عرض مشاركة واحدة
  #40  
قديم 15-02-2010, 10:43 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,669
افتراضي


مقدمة الأستاذ محمد حسن

خالد في الذاكرة انت يا عبد الوهاب

قلائل من القادة الإبطال يذكرهم التاريخ المعاصر، ففي مثل هذا اليوم، نذكر أحد قياديات ومناضلي شعبنا الفلسطيني الذي أعطي القضية والوطن والأمة فكر ناصع وعطاء وتضحيات جسام، نذكر الشهيد القائد الدكتور عبد الوهاب الكيالي الذي خطط بدمه الطاهر صفحات التاريخ المعاصر، وأضاء بفكره طريق المناضلين، وبكتاباته حدد معالم وحقائق تاريخ فلسطين منذ العهد الأول، ورسم خطوط الاستهداف الصهيوني الامبريالي العالمي لفلسطين والوطن العربي، وكشف حقيقة خيانة وتخاذل النظام الرسمي العربي، أنه مفخرة للعرب والمسلمين وعلم من أعلام شعبنا وأمتنا المجيدة.

الدكتور عبد الوهاب الكيالي مؤرخ ومفكر سياسي عربي فلسطيني من مواليد يافا عام 1939 ترعرع في أسرة مناضلة مجاهدة، درس مراحل الابتدائية والثانوية في مدينة يافا، ثم أنتقل للدراسة في عمان ولبنان، عاش العديد من الأحداث والقضايا السياسية والنضالية وهو في سنوات طفولته، حصل على شهادة البكالوريوس والماجستير في لبنان (بيروت) بعدها التحق بجامعة لندن، ونال شهادة الدكتوراه في موضوع (المقاومة العربية الفلسطينية) التحق بحزب البعث العربي الاشتراكي، وتتدرج تنظيميا حتى أصبح عضوا في مكتب فلسطين القومي عام 1960، وأمين سر شعبة فلسطين وجبهة التحرير العربية في لبنان عام 1961، كما أصبح عضوا في القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي، وأنتخب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو المجلسين الوطني والمركزي للمنظمة، وأثناء نضاله الوطني شارك بتأسيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين وعمل مديرا لتحرير مجلد الرائد العربي وشارك بفاعلية في قيادة العمل الوطني الفلسطيني في لبنان عامي 1970 و1975.

له نشاط فكري وسياسي واسع جدا في كافة ألأقطار العربية، حيث قام بتنظيم العديد من الندوات وورشات العمل في المؤسسات الأهلية والشعبية والنقابية، وقام بإلقاء محاضرات وطنية وثقافية وتاريخية في الجامعات العربية بهدف توضيح تاريخ فلسطين وحقائق النكبات التي ألمت بالشعب الفلسطيني والدور العربي في فلسطين، وحقيقة أهداف احتلال فلسطين ونتائج الاحتلال على المنطقة العربية، والمستقبل العربي، وشارك في العشرات من المؤتمرات الفكرية في الدول الأوربية والعربية، كما خطط و أشرف على العديد من العمليات الفدائية لجبهة التحرير العربية ولفصائل المقاومة والتي كانت معروفة باسم العمليات المشتركة (الدوريات) داخل العمق الأمني الصهيوني، التي نسفت ما كان يسمي بالعمق الأمني الصهيوني.

أسس (المؤسسة العربية للدراسات والنشر) وترأس تحرير مجلة (قضايا عربية عام 1974) كما ترأس تحرير (موسوعة السياسية) له مقولات فكرية ومأثورات كثيرة، والعديد من المؤلفات المنشورة أشهرها وأهمها (تاريخ فلسطين الحديث)، (المقاومة الفلسطينية والنضال العربي)، (دراسات ومطالعات فلسطينية)، (المطامع الصهيونية التوسعية والكيبوتز والمزارع الجماعية في "إسرائيل")، (العرب والقضايا الإستراتيجية الراهنة)، (الميثاق القومي والفكر الاستراتيجي)، (أوربا والعرب والعالم)، (كامب ديفيد والطريق المسدود)، (التردد الأوربي والقضية الفلسطينية)، (العمل العربي المشترك والتحديات الراهنة)، (الأمن العربي القومي هو الجواب)، (العرب أمام الابتزاز النووي "الإسرائيلي")، (الأزمة الراهنة وعقلنه السياسة العربية)، (العرب ومأزق القمة)، (إذا أردت السلم فتهيأ للحرب) ومواضيع كثيرة جدا لا يمكننا حصرها في مقال محدود، لكاتب ومناضل وقائد وطني وقومي كبير مثل الدكتور الشهيد عبد الوهاب الكيالي.

