عرض مشاركة واحدة
  #66  
قديم 06-10-2007, 12:53 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,724
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض الحجاز
يمكن أن نعطي أكثر من مثل
وأسوا الأمثلة التي تكون لها علاقة بحياتنا الاجتماعية

حياتنا الزوجية..

وعلاقتنا بالشريك والصديق والآخر !

فنحن أولاً لا نعرف أنفسنا كثيرا ً أو قليلا ً لا نعرف متى نكون أقوياء أو ضعفاء..

ولا نعرف مواطن الخلل عند البعض والعيب فينا

من أجل ذلك نتهم الطرف الآخر بأنه المخطئ دائما ً

ولماذا !!؟

لمَ نرفض الاعتراف بأننا نخطئ أكثر منه؟؟؟!

فمن أتاح له فرصة النكران؟؟!

ذالك لأننا لا نعرف خارطة أنفسنا..

وطالما أننا لا نعرف ما بأنفسنا نحن .. فكيف سنعرف ماذا يريد ناكر الجميل!؟

فــ إذا أحسنى الظن في كل مرة قد نلدغ في نفس الجحر مرارا..

وإن عكسنا النظرية حتى يثبت العكس فيتوجب علينا الاعتراف بقصورنا

وهذه قد تكون صعبة جدا ً عند الكثير منا ربما ..

أو لأننا نخاف أن نكشف عن قصور اكبر

ولكن يجب أن نعطي أنفسنا الفرصة لنتعلم ...

أو نعطي أحداً الفرصة ليعلمنا ...

كلنا تقريبا ً ... أو أكثرنا في أفضل تقدير

نعاني من أشياء في علاقتنا بذاتنا وبالآخرين

فنحن ندعي معرفتنا بكل الناس .. وكل الرجال والنساء

ونحن لا نعرف من نحن!
الأخ نبض الحجاز
السلام عليكم ورحمة الله
تكاثرت الظباء على خراشٍ & فما يدري خراشٌ ما يصيدُ
أراك أسهبت في ذكر أمثلة بالرغم من وجودها لكنها لا تمثل ظاهرة
ولا تسبر غور نكران الخير فإن كان ما تقوله على وجه العموم
فتلك ثالثة الأثافي لتبقى العلة في أهل الخير والمعروف
وأن الجحود صفة إيجابية لتصحيح وضع الكرام
__________________
رد مع اقتباس