عرض مشاركة واحدة
  #55  
قديم 25-05-2015, 02:14 PM
ابن حوران ابن حوران غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 2,349
افتراضي

الرؤية والنظر

رآه يراه رأياً ورؤيةً. وهناك من العرب من يقول: أرآه للماضي بدل رآه، قال الشاعر
أحن إذا رأيت جبال نجدٍ.... ولا أرأى الى نجدٍ سبيلا

قال (أبو علي) في معرض الآية {فانظر ما ترى}، قال أن البعض قرأها ماذا تُري بالضم، فإذا قُرئت ماذا ترى بالفتح، فيعود ذلك لتقديرك أنت والذي خصك الله به، وإن قرئت ماذا تُري، أي ما أوحى به الله إليك، وهما بنفس المنزلة (هذا ما دار بين إسماعيل وإبراهيم عليهما السلام).

ولا تقتصر الرؤية على ما يُدرك بالبصر، لأن الحكم بالعقل لا يقتضي أن يتصل بما تبصره العين وتحس به في كل الحالات. فلذلك يحكي الناس (رأيته بعيني) و (سمعته بأذني)، حصراً تمييزاً عن غيرها. ترائينا: رأى بعضنا بعضاً.

البصر: حس العين، والجمع أبصار، بَصَرتُ به بصراً وبَصارة وبِصارة، وأبصرته وتبصرته: نظرت إليه. (سيبويه): بَصُر: صار بصيراً، وأبصر: أخبر بالذي وقعت رؤيته عليه. ورجلُ بصير: أي مبصر والجمع بُصراء.

نظرته أنظره أنظر إليه: لغتان مثل (كِلته وكِلت إليه) قال امرئ القيس:
فلمّا بدت حوران في الآل دونهم.... نظرت فلم تنظر بعينيك منظرا
فقد يكون المنظر هنا المصدر ويكون المنظور (كما ذهب صاحب العين).
قال سيبويه النظر لا يُجمع. وقال أبو علي في معرض الآية {ولا ينظر إليهم}: فمعناه لا يرحمهم. وأما قولهم: نظر الدهر إليهم فمعناه: أهلكهم. أما قولهم: اذهب فانظر (زيدٌ) أبو من؟ إنما هو من نظر العقل لا البصر.

رمقته أرمقه ورامقته: نظرت إليه.

التأمل: التثَبُّت بالنظر

شخَص يشخُص شخوصاً: النظر من علياء
امرأة طامح: هي التي تطمح ببصرها الى غير بعلها معجبة بذلك. قال الشاعر:
وما كنت مثل الهالكي بعرسه.... بغى الودَّ من مطروفة الود طامح
طمح ببصره طموحا: رمى به

شَطَر بصره شَطرا وشطورا: وهو الذي ينظر إليك وإلى آخر، كأنه يقسّم بصره
شصر بصره يشصر شصوراً: وهو أن تنقلب العين عند نزول الموت

زرّ عينيه: ضيقهما إذا توقدتا شراً

رشقت القوم ببصري: نظرت إليهم (حسب الأصمعي)
لا تُسّف النظر إلي: لا تجعله حاداً، والحتر: أيضا حدة النظر

جلّى ببصره: رمى به، جلّى الصقر تجليا: نظر الى صيده،

حدجه: نظره بنظرة خاطفة من روعة أو فزع، يرتاب به وينكره.
ورور وأرغف وألغف ولغف وعسجر: كلها أفعال للنظر الحاد المتتابع من سخط، وقد تستعمل للأسد أيضاً.

التخاوص: النظر مع غض البصر، وهي في الأصل تستعمل لمن ينظر الى الشمس، فلا يطيل النظر.
التحميج: النظر بخوف
التجحيم: الثبات في النظر لا تطرف فيه العين.
لألأت المرأة بعينيها ورأرأت: بَرقت
المبرشم: الحاد النظر قال الشاعر:
القطة هدهد وجنود أنثى.... مبرشمة الحمى تأكلونا

الاستجاد: إطالة النظر مع فتور والسجّد من النساء الفاترات التي تطيل النظر في غيرها دون معنى...

الرنو: إدامة النظر مع سكون، يرنو إلى
الإنسان ينقد نقودا: يختلس النظر بتتابع
أومضت المرأة بعينيها: سارقت النظر
لحظ يلحظ لحظا ولحاظا: نظر بمؤخرة عينه
الخزر: كأنما ينظر الناظر في عين من يكلمه بتركيز
شزره: نظر إليه بمؤخرة عينه
اللمحة: النظرة السريعة

اللوح: كاللمح ، لحته نظرته، ومنها (لاحت رؤوس الحراب)
استوضحت الشيء: جعلت يدك على عينيك حماية من أشعة الشمس لكي تبصر شيئا..

لصته بعيني لوصا: طالعته من خلال شق أو ثقب
آنست الشيء: إذا أبصرته عن بعد
غضضت بصري: أي منعته من الإبصار وجلا
هطع: خشوع البصر وانكساره ذلا
رجل تليع: كثير التلفت والخون، لذلك قيل خائنة الأعين: أي التي تسترق النظر الى ما حرم الله
رد مع اقتباس