عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 10-03-2014, 09:18 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,740
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة


الأخت الفاضلة والغالية جمانة
تحية طيبة وبعد ..
..
أختي الكريمة ..
لكل مننا فكره الخاص وثقافته التي تربى عليها ولكلٍ طبعه ..
منا الهادئ والعصبي مننا الطيب والشرير مننا العنيد واللين ..
وكل تلك الصفات تساعد على رد فعل مغاير لغيرها ومن هنا تبدا القضية
...
أنا هادئ لكنني عنيد يصعب إقناعي بوجهة نظر ما ولا أتقبل أن ينتقدني أحد في وجهات نظري ويشكك من جدواها
أنا غاضب لكنني طيب أعود سريعاً بعد هالة الغضب لرشدي وا\أستمع لما قاله الآخرين بعين المتمعن ..
أنا شرير مغرور لا أقبل أن ينصحني غيري ظناً مني بانني افضل من الجميع
أنا لين اقبل بالأخذ والعطاء في الحديث
المسالة لا تتوقف على البيئة المحيطة بقدر ما هي متوقفه على طباع الناس ومدى تأثيرها عليهم

شكراً لكِ أختي المكرمة ..
أخيراً أقول

النية الطيبة لا يضرها الفعل الخاطئ بقدر ما يضرها المترصد الخبيث ..


وعليكم السلام ورحمته تعالى وبركاته
أخي الفاضل خالد:

الحليم ذو الفكر الحصيف وصاحب العقل الراجح يحب من يصوب أخطاءه ويبين له عيوبه ويسدي له من النصح ما يقوده به
إلى بر أفضل ومستوى أعلى يحب كل هذا لأن شعاره رحم الله امرؤا أهدى إلي عيوبي
عيوب ونقائص جميعنا ليس بمنآى عن امتطاء صهوتها وركوب ظهرها لأننا جبلنا على ارتكاب الأخطاء وهذا من صميم طبيعة الإنسان
وهو ليس معصوما أبدا لذلك إن وجدت من ينتقد أعمالي انتقادا هادفا بناءً ينبغي من خلاله تشخيص النقائص
وتبيان العيوب حتى نتجنب مستقبلا وحتى يعطيني دفعا جديدا على مواصلة العمل بنفس أطول وبعزم أقوى على محاولة النأي على تلك النقائص
حتى يكون عملي أفضل وأحسن وما أحوجنا إلى نقاد هدفهم البناء والإصلاح
وقد نصادف في حياتنا أشخاصا كل همهم تثبيط العزائم والحط من الإرادة والانقاص من قيمة ما نقوم به فيكيلون لنا
انتقادات لاذغة هي أشبه بالسيف المصلت على الرقاب دافعهم في ذلك الغيرة والحسد
وهؤلاء عندي هم أشبه بسحابة صيف سرعان ما تنقشع عن قليل من رذاذ لم يبلل حتى ثيابي لأن ثقتي بنفسي وامتلاكي للحجج
القاطعة والبراهين الدامغة تجعلني لا ألقي لها بالا وأواصل السير متجاوزة كل عقبة أحب هذا الصنف زرعها في طريقي
ولا يفوتني أن انصح المنتقد أن يكون ذا شخصية قوية فيتقبل كلما يوجه له من انتقادات دون انفعال أو غضب
مع القدرة على التمييز بين الهادف البناء منها والهدام
وليعلم كل واحد منا اننا خطاءون وأفضل ما فينا عدولنا عن الخطأ وتجنبه " خير الخطائين التوابون "
أخي الغالي :
صحيح أن الأعمال بالنيات وأفضلها ما صدقها العمل لأن النية وحدها لا تكفي بل يجب أن نعزز موقفها
بعمل صادق نابع من الصميم يجعل أصحاب الطباع المختلفة يقرون بمصداقية تلك النية وفاعليتها


بارك الله فيك أخي الكريم على هذه الإطلالة التي أضفت على جوانبه إشراقة لطيفة
__________________
رد مع اقتباس