عرض مشاركة واحدة
  #68  
قديم 02-01-2003, 10:23 AM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,485
افتراضي

وقال الإمام أحمد -رحمه الله -:

((ومن غلب عليهم -يعني الولاة -بالسيف حتى صار خليفة ,وسمي أمير المؤمنين , فلايحل لأحد يؤمن بالله

واليوم الآخر أن يبيت ولايراه إماماً براً كان أو فاجراً )) طبقات الحنابلة لابن ابي يعلى (1/241-246)


وقال الشيخ عبد اللطيف ابن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ :

((واهل العلم متفقون على طاعة من تغلب عليهم في المعروف , يرون نفوذ احكامه , وصحة إمامته

لايختلف في ذلك اثنان , ويرون المنع من الخروج عليهم بالسيف ,وتفريق الكلمة , وإن كان الأئمة فسقة مالم يروا كفراً بواحاً ونصوصهم في ذلك موجودة عن الأئمة الأربعة وغيرهم

وامثالهم ونظرائهم )) مجموعة الرسائل والمسائل النجدية ( 3/168)


وقال الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله -:

(( الأئمة مجمعون من كل مذهب على أن من تغلب على بلد أو بلدان له حكم الإمام في جميع الأشياء ,ولولا هذا مااستقامت الدنيا , لأن الناس من زمن طويل قبل الإمام

أحمد إلى يومنا هذا ماجتمعوا على إمام واحد ,ولايعرفون أحداّ من العلماء ذكر أن شيئاً من الأحكام

لايصح إلا بالإمام الأعظم ))الدرر السنية (7/239)

قال الحسن البصري -رحمه الله -:

((هؤلاء -يعني الملوك -وإن رقصت بهم الهماليج ,ووطيء الناس أعقابهم , فإن ذل المعصية في قلوبهم

إلا ان الحق ألزمنا طاعتهم , ومنعنا من الخروج عليهم , وأمرنا ان نستدفع بالتوبة والدعاء مضرتهم

فمن أراد خيراً لزم ذلك ,وعمل به ولم يخالفه )) ( آداب الحسن لابن الجوزي )

ومن حقوق ولاة الأمور مناصحتهم وامرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر على ماتوجبه الشريعة

بينهم وبينه ,والكتابة اليه ,او الإتصال بالعلماء الذين يتصلون به حتى يوجه الى الخير وإنكار المنكر

يكون دون ذكر الفاعل , فينكر الربا والزنا دون ذكر فاعله وهذا من مناصحتهم .

قال الشوكاني -رحمه الله -:

((ينبغي لمن ظهر له علط الإمام في بعض المسائل أن يناصحه ,ولايظهر الشناعة عليه على رؤوس الأشهاد

بل كماورد في الحديث :أن يأخذ بيده ويخلوبه ويبذل له النصيحة ولايذل سلطان الله .

وقد قدمنا في اول كتاب السير : ان لايجوز الخروج على الأئمة وإن بلغوا في الظلم أي مبلغ ما أقاموا

الصلاة ولم يظهر منهم الكفر البواح .

والأحاديث الواردة في هذا المعنى متواترة .

ولكن على المأموم ان يطيع الإمام في طاعة الله , ويعصيه في معصية الله

فإنه لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق )) السيل الجرار ( 4/556)

يتبع إن شاء الله
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس