الموضوع: مذ غال حلمي
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-07-2001, 03:46 AM
سلاف سلاف غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2001
المشاركات: 92
افتراضي مذ غال حلمي

السلام عليكم - أول مشاركة
---------------------

مذ غال حلْميَ من هم عندي الحلُمُ
.................سِيّـيْنِ صارا لديّ الحبّ والأَلَمُ
كمِغْـنَطيسٍ له قطبين موجبهُ
....................ما كان إلا لسلبٍ فيه ينعدمُ
تالله منذ أطلت شمسُكم وأنا
.................أحيا الأفولَ ولكن كنت أكتَتِمُ
فقد حظيتُ بنورٍ ما احتفى أفُقٌ
......................بمثلهِ، فهو بالإيمان يتّسمُ
ما انفكّ رطباً بذكر الله في كَلِمٍ
...............إذ الكواكب في تسبيحها عُجُمُ
ولا ألوم زماناً وزرَ فِعلَتِهِ
.................لله في كلّ ما يجري به حِكَمُ
لعلّ أوّلَها تحقيقُ أمنيتي
..................أنّي بقلبي وقد بِنّا افتديتُكُمُ
(فغيرَ لائقةٍ) بعضُ الأمور غدتْ
...................وآن للشكّ بالإيقان ينحسمُ
والنّور أنتم تعالى النّور عن دنسٍ
..............والشكّ في الطينِ لحمٌ شابه ودمُ
"يا أيكةً ظللت روحي بوارفها"
........أُخْرِجتُ منها، وهل يجدي هنا الندمُ؟
فارقتُها فغبائي لا نظير له
...................كأنني آدمٌ أودى به الكَلِمُ
دعوا الدموعَ لعلّ الله يسعدكم
.............فما لها دون عيني اليومَ مُنْسَجَمُ
كأنّما الجسمُ من عمْري شقاوتُهُ
................وما الثآليلُ إلا السّعْدُ والوَذَمُ
لعلّ بعضَ عزائي ما أيَقِّنُه
..............بأن كلّ اجتماعٍ سوف ينفصمُ
وما لغيرِ قبورٍ سارَ من قذفت
................به بلا خيرةٍ من أمره الرّحِمُ
رد مع اقتباس