عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-06-2010, 10:49 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
تم الرد مجموعة الثمانية




الدول الأعضاء



مجموعة الثمانية أو مجموعة الدول الصناعية الثمانية تضم الدول الصناعية الكبرى في العالم. أعضائها هم: الولايات المتحدة الأمريكية، اليابان، ألمانيا، روسيا الاتحادية، إيطاليا، المملكة المتحدة، فرنسا، وكندا. يمثل مجموع اقتصاد هذه الدول الثمانية 65% من اقتصاد العالم وأغلبية القوة العسكرية (تحتل 7 من 8 مراكز الأكثر أنفاقاً على التسلح وتقريباً كل الأسلحة النووية عالمياً). أنشطة المجموعة تتضمن مؤتمرات على مدار السنة ومراكز بحث سياسية مخرجاتها تتجمع في القمة السنوية التي يحضرها زعماء الدول الأعضاء. أيضاً، يتم تمثيل الاتحاد الأوربي في هذه القمم.

كل سنة، الدول الأعضاء في مجموعة الثمانية تتناوب على رئاسة المجموعة. تضع الدولة الحائزة على الرئاسة الأجندة السنوية للمجموعة وتستضيف القمة لتلك السنة.


محتويات
1 خلفية تاريخية
2 الهيكل والأنشطة
3 القمة السنوية
4 القوة الاقتصادية
5 الانتقادات والمظاهرات




خلفية تاريخية


بعد الأزمة النفطية في عام 1973 وفترة الركود الاقتصادية التي تبعتها. ظهر مفهوم تجمع للدول الأكثر تصنيعاً. وفي عام 1974، أنشئت الولايات المتحدة المجموعة، في تجمع غير رسمي للمسئولين الاقتصاديين من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وألمانيا الغربية واليابان وفرنسا. أما في عام 1975، دعا الرئيس الفرنسي فاليري جيسكار ديستان زعماء حكومات ألمانيا الغربية وايطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية إلى قمة في رامبوليت. أين أتفق الزعماء الستة على تنظيم اجتماع سنوي تحت رئاسة متناوبة، مشكلين بذلك مجموعة الستة. وفي السنة المقبلة، انضمت كندا إلى المجموعة بناء على توصية الرئيس الأمريكي جيرالد فورد، وأصبحت تعرف بمجموعة السبعة. ويمثل الإتحاد الأوربي من قبل رئيس الإتحاد الأوربي وزعيم الدولة التي تتولى رئاسة مجلس الإتحاد الأوربي وحضر كل الاجتماعات منذ أن تمت دعوته من قبل المملكة المتحدة في عام 1977.

بعد انتهاء الحرب الباردة بتفكك الإتحاد السوفيتي في عام 1991، أصبحت روسيا الدولة الوريثة الشرعية لهذا الإتحاد. وبداية بقمة نابولي عام 1994، دعي المسئولون الروس لحضور هذا التجمع بصفة مراقب مع زعماء مجموعة السبعة بعد انتهاء القمة الرئيسية. عرفت هذه المجموعة بمجموعة السبعة زائد واحد. وبمبادرة رئيس الولايات المتحدة بيل كلينتون، انضمت روسيا بشكل رسمي إلى المجموعة في عام 1997، وأصبحت تدعى بمجموعة الثمانية



الهيكل والأنشطة



الغرض من مجموعة الثمانية ملتقى غير رسمي ولذلك يفتقد إلى الهيكل التنظيمي الشبيه بالمنظمات الدولية، مثل الأمم المتحدة والبنك الدولي. لا يوجد للمجموعة سكرتارية ثابتة، أو مكاتب لأعضائها. تدور رئاسة المجموعة سنوياً بين الدول الأعضاء، وتبدأ فترة الرئاسة من 1 يناير من كل سنة. الدولة الحائزة على الرئاسة مسئولة عن التخطيط واستضافة مجموعة من الاجتماعات الوزارية، استعدادا للقمة النصف السنوية التي يحضرها زعماء الدول الأعضاء.

تجمع الاجتماعات الوزارية الوزراء مسئولين عن حقائب مختلفة من أجل مناقشة قضايا مشتركة أو ذو بعد عالمي. يتضمن مجال المواضيع الصحة وتطبيق القانون والعمالة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والطاقة والبيئة والعلاقات الخارجية والقضاء والقضايا الداخلية والإرهاب والتجارة. وهناك مجموعة من الاجتماعات المنفصلة تعرف بمجموعة الثمانية زائد خمسة “G8 + 5”، أنشئت في قمة عام 2005 في جلينديلز، أسكتلندا التي حضرها وزراء الاقتصاد والطاقة من الدول الثمانية الأعضاء بالإضافة إلى الخمس دول الامتداد : الصين والمكسيك والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا. في يونيو 2005، أتفق وزراء العدل والداخلية من دول مجموعة الثمانية على وضع قاعدة بيانات دولية في بيدوفيلس. كما أتفق زعماء مجموعة الثمانية على تجميع المعلومات عن الأنشطة الإرهابية، عرضه لقيود قانون الخصوصية والأمن لكل دولة على حدة.



القمة السنوية



يحضر القمة السنوية لمجموعة الثمانية ثمانية من أكثر زعماء الدول نفوذاً في العالم. لذلك، هو حدث دولي الذي يتم مراقبته ونقل الأخبار عنه من قبل الأعلام. الدولة العضو الحائزة على زعامة مجموعة الثمانية مسئولة عن تنظيم واستضافة القمة السنوية، تعقد لمدة ثلاثة أيام في منتصف السنة.



القوة الاقتصاددية



تمثل الدول الثمانية التي تشكل مجموعة الثمانية تقريباً 14% من سكان العالم، ومع ذلك تمثل ثلثي الاقتصاد العالمي قياساً بالناتج القومي.

في عام 2005، كان مجموع الأنفاق الحربي لمجموعة الثمانية 707 بليون دولار أمريكي. ويشكل هذا 71% من مجموع الأنفاق الحربي العالمي. وتشكل أربعة دول أعضاء في مجموعة الثمانية الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة مجتمعة 98% من الأسلحة النووية عالمياً.



الانتقادات والمظاهرات




مظاهرات في جنوة أثناء انعقاد القمة السابعة العشرون
كما القمم السنوية تحظى بتغطية إعلامية واسعة، تتعرض لضغوطات من قبل جماعات الضغط ومظاهرات الشوارع, الانتقادات الشائعة عن أن أعضاء مجموعة الثمانية هم المسئولين عن القضايا العالمية مثل الفقر في أفريقيا والدول النامية بسبب الدين الخارجي والسياسة التجارية، والاحتباس الحراري بسبب أنبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ومشكلة الايدز بسبب السياسة المتشددة في ترخيص الأدوية والمشاكل الأخرى المتعلقة بالعولمة. يتم الضغط على زعماء الدول الثمانية لمحاربة المشاكل المتهمين بإنشائها. مثلاُ، لايف أيت، مجموعة من الحفلات في يوليو 2005 متزامنة مع القمة الـ31 لمجموعة الثمانية، كان الهدف منها خلق وعي عالمي وتشجيع زعماء الدول الثمانية على جعل الفقر تاريخاً “Make Poverty History”. وأقترح أيضاً منظوموا لايف أيت بان تخصص الدول الأعضاء في مجموعة الثمانية من ميزانيتها القومية 0.7% للمساعدة الخارجية تماشياً مع الأجندة رقم 21 من قمة الأرض في ريو دي جانيرو عام 1992.

انتقاد أخر يتمحور حول عضوية الدول الثمانية. باستثناء جمهورية الصين الشعبية، رابع أكبر اقتصاد في العالم، لا تمثل مجموعة الثمانية تمركز القوة الاقتصادية كما كانت عند إنشائها. ولعدم تمثيل الجنوب العالمي يؤدي ذلك إلى تصنيف الكثير من النقاد لمجموعة الثمانية كمؤسسة للمحافظة على الهيمنة الاقتصادية الغربية.

