عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 12-12-2008, 06:12 PM
فارس مسلم فارس مسلم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 773
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين , ولا عدوان إلا على الظالمين , والصلاة والسلام على نبينا الهادي الأمين , محمد بن عبد الله وعلى ءاله الطيبين , وبعد


أسعد الله أوقاتكم إخواني المؤمنين الصالحين , وجعلها عامرة بطاعة الله وذكره .

نستكمل معا ما قد بدأناه بإذن الله عز وجل , قال الشيخ رحمه الله تعالى :

( القيام : ويجب عليه أن يصلي قائما وهو ركن )

فالقيام ركن في الصلاة , لكنه ركن في الفريضة دون النافلة ,, أما النافلة فيجوز للمصلي أن يصليها جالسا لكن ذلك ينقص أجره , فللمصلي قاعدا نصف أجر القائم , كما جاء في الحديث الصحيح .

ثم استثنى من كونه ركنا حالات معينة فقال رحمه الله :

( إلا على :
1- المصلي صلاة الخوف والقتال الشديد فيجوز له أن يصلي راكبا .
2- والمريض العاجز عن القيام فيصلي جالسا إن استطاع وإلا فعلى جنب .
3- والمتنفل فله أن يصلي راكبا , أو قاعدا إن شاء , ويركع ويسجد إيماء برأسه . وكذلك المريض ويجعل سجوده أخفض من ركوعه .
)

ذكر ثلاث حالات لا يكون فيها القيام ركنا , اثنتان منها في الفريضة , وهي في صلاة الخوف والقتال الشديد يجوز فيها الصلاة راكبا لقوله تعالى ( فإن خفتم فرجالا أو ركبانا ) , وعند المرض فيصلي جالسا إن استطاع وإلا فعلى جنب , والحالة الثالثة كما سبق هي صلاة النافلة .

ثم نبه الشيخ على خطأ قد يقع فيه بعض الناس فقال رحمه الله تعالى :

( ولا يجوز للمصلي جالسا أن يضع شيئا على الأرض مرفوعا يسجد عليه وإنما يجعل سجوده أخفض من ركوعه - كما ذكرنا - إذا كان لا يستطيع أن يباشر الأرض بجبهته . )

نكتفي بهذا القدر ,, لعل ذلك يكون أيسر على إخواننا في المتابعة , وليحتسبوا هذه الدقائق الخمس في طلب العلم ابتغاء وجه الله تعالى , ليعبدوه كما أمر وشرع .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته