عرض مشاركة واحدة
  #63  
قديم 18-08-2011, 06:01 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,740
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي أعضاء ومنسوبي منتدياتنا الباسقة بحروفكم
السلام عليكم ورحمة الله
النفس البشرية جُبلت على التفاخر والبحث عن التميز والتمايز
فهي تسعى حثيثا أن تكون في دائرة الضوء يُشار إليها بالبنان
ومنّا من يسعى إلى ذلك هدفا وغاية والبعض منّا يراها وسيلة
أترك لكم الخوض في العنوان وإثرائه ليكون لي من الواقع شواهده
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
أخي الفاضل حفظه الله :
إن أكثر ما يشمت القلب ويكدر صفاءه واستقراره وهدوءه الحرص على الظهور والشهرة
وطلب رضا الناس وقبولهم لذلك قال الشاعر:
من أخمل الناس أحياها وروّحها****ولم يبت طاويا منها على ضجر
إن الرياح إذا أسندت عواصفها*** فليس ترمي سوى العالي من الشجر

جميل أن يكون الانسان طموحا يكره العيش بين الحفر ويتطلع إلى تسلق الجبال
العالية
بغية الوصول إلى هدف نبيل يسعى من خلاله إلى تبليغ رسالة نبيلة
أو تنوير عقول نائمة أو هداية نفوس ظالة لكن هذا لا يعني أن يكون الرياء مطيتنا
إلى ذلك ولا التفاخر والتباهي مركبنا وإنما يجب أن يكون كالزهر العبق
الذي يترك رائحة عبقة تنتشر في المكان مما يجعل الناس يتمنون فطامها
لرائحتها لا لذاتها فقديما قيل :
اترك لنفسك بعد الموت ذكراها *** فالذكرى للإنسان عمر ثان
والتاريخ يعج باسماء لأناس كان الزمان لا ينفك على ذكر أسمائهم بسبب ريائهم
وتفاخرهم وجبروتهم لكن بمجرد أن وسدوا الثرى نسوا وكأنهم لم يكونوا مطلقا
في حين أن الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم قد بلغ القمة وطاول السماء بأخلاقه
وأسس دولة اسلامية لا تزال قائمة ولا يزال شذاها زكيا عبقا
لقد حقق كل هذا بتواضعه وحبّه ورحمته للناس فلنسعى على خطا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وسنبلغ القمة ان شاء الله
بوركت أخي الفاضل استفدت كثيرا من مواضيعك القيمة
جزيت خيرا ..وحفظك الرحم
ن
رد مع اقتباس