عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى اللغة العربية وعلومها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-09-2019, 09:44 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,025
افتراضي البلاغةوالفصاحة





البلاغة

(البلاغة) في اللغة‏: بمعنى الوصول والانتهاء، قال تعالى: (ولّما بلغ اشدَّه) أي وصل.

وفي الاصطلاح:

أ‌- أن يكون مطابقاً لمقتضى الحال، بأن يكون على طبق مستلزمات المقام، وحالات المخاطب، مثلاً لمقام الهول كلام، ولمقام الجد كلام، ومع السوقة كلام. ومع كلام الملوك كلام.. وهكذا.

ب‌- وأن يكون فصيحاً ـ على ما تقدم ـ

والبلاغة تقع وصفاً للكلام وللمتكلم، فيقال: كلام بليغ، ومتكلم بليغ، ولا يقال: كلمة بليغة.

بلاغة الكلام
(بلاغة الكلام) عبارة عن: أن يكون الكلام مطابقاً لما يقتضيه حال الخطاب، مع فصاحة الفاظ مفرداته ومركباته، فلو تكلم في حال الفرح مثل ما يتكلم في حال الحزن، أو العكس، أو تكلم في حال الفرح بكلام يتكلم به في هذه الحال لكن كانت الالفاظ غير فصيحة، لا يسمى الكلام بليغاً.

ثم إن الامر المقتضى للأتيان بالكلام على كيفية مّا، يسمى:

1. (مقاماً) باعتبار حلول الكلام فيه.

2. (حالاً) باعتبار حالة المخاطب أو المتكلم أو نحوهما.

والقاء الكلام على هذه الصورة التي اقتضاها الحال يسمى (مقتضى) فقولهم: (مقتضى الحال) أو (مقتضى المقام) بمعنى الكيفية التي اقتضاها الحال أو المقام.
مثلاً: يقال عند كون الفاعل نكرة، حين يتطلب المقام التنكير: هذا الكلام مطابق لمقتضى الحال.

إذاً: فالحال والمقام شيء واحد، وانما الاختلاف بالاعتبار.

بلاغة المتكلم
(بلاغة المتكلم) عبارة عن: ملكة في النفس يقتدر بها صاحبها على تأليف كلام بليغ، بحيث يكون مطابقاً لمقتضى الحال، فصيحاً.

وقد عرّف (ابن المعتز) الكلام البليغ بكلام بليغ، فقال: (ابلغ الكلام: ما حسن ايجاده، وقلّ مجازه، وكثر اعجازه، وتناسبت صدوره وأعجازه).


الفصاحة
(الفصاحة) في اللغة: بمعنى البيان والظهور، قال تعالى: "وأخي هارون هو أفصح منّي لساناً" .
وفي الإصطلاح: عبارة عن الالفاظ الظاهرة المعنى، المألوفة الإستعمال عند العرب.
وهي تكون وصفاً للكلمة والكلام والمتكلم يقال: كلمة فصيحة، وكلام فصيح، ومتكلم فصيح.

فصاحة الكلمة

فصاحة الكلمة هي: خلوص الكلمة من الأمور التالية:
1. من تنافر الحروف، بأن لا تكون الكلمة ثقيلة على السمع، صعبة على اللسان، فنحو (هعخع): اسم بنت ترعاه الإبل، متنافر الحروف.
2. ومن غرابة الاستعمال، وهي كون الكلمة غير ظاهرة المعنى، ولا مألوفة الاستعمال عند العرب، حتى لا يفهم المراد منها، لاشتراك اللفظ، أو للإحتياج الى مراجعة القواميس، فنحو (مسرّج) و(تكأكأتم) غريب.
قال الشاعر:
ومـقلةً وحاجـباً مـرجــّجا
وفــاحماً، ومــرسِناً مسرّجاً
وقال عيسى بن عمروا النحوي ـحين وقع من حماره واجتمع عليه الناس ـ (ما لكم تكأكأتم عليّ، كتكأكئكم على ذي جنة، إنفرقعوا عنّي).
3. ومن مخالفة القياس: بأن تكون الكلمة شاذة، على خلاف القانون الصرفي المستنبط من كلام العرب، فنحو (الاجلل) مخالف للقياس، والقياس (الأجل) بالإدغام.
قال أبو النجم:
الــحمد لله الـعلي الاجـلل
الواحـد الـفرد الـقديم الأول
4. ومن الكراهة في السمع، بأن تكون الكلمة وحشية، تمجّها الأسماع، كما تمجّ الأصوات المنكرة، نحو) الجرشى) بمعنى: النفس.
قال المتنبي:
مــبارك الاسم أغــرّ اللقبْ
كريم الجرشّى شريف النسبْ
والحاصل:
انه إذا كان في الكلمة شيء من هذه الأربعة، كانت غير فصيحة، فاللازم على الفصيح اجتناب هذه الأمور.
فصاحة الكلام
فصاحة الكلام هي: خلوص الكلام من الأمور التالية:
1. من عدم فصاحة بعض كلماته، فإذا اشتمل كلام على كلمة غير فصيحة ـ كما تقدّم ـ سقط الكلام عن الفصاحة.
2. ومن تنافر الكلمات المجتمعة، بأن يكون بين كلماته تنافراً، فتثقل على السمع، وتَعسر على النطق، نحو هذين البيتين:
وقـبر حـرب بـمكان قفــرُ
وليس قـربَ قـبر حـرب قـبرُ
وقال أبو تمّمام:
كـريم متى أمـدحه والـورى
معي وإذا ما لمته لمته وحدي
3. ومن ضعف التأليف: بأن يكون الكلام جارياً على خلاف قوانين النحو المستنبطة من كلام العرب، كوصل ضميرين وتقديم غير الاعرف نحو: (اعاضهاك) في قول المتنّبي:
خلت البلاد من الغزالة ليلهـا
فاعاضهاك الله كــي لا تحزنا
4. ومن التعقيد اللفظي، بأن تكون الكلمات مرتّبة على خلاف ترتيب المعاني.
قال المتنبي:
جفختْ وهم لا يجفخون بها بهم
شيمٌ على الحسب الأغر دلائل
والأصل: جفخت بهم شيمٌ دلائل على الحسب الاغرّ وهم لا يجفخون بها.
5. ومن التعقيد المعنوي: بأن يكون التركيب خفي الدلالة على المعنى المراد بسبب ايراد اللوازم البعيدة، المحتاجة الى إعمال الذهن، حتى يفهم المقصود.
قال عباس بن الاحنف:
سأطلب بعد الدار عنكم لتقربوا
وتسكب عيناي الدموع لتجمدا
أردا بجمود العين: الفرح والسرور الموجب لعدم البكاء، وهذا خلاف المعنى المتفاهم.
6. ومن كثرة التكرار، بأن يكرر اللفظ الواحد، فيأتي به مرتين أو أزيد.
قال الشاعر:
اني واسطار سطرن سطرا
لقائل يا نصر نصر نصرا
7. ومن تتابع الاضافات، بأن تتداخل الإضافات.
قال ابن بابك:
حمامة جرعى حومة الجندل اسجعي
فأنت بمــرأى مـن سعاد ومسمع
والحاصل:
انه إذا كان في الكلام أحد هذه الأمور السبعة كان غير فصيح.
ـــ فصاحة المتكلم
فصاحة المتكّلم عبارة: عن أن يكون المتكلم ذا ملكة يقتدر بها على التعبير عن المقصود، بكلام فصيح، والملكة تحصل بطول ممارسة الكلام الفصيح، بأن يكون في بيئة عربية فصيحة، أو يمرّن نفسه بكلمات الفصحاء كثيراً، كل ذلك وللذوق مدخل عظيم.
__________________




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-09-2019, 08:55 PM
أبو سندس أبو سندس متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 348
افتراضي

جزاك الله خير اختنا الفاضلة ام بشرى
معلومات جميلة ومفيدة
شكرا لك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-09-2019, 01:55 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 471
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة

البلاغة
/COLOR]
فصاحة المتكّلم عبارة: عن أن يكون المتكلم ذا ملكة يقتدر بها على التعبير عن المقصود، بكلام فصيح، والملكة تحصل بطول ممارسة الكلام الفصيح، بأن يكون في بيئة عربية فصيحة، أو يمرّن نفسه بكلمات الفصحاء كثيراً، كل ذلك وللذوق مدخل عظيم.



طبعا" لقد أفصحت الأستاذة وليس بعد فصاحتها بيان -- ولكن لنا حديث مختصر فى الفصاحة -- وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءًا يُصَدِّقُنِي ۖ إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ (34) سورة القصص -- طبعا" معاذ الله أن نقول أن موسى عليه السلام لم يكن فصيحا" - إذا" لماذا إختار هارون عليه السلام - هل كان إختياره فقط للفصاحة - طبعا" بالتأكيد لا .

قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْسًا فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ (33) ءال فرعون فى نفوسهم شيئ من موسى عليه السلام - وكذلك بنى إسرائيل فلابد من وجود شخص اخر معه يؤيد كلامه وأفعاله -- وهارون عليه السلام كان أبيض الوجه ناعم الشعر فى وجه ملاحة ترتاح لها نفوس الناظرين مع طبع هادئ - لذلك ستكون فصاحة لسانه مؤثرة للمستمعين .
كان فى موسى عليه السلام شدة - وكان فى هارون عليه السلام لين -لذلك تكمل الشدة اللين والعكس وكان هارون عليه السلام يتمتع بحب بنى اسرائيل له - اذا" ستصل كلماته لهم بسهولة ويسر .

بمعنى أن فصاحة اللسان ومهما أوتيت من البيان وحدها لا تكفى -لابد أن يزينها عوامل أخرى - والفصاحة تولد مع الشخص ثم يقوم بتنميتها - لكن الفصاحة أبدا" لا تصنع -- مثلا" هل هناك أفصح بيانا" من الشاعر أحمد شوقى .
الشاعر الكبير كانت فصاحته على الورق لكنه كان لا يستطيع أن يلقى قصيدة من قصائده -- بل كان يلقيها غيره

لأن الشاعر الكبير لم يكن ذو لسان فصيح رغم ماهو -- ثم لو جئنا مثلا" برئيس أمريكا وتم تدريبه أعلى تدريب وقام بإلقاء خطبة عظيمة فى مدح أمجاد العرب - هل ستصل الخطبة لوجدان العرب -
بالقطع لا - لن ترى بلاغة أو فصاحة من شخص تكرهه --

الفصاحة لابد لها من قبول للشخص أهمها القبول الوجدانى وهذه يضعها الله فى خلقه لمن يشاء - والفصاحة لن تصل من شخص جامد واقف كالصنم - وإنما تتدخل حركات الجسم واليدين والعينين وتغير الصوت من المنخفض للأعلى والعكس حسب متطلبات الموضوع .

الخلاصة أن فصاحة اللسان وحدها لا تكفى لأن يكون الشخص فصيح بل تستلزم فصاحة اللسان عوامل أخرى كثيرة ومن غيرها لن تكون فصيحا" ولو أوتيت حسن الكلم ومجامع اللغة .


الأستاذة القديرة /أم بشرى -- أعرف أن موضوعك كامل ومتكامل ولا ينقصه شيئ - لكن هذه الإضافة إعتبريها بعيدة عن قواعد اللغة والبلاغة -- إعتبريها مشاغبات من العبد لله
لأننى أعتبر متصفحك هو المتصفح الذى أتحدث فيه براحتى إطمئنانا" للروح الكبيرة للأستاذة

خالص تحيتى لأختنا الأستاذة / أم بشرى








.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-09-2019, 08:50 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,025
افتراضي

لا فُض فوك
إضافة مُميّزة أفصحْتَ فيها عن دلالة "الفصاحة " بكل ّفصاحة

ونهلت َ منها عن المنبع الرئيسي لها فثمّــنت الأصل "البلاغة" لتكون الفصاحة

هبة ربانية لا يُؤتيها أيّ أحد وأقحمت َ التعريف بالتمثيل الرباني بين سيّدنا موسى وهارون

فكانت الدّلالة أقوى وإلى الأذهان أقرب وأوضح وهذا ليس بغريب عنك

ما شاء الله كنت كالغيث أينما وقعتَ نفعت فزدت َ من الموضوع أكثر وضوحاوفائدة .

بارك الله فيك و أحسن إليك وما أحوجنا للقلم النافع والمبدع وللروح التي تبذر خيرا

جعل الله ما تقدّم في ميزان حسناتك.


ا
__________________




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:25 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com