عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 02-10-2019, 04:27 PM
أقبال أقبال متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 643
افتراضي

لليوم الثاني من العيد
يحتفل العراقييون ببهجة وافراح واتراح بعلو اصواتهم
وخروجهم للشارع
وعلى المرجعية صوت الاحتلال الايراني
الصوت الذي جاء بالفاسدين للحكم بمباركة المرجعية وافتت المرجعية
وهي من ضيعت العراق ارضا وشعبا
ولازالت تتواصل التظاهرات العارمة اولاد الملحة في كافة المدن العراقية
بل يتفاخر كل بيت بانائه قد شاركو في رفع صوته
في ميدان معركة تحرير بغداد من الفساد والفاسدين
واليكم الاخبار

غداد/ سكاي برس

تجددت صباح اليوم التظاهرات شمال العاصمة بغداد، فيما قطعت السلطات الأمنية عددا من الطرق الحيوية وسط العاصمة.

وذكرت مصادر ان "التظاهرات انطلقت صباح اليوم في منطقة الشعب شمال بغداد، وأغلق المتظاهرون الطريق وأحرقوا إطارات السيارات"، مبينا أن "أعمدة الدخان ارتفعت في سماء المنطقة".

وأضاف أن "السلطات الأمنية قطعت عددا من الطرق الحيوية، منها إغلاق جسر الجمهورية الرابط بين ساحة التحرير (مكان انطلاق التظاهرات) والمؤدي إلى المنطقة الخضراء، وجزءا من جسر السنك، وساحتي التحرير والطيران وسط العاصمة وطرقا أخرى جنوبي بغداد".

وشهدت العاصمة ومحافظات جنوبية أخرى، أمس الثلاثاء، تظاهرات حاشدة قُتل فيها 3 مدنيين على الأقل وجُرح أكثر من 250.
بغداد: يس عراق
أظهرت فيديوهات، حصلت “يس عراق” عليها، عمليات ملاحقة القوات الأمنية للمتظاهرين في مناطق الزعفرانية والشعب ببغداد، حيث تطلق القوات الأمنية الرصاص الحي في الهواء من أجل ابعاد المتظاهرين.
بدأت تظاهرات بغداد تنمو مثل كرة الثلج بعد القمع والعنف الذي لحق المتظاهرين في تظاهرات أمس الثلاثاء، حيث قتل متظاهر في بغداد وإصابة قرابة 162 أخرين بحسب إحصائية المفوضية العليا لحقوق الانسان.

واعتصم العشرات من المواطنين في منطقة الزعفرانية شرقي العاصمة بغداد، وقطعوا طرق المنطقة حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.

إلى ذلك، تظاهر العشرات من أهالي شارع الصحة في منطقة الشعب شمالي بغداد، وسبقتها تظاهرات منذ الصباح الباكر ليوم الاربعاء، في منطقتي الحسينية والراشدية شمالي العاصمة بغداد.

هذا ومن أجل تخفف وقع التظاهرات، قطعت القوات الأمنية الطريق الرابط بين محافظة بغداد ومحافظة واسط.

وتظاهر المئات من المواطنين في ساحة التحرير وسط بغداد، حيث تعرضوا للضرب واستخدام الغازات المسيلة للدموع بالاضافة إلى ملاحقتهم بين أزقة منطقة البتاوين حتى وقت متأخر من ليل أمس الثلاثاء.

قطع عدد من أهالي مدينة الصدر شرقي بغداد والأحياء المحيطة بها صباح الأربعاء الطرق، من خلال حرقهم لإطارات السيارات وسط طريق قناة الجيش السريع استمرارا للتظاهرات التي انطلقت الثلاثاء وجوبهت من قبل قوات مكافحة الشغب بإطلاق النار الحي والغاز المسيل للدموع.

كما أضرم أهالي منطقة الشعب، شمالي بغداد، النار في الإطارات أيضا الأربعاء، في الطريق الرئيسي الرابط بين بغداد والمحافظات الشمالية- كركوك.

وأدى ذلك إلى شل حركة سير المركبات وامتدت الاحتجاجات في العديد من مناطق العاصمة الأربعاء منها حي أور (شرق بغداد) والزعفرانية (جنوب بغداد) والشعلة (غرب العاصمة).

وخرج أن أهالي محافظة كربلاء الأربعاء في تظاهرة واسعة أمام مبنى المحافظة، احتجاجا على اجراءات الحكومة بقمع المتظاهرين في اليوم السابق وتأييدا لها، وفقا لمصادر الحرة.

ودخلت القوات الأمنية منذ الثلاثاء حالة الإنذار"ج" وهي أعلى درجة في الحيطة والحذر، وانتشرت في محيط الدوائر الحساسة في المنطقة الخضراء وعلى جانبي الطريق فيها، وكثفت تواجدها في ساحة التحرير وجسري السنك والجمهورية، تحسبا لعودة المتظاهرين الذين تم تفريقهم مساء أمس بالرصاص الحي والغاز المسيل لدموع والماء الحار، وفقا لوكالة الأنباء "نينا".
رد مع اقتباس