عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 14-02-2020, 04:33 PM
أقبال أقبال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 750
افتراضي بعد ان وارن ً صخرهن الثرى , خنساوات العراق يخرجن على قاتليه

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد كانت الحروب العصرية قاسية جدا على الشعب العراقي برمته وعلى مدى اربعة قرون متتالية
ولما كانت المرأة هي نصف المجتمع
القى عليها العبء الكبير من هموم هذه الحروب وتبعاتها
فهي ام وابنة وزوجة واخت الشهيد الذي سقط على ارض المعركة بنيران رصاصات الخمينية
والامريكية والبريطانية
وقد افرزت فترة احتلال العراق الصعاب تلو الاخرى
فعانت المرأة من الحرب الطائفية
التي قتل فيها علي ولاذنب له سوى لان اسمه علي
وقتل عمر ولاذنب له سوى لان اسمه عمر
وكلا من علي وعمر كان الابن والاخ والزوج والاب
ناهيك عن غياب علي وعمر الى مصير مجهول
فكم من العراقيات بكين بحرقة تحت استار الكعبة المشرفة
حتى ابتلت الارض من دموعهن يتضرعن الى الله عزوجل
ان يكشف عن مصير ذويهن المفقودين الذي خرجو من سنوات ولم يعودو حتى الان
خطفو على يد المليشيات ولايعرف شيء عنهم بعد
فقد استصعب رسول الله صلى الله عليه وسلم بكاء الثكالى
ومنها بكاء وحزن صفية بنت عبد المطلب
يوم سبل اجفانه وضغط على اسنانه لما رأى امام عينية الكريمتين من بشاعة التمثيل في جثة الحمزة بن عبد المطلب
فقال صلى الله عليه وسلم
لن اصابك بمثلك ابداولن اقف اغبظ من موقفي هذا
ولولا ان تحزن صفية بنت عبد المطلب اخت الحمزة وتكون سنة من بعدي لامثلن فيهم ثلاثين رجلا
القلب الرحيم لرسول الله لم يحتمل ان يسمع نحيب النساء
وقد اعتلج قلبه واكتوى بمصاب عمه الحمزة رضي الله عنه
فكيف بالطغاة السفهاء اللذين حكمو العراق بعد عام 2003
اي قلوب تلك التي قست على العراق
اي قلوب تحجرت يوم يخطفون الضحية ويضعونه في صندوق المركبة
وبعد اخذ الفدية من اهله يرمونه
قرب المزابل
فتخرج النساء من ذوي القربى
لتسلم الجثة بدلا عن الرجال
خوفا ان يجهزو عليهم هم الاخرون ويلتحقو بالضحية
واليوم خرجت خنساوات العراق في تظاهرات حاشدة
الخنساوات الاتي لابواكي لهن
منذ سبعة عشرة عاما
فهن المشردات والنازحات والمهجرات والارامل والثكالى
خرجن اليوم ضد قتلة ذويهن
ضد من مزق وطنهن بسكين الطائفية
وليس غريبا ان تخرج خنساوات العراق ضد الظلم والظالمين
فالتاريخ سجل لهن
ويذكر ان نساء البصرة والميسان حيث الحدود المرابطة مع ايران
واثناء فترة الحرب العراقية الايرانية
ساهمن هؤلاء النسوه برفد قوات الجيش
من اعداد الطبخ وحتى يقال تجهيز الاسلحة البسيطة
وحتى صوتهن بالقصائد الحماسية كان له حضورا قويا في صد العدوان عن الوطن



.. ظ…ط¸ط§ظ‡ط±ط§طھ ظ†ط³ظˆظٹط© ط*ط§ط´ط¯ط© ط¨ط¨ط؛ط¯ط§ط¯ ط¯ط¹ظ…ط§ ظ„ظ„ط*ط±ط§ظƒ
رد مع اقتباس