاوسية الموجودة بوفرة فيهما صلبة وصادة وغير قابلة لأي تحويل. إنها نوع من الأنتي لغة، وبلغة بلاغية أقرب، نوع من المعاضلة والتمحل المقيمين، فهي موجودة كاعتداء صريح.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 12-07-2006, 07:22 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

يصعب إيجاد مجرى إيقاعي لتراكيب كهذه لكن يصعب أكثر إيجاد مقابل دلالي لها، إنها عديمة الشفافية وقلّما تشع بأي إيحاء، وأكثرها يبقى على حاله من الثقل التكويني. نصوص كهذه كانت بالتأكيد من أول أمرها سعياً إلى الفتنة، إنها لا تعلن الانشقاق فحسب لكنها موجودة علناً كفضيحة أدبية ولغوية. اقترنت قصيدة النثر، كما فصلتها (شعر) بهذا التخريب كما سماه أنسي الحاج.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 12-07-2006, 07:22 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

ومنذ ذلك الحين فإن قصيدة النثر هي هذا الشقاق والاعتداء المعلن، هي هذه المعاضلة للإيقاع والصورة والمعنى، إذ لا نجد غالباً وراء المعاضلة شيء، ولا نحظى بالمقابل بكثير من الاشراقات والصور الانفجارية والكلام المشعشع. نصوص شوقي أبي شقرا الآتي إلى النثر من الشعر أكثر ألفة للنظم والتوقيع، إن نصوصه المؤلفة من نثرات خفيفة ولاهية وخالية من أي مضمون درامي، هذه النصوص المصنوعة بإهمال متعمد وأحياناً معلن للفصاحة، تفعل ذلك بقدر من التحنك إذ تتخلص من طبول الفصاحة لكن بإيقاع عيدي مرح وخفيف. إنها تستكمل التقطير الإيقاعي الذي انشغل به الشعر اللبناني لكن من دون أجراس رنانة بالطبع محوله النص كله إلى تداعيات إيقاعية. نص شوقي أبي شقرا في أفضل حالاته ذو مفهوم صارم للشعر، إنه لا يجده خارج هذا المس الإيقاعي ويحاذر من أن يختنق في أي مصيدة أخرى، في الموضوع أو المعنى أو الموقف، لذا تبدو قصيدة النثر مع شوقي أبي شقرا عدوة للموضوع والمعنى ولكل قصد في الشعر. لقد جاءت قصيدة النثر ولكن كاستفزاز صريح، لم تكن فقط طريقة في الكتابة أو النظم، فخلاف قصيدة التفعيلة كان لقصيدة النثر بيانها الشعري والفلسفي وضمناً السياسي.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 12-07-2006, 07:23 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إذا لم تكن قصيدة متشائمة دائماً (قصيدة المرضى والسرطان) فإنها سلبية بالتأكيد. بدا الإيجاب الماغوطي ساذجاً هنا وكذلك غناء المهمشين والمغدورين، فقصائد أنسي وأبي شقرا ومن جهة أخرى أدونيس تحصن الشعر من التورط برسائل معلنة إلى الخارج. تحصّن الشعر الذي لم يعد مجرد شكل أو نوع فني، فقد تحول إلى أقنوم بذاته وفي داخله ومنه وإليه تتم الثورة والتدمير. القطيعة اللغوية والقطيعة الثقافية هما عنوان هذه الثورة وإذا لم يكن مهماً تحديد الغاية، أهي ولادة من الذات كما عند أدونيس أو تقويض ذاتي كما عند أنسي أو لعب حر كما عند أبي شقرا فإن الشعر وحده كان مفجّر أو مخرب أو مدمر هذه اللغة التي تحمل كل تاريخنا العبودي، لقد أصاب رأس الأفعى بالضبط، إذ لا سلطة للتقليد والانحطاط من دون أن يكون أساسها في هذه اللغة المقدسة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 12-07-2006, 07:23 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

لقد قُتل المقدس على نحوٍ ما وانفك السحر عن كل ماضينا العجائبي. هكذا كانت نخبة معزولة ومن دون أي تقليد سياسي فعلي ومع انحياز وراثي لليمين النظامي تقوم بالثورة (الحقيقية) ليس نيابة عن أحد، إذ إن مقتها للسياسة كان عنيفاً بالنظر إلى هيجانات الشارع، لا ننسى أنها كانت المرحلة الناصرية. كانت الثورة داخل حرز التراث والماضي فالقصيدة النثرية ومن دون أي تبعات سياسية من أي نوع، كانت انفجاراً في داخل القلعة، كانت ثورة كاملة ولكن من دون أي موقف سياسي، ففي مجلة (شعر) حيث قوميون سوريون اجتماعيون ولبنانيون كانت هذه الثورة (الأرستقراطية) رداً نظيفاً وغير مباشر على حراك جماهيري هائل رفع صورة القائد وأمجاد الماضي والإيمان الديني بالشعب مع الاتهام المسبق للغرب. لقد اعتدي على اللغة، لم يتطلب هذا أكثر من أفراد جسورين، وأحرار، إنهم الأنوات الكبيرة والدراماتيكية الجديرة بمغامرة كهذه، أنوات ستتجلى في مهيار الدمشقي وفي مونولوج (لن) الطويل حيث يتحول الشعر إلى سيرة عليا، إلى نمذجة وتشخيص كاملين.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #61  
قديم 12-07-2006, 07:24 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

لا شك في أن السيريالية لعبت في كل ذلك، لقد قرنت الأدب بالثورة لكن السيريالية رفضت أي استقلال للأدب بينما احتكر الشعر الثورة في أدبيات (شعر). بهذا الاحتكار غدا بديلاً للثقافة كلها فحسب بل وللتاريخ أيضاً.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 12-07-2006, 07:24 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

سيكون الوقت إذن سانحاً لتضخم نرجسية الشعر إلى الأوج ولامتلائه ببيانات تدمير وقتل أب وولادة من الذات. سيكون لكل ذلك طابع سحري تقريباً، فاللغة القديمة كانت خلقاً جديداً وألفاظ الرفض والخراب والمرض كانت بحرفيتها مفاتيح سحرية. لقد سطرت هذه النصوص الطويلة التي حوت كل شيء لتكون أناجيل للمستقبل. لم يهتم أنسي الحاج بالمستقبل لكن (لن) كانت بياناً تدميرياً، ولم يهتم أبي شقرا بأي قصد لكن بدأ من لا لغة ومن دون أن يظهر أي عنف من أي نوع كانت الفصاحة قد جرى تقليمها ونزع أسنانها وتحويلها إلى لعبة. كان الشعر إذن هو إنجيل التحرر الجديد، لكنه بذلك بدا متجاوزاً نفسه باستمرار، بدا أقرب إلى حركة شاملة، إلى قيادة أركان للثورة والتجديد والمستقبل.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 12-07-2006, 07:24 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

كان الإلهام النهضوي والإلهام السيريالي رديفين هنا، لكن هذا جعل من البيانات الشعرية وحتى النصوص، على رغم عدائها للمباشرة الجماهيرية عامرة، بتخطيطات أيديولوجية، إن (لن) و(أغاني مهيار) دعوتان بهذا المعنى. لنقل إن قصيدة النثر كانت راديكالية، الأمر الذي لم تكنه تماماً قصيدة التفعيلة، راديكالية إلى الدرجة التي غدت فيها (الثورة الحقيقية) في وجه هيجانات الشارع، لكن من دون أي تصور سياسي كانت (الثورة الحقيقية) محاصرة في قفص. كانت كل تجلياتها استفزازاً حاداً لكن عقيماً أحياناً للغة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 12-07-2006, 07:25 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

ربما هيأت للشعر مكانته في العربية وأسطورته عن نفسه فيها ادعاء القيام بتبعات التجديد والانقلاب، لكنها تبعات فوق إمكانه وطبيعته. فالشعر الذي هو تقريباً قانون لغوي والذي يتصل بطبقات متعددة من تاريخ اللغة وماضيها والذي تحيله أولياته الضمنية إلى عمل شبه لا إرادي، الشعر هكذا أقل ما يكون تأهيلاً ليكون مركز الثورة اللغوية أو أن يتصدى لمستقبليه مفتوحة. أغلب الظن أن الرواية أقدر على ذلك، ومهما يكن فإن الثورة الشعرية كانت ضئيلة الحصاد بالنظر إلى ادعائها الطنان. كانت النصوص المنتجة عامرة بادعاء ليست في مستواه غالباً، إذ إن مجموعة من الألغازات أو السيولات الكتابية لن تملك بالضرورة هذا الاستشراف المستقبلي والريؤيوي. سيكون الخلط والصراع ممكناً دائماً بين البيان النظري والمنجز الحقيقي.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 12-07-2006, 07:25 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

ليس هذا هو التناقض الوحيد، الأرجح أن الحركة كلها واقعة في شبكة من التناقضات، لعل أهمها أن الادعاء الثوري كان يتمتع فقط بمخيلة شكلية بالكامل. كانت الثورة الشاملة من جانب ومن جانب آخر قصيدة تتعبد لنفسها أو لغة تتمرأى في ذاتها، فالراديكالية الجديدة حملت معها من النواهي ما يلزم الشعر بأن يتجنب أي تراسل مع الخارج. ألزم الشعر بأن يكون حجرة داخلية تعيش في نور نفسها، هكذا انتفى الموضوع تقريباً، كما انتفت المباشرة وانتفى بالطبع كل سرد أو وصف وما عاد في وسع الشعر إلا أن يدور حول موضوع المواضيع وسيره السير والشعر الأعلى. لم تكن الراديكالية سوى هروب إلى الأمام من حصار فعلي، لقد عُبر عن صعوبة التغيير الهائلة بأكثر إعلانات التغيير دوياً، تكفلت دائماً بالثقافة العربية ماكينة كاملة من الشعارات بالتغطية على غرق العجلات في الرمل وصعوبة التقدم العظيمة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 12-07-2006, 07:26 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

أدت راديكالية قصيدة النثر إلى استتباعها لفلسفة غريبة عنها وتحويلها إلى تابو بمجرد قيامها، والنتيجة قطع صوري جعل الشعر يضخّم مغامرته اللغوية ويحولها إلى نهاية في ذاتها، يصعب القول إن ذلك وسع على قصيدة النثر أو جعلها تظهر ما في طاقتها. لقد تمت محاصرتها في علبة أيديولوجية ثم محاصرتها بعد ذلك في قالب شكلي.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 12-07-2006, 07:26 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

بدا أن قصيدة النثر في حرج من اسمها، لم يجده نقادها فقط متناقضاً بل العديد من شعرائها أيضاً، لقد شق عليهم أن ينسبوا شعراً إلى النثر أو نثراً إلى الشعر، وهناك من قام بمحاولات إنقاذ سريعة فوضعت أسماء أخرى لكن المشهور غلاب. لم يكن هذا جدلاً حول الاسم بقدر ما هو حول المفهوم. ظلت قصيدة النثر تحمل كلمة النثر في اسمها كعار غير مفهوم، أو تهمة صريحة. لم يكن النثر مطلوبها بل الشعر، والشعر من دون أي زيادة، إذ طالما ألزمت القافية وألزم الوزن الشعر بالحشو والزيادة، ولم يتحرر الشعر منهما ليدخل في النثر، بل ليزداد خلوصاً للشعر.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 12-07-2006, 07:26 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

هكذا كانت قصيدة النثر، عند نفسها أكثر اشتغالاً بالشعر وتكرساً له، وهكذا بدت كلمة النثر في اسمها نافلة. شاءت قصيدة النثر أن تكون أقل حشواً وإطناباً وتزيداً، شاءت أن تكون أكثر كثافة وإيحائية وتحويلاً، وبالطبع أصفى غناءً وإيقاعاً. بوسعنا القول إن قصيدة النثر سابقت قصيدة الوزن على شعريتها، وكان رهانها بالطبع أن تكون أعلى شعرية من قصيدة التفعيلة، وأن تثبت هكذا نفسها بديلاً أو منافساً على الأقل.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 12-07-2006, 07:27 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

هكذا بدت قصائد النثر أكثر انغلاقاً واستقلالاً بالشعر وانطواء وتجنباً لكل ما يشي بمناسبة خارجية للقول أو يمت إلى مقابل خارجي، شاءت قصيدة النثر هكذا أن تتخلص من كل اشتباه بالنثرية، وإذا استثبنا نسبياً الماغوط فإننا نقع على شعر أشّد تصفية وانغلاقاً مجازياً وتصعيداً غنائياً من شعر التفعيلة. لا شك في أن قصيدة النثر الأولى فعلت ما في وسعها لتتبرأ من النثر، كان هذا اسم أطروحة تقيم بين النثر والشعر جداراً وتقوم على جوهرية الشعر واستقلاله.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 12-07-2006, 07:27 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

بعيداً عن اسمها أخرجت قصيدة النثر النثر من نطاقها تماماً، ما كان ممكناً أن تتميز شعرية النثر أو جمالياته. لقد وضعت علامة سوداء على السرد والخبر والوصف والمناسبة والتفسير والمناقشة والبحث والاستخلاص والتفلسف. كان الشعر هكذا عملاً جوانياً يتجنب أن يستعير من الخارج اسماً أو مناسبة أو موضوعاً. كانت الذات على هذا هي موضوع المواضيع وسيرة السير، هكذا كان على الشعر أن يعيد مغامرته ذاتها في كل قصيدة، ففي كل مكان كان الشعر يعيد تعريف جوهريته وقطيعته وداخليته.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #71  
قديم 12-07-2006, 07:27 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

ربما لهذا نجد أنفسنا أمام مطولات مستمرة، إذ لم يكن للقصيدة أن تبدأ من لقطة أو شظية أو حيز محدود، كان أمامها موضوع المواضيع، كان الشعر كله أمامها، وكان عليها أن تبني نفسها دائماً كعالم موازٍ، كذات أخرى. هكذا نجد أنفسنا دائماً أمام (الكتاب) الكتاب حيث لا قصيدة ولكن شعراً جواباً يستفرغ اللغة ويستفرغ العالم إلى آخرهما. إذا كانت هذه التجربة الملحمية مغوية بالتأكيد فإنها تحمل أيضاً طابع استحالتها. المطولات كانت تعيد دائماً التجربة إلى أولها، وفي كل مرة كان العمل الشعري يقدم نفسه كسفر تكوين جديد للغة والكون.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 12-07-2006, 07:28 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

هذه الرحلة كانت تفقد نفسها غالباً وتتحول بسرعة إلى ترجيع فقير والى تراكم لغوي. تجربة كهذه كان يمكن أن تبدو لشعراء من جيل ثانٍ مدعية وزخرفية ومغلقة إلى حد بعيد، سرعان ما تكلست وتكلس معها مثال الشاعر الجوهراني قدموس الذات واللغة، بدا الشعر وكأنه منهك من قول نفسه وإعادتها، وبدا لزاماً عليه أن يجدد عهده مع اللغة والأشياء ومع نفسه وصاحبه، الأرجح أن حذلقة المطولات وسيولتها وترجيعها، كل ذلك استحال نمطاً غريباً وغير طبيعي وكان من السهل تميز وعورته وهجينه، فقد كان في هذا نوع من شعرية متعالية بقدر ما يمكن أن تكون زائفة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 12-07-2006, 07:28 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

لذا كان لا بد من العودة إلى نوع من بداية، إلى شعر يخرج من قطيعيته شبه الكاملة، إنها عودة إلى لغة غير محولة بالكامل، لغة لا تزال لها صلتها بمادتها الأولى ومقابلها الخارجي لغة مسننة ومادية، كان لا بد من إخراج الإيقاع من ترجيعية مملة والغناء من وجدانية وتشخيصية عاليتين، كان لا بد من العودة للموضوع وللخارج وللسيرة وللتجربة المباشرة وللسياسة ولليوميات والعالم المديني.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #74  
قديم 12-07-2006, 07:28 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

كان لا بد لقصيدة النثر من ألا تتبرأ من النثر، لا من لغته الصحافية السائرة ولا فنونه، لا ســرده ولا مبانيــه ولا عوالمه، هكذا ومع بعض شعراء السبعينيات، والثمانينيات: سركون بولص ووديع سعادة وبول شاوول وبسام حجار وأمجد ناصر ونوري الجراح وعبده مازن على سبيل المثال. دخلت قصيدة النثر في النثر بما يعنيه ذلك من غناء مختلف، من صلة أوسع بالخارج والمدينة والحياة اليومية وبما يعنيه أيضاً من اختلاط أنواع وثقافات وبما يعنيه من إيجاد نص مفتوح، هكذا لا تعود مسابقة قصيدة التفعيلة رهان قصيدة النثر، إن رهانها في علاقتها بالنثر والثقافة كلها وبالعالم الراهن، وقدرتها على أن تجد بالتدريج مفهوماً لآخر للغناء وللتناول الشعري.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 12-07-2006, 07:29 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

شعر سركون بولص ذو لغة مادية. العالم الفعلي يبرق عبر الصور والاستدعاءات، يتكون هذا الشعر من تقاطع مصادر متفاوتة، الذاكرة الشخصية والتجربة المباشرة والرسائل المحددة مع أنواع أدبية وفنية ونصوص ثقافية وأمكنة ورحلات وخرائط مدينية، إنها مادة لا تفقد آثارها في الشعر ولا تتعرض فيه لتحويل وانقطاع نهائيين وإعلاء تام، عالم سركون بولص ينبض بين المادة الأولى والتحويل المجازي. إنه يتكلم بصوتين: نثري وشعري في آن معاً. هكذا يحتفظ الكلام بحراكه وصدمته وإحالته المزدوجة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العنايه بالشعر اصايل نجد منتدى العلوم والتكنولوجيا 19 04-12-2002 12:35 PM
تساقط الشعر لدى النســـــاء .. حسام نور منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 12-07-2002 04:08 PM
*سيدتي لك ...* بسبوسه منتدى العلوم والتكنولوجيا 7 10-06-2002 01:42 AM
العناية بالشعر الموقدة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 22-02-2002 12:37 AM
عمليات زراعة الشعر ناجحة وبدون ألم الوفية منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 29-05-2001 09:59 AM


الساعة الآن 07:31 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com