عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 16-07-2008, 07:16 PM
م مصطفى م مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 2,284
افتراضي الفتوحات الاسلامية - موقعة أجنـادين

بقلم د. راغب السرجانى


مقدمة


بعد فتح بُصرى، انتقل خالد مع جيش أبي عبيدة إلى دمشق لحصارها، و ترك جيش شرحبيل في بصرى، وعاد جيش يزيد إلى ( البلقاء) في الأردن، وعاد " عمرو " بجيشه إلى جنوب فلسطين.

وكان رد فعل الروم على هزيمة بصرى ذكيًا وعلى محورين:الأول: تحركت قوة من الروم تقدر بحوالي 20 ألفا بقيادة قائد رومي شهير هو ( وردان ) من حامية حمص لقتال المسلمين في بصرى،( أي لقتال جيش شرحبيل 7 آلاف مجاهد )، فاختار وردان حرب جيش شرحبيل لأكثر من سبب:

أحدها: أنه جيش مفرد، وأقل عددًا.

ثانيا: وأنه لو انتصر عليه فسيحاصر جيش خالد وأبا عبيدة من الجنوب، وتصبح لدى حامية دمشق فرصة أن تخرج من أسوارها العالية لقتالهم.

ثالثًا: أنه قد يسترد بصرى.

ورابعًا: رفع معنويات الجيش الرومي؛ لأن سقوط بصرى كان لهأثر شديد على نفسية الجيش، لأنها تمثل أهمية دينية خاصة.


...

..

.
رد مع اقتباس