عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > صالون بوابة العرب الأدبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-09-2018, 01:24 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 115
افتراضي ○ من نوادر جحا ..طرائف و قصص وحكايااآت وخيال ○~





تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها



سأله رجل أيهما أفضل يا جحا؟.. المشي خلف الجنازة أم أمامها..
فقال جحا: لا تكن على النعش وامش حيث شئت





رأى جحا يوما سربا من البط قريبا من شاطئ بحيرة
فحاول أن يلتقط من هذه الطيور شيئا فلم يستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه..
وكان معه قطعة من الخبز فراح يغمسها بالماء ويأكلها
.. فمر به أحدهم وقال له: هنيئاً لك ما تأكله فما هذا؟..
قال: هو حساء البط فإذا فاتك البط فاستفد من مرقه


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

ضاع حماره فحلف أنه إذا وجده أن يبيعه بدينار، فلما وجده جاء بقط وربطه بحبل
وربط الحبل في رقبة الحمار
وأخرجهما إلى السوق وكان ينادي: من يشتري حمارا بدينار، وقطا بمائة دينار؟
ولكن لا أبيعهما إلا معا



أعطى خادما له جرة ليملأها من النهر،
ثم صفعه على وجهه صفعة شديدة وقال له : إياك أن تكسر الجرة،
فقيل له: لماذا تضربه قبل أن يكسرها؟
فقال: أردت أن أريه جزاء كسرها حتى يحرص عليها



مشى في طريق، فدخلت في رجله شوكة فآلمته، فلما ذهب إلى بيته أخرجها
وقال: الحمد لله، فقالت زوجته: على أي شيء تحمد الله؟
قال: أحمده على أني لم أكن لابسا حذائي الجديد وإلا خرقته الشوكة


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

سئل جحا يوما: كم عمرك؟ فقال عمري أربعون عاما..
وبعد مضي عشرة أعوام سئل أيضا عن عمره فقال عمري أربعون عاما
فقالوا له: إننا سألناك منذ عشر سنين فقلت إنه أربعون
والآن تقول أيضا إنه أربعون فقال :
أنا رجل لا أغير كلامي ولا أرجع عنه وهذا شأن الرجال الأحرار


طبخ طعاما وقعد يأكل مع زوجته فقال : ما أطيب هذا الطعام لولا الزحام!
فقالت زوجته : أي زحام إنما هو أنا وأنت؟ قال: كنت أتمنى أن أكون أنا والقِدر
لا غير

جاءه ضيف ونام عنده فلما كان منتصف الليل أفاق الضيف
ونادى جحا قائلا: ناولني يا سيدي الشمعة الموضوعة على يمينك
فاستغرب جحا طلبه وقال له: أنت مجنون، كيف أعرف جانبي الأيمن في هذا الظلام الدامس؟




تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-09-2018, 01:27 AM
فــجــر الحيــاة فــجــر الحيــاة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتخطيط والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 4,231
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابنة آوى مشاهدة المشاركة

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها



سأله رجل أيهما أفضل يا جحا؟.. المشي خلف الجنازة أم أمامها..
فقال جحا: لا تكن على النعش وامش حيث شئت





رأى جحا يوما سربا من البط قريبا من شاطئ بحيرة
فحاول أن يلتقط من هذه الطيور شيئا فلم يستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه..
وكان معه قطعة من الخبز فراح يغمسها بالماء ويأكلها
.. فمر به أحدهم وقال له: هنيئاً لك ما تأكله فما هذا؟..
قال: هو حساء البط فإذا فاتك البط فاستفد من مرقه


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

ضاع حماره فحلف أنه إذا وجده أن يبيعه بدينار، فلما وجده جاء بقط وربطه بحبل
وربط الحبل في رقبة الحمار
وأخرجهما إلى السوق وكان ينادي: من يشتري حمارا بدينار، وقطا بمائة دينار؟
ولكن لا أبيعهما إلا معا



أعطى خادما له جرة ليملأها من النهر،
ثم صفعه على وجهه صفعة شديدة وقال له : إياك أن تكسر الجرة،
فقيل له: لماذا تضربه قبل أن يكسرها؟
فقال: أردت أن أريه جزاء كسرها حتى يحرص عليها



مشى في طريق، فدخلت في رجله شوكة فآلمته، فلما ذهب إلى بيته أخرجها
وقال: الحمد لله، فقالت زوجته: على أي شيء تحمد الله؟
قال: أحمده على أني لم أكن لابسا حذائي الجديد وإلا خرقته الشوكة


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

سئل جحا يوما: كم عمرك؟ فقال عمري أربعون عاما..
وبعد مضي عشرة أعوام سئل أيضا عن عمره فقال عمري أربعون عاما
فقالوا له: إننا سألناك منذ عشر سنين فقلت إنه أربعون
والآن تقول أيضا إنه أربعون فقال :
أنا رجل لا أغير كلامي ولا أرجع عنه وهذا شأن الرجال الأحرار


طبخ طعاما وقعد يأكل مع زوجته فقال : ما أطيب هذا الطعام لولا الزحام!
فقالت زوجته : أي زحام إنما هو أنا وأنت؟ قال: كنت أتمنى أن أكون أنا والقِدر
لا غير

جاءه ضيف ونام عنده فلما كان منتصف الليل أفاق الضيف
ونادى جحا قائلا: ناولني يا سيدي الشمعة الموضوعة على يمينك
فاستغرب جحا طلبه وقال له: أنت مجنون، كيف أعرف جانبي الأيمن في هذا الظلام الدامس؟




تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
ربي يسعدك
__________________
منتدى الدفاع عن رسول الله (إضغط هنـــــــــــــــــا)
اكتب حرف أكتب كلمة فالذي تعرض للأذية هذه المرة رسول الله إمام هذه الأمة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-09-2018, 01:31 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 115
افتراضي

كان أمير البلد يزعم أنه يعرف نظم الشعر،
فأنشد يوما قصيدة أمام جحا وقال له: أليست بليغة ؟

فقال جح ا: ليست بها رائحة البلاغة.

فغضب الأمير وأمر بحبسه في الإسطبل،
فقعد محبوسا مدة شهر ثم أخرجه.
وفي يوم آخر نظم الأمير قصيدة وأنشدها لجحا،
فقام جحا مسرعا، فسأله الأمير: إلى أين يا جحا ؟
فقال: إلى الإسطبل يا سيدي

( جميع ماسبق منقول )


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-09-2018, 01:33 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 115
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فــجــر الحيــاة مشاهدة المشاركة
ربي يسعدك
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-09-2018, 02:04 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 115
افتراضي


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
بعد عشرين عاما !!

يحكى أن ملكا قال لأصحابه : من يعلم حماري القراءة والكتابة

فله منى ألف دينار قال جحا : أنا أعلمه أيها الملك ،

أعطني الدنانير ، وأمهلني عشرين عاما 00 فوافق الملك 0

أخذ جحا الحمار ورجع إلى داره ليعلمه ،

ولكن جاره ذهب إليه وقال : كيف تعلم الحمار يا جحا ؟

ألا تخشى من غضب الملك عليك إن أنت لم تفعل ؟!

قال جحا : يا جارى العزيز ،

بعد مرور عشرين عاما
سيكون أحدنا قد مات : أنا أو الملك أو الحمار
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-09-2018, 02:14 AM
ابنة آوى ابنة آوى غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 115
افتراضي


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

من يقرأ الخطاب ؟

جاء رجل أمي إلى جحا ، وقال : يا جحا ، أريد أن تكتب لي خطابا إلى ولدى في بغداد

فقال جحا : يا رجل ، دعنى منك ومن خطابك ،

فلست راغبا في السفر إلى بغداد

تعجب الرجل من جحا ، وقال له : ومن الذي طلب منك أن تسافر ؟

أنا أطلب منك أن تكتب خطابا قال جحا : يا أخي إن خطى رديء ،

فلا يستطيع أن يقرأه أحد غيري ،

ولذلك إذا كتبت الخطاب ، فانه يتعين على السفر إلى بغداد كي أقراه لولدك !
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تجميع مرئيات و سلاسل الشيخ نبيل العوضي -جودة عالية محــب الحديــث منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية 16 02-05-2017 01:50 AM
ديوان اعشقك جدا محمود العياط منتدى همس القوافي وبوح الخاطر 1 21-12-2014 10:38 PM


الساعة الآن 03:35 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com