عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 04-03-2009, 07:34 PM
فارس مسلم فارس مسلم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 773
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ,, من يهده الله تعالى فلا مضل له , ومن يضلل فلا هادي له ,, وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ,, اما بعد


انتهينا في اللقاء السابق بفضل الله تعالى من ذكر هيئة السجود , واليوم إن شاء الله تعالى نتعلم سويا أذكار السجود الواردة في السنة المطهرة .
واعلموا أحبتي في الله أن المسلم إذا علم سنة عن النبي صلى الله عليه وءاله وسلم فتعلمها وطبقها مخلصا لله تعالى فإنه والله يجد لذلك لذة وحلاوة , حتى تصير العبادة أحب إليه من ملذاته , نسأل الله تعالى أن يوفقنا لسنة الحبيب المصطفى , صلوات ربي وسلامه عليه .



بدأ رحمه الله في بيان أذكار السجود , فقال : (ويقول فيه : " سبحان ربي الأعلى " ثلاث مرات أو اكثر , ويستحب أن يكثر الدعاء فيه فإنه مظنة الإجابة ) .

أول أذكار السجود وأهمها : " سبحان ربي الأعلى " , وقد قال بعض العلماء - ومنهم شيخنا ابن عثيمين رحمه الله - بوجوبه مرة على الأقل , فينبغي المحافظة عليه .

وهناك مجموعة أخرى من أذكار السجود الثابتة في السنة النبوية , يستحب للمسلم تعلمها وأن يقول منها في سجوده ما يستطيع , ومنها :

- " سبوح قدوس , رب الملائكة والروح " رواه مسلم .

- " سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي" متفق عليه .

- " اللهم اغفر لي ذنبي كله , دقه وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره" رواه مسلم .

- " اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت , سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره , تبارك الله أحسن الخالقين " . رواه مسلم .

و يستحب للمسلم أن يكثر من الدعاء في السجود , وهو مظنة الإجابة وأقرب ما يكون العبد من ربه عز وجل , كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم فقال : (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء ) رواه مسلم .
وفي الحديث الآخر الذي في صحيح مسلم أيضا عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كشف الستارةَ والناسُ صفوفٌ خلفَ أَبِى بكرٍ فقال : ( أيها الناس إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له , ألا وإني نهيت أن أقرأ القرآن راكعا أو ساجدا , فأما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل , وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم) .


نكتفي بهذا القدر , سائلين الله تعالى أن ينفعنا به والمسلمين , إنه سميع مجيب .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته