عرض مشاركة واحدة
  #25  
قديم 19-01-2007, 02:59 PM
castle castle غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 1,880
افتراضي

الانحراف الفكـري وأثره على الأمن الوطنـي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربيـة

البحث الفائز في مسابقة جائزة مجلس التعاون لدول الخليج العربي للبحوث الأمنيـة لعام 1426هـ / 2005م

إعـداد

الدكتـور / محمـد دغيـم الدغيـم

أستاذ مساعد بقسم علم النفس
كلية التربية الأساسية / الكويت

مقدمــة :

من القوانين الرياضية التطبيقية الرائعة ذلك القانون الذي يؤكد: أن الخط المستقيم هو اقصر مسافة بين أي نقطتين. وتأتى روعة هذا القانون من تطبيقه على أرض الواقع حيث إنه لا يمدنا بوفرة وقت وجهد فحسب بل يمدنا أيضا بتحديد مسار ووضوح هدف.

إن الحياة كلها بمعانيها ونماذجها البشرية وغير البشرية تبقى وتستمر إذا وضعت لها الاستقامة منهجا، وتختل وتضطرب إذا كان العوج والإنحراف سبيلا لها ومسارا. فالانحراف في غالبه ضار وسيئ. فانحراف المبنى يعرضه للسقوط، وانحراف الطريق يؤدي للحوادث وانحراف السلوك يوصل للضياع والتهلكة، وذلك في كل جوانب الحياة.

والفكر كأحد جوانب الحياة الهامة إن استقام على الحق والصواب فإن حجم فوائده وكثرتها ستفيض على الفرد والمجتمع والبشرية جمعاء. وان تطرف وانحرف عن السواء، فإنه سيخطئ ويجانبه الصواب فيضل ويضلل ويضر ويهلك.

إن خطورة الانحراف الفكري تأتى من آثاره السلبية الباهظة على الفرد والمجتمع والدولة، والتي تتطلب رؤية وتروي ورصد وحصر لأهم المنابع التي تغذي هذا الانحراف وتنميه.

إن هذا البحث يتناول برؤية هادئة معالم هذا الانحراف الفكري وماهيته بدءاً بتعريفه ومرورا بمظاهره وأسبابه وتوقفا عند آثاره وأخطاره المتعددة على الأمن الوطني بجوانبه المختلفة ، ليصل في النهاية إلى علاج وتعديل الفكر المنحرف من خلال طرق وأساليب فعالة مدعومة بتخصص الباحث وخبرته العلاجية إضافة إلى المشاهدة والملامسة للواقع الخليجي والعالمي.

ويقدم البحث في نهايته دراسة ميدانية على المجتمع الكويتي تثري الإطار النظري وتعضده بهدف الوصول والحصول على مؤشرات أولية واقعية عن مشكلة الانحراف الفكري من عينة قريبة التماثل للمجتمع الخليجي.

الفصـل الأول

الانحـراف الفـكــري

المفهوم والمعالم

مـقـدمة:

لكل شيء معلم يعلمه ويميزه عن غيره، ولكل ظاهرة حدود ومظاهر تحدد جوانبها وأبعادها. والانحراف الفكري كغيره من الظواهر له مفهوم وأشكال وأنماط متعددة كما أن له أسباباً تسهم في ظهوره. وفي هذا الفصل سوف يتم استعراض مفهوم الانحراف الفكري وبيان مظاهره وأنماطه، إضافة إلى الكشف عن أهم الأسباب التي تكمن خلف ظهوره.

1- أهـمية دراسة الانحراف الفكري

يتساءل البعض لماذا نهتم بدراسة الأفكار عند الأفراد طالما أن الهدف النهائي هو السلوك والفعل؟ والجواب: هو أن تغيير الأفكار والآراء والاتجاهات يزداد معه احتمال تغيير السلوك. وذلك ما يعتمد عليه المروجون في بحوث التسويق، وفي الدعاية السياسية للمرشحين للانتخابات وغير ذلك من أوجه النشاط.

وتعتبر الأفكار والاتجاهات منبأ جيداً عن السلوك، فالشخص الذي لديه اتجاهات إيجابية نحو الآخرين والرغبة في مساعدتهم والميل إلى العمل التطوعي فإننا نعتقد أن هذا الشخص سوف يسلك سلوكا إيجابياً إذا توافرت لديه الظروف المناسبة لهذه المواقف. وبالمقابل فالشخص الذي يحمل أفكاراً سلبية عن الآخرين، أو اتجاهات عدائية نحوهم، فإنه قد يسلك سلوكاً مؤذيا نحوهم.

وإضافة إلى أن الأفكار تتنبأ بالسلوك، فإنها تدفع السلوك وتوجهه نحو غايات مشروعة أو ممنوعة. ففي مجال الصناعة والاختراع على سبيل المثال، فإن كل اختراع مادي يكون مسبوقاً بفكرة وهاجة في عقل المخترع برزت وتبلورت حتى ظهرت إلى الوجود في شكل إنتاج ملموس. ومن جانب آخر فإن كل جريمة على الأرض مسبوقة – تفكيرا وزمنا – بفكرة شريرة في العقل. فالفكر الإجرامي والإرهابي هو نطفة الجريمة، أما الفعل الملموس للجريمة أو الإرهاب فهو الوليد لهذا الفكر. فالسيارة أو البناية المفخخة بالمواد المدمرة القاتلة هي انعكاس ونتاج أدمغة مفخخة بالشر والعدوان، ولذلك فإنه مهما اتسعت دائرة البحث عن عوامل وأسباب ودوافع العنف والإرهاب والعدوان فإن العامل الحاسم والسبب المؤثر، والدافع المسيطر في هذا الأمر هو الانحراف الفكري عن جادة الحق والصواب والأمر بالمعروف .

ويتمثل الانحراف الفكري في الأفكار الشريرة والشيطانية الموجهة لتدمير المجتمع وتمزيقه وهي أفكار متطرفة ومشوهة وعدائية ولها تأثير عنيف ومدمر على أمن المجتمع وسلامته.

إن هذه الأفكار الشريرة كانت ولا تزال هي الدافع للأعمال العدوانية، فهي التي تقف وراء سلوك جماعة "الحقيقة المطلقة" في اليابان. ووراء جماعات الانتحار الجماعي في أمريكا ، وهي التي تقف وراء التفجير والتدمير وقطع الرُووس وترويع النفوس في البلدان التي تواجه عمليات إرهابية مثل السعودية والكويت ومصر وقطر والعراق وغيرها.

وتشير الوقائع والأحداث أن الصراع بين الدول بدأ يأخذ طابعاً فكريا حيث اتجه كل طرف إلى غزو الأفكار وتحريفها عن طريق وسائل عديدة: ثقافية كانت أو إعلامية، بهدف طعن مبادئ وأخلاقيات الطرف الآخر وإضعاف قدراته، وتشتيت جهوده، وإثارة الفتن والشبهات والتشكيك فـــي مبادئه وقيمــه الثابتة التــي يؤمن بها، وإحلال مفاهيم وقيم وأفكار بديلة هزيلة ذات منطلقات وأهداف منحرفة تؤدي بشكل أو بآخر إلى الانهيار الفكري والاجتماعي لأفراد المجتمع واستهداف الأمن الوطني للدولة من أجل أهداف وغايات معينة .

ولقد أصبح الفكر المنحرف أشد أنواع الانحرافات وأكثرها خطورة والمعول الأخطر للنيل من استقرار المجتمع وأمنه بسبب آثاره السلبية على جوانب الأمن الوطني المختلفة كالأمن الاجتماعي والأمن الفكري والأمن السياسي والأمن الاقتصادي.

