عرض مشاركة واحدة
  #28  
قديم 21-04-2011, 01:43 AM
محمد الشاهد محمد الشاهد غير متواجد حالياً
حُجب لسوء سلوكه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 939
افتراضي


(( الحلقة التاسعة عشر ))









توثيق الإحداث التي جرت




3 تموز عام 1963م تمرد بعض ضباط الصف من الشيوعيين
في معسكر الرشيد
وتوجه إليهم رئيس الجمهورية عبد السلام محمد عارف
مع بعض مرافقيه وسحق ذلك التمرد .






21 آب عام 1963م وبدعوة من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر
زار الرئيس عبد السلام محمد عارف القاهرة
وأجرى مباحثات تناولت الشؤون العربية .






2 أيلول عام 1963م بدعوة من الرئيس السوري أمين الحافظ
زار الرئيس عبد السلام محمد عارف دمشق
واجري مباحثات مشتركة
من أجل تنسيق الجهود في تسوية الصف العربي
وإزالة الخلافات
التي كانت مخيمة على العلاقات بين الدول العربية .





13 تشرين الثاني عام 1963م أعلن المقدم في سلاح الجو العراقي
( منذر توفيق الونداوي ) وجماعته
الثورة على الرئيس عبد السلام محمد عارف
بعد تسفير ( علي صالح السعدي ) إلى خارج العراق .
فقام بالإغارة بطائرة قاصفة للقنابل
من نوع أنتينوف 16 والتي انطلقت من قاعدة الحبانية
وهدفها القصر الجمهوري
وكان عبد السلام متواجد فيه
وأمطره بوابل من القنابل الشديدة الانفجار
وأحدى القنابل أصابت مكتب الرئيس إصابة مباشرة
وكان الرئيس عبد السلام جالسا خلف مكتبه
وعندما سمع دوي الانفجارات رمى بنفسه على الأرض
ونجي من الموت بأعجوبة .




18 تشرين الثاني عام 1963م كانت اللحظات الفاصلة
لكي يغتنم فرصة الصراع
بين جناحي حزب البعث العربي الاشتراكي
اليميني واليساري
وكان على خلاف معهم
فسارع إلى حشد العسكريين
وضمهم إلى جانبه
وقضى على كل معارضيه دفعة واحدة
واستتب الحكم بين يديه .





يقول علي حسن المجيد التكريتي في كتابه :



( التراث النضالي لحزب البعث العربي الاشتراكي )



(( أستغل عبد السلام عارف استياء الجيش
من تصرفات الحرس القومي
واستقطب الضباط الذين ينتمون لحزب البعث
على أساس أن الحركة ليست موجهة ضد الحزب
وأنها ضد الحرس القومي ))



وفي نفس اليوم أصدر عبد السلام عارف
مرسوما باسم مجلس قيادة الثورة يمنحه نفس الصلاحيات
التي تمنح عادة في حالة الطوارئ
وحل الحرس القومي
وشكل حكومة جديدة برئاسة طاهر يحيى
وكان يشغل منصب رئيس أركان الجيش
والفريق الطيار حردان عبد الغفار التكريتي وزيرا للدفاع
وكان يشغل منصب قائد القوة الجوية
وتسلم أحمد حسن البكر منصب نائب رئيس الوزراء
والثلاثة هم أعضاء في حزب البعث .

والمعروف أن أحمد حسن البكر التكريتي
كان هو رئيس الوزراء لفترة قصيرة ...............
وحل محله طاهر يحيى .




طاهر يحيى التكريتي




حردان عبد الغفار التكريتي



12 كانون الثاني عام 1964م توجه الرئيس عبد السلام محمد عارف
إلى القاهرة
لحضور مؤتمر القمة العربية
وكانت له بصمات واضحة في تنقية الأجواء العربية .



20 كانون الثاني عام 1964م كانت له زيارة للسد العالي
في جنوب مصر
وأمضى فترة قصيرة
ليطلع على المرحلة الأخيرة من إنشاء السد الهائل .



21 كانون الثاني عام 1964م عاد عبد السلام عارف إلى بغداد
بعد مشاركته في القمة العربية
وكانت هناك مباحثات مشتركة مع القيادة المصرية
وكان من ثمراتها
تأليف لجان مشتركة لتنسيق المواقف
السياسية والاقتصادية والثقافية والتخطيط والأعمار
وصدر في ذلك بيان مشترك
بين الحكومة العراقية والحكومة المصرية .








إلى حلقة أخرى












رد مع اقتباس