عرض مشاركة واحدة
  #73  
قديم 05-04-2005, 03:08 AM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,659
افتراضي

ح- بيان عدد الرسل والأنبياء عليهم السلام:‏

أ- كلُّ أمة لها رسول.‏
ب- من يجب علينا الإيمان به من الرسل والأنبياء عليهم السلام.‏
ج- عدد الرسل في القرآن الكريم.‏
د- أولوا العزم من الرسل.‏
‏ ‏
أ- كلُّ أمة لها رسول:‏
لما كان الناس بحسب طبيعتهم عرضة للتأثرات بالشهوات النفسية والوساوس ‏الشيطانية، وهذا الأمر يؤدي بهم إلى الشر والضر، والظلم والفساد في الأرض.‏
من أجل ذلك فقد بعث الله رسلاً لبشر، ومنذ نشأت البشرية على الأرض جعل ‏الله منهم رسولاً وهو آدم عليه السلام، فهو أبو البشر عليه السلام وهو أول إنسان بشر ‏على الأرض.‏
فآتاه الله الحكمة والهدى وانزل عليه شريعة لهم يتعبدون الله بها ويتعاملون بها فيما ‏بينهم، ثم تكاثر الناس وتوزعوا في أرض الله الواسعة يطلبون الرزق والماء في مختلف ‏بقاعها، وفق النظام الفطري في تكاثر الخلق، وصاروا شعوباً وقبائل، ثم بتقادم العهد نسوا ‏شريعة أبيهم آدم عليه السلام وضيعوا وصاياه، ولعبت بهم الأهواء والشهوات وأضلتهم ‏وساوس الشيطان فاعتدوا وظلموا وجاروا ‏
وكفروا بالله، فتداركهم الله بإرسال الرسل مبشرين ومنذرين حتى لم يدعْ أمة من الأمم ‏إلا وأرسل فيها رسولاً يدعو إلى الله، وبشر بالجنة لمن آمن بالله واليوم الآخر ورسالة الله، ‏وينذر بعذاب الله في النار لمن يكفر به ويخالف أمره.‏
قال الله تعالى: {ولقد بعثنا في كل أمة(1) رسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا ‏الطاغوت فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة فسيروا في الأرض ‏فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين} [النحل: 36].‏

ب- من يجب الإيمان به من الرسل والأنبياء عليهم السلام: ‏
يجب الإيمان بكل الرسل والأنبياء عليهم السلام على العموم، وبكل عدد الأنبياء ‏والرسل عليهم السلام، ونؤمن بهم جميعاً دون حصر بعدد.‏
ومن هؤلاء الرسل من قصَّ الله علينا قصصهم وذكر لنا أسماءهم، ومنهم من لم ‏يذكرهم ولم يقص قصصهم قال الله تعالى: {ولقد أرسلنا رسلاً من قبلك منهم من ‏قصصنا عليك ومنهم من لمن نقصص عليك} [غامر: 78].‏
‏ ____________________________‏
‏(1) الجماعة الكثيرة من الناس.‏

ج- عدد الرسل عليهم السلام في القرآن الكريم:‏
ذُكر في القرآن الكريم خمسة وعشرون رسولاً وهم: آدم، إدريس، نوح، هود، ‏صالح، إبراهيم، لوط، إسماعيل، إسحاق، يعقوب، يوسف، أيوب، شعيب، موسى، ‏هارون، أو الكفل، داود، سليمان، إلياس، إليسع، يونس، زكريا، يحيى، عيسى، محمد ‏خاتم المرسلين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.‏
أولهم آدم عليه السلام وآخرهم محمد صلى الله عليه وسلم .‏
قال الله تعالى: {وتلك حجتنا آتيناها إبراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء ‏إن ربك حكيم عليم* ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلاً هدينا ونوحاً هدينا من قبل ومن ‏ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين* وزكريا ‏ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين* وإسماعيل وإليسع ويونس ولوطاً وكلاً فضلنا ‏على العالمين} [الأنعام : 83، 86].‏
‏{وإلى عادٍ أخاهم هوداً} [هود: 50].‏
‏{وإلى ثمود أخاهم صالحاً} [هود: 61].‏
‏{وإلى مدين أخاهم شعيباً} [هود: 84].‏
‏{واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقاً نبياً* ورفعناه مكاناً علياً} [مريم: ‏‏56، 57].‏
‏{وإسماعيل وإدريس وذا الكفل كل من الصابرين} [الأنبياء: 85].‏

د- أولوا العزم من الرسل:‏
أولوا العزم هم: "نوح، إبراهيم، موسى، عيس، محمد" صلوات الله وسلامة ‏عليهم.‏
رد مع اقتباس