الموضوع: بائع الدقيق
عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 17-08-2019, 01:32 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 541
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امي فضيلة مشاهدة المشاركة
حياك الله اخي الفاضل عبد الرحمن

جزاك الله خيرا على نقلك لنا هذه القصة الحقيقية للعم ابراهيم

رحمه الله تعالى وجعل مثواه الجنة

هكذا يكون الانسان الذي يفكر في اخرته قبل ان يرحل من على هذه الارض

يجد ما يستقبله من حسنات وخيرات ودعوات طيبة

رحم الله العم ابراهيم ورحمنا جميعا


موضوع بائع الدقيق وهو قصة حقيقية حدثت مع عم ابراهيم والحقيقة لقد اختصرت أحداثها -- الرجل رغم كونه بائع للدقيق إلا أنه كان تاجرا" والتفاوض على بيع المحلات والمخزن لم يتم فى يوم وليلة بل إستغرق مدة طويلة فى عملية المزايدة ما بين مندوبى الكنيسة ومندوبى الجمعية الخيرية -- مندوب الكنيسة يعرض المبلغ وعم ابراهيم لا يتعجل ينتظر عرض مندوبى الجمعية -- ثم يأخذ وقته فى التفكير فتعرض الكنيسة مبلغ أكبر - ولا يتعجل الرجل فى الرد فقد أدرك بحس التاجر أن هذا المكان ترغب فيه الكنيسة بشدة كما ترغب فيه الجمعية بشدة - إذا" يناور للحصول على أعلى مبلغ والرجل غرضه البيع لكن مع الحصول على أعلى مكسب - حتى وصل المبلغ إلى 2 مليون جنيه وهو مبلغ خيالى بالنسبة له ولعائلته ثم توقف المزاد عند هذا السعر .
والذى لا نعلمه ولا يعلمه أحد ما الذى حدث للرجل لكى يغير رأيه ويقرر التبرع للجمعية لإقامة المسجد تبرع دون مقابل ماذا رأى عم ابراهيم فى منامه أو فى يقظته دفعه لهذا الفعل بالتأكيد هو رأى شيئ لم يره أحد بالتأكيد هو رأه رأى اليقين وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء -- واالأعجب ما هذه السكينة التى نزلت على أهل بيته سبحان الله

اختنا الفاضلة / امى فضيلة لقد أسعدنى حضورك للموضوع - حضورك يؤنس المكان بارك الله فيك
مع خالص تحيتى وتقديرى لشخصكم الكريم





.
رد مع اقتباس