عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 26-09-2010, 01:12 AM
وهاب غبريني وهاب غبريني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: alger
المشاركات: 44
افتراضي

سلام
لقد طفت بنا في عالم الشعر حاضره و ماضيه
الرمزية ليست وليدة اليوم
بل هي و ليدة ظروف معينة
العاشق بدل ان يذكر محبوبته يستعمل ظبي و مها أو اي شيئ يرمز للأنثى وردة نرجس قصيدة درة ....
المظلوم من ملك لا يصرح به ....بل يستعمل كلمة كلب او غول او افعى او كابوس ...
الرمزية ظهرت كردة فعل للتهرب من المتابعات ....
و كلما كان المعنى مبهما و قريبا للألغاز كلما ضمن القائل سلامته....
يبقى كيف نحل اللغز؟
لحل اللغز يجب ان نعرف مناسبة المقال و صاحب المقال ....
أو ان يلمح القائل و يعطينا المفتاح في مكان آخر....
او ان نحاول فك اللغز لوحدنا
و ان كنت ارى شخصيا القصائد الرمزية هي عبارة عن رسائل لطبقة مقصودة ذات مستوى فكري ...
و لم لا اتخيل ان الشاعر يكتب لمعارفه و يتفاهمون بينهم .و يبقى القارء العادي مطالبا باللحاق بهم .
بطبيعة الحال الناقد لا يريد ان يبدو غبيا لا يفهم الرمزية فهو يخاف من ردة فعل الكتاب لذا فهو يساندهم.
و مادام القصيدة الرمزية تحتمل عدة تفسيرات يفضل الناقد ان يجد اي تفسير حتى و ان لم يكن الصواب ...
بل قد يخوض الناقد في الغموض حتى يبدو اذكى من الكاتب و القارء .
أما رايي الخاص ان نترك للشاعر و الأديب بتوجيه رسالته لمن يشاء بالطريقة التي يشاء دون ان يلقي اللوم على احد.
و يبقى القارئ هو من يختار من يمثله .
حتى الألغاز لها قيمتها الفكرية و تجعل العقل يعمل و يذهب بعيدا في استحضار اوجه الشبه ....
اظن العيب في عدم الفهم هو القراءة الفردية للشعر ...ففي القديم كان الشعر متداولا في... المجالس و هناك دائما من يفسره .
فلا بد ان اقول ان هناك من الشعر ما لا يفهمه حتى قائله ....لأنه عبارة عن كلمات متقاطعة بطريقة عشوائية .

اشكرك يا استاذة الأدب على موضوعك القيم ....فقضية الرمزية اصبحت تثير جدلا اليوم ...
رد مع اقتباس