عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 01-04-2020, 07:47 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,477
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله ثم الحمد لله، الحمد لله حمداً يوافي نعمه ويكافئ مزيده،

يا ربنا لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك.

سبحانك اللهم لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

إن من سنن الله عز وجل في عباده أنه إذا استشرى الطغيان بالطغاة،

وركبوا رؤوسهم في الاستكبار على الله وعلى عباد الله، واستمر بهم الأمر

على هذه الحال إلى أن جاء الميقات المحدد في علم الله عز وجل لإهلاكهم،

أرسل إليهم من وسائل الإهلاك والدمار أحقرَ ما لا يقيم الناس له وزناً،

وأتفه ما لا يأبه به هؤلاء الطغاة بل الناس جميعاً، تلك هي سنة من سنن الله عز وجل،

جنود الله سبحانه وتعالى كثيرة، الهواء الذي ننتعش به ونمارس عن طريقه الشهيق والزفير

جند من جنود الله، إن شاء جعله سبب هلاكنا، الماء الذي جعله الله أساس كل حياة

{وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ [الانبياء: من الآية30] ما أسرع ما يجعله الله سبباً للهلاك،

هذه الدويبة الصغيرة، البعوضة التي قال الله عز وجل عنها:

{إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا [البقرة: من الآية26]

إذا شاء الله عز وجل أهلك بها أمة بقضها وقضيضها. ما أضعف الإنسان،

وما أشد ضعفه عندما ينسى ضعفه ويسكر بقوة لا علاقة له بها، قوةٍ أمتعه الله بها

إلى حين اللهم لا تحجبنا عن هوياتنا عبيداً لك، اللهم أكرمنا بذل العبودية لك، اللهم

إذا رحلنا إليك اجعل من يقين عبوديتنا لك خير شافعٍ يشفع

لنا ويصفح عن تقصيرنا في جنبك، أقول قولي هذا، وأستغفر الله العظيم
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس