عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 21-01-2012, 02:11 AM
جاسم خالد الجاسم جاسم خالد الجاسم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: kuwait
المشاركات: 16
Post "نشاز في فقه الجمال"

"نشاز في فقه الجمال"

في عالم المادة وتقديس المظهر والإيمان به وإهمال الجوهر والكفر به افتقدت الحياة رونقها ونغمتها الحقيقية الروحية بدق وتر موسيقي شاذ في فهم الجمال فأحدثت ضجة بعقل وضيقة في صدر الإنسان الذي ظن أن المظاهر ستبقى خالدة لأنه حٌرم طعم الجمال ولم ير حقيقتها ، فظن أنه قد خٌدع في كثير من الأمور في حياته لأنه قرأها لفظا من غير تأمل للمعنى !!
ضعف في النظر أدى إلى قصر العمر فهرم الإنسان مبكرا لكثرة اصطدامه بالواقع المنهمر ولا أجده قد اعتبر منتزعا غشاء قلبه ولا نفعه بصره عن إبصار الحقيقة فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور .
إن الزهرة الحمراء وإن كانت جميلة في ظاهرها لكنها سامة قاتلة في ملمسها ، والقمر وإن غرت عيناك متبرجة بمساحيق الشمس فأحببتها وأردت أن تسكن إليها والتخلي عن كوكبك "الأرض" لجمال سرقت عيناك وأعمت قلبك جهلا لحقيقتها اعتقدت جازما واستحسنت القمر بكونها الأجمل لونا وطعما ورائحة لمجرد نورا لاح من وجهها وليس بنورها أصلا ، ففي حقيقتها هي لا تجذبك بمشاعرها يا جاهلا لفقه الجمال فلا تتعب ولا ترهق نفسك وجهدك للوصل على سطحها فستصدم ! لأنها ، لا تملك جاذبية تعانقك ولا هواء تداعب قلبك ولا مطرا يشاركك حزنك فهي جامدة جمالها ظاهري لكن جوهرها أقبح من ظاهرها بكثير فليس لك العيش إلا في الأرض الجميلة بجمال جوهرها الشاعري .
حسبي أن أعبر فصاحة أن الجمال الذي ترنو إليه ما هو إلا غلاف خارجي للهدية ، جميلة في مظهرها بل قد يكون ثمن التغليف أغلى قيمة ما بداخلها لكنك وبكل فطرة منك تخرق الغلاف وتمزقه لتكشف ما بداخلها لأن الهدية الحقيقية في مكنونها لا بغلافها !!
إن الحديث عن هذه الحقائق تطيل ليلي حزنا وألما على هذا الإنسان الذي باع إنسانيته لعرض من عالم المادة وإنها لأكثر بوحا وخفقا يحمله قلبي ولا أجدها كافية بل سأردفها بتكملة لها لأغرس في أذهانكم جميعا نبتة لفقه الجمال الحقيقي بالحجة والبيان لما أهمله الإنسان فتكون هذه الكلمات هي بمثابة اللبنة الأولى لبناء المعنى الذي انهدم من قلوبنا واندثر بمقبرة المكتبة .
فإلى لقاء قادم بإذن الله ... والسلام

خُطت ورُسمت هذه اللوحة في بداية النهار على توقيتنا س 1.05 صباح السبت
ابنكم البوح الناشئ : جاسم الجاسم
رد مع اقتباس