عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 02-08-2011, 07:16 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,506
افتراضي

(12)

الجبـــار

قال رحمه الله تعالى:

"الجبار بمعنى العلي الأعلى، وبمعنى القهار، وبمعنى لرؤوف، الجبار للقلوب المنكسرة، وللضعيف العاجز، ولمن لاذ به، ولجأ إليه"


وله ثلاثة معان كلها داخلة باسمه الجبار

فهو الذي يجير الضعيف، وكل قلب منكسر لأجله،

فيجبر الكسير ويغني الفقير ويُيّسر على المعسر كل عسير،


ويجبر المصاب بتوفيقه للثبات، والصبر، ويعيضه على مصابه أعظم الأجر إذا قام بواجبها، ويجبر جبراً خاصاً قلوب الخاضعين لعظمته وجلاله وقلوب المحبين بما يفيض عليها من أنواع كراماته، وأصناف المعارف والأحوال الإيمانية فقلوب المنكسرين لأجله جبرها دان قريب

وإذا دعا الداعي فقال: "اللهم أجبرني، فإنه يريد هذا الجبر الذي حقيقته اصلاح العبد ودفع جميع المكاره عنه".


والمعنى الثاني: أنه القهار لكل شيء، الذي دان له كل شيء، وخضع له كل شيء.


والمعنى الثالث: أنه العلي على كل شيء،

فصار الجبار متضمناً لمعنى الرؤوف القهار العلي،

وقد يراد به معنى رابع وهو المتكبر عن كل سوء، ونقص، وعن مماثلة أحد، وعن أن يكون له كفؤ أو ضد أو سمي أو شريك في خصائصه، وحقوقه"


الحق الواضح المبين (ص77) توضيح الكافية الشافية (ص126).
رد مع اقتباس