عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 27-11-2010, 09:19 PM
محمد الشاهد محمد الشاهد غير متواجد حالياً
حُجب لسوء سلوكه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 939
افتراضي


(( الحلقة الثالثة ))







الحاج محمد عارف مع أولاده


في تسلسل عائلة الحاج محمد عارف .... الثالث
كانت بنت أسمها ( سعدية ) ولدت عام 1918م وزوجها ( رشيد آل حويش )
وكان يشغل منصب ( مدير المزارع الملكية )

ثم رابعهم ( عبد السلام ) وكما قلنا ولد عام 1921م
و زوجته أسمها ( ناهده ) وهي ابنة المرحوم ( حسين فريد الريس )

تلته ( نظيمة ) وتزوجت من أبن خالتها ( عبد اللطيف نعمان )
وكان يعمل معلم

ثم ( فضيلة ) وتزوجت من أبن خالتها ( طالب نعمان )
وكان يعمل في سلك الشرطة المحلية ( معاون شرطة )


ثم ( صبيحة ) وقد تزوجت من ( عبد الكريم الجادر )
وكان يعمل في العدلية بمنصب قاضي


و أخر العنقود كان ( صباح محمد عارف )
والذي تزوج من ابنة المرحوم ( إبراهيم جميل )
وكان أسمها ( مديحه )




رواية عبد السلام عن نشأته وطفولته ولماذا يكره الانكليز فيقول :


(( فتحت عيني على الحياة في محلة ( سوق حماده )
وهي منطقة متواضعة في صوب الكرخ ببغداد
وكان لعائلتي جهادها في ماضيها وحاضرها ...
غدر الانكليز بعمي ( السيد عباس ياس الخضر )
وقتلوه في الرمادي ..........
وأنتقم الانكليز لمقتل ( لجمن ) البريطاني من خالي ( الشيخ ضاري )
شر انتقام وذهب شهيدا لوطنه في جنات الخلد ))





الشيخ ضاري سنة 1923م





الشيخ خميس أل ضاري


والشيخ ضاري أشترك في ثورة العشرين وبعد مقتل ( لجمن ) تمت مطاردته
وكان يتنقل من مكان إلى أخر حتى تم القبض عليه ....

وأعدم شنقا حتى الموت



ويستمر عبد السلام في السرد

(( منذ أن وعيت الحياة درست الكثير وكافحت بشرف منذ أن كنت تلميذا صغير
لم أكن سليل عائلة عريقة الثراء.....
لكنني كنت فردا في أسرة كبيرة يرعاها والدي بجهده وعرقه
ووالدي مثلي الأعلى
علمني الكثير .... علمني الصبر والأيمان في الله
ووضع في قلبي بذور الشجاعة
لم يكن الحاج محمد عارف .... مجرد والد لي
كنت أعتبره أبا ومعلما ورائدا
أن منزلته في قلبي تأتي بعد منزلة الله سبحانه وتعالى
فله أدين بكل ما أحرزته في حياتي ))


كان محمد عارف في كل يوم خميس يعقد مجلسا أدبيا في بيته
وكان عبد السلام مستمع .. ويحلل الكلام
تعلم الاعتماد على النفس من نصيحة كان والده يكررها دائما :

(( ثق بنفسك ثم أستعن بالله فأنه يعين من يعين نفسه ))



يقول عبد السلام في حديث صحفي لأحد الصحفيين العرب :

(( تعلمت القناعة والصبر من أبي ( معلمي الأول )
كنت طفل صغير أحب الفاكهة وقبل أن أنام أحتفظ بكمية منها لليوم التالي
وفي الصباح اكتشفت أنها تلفت !!!!
حزنت .. وكان علي رميها
والدي أنتبه لذلك .. ثم جاء وأنا جالس حزين أمام الفاكهة التالفة
وقال لي :

(( عبد السلام ... أتريد فاكهتك أن تبقى طيبة حتى الصباح ؟ ))
قلت له : نعم .... ماذا أفعل !!!! ؟
قال لي :
(( أنتق واحدة أو اثنتين ... فقط من الفاكهة وأقنع بهما
لأن طمعك فيها كلها يجعلك لا تميز بين السليمة وغير السليمة فتخلطهما
فتفسد الفاكهة السليمة ... وتضيع عليك كلها ))


ونفذت نصيحة أبي ... واكتشفت أن هذا صحيح

وكان أول درس أتلقاه في القناعة


(( أما الصبر تعلمته من نصيحة أخرى لأبي
كان يهوى صيد السمك
وطلب مني تجربة هذه الهواية وأقبلت على صيد السمك ...
وأنا لا أعرف سرها
ولأني لم أتعود مخالفة أبي ... نفذت النصيحة
على أنها مجرد طاعة
واكتشفت في النهاية أنني اكتسبت صفة من أنبل صفات البشر ...
صفة الصبر .. ))




إلى حلقة أخرى







رد مع اقتباس