عرض مشاركة واحدة
  #223  
قديم 10-11-2019, 04:36 AM
عطر. عطر. غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2019
المشاركات: 299
افتراضي

ومن وجوه العشق الوصل، وهو حظ رفيع، ومرتبة سرية، ودرجة عالية، وسعد طالع. بل هو الحياة المجدة، والعيش السني، والسرور الدائم ورحمة من الله عظيمة. ولولا أن الدنيا دار ممر ومحنة وكدر، والجنة دار جزاء وأمان من المكاره، لقلنا إنّ وصلَ المحبوب هو الصفاء الذي لا كَدَر فيه، والفرح الذي لا شائبة ولا حزن معه، وكمال الأماني؛ ومنتهى الأراجي .

" رحم الله الإمام بن حزم ، فقد أوفى واستوفى "
رد مع اقتباس