عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 13-09-2002, 10:30 AM
ibraheem17 ibraheem17 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 23
افتراضي

تابـــــــــــع

دعم الولايات المتحدة للكيان الصهيوني
اولاً: الدعم السياسي للكيان الصهيوني:
1ـ بعد اعلان وعد بلفور المشؤون في 2 نوفمبر 1917م قال الرئيس الامريكي (ولسن) في بيان للشعب الامريكي: (أنا مقتنع بأن دول الحلفاء بالاتفاق مع حكومتها وشعبها قد اتفقت على ان ترسي في فلسطين اسس كومنولث يهودي).
2ـ في 11 سبتمبر عام 1922م: قرر مجلس الشيوخ والنواب الامريكي في جلسة مشتركة باظهار العطف في انشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.
3ـ في 11 مايو عام 1942م: عقد المؤتمر الصهيوني العالمي في فندق بولتيمور في نيويورك واتخذ قراراً بتحويل فلسطين إلى دولة يهودية، واجلاء العرب عنها إذا عارضوا ذلك، واسرع الرئيس الامريكي (روزفلت) وأعلن تأييده القرار اليهودي.
4ـ في 16 مارس 1945م: اجتمع الرئيس الامريكي روزفلت مع الزعيم الصهيوني (د. ستيفن وايز) وخوّله أن يقول أن الرئيس قد اوضح موقفه ازاء الصهيونية في خطاب كتب في أكتوبر 1944م. هذا الخطاب كان قد ارسله الرئيس إلى النائب الديمقراطي عن ولاية نيويورك بمجلس الشيوخ (واجنر) وتضمن موافقة الرئيس الكاملة على برنامج الحزب الديمقراطي عام 1944م وهو البرنامج الذي أيد حرية الهجرة اليهودية دون قيد أو شرط إلى فلسطين واقامة دولة يهودية.
5ـ في 16 اغسطس 1945م: اعلن الرئيس الامريكي (ترومان) في مؤتمر صحفي تأييده للسماح بدخول اكبر عدد ممكن من اليهود إلى فلسطين.
6ـ في 31 اغسطس 1945م: بعث الرئيس الامريكي (ترومان رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني (كلمنت أتلي) يطلب فيها السماح لمائة الف آخرين من اليهود الناجين من خطة الابادة النازية المدعاة في أوروبا بدخول فلسطين.
7ـ في 5 يونيو 1946م: قام (ترومان) رئيس الولايات المتحدة بحث رئيس الوزراء البريطاني (اتلي) على قبول المائة الف شخص المشردين في فلسطين، وعرض استخدام السفن الامريكية في المساعدة على توفير وسائل الانتقال اللازمة لهم.
8 ـ في 14 أكتوبر 1946م: اصدر الرئيس الامريكي ترومان بياناً يدعو إلى هجرة يهودية كبيرة إلى فلسطين دون انتظار التوصل إلى تسوية دائمة لمستقبل انتداب فلسطين.
9ـ في 29 نوفمبر 1947م: بذلت الولايات المتحدة جهوداً مكثفة في الضغط على عدد من الدول لحملها على التصويت إلى جانب تقسيم فلسطين وخصوصاً مندوبي هايتي وليبريا وسيام، ولولا تحول هذه الدول من الرفض إلى الموافقة لفشل اقتراح التقسيم.
10ـ في 14 مايو 1948م: عند اعلان قيام الكيان الصهيوني سارع بعد عشر دقائق الرئيس الامريكي (ترومان) بالاعلان عن اعتراف الولايات بهذا الكيان وتأييده.
11ـ 29 مايو 1965م: قررت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الامريكي خفض ما تسهم به الولايات المتحدة في ميزانية وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين بنسبة 5%.
12ـ 12 يونيو 1966م: طلبت الحكومة الامريكية من الأمم المتحدة وقف تقديم المساعدات إلى اللاجئين الفلسطينيين الذين يتلقون تدريباً عسكرياً وشطب اسمائهم من قائمة الاشخاص الذين يحصلون على مساعدات من وكالة اغاثة اللاجئين.
13ـ 2 اغسطس 1966م: اعلن الرئيس جونسون ان سياسة الولايات المتحدة تقوم على تأييد أمن (اسرائيل) والابقاء على الوضع الراهن في الشرق الأوسط.
14ـ 3 أكتوبر 1966م: الولايات المتحدة تقدم مشروع قرار لمجلس الامن يدعو فيه كلاً من (سوريا واسرائيل) إلى الامتناع عن اتخاذ أي اجراء من شأنه زيادة حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط. وقد استخدم الاتحاد السوفيتي حق الفيتو لنقض القرار. وقال المندوب السوفيتي ان الفقرة التي تضمنها مشروع القرار ودعا فيها الحكومة السورية إلى (تعزيز ما تتخذه من تدابير لمنع وقوع حوادث تشكل انتهاكاً لاتفاقية الهدنة العامة من شأنها تشجيع (اسرائيل) على السير في طريقها العدواني، وتزيد الموقف تعقيداً في منطقة الشرق الأوسط).
15ـ 13 يوليو 1968م: استثنى الكونجرس الامريكي (اسرائيل) من الاجراءات النامية التي ستتخذ للحد من المساعدات العسكرية والاقتصادية للدول التي تستخدم المساعدات في شراء الاسلحة الحديثة.
16ـ 6 مارس 1972م: اعترف مساعد وزير الدفاع الامريكي ان هناك اعتبارات استراتيجية هي التي دعت إلى اختيار اليونان كقاعدة للاسطول السادس، وانه بدون ذلك ستتعرض (اسرائيل) لخطر بالغ.
17ـ يوليو 1972م: اقر المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي البرنامج السياسي للحزب وقد تضمن البرنامج التعهد بامداد (اسرائيل) بالطائرات والمعدات العسكرية الاخرى التي تحتاج إليها للمحافظة على قوتها الرادعة، وتعهد الحزب في برنامجه بالاعتراف بالقدس عاصمة (لاسرائيل).
18ـ 4 يوليو 1972م: وجه الرئيس نيكسون رسالة إلى المنظمة الصهيونية الامريكية قال فيها انه قد أشار بوضوح خلال محادثاته مع القادة السوفيت إلى التزام الشعب الامريكي بضمان بقاء (اسرائيل).
19ـ 17 اغسطس 1972م: أكد البيان السياسي للحزب الجمهورية الامريكي ان الحزب يؤيد حق (اسرائيل وشعبها) في الحياة وتعهد الحزب بأن الولايات المتحدة ستواصل العمل من أجل الحيلولة دون قيام عدم توازن عسكري يعرض (السلام) للخطر في المنطقة وذلك عن طريق تزويد (اسرائيل) بالمساعدات الضرورية لأمنها.
20ـ 7 فبراير 1973م: وافق 80% من أعضاء الكونجرس الامريكي على مشروع قانون يقضي بحرمان الاتحاد السوفيتي من التمتع بحقوق الدولة الاكثر رعاية، إلاّ في حالة الغاء الضرائب على هجرة اليهود السوفيت (لاسرائيل).
21ـ يونيو 1975م: وافق مجلس النواب الامريكي باغلبية 21 صوتاً ضد 8 اصوات على تعديل يلغي بمقتضاه اعتماد مبلغ 3/22 مليون دولار من المخصصات الامريكية التي تقدم لمنظمة العمل الدولية، وذلك بعد القرار الذي اتخذته المنظمة بتخصيص مقعد لمنظمة التحرير الفلسطينية، واحتجاجها على التحرك المضاد (لاسرائيل) الذي تقوم به المنظمة الدولية.
22ـ 17 يوليو 1975م: وافق مجلس الشيوخ الامريكي على مشروع قرار ينتقد بشدة الجهود التي تبذل من جانب بعض الدوائر لطرد (اسرائيل) من الأمم المتحدة.
23ـ 23 اغسطس 1975م: قدّم 50 عضواً من أعضاء الكونجرس مذكرة يعلنون فيها معارضتهم لطرد أو وقف عضوية (اسرائيل) في الجمعية العامة.
