عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 13-07-2019, 01:45 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 629
افتراضي




نبدأ بإذن الله



الدرس الثاني هو





بر الوالدين





*1 هيا نتذكر أهم أحداث القصة ثم نستخلص العبرة:


كان علقمة شابا كثير الصلاة والصدقة لكنه كان يسيء معاشرة أمه فغضبت عليه.


مرض علقمة مرضا شديدا أحس معه بالموت .ولما أراد ان ينطق بالشهادتين انعقد لسانه .


علمت أمه بحاله وخافت عليه من النار فسامحته.عندئذ نطق لسانه بالشهادتين فمات

مستريحا




بعد قراءة النص جيدا أجيبوا عن هذه الأسئلة:

1 لماذا لم يستطع علقمة أن ينطق بالشهادتين وهو على فراش الموت


2 لماذا استطاع أن ينطق بهما في نهاية القصة


3هل ينفع العمل الصالح الولد العاق لوالديه








*2 أقرأ وأحفظ جيدا الحديث






بر الوالدين مجلبة لرضى الله وعقوقهما مجلبة لسخط الله.


قال النبي صلى الله عليه وسلم:


رضى الرب في رضى الوالد وسخط الرب في سخط الوالد



رواه الإمام الترمذي في سننه عن عبد الله بن عمرو




الشرح


رضى الرب :محبة الله لعباده


سخط الوالد: غضب الأب أو الأم







*3 نتأمل الحديث





قال النبي صلى الله عليه وسلم:


بروا آباءكم تبركم أبناؤكم




أخرجه الإمام الحاكم في مستدركه عن جابر بن عبد الله




مفردات الحديث


بروا آباءكم: أحسنوا معاشرة الوالدين





*4 نقتدي ونلتزم




إذا علينا الآن أن نقتدي ونلتزم بما فهمناه


ونردد معا مايلي:


أمي وأبي هما أحق الناس بحسن معاشرتي.لذلك أحبهما وأوقرهما وأطيعهما

ولا أغضبهما .وأستغفر لهما بعد موتهما اعترافا بفضلهما علي وامتثالا لتوجيهات ديني.





5 أبحث وأتهيأ للدرس المقبل





1أكتب الآية 23 من سورة الإسراء بخط كبير وجميل وأضع لها إطارا

من الورق المقوى ثم أهديها لوالدي أو أعلقها في ركن

من أركان البيت .وذلك بعد أن يطلع عليها مدرسي وزملائي


2 أقوم ببعض السلوكات الدالة على بر الوالدين لأخبر بها زملائي.


3أراجع مع أحد افراد أسرتي أو زملائي الدرسين السابقين



الدرس المقبل سيكون عبارة عن إختبار لمكتسباتكم في الدرسين السابقين


حسن المعاشرة


و
بر الوالدين


لا تنسوا أحبائي مراجعتهما لنختبر فهمكم وندعمكم


ثم ننتقل بعد ذلك للدرس الثالث إن شاء الله


إلى اللقاء بحول الله


__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس