عرض مشاركة واحدة
  #16  
قديم 03-11-2009, 10:11 PM
لؤلؤة الشرق لؤلؤة الشرق غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,587
افتراضي

.. أبا ياسر ..

لا أرى الضّير في الوقوع في الأخطاء ، ولكن الضرر كل الضرر في عدم إدراك حجم هذه الأخطاء وعدم تحجيمها
بل التمادي في تكرارها حيثُ لا سبيل للرجوع والإعتذار عنها ، وغالِباً عن عَمدٍ وإمعانٍ في العَداء والخصومَة والنّزعة
نحو الإنتقام بدافع من الحسد والغيرة والبغضاء ، وهنا يكون قد جاوزَ جادةَ المنطق والعَقل ، فلا هو اعترف بخطئه
وأقَرّه ، ولا هو عاد إلى جادة الحق وتراجع عن الخطأ برَحابَة صَدْر وحُسن نيّة ، ونسِي أنّ "كلِمَةً طيبة" تُكسِبُهُ صديقاً
وأُخرى "خبيثة" تُكسِبُه عدواً . وهذه هي الأخطاء بحَق الغَير ، فما بالك بالأخطاء في حق الذات والنّفْس ؟

فأن تُسيء للغير قد يكون ما يبرّرُه من خَلفيات ثقافية وبيئية واجتماعية ، أما أن يسيئ المرء إلى ذاتِه فلا هو جنَبَها

ما يُحَقِّرها ويَمتَهِنُها ، بل جعلها في مَرمى حِراب الآخَرين وألسنتهم التي لا ترحَم ، لهُوَ إجحافٌ وجريمة في حقها ، ولا
عَزاء .
فكم هو جميلٌ أنْ يعرِف كُلٌّ حدَّه فيقِف عِندَه ، ويُقِرّ بذَنْبِه .. وكم جميلٌ أن يسامِح ويعفو ويصفَح وأن يُحسِن

كما أحسَن اللهُ إليه وليتّقِ اللهَ ربَّه .


لؤلؤة الشرق
رد مع اقتباس