عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 06-03-2014, 10:25 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
موضوع مميز رحم الله امرؤا أهدى إلي عيوبي

السلام عليكم ورحمة الله
إخوتي في الله :
جبل الإنسان على حب المدح والثناء ويستهويه الإطراء حتى لتراه يعانق بذلك عنان السماء
لكن إن حدث ولاقى الإنتقاد وتمحيص العيوب أحس بالغضب والظلم بل إنه ليشعر أن
عمله مستهدف وأن هناك من يعمد على الإنتقاص من قيمة ما قدم
قد يكون هذا الإحساس صحيحا وقد يكون صاحبه مخطئا

فمتى يتقبل الإنسان الإنتقاد وما النوع الذي يستسيغ سماعه ؟

وإلى أي مدى يأخذ الواحد منا بالمثل القائل :

"رحم الله امرؤا أهدى إلي عيوبي"


أكون سعيدة إن تشاركوني فيه برؤاكم الثاقبة
__________________
رد مع اقتباس