ومن مظاهرات المناهضة للعولمة، كان أكبرها في القمة السابعة العشرون في جنوة 2001. منذ تلك القمة، تم استضافة القمم خارج المدن الرئيسية. واليوم الافتتاحي لقمة 2005 في اسكتلندا تزامن مع هجمات إرهابية متتابعة في لندن.



الدول هي :



إيطاليا · روسيا · ألمانيا · فرنسا · كندا · المملكة المتحدة · الولايات المتحدة · اليابان
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-06-2010, 10:53 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

الثماني" ترحّل خلافاتها "للعشرين" 26/06/2010




قلصت الخلافات في قمة مجموعة الثماني بكندا الخاصة بالإنفاق الحكومي والإصلاح المالي من فرص خروج قمة مجموعة العشرين التي تعقد السبت بقرارات مهمة, وسط تحذيرات من انتكاسة عالمية جديدة.

وقال موفد الجزيرة إلى تورنتو فادي منصور إن الخلافات التي تتعلق أساسا بالإنفاق الحكومي بما في ذلك زيادة الضرائب والإصلاحات المالية, لم تحل في اجتماع قادة الدول الصناعية السبع الكبرى (أميركا وكندا واليابان وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا) وروسيا.

ورجّح أن تُرحّل تلك الخلافات كلها أو معظمها إلى قمة العشرين التي تبدأ اليوم وتستمر يومين, مشيرا إلى أن قمة الثماني اكتفت بمبادرة خجول بشأن الفقر, إذ وعد القادة المجتمعون في منتجع موسكوكا بخمسة مليارات دولار لمساعدة الأمهات والأطفال في الدول الأقل نموا.

وأشار مراسل الجزيرة كذلك إلى أن بعض الدول أبدت خشيتها من انتكاسة أخرى للاقتصاد العالمي -بعد الأزمة المالية والركود الذي تلاها- بعدما حلت السياسات الفردية محل السياسات المنسقة.

قمة ملبدة بالخلافات
وكانت الخلافات بشأن خطط التقشف التي تبنتها دول أوروبية واليابان قد بدت جلية حتى قبل توجه القادة إلى كندا.

وبينما دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى دعم الإنفاق الحكومي لتعزيز النمو في ظل مخاوف من تأثر الاقتصاد الأميركي بخطط التقشف الأوروبية, أعلنت ألمانيا وبريطانيا بوضوح مضيهما في برامج تقشف ضخمة لمكافحة الديون, وخفض العجز في الموازنات العامة.

ورغم أن هناك اتفاقا عاما على الحاجة الملحة إلى إصلاح الأنظمة المالية, هناك في المقابل خلاف بين الدول الصناعية الأغنى والدول الناشئة, بل وبين الدول الصناعية نفسها, بشأن بعض الإصلاحات المقترحة لا سيما في ما يخص الدعوة إلى فرض ضريبة عالمية على البنوك.

وأعلنت بريطانيا في وقت سابق أنها ستفرض منفردة ضريبة على بنوكها، في حين أبدت دول مثل روسيا والبرازيل وأستراليا معارضة شديدة للضريبة العالمية المقترحة, وأكدت أن بنوكها لم تكن طرفا في الأزمة المالية الماضية حتى تعطي أموالا لمنع أزمات مقبلة محتملة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون ترحيبه بموافقة الكونغرس الأميركي أمس على إصلاحات مالية اقترحتها إدارة أوباما, لكنه أبدى في المقابل تمسكه بالخفض الكبير المقرر للإنفاق في السنوات الخمس المقبلة, الذي أعلنته الحكومة قبل أيام.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أبدت قبيل سفرها إلى كندا موقفا معارضا لموقف أوباما بشأن الإنفاق الحكومي, قائلة إن خفضه لا يهدد الانتعاش الاقتصادي العالمي الذي يوصف بالهش.

وكانت دول أوروبية على رأسها ألمانيا قد تبنت خطط تقشف لخفض الدين العام والعجز في الموازنات في السنوات القليلة الماضية إلى الحد الأقصى الذي تسمح به لوائح الاتحاد الأوروبي، وهو 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال متحدث باسم رئيس الوزاء الياباني ناووتو كان إن قادة مجموعة الثماني عبروا عن قلقهم من البطالة المرتفعة التي يبلغ متوسطها في 31 دولة متقدمة 8.7%.