كان القائد الشهيد يتمتع بشفافية الحس التحليلي وصدق الحدس وسلامة التكهن، كأنه في كتابته كان يقرأ في كتاب مفتوح، ويقول ماذا سيحدث في المستقبل، لذلك ما ذكر أعلاه عن القائد الوطني والقومي الكبير المفكر الشهيد الدكتور عبد الوهاب الكيالي يعتبر الحد الأدنى من ما يستحق وأقل بكثير من حقيقة سيرته الكفاحية وعطاءه ونضاله الطويل والكبير الواسع من أجل الأمة والوطن والقضية، لقد أمضي حياته مناضلا من أجل أمته مدافعا عنيدا من أجل حقوق شعبه، قاتل بالبندقية وبفكره وبقلمه الحر النزيه، كان أديبا وكاتبا ومؤرخا وأنسانا ومقاتلا من أجل الهوية الوطنية والقومية وكشف العديد من الحقائق التاريخية، وعرى الأكاذيب والادعاءات المزيفة للنظام العربي الرسمي والامبريالية والصهيونية العالمية.

سقط شهيدا وهو في قمة عطاءه الفكري والثقافي والنضالي بتاريخ 7/12/1981 في بيروت وهو داخل مكتبه على يد أحفاد بن العلقمي.

وداعا أيها القائد والمعلم وأنت مازلت خالد في نفوسنا وروحك الطاهرة تحوم في ربوع ووطننا، وذكراك شعلة للمناضلين وطريق يضيء لنا فجر الحرية، وداعا وكلماتك ما زالت تعيش معنا نهتدي بها نحو فلسطين والأمة، وداعا وأنت من علمتنا كيف نحافظ على وحدتنا الوطنية والتمسك بفلسطين من بحرها إلى نهرها، وداعا وأنت كنت الجندي والقائد الناجح في ميدان المواجهة والتحدي، وداعا وأنت من قلت لا نريد ثورة الإعلام بل نريد إعلام الثورة، وداعا يا شهيد الفكر والكلمة والقلم والبندقية، وداعا والقسم هو القسم والعهد هو العهد على المضي قدما على درب المبادئ والكفاح حتى التحرير الكامل لفلسطين التي من أجلها قاتلت وناضلت وسقطت شهيدا وهامتك مرفوعة عاليا إلى عنان السماء.

إلى اللقاء في جنات الخلد من الأنبياء والصديقين.

لك منا كل الوفاء والتقدير وعلينا واجب النضال والكفاح

اما عن الموسوعة

فريدة في نوعها ، إذ لامثيل لها في جميع لغات العالم، وهي تشتمل على أكثر من 5000 بند. تتناول أهم الشخصيات السياسية والفكرية في التاريخ والعالم والوطن العربي، كما تتناول المفاهيم، والمصطلحات، والمذاهب والحركات السياسية الدولية والاقتصادية التي تهم القارىء المعني بالسياسة أو المطالعة أو متابعة ما يدور حوله من أحداث وتطورات. وقد اخترنا التوسع في دراسة حول العالم وقاراته لما في ذلك من فائدة علمية وتثقيف عام، تعين القارىء على فهم التطورات السياسية العامة في أية دولة من دول العالم. كما تحتوي على المواقع والمدن التي ارتبطت بها أشهر الأحداث


تحميل المجلد الاول : من هنا

http://www.ghazali.org/arabic/mw-v1.rar

تحميل المجلد الثاني : من هنا

http://www.ghazali.org/books/mw-v2.pdf

تحميل المجلد الثالث : من هنا

http://www.muslimphilosophy.com/ms/vol03.pdf

تحميل المجلد الرابع : من هنا

http://www.muslimphilosophy.com/ms/vol04.pdf

تحميل المجلد الخامس: من هنا

http://www.muslimphilosophy.com/ms/vol05.pdf

تحميل المجلد السادس: من هنا

http://www.muslimphilosophy.com/ms/vol06.pdf

تحميل المجلد السابع : من هنا

http://www.muslimphilosophy.com/ms/vol07.pdf