ومن هنا فمن الأهمية بمكان دراسة الانحراف الفكري بمظاهره وأشكاله ودوافعه وآثاره. وتكمن تلك الأهمية في ضرورة دراسة الانحراف الفكري وآثاره دراسة علمية هادفة هادئة بعيدة عن المثيرات الإعلامية والانفعالية وعن الغايات السياسية. وكذلك معرفة ديناميات هذا الانحراف الفكري وربطه بكل المتغيرات الشخصية والاجتماعية والسياسية والدينية التي تكمن خلفه.

ولعل من الأهمية التطبيقية لموضوع الانحراف الفكري والذي يسعى إليه هذا البحث هو تفعيل دور المؤسسات الاجتماعية بأنواعها، وتعاونها في بذل أقصى الجهود لمعالجة مشكلة الانحراف الفكري في دول مجلس التعاون الخليجي، ضمن إستراتيجية وقائية وعلاجية شاملة.

2- مفهوم الانحـراف الفـكــري

هناك شبه اتفاق بين المهتمين في العلوم الحديثة بأنه لا يمكن دراسة وفهم أي علم قبل تحديد مصطلحاته ، وتعريفها تعريفاً واضحاً ودقيقاً. فالتعريف المحدد لمصطلحات ومفاهيم الظاهرة أو المشكلة لا يُسهل فهمها فقط، بل يُعين على بناء أدوات لقياسها والتنبؤ بها والسيطرة عليها.

ويعد موضوع الانحراف الفكري من المواضيع التي ينقصها صياغة تعريفية واضحة ومحددة. ويسعى الباحثون إلى الوصول إلى تعريف محدد لمفهوم الانحراف الفكري، إلا أن هناك خلافاً في الاتفاق على تعريف قاطع ومحدد للمفهوم.

ولعل أول الصعوبات هي أن معنى مفهوم الانحراف يتفاوت بين العلوم الحديثة تفاوتا كبيرا. فالانحراف عموما في اللغة يعني: الميل عن الوسط و الاعتدال، وبهذا فإن كل ميل عما هو مألوف يعد انحرافا. ويعني الانحراف أيضا التباين عن خط أو معيار مقنن يرجع إليه .

فالانحراف في القانون مثلا: هو الخروج عن القانون وعدم الالتزام بأحكامه وقواعده وتشريعاته المتعارف عليها. والانحراف في علم الاجتماع: هو سلوك الفرد المخالف عن الجماعة التي يعيش فيها أو سلوك الجماعة المتعارض مع سلوكيات الجماعة الأم أي المجتمع. أما علم النفس: فالانحراف يكمن في السلوك الذي لا يتفق مع المعايير والقيم السائدة في المجتمع كالكذب أو السرقة أو العدوان حتى في الطب: فإن الحول وهو أحد العيوب البصرية يعني أن تكون أحد العينين في اتجاه مستقيم، بينما تنحرف العين الأخرى للداخل أو للخارج أو لأعلى أو لأسفل.

أما في مجال الأفكار فإن الوصول إلى تعريف قاطع ومحدد لمفهوم الانحراف الفكري تكتنفه بعض الصعوبات. ولعل صعوبة تحديد مفهوم الانحراف الفكري يكمن في عوامل متعددة. منها تداخل مفهوم الانحراف مع مفاهيم أو ظواهر أخرى قد تستخدم كمرادف له وتوحي بالمعنى نفسه مثال ذلك: التطرف والتشدد والجمود والتصلب والإرهاب. ومن العوامل كذلك أن الانحراف الفكري يحدث في جوانب متنوعة من الحياة مثال الانحراف الفكري السياسي، والانحراف الفكري الديني، والانحراف الفكري الإعلامي... الخ. ويبقى اختلاف الأفراد بشكل عام والباحثين بشكل خاص في نسبة الانحراف الفكري إلى مسببات واضحة وواحدة وراء عدم الاتفاق على تعريف محدد لمفهوم الانحراف الفكري. فأحيانا ينسب إلى عوامل نفسية، وأحيانا أخرى إلى عوامل اجتماعية، أو قد يعزى إلى الاثنين معا.ً

ولاشك أن مفهوم الانحراف الفكري يحتاج في الوقت الراهن على الأقل إلى محاولة لصياغة تعريف مبسط ومحدد وهو ما يسعى إليه هذا البحث في إطار اجتهاد يحتاج إلى مراجعة وإضافة. وعليه يمكن القول إن الانحراف الفكري هو انحراف الأفكار أو المفاهيم أو المدركات عن ما هو متفق عليه من معايير وقيم ومعتقدات سائدة في المجتمع. أو بصيغة أخرى هو الفكر الذي لا يلتزم بالقواعد الدينية والتقاليد والأعراف والنظم الاجتماعية السائدة والملزمة لأفراد المجتمع .

3- مـظاهر الانحـراف الفـكــري

للانحراف الفكري أشكال متعددة منها ما يمكن ملاحظته والتحقق منه، ومنها ما هو خفي غامض لا يمكن إدراكه واكتشافه. إلا أن الوقائع والأحداث والمعاملات تستطيع أن تكشف عن هذه المظاهر الخفية للانحراف الفكري. ولعل من أهم تلك المظاهر ما يلي:

أ- القدرة على التضليل والخداع

لا يكاد يمر يوم دون أن تنشر الصحف اليومية حوادث نصب واحتيال يقع فيها كثير من السذج والبسطاء وحتى المثقفون والمتعلمون. ويقوم النصابون والمحتالون أبطال هذه الحوادث باستعمال طرق وأساليب احتيالية تدليسية توهم الناس بالكشف عن المستقبل، والقدرة على قضاء الحاجات وعلاج الأمراض المستعصية وإحداث الأمل بحصول أرباح من مشاريع وهمية أو القدرة على الإضرار بالآخرين والسيطرة عليهم.

وتشير بعض الدراسات إلى أن انحراف أهل النصب والاحتيال يكمن في انحراف تفكيرهم قبل سلوكهم وإيمانهم بطرق ووسائل غير مشروعة للكسب والثراء السريع . ويتجلى الانحراف الفكري للمحتالين في الإضرار بالغير والاستيلاء على قلوبهم وعقولهم عن طريق الخداع والإقناع والتأثير وإيهامهم بوسائل إعلان خادعة وأساليب دعائية براقة.

إن القدرة على الإقناع تكون مقبولة إذا استخدمت وسائل واضحة ومشروعة تحترم عقل الفرد وإنسانيته. ولكن إقناع الآخرين عن طريق الكذب والتضليل والاحتيال من أجل الوصول إلى منفعة شخصية أو اقتصادية أو سياسية يعتبر مظهرا جليا من مظاهر انحراف الفكر والسلوك. ومثال ذلك ظهور بعض الأفراد المدعين للنبوة سواء كانوا مؤمنين بهذا الادعاء، أو بهدف النصب والشعوذة، و إيهام الكثير من الأتباع والمريدين بقدرتهم على النفع والضر.

وظاهرة ادعاء النبوة بدأت منذ ظهور الإسلام وكان من أبرز مدعيها مسيلمة الكذاب وسجاح التميمية والأسود العنسي. وهي ظاهرة تشير إلى انحراف فكري عند بعض الناس حيث أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أخبر بأنه خاتم النبيين ولا نبي بعده وان من يدعي ذلك دجال كذاب ، ومع هذا النفي والنهي النبوي فانه لايزال بعض أصحاب الفكر المنحرف والسلوك المرضي يدعون من وقت إلى آخر بالنبوة و ينجحون بسبب قدرتهم على الإقناع والتأثير في استقطاب أتباع لهم من السذج من صفوة المجتمع بينهم بعض أساتذة جامعة و بعض أطباء وبعض معلمين يؤمنون بهم ويتبعونهم. إلا أنهم سرعان مايكتشف أمرهم وتقوم الشرطة باعتقالهم ومحاكمتهم.

إن من خصائص الفكر المنحرف استعمال اللغة الانفعالية في التأثير والتغيير في الآخرين. وحرصه على خلق الاقتناع في النفوس أكثر من حرصه على تشجيع التفكير الواضح. وآلا فما الذي يجعل أفرادا وجماعات تقتنع بالموت انتحارا بعد خطبة مؤثرة من زعيمها الروحي؟ . ومن الذي اقنع الشاب اليافع أن يلغم جسده بالقنابل الفتاكة لتقطع جسده أوصالا باسم الجهاد والاستشهاد؟.

لقد تبين من التحليل الاجتماعي المتعمق لممارسة العنف والتطرف في المملكة العربية السعودية حسب ما نشرته وزارة الداخلية من معلومات عن بعض من قبض عليهم من المطلوبين أمنيا في حوادث التفجيرات، وحسب اعترافاتهم في الأشرطة التي عثر عليها رجال الأمن ، أن هناك خصائص مشتركة تجمع هؤلاء الشباب الذين يحملون الفكر المتطرف والمتسم بروح التدمير والتخريب كان من أهما القابلية للإيحاء.

فقد تبين من الاعترافات أنهم استقوا الكثير من المعلومات من بعض الرموز الدينية خارج الوطن دون مناقشة أو تمحيص، وإنما أخذوا هذه الأفكار كمسلمات غير قابلة للنقاش .

ب- تشويه الحقائق

يتسم الفكر المنحرف بقدرته على قلب المفاهيم وتشويه الحقائق وطمسها، وتقديم أدلة وبراهين غير كافية أو مناقضة للواقع، و استعمال الكلمات بمعان مُبهمة غير محددة أو بمعان متقلبة ومختلفة .

وتشويه الحقائق لدى الفكر المنحرف تكمن في الرفض القاطع للحقائق والأدلة عن طريق التحريف والتشويه والتسفيه والقدرة على خلق الأكاذيب، إضافة إلى تكذيب الآخرين وعدم الثقة فيهم، والميل إلى التحريض والتآمر عليهم عن طريق إخفاء الحقائق والتشكيك فيها.

ومن أمثلة تشويه الحقائق ما يزعمه ما يسمى "بتنظيم القاعدة في الجزيرة العربية" من أن قتاله موجه نحو الصليبية والصهيونية بسبب حربهما ضد الإسلام والمسلمين في كل مكان. فيورد التنظيم ضمن هذا التبرير أسماء فلسطين والعراق وغوانتانامو والشيشان وأفغانستان والفلبين وكشمير. ومن جانب آخر إعلان التنظيم باستمرار "ارتداد الحكومة السعودية وعمالتها" لسماحها بوجود قوات أمريكية على أراضيها مما يوجب قتالها باعتبارها قواعد لضرب المسلمين. ورغم أن الحكومة السعودية أعلنت سحب القوات الأمريكية من قواعدها العسكرية في السعودية وعرضت صورا للانسحاب، إلا أن هذا التيار يرفض ذلك ويعتبر القوات مازالت في السعودية ليصبح بالتالي المطالبة بإخراج القوات الأمريكية شعار تحريض لاستمرار العنف، وهو ما تشير إليه مجلة "صوت الجهاد" الناطقة باسم التنظيم من دعواتها المتكررة إلى تحريض الشباب لمواجهة السلطة والبدء بعمل جهادي، وسرد العدد من القصص والعمليات ومواجهة السلطة والهرب منها بسلام.

ومن مظاهر تشويه الحقائق في الفكر المنحرف تسمية الأشياء بغير أسمائها، فالعزلة والانسحاب تسمى هجرة و تفكير، والقتل والإفساد يزعمونه جهاداً، والانتحار في رأيهم شهادة . ولعل المتتبع على سبيل المثال لأدبيات "تنظيم القاعدة" يلاحظ هذا الجانب في تشويه المسميات وتحريف المقاصد. فيسمون المملكة العربية السعودية بأرض الحرمين، والشعب السعودي بشعب الجزيرة العربية، والحكام "بالعملاء" ، والمفجرين "بالمجاهدين"، وحوادث الاعتداء بالغزوات مثل غزوة نيويورك وغزوة جـدة وغيرها.

ومن الأمثلة الحية الأخرى على كيفية تشويه الحقائق لدى الفكر المنحرف، مكوث الرئيس العراقي السابق صدام حسين أحدى عشر سنة (1991 – 2002) وهو ينكر حقيقة هزيمته أمام قوات التحالف التي أخرجته من الكويت بعد أن احتلها عام 1990م ، وفرض هذا الواقع على شعبه وإطلاقه على تلك المعركة اسم أم المعارك، كما حدد لها يوما وطنيا يحتفل الشعب العراقي فيه بذلك النصر الزائف.

ج- تبرير الغايات

يتحقق التصور الشرعي من التكليف بامتثال أوامر الشارع واجتناب نواهيه، سواء نوى عند الامتثال الوصول إلى تلك المقاصد أو لم ينو، ولهذا كان عمله صحيحا في الحالتين، ولكن ليس له أن يتوجه بالتكليف إلى غير ما شرعت له بحال، فمثلا من أدى الصلاة المفروضة ليحصل له ما شرعت لجله، من تهذيب النفس وإبعادها عن الفواحش في الدنيا، ونيل الثواب في الآخرة فعمله صحيح موصل إلى الغرض المقصود شرعا. أما من صلى ليخدع الناس، ويحملهم على الاعتراف بصلاحه وتقواه مثلا فصلاته مردودة عليه، وغير موصلة إلى المقصود الشرعي منها. ذلك لأن التكاليف إنما وضعت لدرء المفاسد وجلب المصالح، فإذا قصد المكلف غير ذلك كان بقصده مناقضا لغرض الشارع .

إن الفكر الإسلامي الصحيح لا يعاني خلطا بين الغايات والوسائل، بل أن أهدافه واضحة محددة تتحقق من خلال وسائل معلنة ومشروعة، فهو فكر سوي لا يعرف الغدر أو الغش أو المخادعة. فهو فكر يأنف من صفات الغدر والكذب مهما جرت عليه هذه الصفات من منافع ومهما حققت له من مكاسب، ذلك أن هدى الإسلام يعد أصحاب هذه الصفات من المنافقين الذين وصفهم القرآن " بالطبع على قلوبهم " الذين يميلون إلى الدفاع عن أنفسهم بتبرير أفعالهم.

ولكن عندما ينحرف الفكر ويعوج فأنه يركب أي وسيلة للوصول إلى غايته، فيتبنى مبدأ الغاية تبرر الوسيلة وهو مبدأ ارتبط باسم ميكافيلي(*) لعدم تورعه عن تقديم النصح للحاكم باستخدام أية وسيلة متاحة في الصراع على السلطة.

ومن أمثلة انحراف الفكر في تبرير الغايات والمقاصد تنادي بعض المنظمات الفلسطينية بعد حرب 1967م، بشعار " تحرير القدس يبدأ من تحرير عمان " أو أي عاصمة أخرى. ولقد تكرر هذا الشعار عندما احتل العراق دولة الكويت عام 1990م وبرر النظام العراقي ذلك الاحتلال أنه من أجل هدف أسمى و أعلى وهو تحرير الأراضي العربية المحتلة.

ومن الأمثلة الأخرى المعاصرة التي تعكس تبرير الغايات في الفكر المنحرف ما تقوم به الجماعات المتطرفة من تفجير وتدمير وقتل الإنسان في أي مكان وزمان حتى في الأشهر الحرم فهم يؤكدون بأن ".....كثير من العمليات التي يقوم بها المجاهدون تصادف الشهر الحرام، والذي لا يُشكُّ فيه أنَّ عمليات المجاهدين اليوم مشروعةٌ لا خلاف فيها ، فهي من جهاد الدفع الذي هو قتال اضطرار لا يتعلق بشهر حرام ولا غيره." .

د - التبسيط المُخل:

ينظر التفكير السوي إلى الأحداث والقضايا نظرة منطقية، جادة، متزنة دون تعقيد مضل أو تبسيط مخل لكي يقف على الأسباب والنتائج. اما التفكير المنحرف فانه يعالج الأمور والأشياء بنظرة غير متوازنة، فينظر إلى توافه الأمور نظرة جدية و صرامة ويرى عظائم الأحداث بسطحية وتسفيه.

وفي واقعة تدل على هذا النمط الفكري السطحي المبسط للأمور تبسيطا مخلا رغم أهمية الأمر وخطورته، مارواه الإمام أحمد بن حنبل بسنده عن ابن أبي نعيم قال: جاء رجل إلى أبي عمر وأنا جالس، فسأله عن دم البعوض ؟ فقال له: من أنت ؟ قال من أهل العراق. قال: ها ! انظروا إلى هذا، يسأل عن دم البعوض، وقد قتلوا أبن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ . (يعني الحسين رضي الله عنه ) وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "هما ريحانتاي في الدنيا" .

ويزخر التاريخ أيضا بأمثلة للانحراف الفكري المتسم بالبساطة المخلة في قياس الأمور وإدراكها. من أبرز تلك الأمثلة ما عرف عن فكر وسلوك الخوارج واتصافهم بالغلظة والجفوة والعنف على المسلمين، فاستحلوا دماءهم وأموالهم وأعراضهم في حين انهم يرحمون أعداء الإسلام من أهل الأوثان. وقد أخبر عنهم الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ بوصفهم بأنهم: (يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان) .

ولقد سجل التاريخ صحائف سوداء في هذا السبيل من ذلك عندما لقي الخوارج في طريقهم عبد الله بن خباب ، فقالوا: هل سمعت من أبيك حديثا تحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تحدثناه؟ قال: نعم، سمعت أبي يحدث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أنه ذكر فتنة القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، فإن أدركت ذلك فكن عبد الله المقتول . قالوا: أنت سمعت هذا من أبيك تحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال: نعم. فقدموه على شفير النهر، فضربوا عنقه، فسال دمه كأنه شراك نعل، وبقروا بطن أم ولده وكانت حبلى، ونزلوا تحت نخل كثير الحمل بالرطب بنهر فسقطت رطبة فأخذها أحدهم، فقذف بها في فيه، فقال أحدهم: أخذتها بغير حقها، وبغير ثمنها، فلفظها من فيه. واخترط أحدهم سيفه، وأخذ يهزه، فمر به خنزير لأهل الذمة، فضربه به، يجربه فيه. فقالوا: هذا فساد في الأرض، فلقي صاحب الخنزير فأرضاه في ثمنه .

ولقد ظهر هذا الفكر المنحرف في تبسيطه المخل للقضايا على يد بعض جماعات التطرف المعاصرة، حيث نادى بعضها جهلا بالجهاد الإسلامي والدعوة إلى قتل غير المسلمين أينما كانوا وعلى أي صفة وجدوا، وإخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب، وأن قتلهم هو وسيلة لإخراجهم دون اعتبار لحرمة الأنفس المعصومة أو المعاهدين والمستأمنين في بلاد المسلمين(*) .

وبلغ الانحراف الفكري المتطرف ذروته في التبسيط لدى أفراد من هذه الجماعات من المطلوبين أمنيا في أحداث التفجيرات الأخيرة في كل من الرياض والكويت عندما عثرت قوات الأمن على مذكرات وبحوث شرعية لأفراد التنظيمات الإرهابية ذات عناوين متطرفة مثل: "الباحث عن حكم قتل أفراد وضباط المباحث" و "تحريض المجاهدين الأبطال على إحياء سنة الاغتيال " و "تطمين النفوس في جواز قطع الرؤوس"، وكلها كما يبدو انعكاس لاتجاهات وتنظيرات فكرية تسير نحو الإباحة والجواز والتحليل لما هو عظيم الحرمة مثل: القتل والاغتيال وقطع الروؤس.

يتبع >