وفي محادثاتهم أمس بحضور قادة أفارقة, وعد قادة الثماني بتقديم خمسة مليارات دولار في إطار الجهود العالمية لمكافحة الفقر.

بيد أن الوعد -الذي ورد في إعلان سمي إعلان موسكوكا نسبة إلى المنتجع الذي عقدت فيه القمة قرب مدينة تورنتو- تعرض لانتقادات حادة من منظمات غير حكومية من بينها أوكسفام البريطانية.

واتهمت أوكسفام مجموعة الثماني -التي توصف بأنها ناد للاغنياء- بأنها تسعى من خلال هذا الإعلان إلى الالتفاف على الوعد الذي قطعته في 2005 بتقديم 50 مليار دولار للدول الفقيرة بحلول 2010 للمساعدة على تحقيق أهداف الألفية للتنمية, وعلى رأسها خفض أعداد الفقراء إلى النصف في 2015.

وأشارت المنظمة إلى أن المجموعة لم تقدم سوى 30 مليار دولار من أصل المساعدة الموعودة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-07-2010, 05:34 PM
hadi87 hadi87 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 39
Lightbulb السلام عليكم

اشكرك يا سيدتي العزيزة على هذه المقالة الجميلة ولكن عندي سؤال لكي حسب رأيك لماذا قامت الولايات المتحدة بأضافة روسيا ؟ حينها اصبحت مجموعة الثمانية وليست السبعة ما هي الاسباب والدوافع ؟ تحليل علمي سياسي اذا تكرمتي وشكرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-07-2010, 10:25 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

السلام عليكم

أعتقد أخي الكريم وهذه وجهة نظري الشخصية أن السبب الاساسي ولنقل المنطقي هو تفكك الاتحاد السوفييتي عام 1991 وانتهاء المرحلة الاشتراكية كنظام حكم في دوله ..واعتبار جمهورية روسيا البيضاء هي الوريث الشرعي للاتحاد ..واحلال اقتصاد السوق محل الاقتصاد الاشتراكي كما اسلفنا ..هذه المتغيرات من المنطقي ان تقود روسيا الى الانضمام لمجموعة الدول الصناعية الكبرى

إضافة الى ان لأمريكا مصلحة أخرى في ذلك وأعتقد ان هذا هو ماتبحث عنه في سؤالك

هذه المصلحة هي في لجم الاقتصادات الناشئة في آسيا عن طريق إعطاء روسيا الحجم الاكبر من الحضور الصناعي كدولة عظمى والعديد من هذه الدول لاتحظى بعلاقات ودية مع الروس لأسباب تاريخية ..كما ان وجود روسيا في هذه المجموعة اتاح منذ دخولها الفرصة للأمريكان لتهديدها بالطرد منها كلما تحركت عسكرياً وبرز هذا بوضوح في قضية جورجيا الأخيرة ..وبالتالي تحقيق مكاسب سياسية وعسكرية على خلفية السماح للروس بالانتماء الى مجموعة الدول الصناعية الكبرى


تحياتي لك وتقديري
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-07-2010, 01:10 PM
hadi87 hadi87 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 39
Arrow مرحبا

تصحيح خطأ وقع سهوا جمهورية روسيا وليس روسيا البيضاء هنالك فرق بين روسيا الاتحادية وروسيا البيضاء
وشكرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجموعة من انصار كاهانا تهاجم جنازة رئيس طائفة ناطوري كارتا khaldoon_ps سياسة وأحداث 0 03-05-2010 01:12 AM
بنك دبي الإسلامي يوقع اتفاقية تمويل قيمتها 790 مليون درهم مع مجموعة الخرافي الوطنية نوارة الاطلس منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 01-04-2010 04:48 AM
مجموعة الفيتامين B المهند منتدى العلوم والتكنولوجيا 14 27-07-2001 07:21 AM
الهرم الغذائي اصايل نجد منتدى العلوم والتكنولوجيا 15 15-05-2001 05:40 PM


الساعة الآن 07:16 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com