عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 23-10-2019, 03:13 AM
عطر. عطر. غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2019
المشاركات: 311
افتراضي حجرة الذكريات والهروب

لكل منا ذكريات، جميلة كانت أم مؤلمة ،
وللناس مذاهبهم المختلفة في تذكرها، فمنهم من يتسلى ويفر من حياته، ومنهم من يسخر ولا يظهر شفقة ولا رحمة، ومنهم من يذهب غير هذه المذاهب كلها بالكتابة ليتخفف من بعض الهموم الثقال والخواطر الحزينة التي اتخمت داخل أعماقهم، ولو عرف أهل الذكريات كيفية فهم الأشياء على حقيقتها ما اعترتهم آفة العزلة الموحشة،
أتمنى من الجميع المشاركة، عسانا نجد في كلماتهم بعضا من السلوى .
رد مع اقتباس