24ـ 19 يناير 1976م: ارسلت الحكومة الامريكية إلى الكونجرس مشروع قانون يحظر على جميع الشركات التي تعمل في الولايات المتحدة الاشتراك في مقاطعة (اسرائيل).
25ـ 9 يوليو 1976م: اعلن هنري كيسنجر أن الولايات المتحدة تؤيد شرعية الغارة الاسرائيلية على مطار (عنتيبي) لانقاذ الرهائن المحتجزين.
26ـ 26 سبتمبر 1978م: صرح المسؤولون في وزارة الخارجية الامريكية بأن معدل هجرة اليهود السوفيت خلال هذا العام ارتفع إلى 20 الف يهودي سنوياً في اعقاب التعديل في اتفاقيات التجارة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة والذي ربط بين الهجرة لليهود السوفيت إلى فلسطين المحتلة وحصول الاتحاد السوفيتي على تسهيلات تجارية.
27ـ 1 يناير 1979م: نشرت الحكومة البريطانية الوثائق السرية الخاصة بانتهاء فترة الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1948م. وقد اوضحت اضطرارها إلى التخلي عن فلسطين بسبب فشلها في اثبات سياسة مؤيدة للعرب في مواجهة الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين.
28ـ يناير 1979م: أكد الرئيس الامريكي خلال اجتماعه مع زعماء الطائفة اليهودية الامريكية أن الولايات المتحدة لا تزال على رفضها اجراء اية اتصالات مع منظمة التحرير الفلسطينية.
29ـ 7 يونيو 1982م: قررت مجموعة عمل امريكية برآسة نائب الرئيس الامريكي استبعاد فرض عقوبات ضد (اسرائيل).
30ـ 12 يونيو 1982م: صرح الكسندرهيج وزير الخارجية الامريكية بأن الولايات المتحدة لا تطالب (اسرائيل) بانسحاب فوري من لبنان.
31ـ 15 أكتوبر 1982م: قررت الولايات المتحدة وقف مساهمتها في ميزانية الوكالة الدولية للطاقة الذرية لوقف عضوية (اسرائيل) بها.
32ـ 11 ديسمبر 1982م: اكد المتحدث باسم الخارجية الامريكية ان العلاقات بين الولايات المتحدة و(اسرائيل) لا تزال وثيقة وانه لا توجد ازمة ثقة بين البلدين.
33ـ 21 فبراير 1983م: طالب الرئيس الامريكي ريغان الدول العربية بقبول (اسرائيل) كأمر واقع.
34ـ 19 أكتوبر 1983م: هددت الولايات المتحدة بالانسحاب من الأمم المتحدة وقف مساهمتها المالية في المنظمة الدولية إذا رفضت الجمعية العامة قبول اوراق اعتماد المندوب (الاسرائيلي).
35ـ 19 أكتوبر 1983م: اعلنت الحكومة الامريكية انها قررت توثيق علاقاتها بـ (اسرائيل) واغلاق كافة ملفات الخلافات معها حول الدور (الاسرائيلي) في لبنان.
36ـ 12 نوفمبر 1983م: اكد الرئيس ريغان للرئيس (الاسرائيلي) التزام واشنطن الذي لا يتزعزع بأمن (اسرائيل).
37ـ 4 ديسمبر 1983م: اكد الرئيس الامريكي ريغان ان العلاقات الامريكية (الاسرائيلية) تزداد قوة وتعهد بوقوف امريكا بجانب (اسرائيل) عند أي تهديد لأمنها.
38ـ 20 سبتمبر 1984م: هددت الولايات المتحدة بالانسحاب من الاتحاد البرلماني الدولي إذا اصدر الاتحاد قراراً يعتبر الصهيونية شكلاً من اشكال العنصرية.
39ـ 1 أكتوبر 1984م: وافقت اللجنة الفرعية للعلاقات الخارجية في الكونجرس الامريكي على مشروع قرار بنقل السفارة الامريكية ومقر السفير الامريكي في فلسطين المحتلة من تل أبيب إلى القدس في أقرب وقت ممكن.
40ـ 28 أكتوبر 1984م: ابلغ الرئيس ريغان مؤتمراً لليهود الامريكيين بأن (اسرائيل) حليف استراتيجي وصديق مقرب لامريكا، وأدان الذين يساوون بين جمال الصهيونية وقبح العنصرية، وقال انه بقيام (اسرائيل) تمكن اليهود من اعادة قيام حكمهم الذاتي في ارضهم التاريخية.
41ـ 15 مايو 1985م: اكد وزير الخارجية الامريكي استمرار معارضة واشنطن لانشاء دولة فلسطينية مستقلة.
42ـ 30 سبتمبر 1985م: اقر الرئيس الامريكي ريغان الغارة الصهيونية على مقر منظمة التحرير الفلسطينية بتونس باعتبارها عملاً مشروعا للدفاع عن النفس ضد الارهاب.
43ـ 18 فبراير 1986م: أكدت الولايات المتحدة رفضها لمطلب رئيس منظمة التحرير الفلسطينية الاعتراف بحق تقرير المصير للفلسطينيين.
44ـ 16 فبراير 1987م: وقّع الرئيس الامريكي ريغان تشريعا يعطي (لاسرائيل) مزايا الدول الأعضاء في حلف الاطلنطي دون ان تكون عضواً في الحلف.
45ـ 16 فبراير 1988م: اعلن المتحدث باسم البيت الابيض الامريكي ان السياسة الامريكية مازالت تتمثل في الدعوة إلى التنازل عن الارض مقابل السلام في فلسطين المحتلة.
46ـ 1 مارس 1988م: طلبت الجمعية العامة للامم المتحدة من الولايات المتحدة الغاء خططها لاغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية لدى الأمم المتحدة كما طالبتها بالموافقة على عرض الأمر على محكمة العدل الدولية.
47ـ 10 مارس 1988م: قررت الادارة الامريكية اغلاق مقر بعثة منظمة التحرير الفلسطينية بالامم المتحدة اعتباراً من 21 مارس بغض النظر عن أي اتفاقيات الزامية تجاه الهيئة الدولية.
48ـ 17 مايو 1988م: اعلن الرئيس الامريكي ريغان ووزير خارجيته جورج شولتز في بيانين منفصلين ان اية تسوية سلمية لنزاع الشرق الأوسط يجب ان تلتزم بمبدأ الارض مقابل السلام.
49ـ 27 يوليو 1988م: وافق مجلس الشيوخ الامريكي على قرار يتيح للولايات المتحدة نقل سفارتها في (اسرائيل) من تل أبيب إلى القدس.
50ـ 28 يوليو 1988م: وافق مجلس الشيوخ الامريكي على تعديل يقضي بتخصيص اعتمادات لبناء مبنيين للسفارة الامريكية في فلسطين المحتلة احدهما في تل ابيب والاخر في القدس.
51ـ 12 يوليو 1988م: عارض مشروع البرنامج السياسي للحرب الجمهورية قيام وطن قومي للفلسطينيين.
52ـ 5 أكتوبر 1988م: قررت الحكومة الامريكية منح الحصانة الدبلوماسية لاعضاء بعثة مكتب المشتريات العسكرية (الاسرائيلي) في واشنطن.
53ـ 2 نوفمبر 1988م: صرّح احد مساعدي الرئيس الامريكي المنتخب جورج بوش بأن الاخير يرى ان التعاون الاستراتيجي بين الولايات المتحدة و(اسرائيل) هو مفتاح السلام في الشرق الأوسط وانه (بوش) يرفض الاعتراف بالدولة الفلسطينية.
54ـ 15 نوفمبر 1988م: اعلنت الخارجية الامريكية ان الولايات المتحدة لا توافق على اعلان قيام دولة فلسطينية مستقلة لان ذلك يعد تقريرا لمستقبل الضفة الغربية وقطاع غزة من جانب واحد في الوقت الذي ترى فيه الولايات المتحدة ان مستقبل هذه الاراضي ينبغي ان يقرر من خلال المفاوضات.
55ـ 25 نوفمبر 1988م: قررت الولايات المتحدة منع ياسر عرفات دخول الاراضي الامريكية لالقاء خطاب امام الجمعية العامة للامم المتحدة.
56ـ 30 نوفمبر 1988م: اقرت الجمعية العامة للامم المتحدة مشروع قرار باغلبية 151 صوتاً ضد صوتي الولايات المتحدة و(اسرائيل) يؤكد حق رئيس منظمة التحرير الفلسطينية في الاشتراك في مناقشات الجمعية ويندد بقرار الحكومة الامريكية بعدم منحه تأشيرة دخول ويؤكد انتهاك واشنطن لاتفاقية المقر.
57ـ 1 مايو 1989م: أكدت الولايات المتحدة رفضها لانضمام فلسطين إلى منظمة الصحة الدولية كعضو كامل العضوية.
58ـ 15 مايو 1989م: وافق مجلس النواب الامريكي على مشروع قرار بوقف دفع حصة الولايات المتحدة للامم المتحدة أو أي منظمة متخصصة تابعة لها في حالة موافقتها على طلب منظمة التحرير الفلسطينية بمنحها العضوية الكاملة.
59ـ 22 يونيو 1989م: اكد الرئيس الامريكي جورج بوش لاعضاء الكونجرس المؤيدين (لاسرائيل) تأييد الولايات المتحدة المطلق والثابت (لدولة اسرائيل).
60ـ 7 فبراير 1990م: حث الرئيس الامريكي جورج بوش الاتحاد السوفيتي على تطبيع العلاقات مع (اسرائيل) والسماح بنقل اليهود السوفيت إلى (اسرائيل) عبر رحلات جوية مباشرة بين موسكو وتل أبيب.
61ـ 22 فبراير 1990م: ايد 84 عضواً من أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي (100 عضو) مشروع قرار يدعو إلى الاعتراف بمدينة القدس عاصمة (لاسرائيل).
62ـ 3 ابريل 1990م: اعلن الرئيس الامريكي جورج بوش تأييده القوي لهجرة اليهود السوفيت ووصفها بأنها (الخروج) الذي يشهده العصر الحديث لليهود (وبأنها حدث كبير لكل من يبتهج من اجل حرية الانسان) وتعهد بالاستمرار في القيام بكل ما هو ضروري لتمكين اليهود السوفيت من الوصول إلى (اسرائيل) بما في ذلك الضغط من اجل تنظيم رحلات جوية مباشرة لنقلهم.
63ـ 23 ابريل 1990م: وافق مجلس النواب الامريكي على اعتبار القدس عاصمة (لاسرائيل).
64ـ 18 يونيو 1990م: اقر مجلس النواب الامريكي قرارا كان قد وافق عليه مجلس الشيوخ يقضي بمطالبة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالغاء قرارها الخاص بمساواة الصهيونية بالعنصرية.
65ـ 19 يونيو 1990م: اتخذ الكونجرس الامريكي بمجلسيه الشيوخ والنواب قراراً مشتركا يطالب الحكومة الامريكية بدعوة الدول الأعضاء في الجمعية العامة للامم المتحدة باتخاذ اجراء فوري لالغاء قرارها الصادر عام 1975م والذي يعتبر الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية.
66ـ 9 ديسمبر 1990م: أجّل مجلس الامن للمرة السادسة التصويت على مشروع قرار ينص على ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط، وذلك بسبب اصرار الولايات المتحدة على حذف هذه الفقرة.
67ـ 12 ديسمبر 1990م: اعلنت الادارة الامريكية أن موسكو ستحصل على قرض بمليار دولار بعد أن سمحت بهجرة 360 ألف يهودي سوفيتي في العام الماضي.
68ـ 19 يونيو 1991م: قرر مجلس النواب الامريكي وقف المساعدات العسكرية الامريكية للاردن إلاّ إذا اعترف الاردن (باسرائيل) والتزم باجراء مفاوضات مباشرة معها.
69ـ 14 يوليو 1993م: قال وزير الدفاع الامريكي: إن الادارة الأمريكية ملتزمة بمساعدة (اسرائيل) على مواجهة التهديدات وعازمة على تقوية الشراكة الاستراتيجية الأمريكية الاسرائيلية كي تكون (اسرائيل) ـ على حد زعمه ـ آمنة.
70ـ أكتوبر 1995م: وافق مجلسا الشيوخ والنواب الامريكيان على قانون ينص على: ان من حقائق السياسة الخارجية الأمريكية ضرورة بقاء القدس (عاصمة موحدة لاسرائيل) وأنه لا بد من نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة بحلول مايو 1999م.
71ـ 14 فبراير 1997م: أثار نتن ياهو ما تردد عن مشروع بيع نحو 100 طائرة امريكية (أف 16) (للعربية السعودية) واعتبر أن اتمام هذا المشروع من شأنه الاخلال بالتوازن الاستراتيجي في الشرق الأوسط، فأكد كلنتون لنتن ياهو أن واشنطن سترد على مطلب محدد من الرياض لما يضمن الحفاظ على مصالح (اسرائيل)، وجدد بهذه المناسبة التزام أمريكا وتصميمها الأكيد على ضمان أمن (الدولة العبرية) كما أشار كلنتون بأن التعاون العسكري الكبير والقديم بين واشنطن والرياض قد ساهم في الحفاظ على أمن (اسرائيل).
72ـ 8 أكتوبر 1997م: اعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية مادلين اولبرايت ادراج حزب الله (لبنان) ومنظمات فلسطينية على لائحة المنظمات الارهابية وهذا المنظمات هي: حركة المقاومة الإسلامية حماس، وحركة الجهاد الاسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة ـ، وجبهة التحرير الفلسطينية، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ فصيل نايف حواتمة ـ، ومنظمة ابو نضال.
73ـ 28 ابريل 1998م: أشاد كلينتون بحرارة بـ (اسرائيل) في الذكرى الخمسين لاعلانها، وقال في احتفال اقيم في حدائق البيت الابيض: لقد عشنا احدى اللحظات المجيدة في تاريخنا بأننا كنا أول من اعترف بـ (اسرائيل).
74ـ 16 يونيو 1998م: قال كلينتون ـ على أثر عملية للمجاهدين الفلسطينيين ـ إنني وباسم جميع الامريكيين أعبر عن تعاطفي مع الشعب (الاسرائيلي) الذي كان مرة اخرى صباح اليوم هدفاً لعمل ارهابي مشين.
75ـ 23 فبراير 1999م: اعتبر ازريك مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط والذي كان يتحدث في ندوة اعدها المجلس اليهودي للشؤون العامة: ان تحقيق (السلام) بين سوريا و(اسرائيل) يخدم المصالح الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة.
76ـ 13 يونيو 1999م: وافقت سلطة الحكم الذاتي الفلسطيني على تأجيل مؤتمر جنيف حول الانتهاكات (الاسرائيلية) للاراضي المحتلة في خطوة تأتي استجابة لضغوط من واشنطن. وكان الكونغرس الامريكي تبنى بغالبية 365 صوتاً مقابل خمسة أصوات قراراً غير ملزم (يهنيء) وزارة الخارجية الأمريكية على معارضتها للمؤتمر ويدعو الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان وسويسرا إلى رفض تقديم أي مساعدة للمؤتمر.
77ـ 20 يناير 2000م: طلب رئيس الوزراء الصهيوني ايهود باراك من الرئيس الامريكي بيل كلينتون العمل لوقف عمليات المقاومة الإسلامية ضد قوات الاحتلال الصهيوني في جنوب لبنان.
78ـ 30 يونيو 2000م: هدد الرئيس الامريكي كلينتون باعادة النظر في علاقات الولايات المتحدة مع الفلسطينيين إذا اعلنوا دولة من جانب واحد.
رد مع اقتباس