عرض مشاركة واحدة
  #20  
قديم 19-09-2010, 07:04 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,801
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
تحية للجميـــــــــــــــــع
لا يكاد يمر يومٌ دون قراءة تلك الأخبار المفزعة عن حالات الوفاة نتيجة الأخطاء
الطبية , فشخصٌ تم تخديره بجرعة لا تناسب قدراته العضوية وآخر لسوء التشخيص
حتى أنه من غير المعقول إجراء عملية لشخص ليست له فكلاهما كانا في غرفة التخدير
أحدهما للطحال وآخر للزادة الدودية فكان استئصال الطحال السليم لصاحب الزائدة
من يتحمل تلك الأخطاء ؟ ( قضاء وقدر ) ليعم الصمت لدى الكثير !!!!!!!
الأخ الفاضل هبّة ريح بارك الله فيك على الموضوع القيم
يقول الطبيب : الخطأ الطبي وارد مثل الخطأ في كل المهن فكل ابن آدم خطاء فلماذا أوصف بشتى النعوت السيئة وتقوم الدنيا ولا تقعد اذا أخطأت ككل البشر...تلك هي حجة الطبيب في المحاكم
لكن..هذا الطبيب ينسى أن خطأه ليس ككل الأخطاء لأنه قد يكلف حياة شخص ما وقد يجعل آخر يتعذب طيلة حياته لذا يجب أن يكون خطأه ارتيابيا نسبته قليلة جدا أو معقول
أما أن يرتكب أخطاءا فادحة فينسى مقص وأدوات وضمادات في بطن المريض وينسى خياطة جرح المريض ويكلف بعملية جراحية لإستئصال ور م معين فإذا به يستأصله ويسرق كلية أو عضو آخر أو يجري الجراحة فيقطع عصب ليس له علاقة أو يستأصل نصف الورم ويترك نصفه الآخر ناهيك عن الإهمال الطبي الصادر عنه وهو أكثر شخص يعرف شعور الإنسانية زائد عقلية البزنسة التي إكتسبها فصار يزايد ويناقص على أرواح البشر فكلما دفع المريض أكثر كانت العناية به كبيرة والعكس صحيح..لذا نجد الأخطاء الطبية تكثر في المستشفيات الحكومية المجانية وتقل في المستشفيات الخاصة
أطباء نأتمنهم على أرواحنا وصحتنا نلتقي بهم في المحاكم كأطراف مدعى عليهم وبطبيعة الحال مهما تكن التعويضات التي يطالب بها المريض ومهما تكن درجة إنصاف العدالة تبقى حقيقة واحدة فصحته لن ترجع كما كانت والخطأ لا يمكن أن يصلح فهل يرجع الزمن إلى الوراء..؟؟ والطبيب قد لا يزاول مهنته مدة معينة وقد يسجن فترة ..لكن ما ذهب قد ذهب و لن يعيد الكرة مرتين ...والخطأ الطبي حتى يعاقب عليه القانون يجب إثباته ..والإثبات يرهق المريض حتى أنه ييأس والطبيب يفلت بفعلته حاشى بعض الأطباء الأكفاء بارك الله فيهم
أما بالنسبة للمحامين فهم محايدون وفي خدمة الوكيل البريء والمخطيء
خلاصة القول الطب مهنة إنسانية ومسؤولية عظيمة تتطلب الخبرة والكفاءة والوعي والعقل المفكر وسعة الصدر و المعاملة وكل طبيب ملزم بأن يترك مشاكله الشخصية وإضطراباته أمام باب المستشفى لأن أرواح البشر أمانة
لكن.. قد يتزامن الخطأ الطبي مع الأجل والقضاء والقدر وتلك مشكلة أخرى لأن الموت واحدة والأسباب متعددة
تحية عطرة..عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 19-09-2010 الساعة 07:08 PM
رد مع اقتباس