عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 30-10-2019, 11:35 PM
أقبال أقبال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 667
افتراضي

لليوم السادس من الانطلاقة الكبرى للمنتفضين في عموم العراق
استمرت وباعداد متزايدة وبمشاركة نقابات بالاضافة الى الموظفين والطلبة
مع استمرار العصيان المدني في كل ربوع الوطن
وتميز هذا اليوم بالتحاق عشائر عربية عراقية بتاييدها الواسع لمطالبات المتظاهرين
بتغيير النظام السياسي في العراق والغاء الدستور
وفي غضون احداث اليوم كان حضورا مميزا لزيارة ممثلة الامين العام للامم المتحدة الى ساحة التحرير في العاصمة بغداد
ساحة التظاهرات
ووقفت الممثلة على حقائق صادمة عن احداث العنف والقمع للمحتجين وهم يطالبون بابسط حقوقهم
ويردعون بالقنابل المسيلة للدموع وغاز الاعصاب
اضافة الى الححواجز الكونكريتية التي قطعت مفاصل ساحة التحرير عن المنطقة الخضراء
حيث مقرا حكومة الاحتلال العميلة
كما تفاعل وبشكل حماسي الكثير من العوائل والعشائر والمحافظات العراقية
مع هذه الانتفاضة المباركة في عموم المدن العراقية
من خلال تزويد المتظاهرين بانواع الاطعمة والاشربة من مياه وعصائر
وفي زاوية اخرى تجد المصحات الميدانية والتي تسعف الجرحى اثناء سقوطهم في التظاهرات اثر القنابل المصوبة اليهم
وبتمويل ذاتي من طلبة الكليات الطبية والصحية واطباء وممرضين
بتوفير الادوية والضمادات
وعن المشاركات الفئوية في هذه الانتفاضة
كان للنساء حضورا ودورا بارزا فيها
من خلال تداوي الجرحى واعداد الاطعمة في ظل ظروف قاسية لاجواء التظاهرات
اما الجانب الحكومي السياسي
فهو بين استقالاات واجتماعات ومؤامرات ضد الشعب بقمع الانتفاضة وبتوجية من المرشد الاعلى الايراني خامنئي
والذي هاجم اليوم في تصريح له هاجم التظاهرات في لبنان والعراق
واصفا اياها بانها اعمال شغب
تم تحريضها من العملاء امريكا
متناسيا انه اكبر واول واهم العملاء واعداء للعرب في لبنان والعراق
كما اصبح من الواضح وللمرء في داخل وخارج العراق
ملامح الانتفاضة هذه
بانها شعبية انطلقت بدوافع التحرير من الاحزاب كافة واعادة العراق الى امنه وامانه بيد اهله الشرعيين لاغير
فلا تسمع هتافا غير
نعم نعم للعراق
نعم نعم للتحرير
ولاترى اي راية رفعت غير راية اله اكبر العلم العراقي
الذي يتزين به كل فرد وبيت ومركبة غيرهم له اثر في التظاهرات هذه
فلامرجعية ولاحزب سياسي ولااي شخصية
عراق موحد من شماله الى جنوبه
العراق العربي الابي
والله اكبر وليخسأ الخاسئون