الموضوع: الدنيا
عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 12-11-2019, 01:08 AM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 846
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال هبة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
هده قصة الغزالة والأسد
في ذات الأيام في احد الغابات كانت هناك غزالة جميلة وكان وراء هده الغزالة صياد يريد ان يصيادها ولكن الأسد يلحق به ويقضية عليه حتى وصل عداد الصيادين الي 100 صياد
وذات يوما التقى الأسد مع الغزالة وقال لها أنا أعرفك قالت وكيف تعرفني قال أنتي الدنيا وأنا الأسد مالك الموت هكذا الدنيا الشيخ الاسلام شبهها بالغزالة لأن الدنيا جميلة في نظير الناس ولكن الناس في غفلة نسوا ان هناك موت كذلك شبهها العلماء بالحديقة لأن الحديقة جميلة بأزهارها المتفتحة وهي جدابة ولكن يأتي عليها وقت تذبال تلك الأزهار وتموت
اللهم استرنا تحت الارض وفوق الارض ويوم العرض


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله

جزاك الله خيرا على هذه القصة الرائعة التي فيها عبرة اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


والحمد لله رب العالمين


ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما




__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس