عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 07-07-2019, 02:26 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امي فضيلة مشاهدة المشاركة
حياك الله اخي الفاضل محمد الكاظمي

ليس في هذا السؤال من الملائكة المكرمين لرب العزة سبحانه ، عن خلق آدم وذريته اعتراض على الحكمة ،

أو معارضة لله سبحانه ، فإنهم منزهون عن ذلك . قال ابن كثير رحمه الله :

وقول الملائكة هذا ليس على وجه الاعتراض على الله ، ولا على وجه الحسد لبني آدم ،

كما قد يتوهمه بعض المفسرين , وقد وصفهم الله تعالى بأنهم لا يسبقونه بالقول ، أي :

لا يسألونه شيئاً لم يأذن لهم فيه , .. وإنما هو سؤال استعلام واستكشاف عن الحكمة في ذلك ؛

يقولون: يا ربنا ما الحكمة في خلق هؤلاء ، مع أن منهم من يفسد في الأرض ويسفك الدماء ؟!!

فإن كان المراد عبادتك فنحن نسبح بحمدك ونقدس لك ، أي نصلي لك ...

ولا يصدر منا شيء من ذلك, وهلا وقع الاقتصار علينا ؟

قال الله تعالى مجيباً لهم عن هذا السؤال : {إني أعلم مالا تعلمون}

أي : إني أعلم من المصلحة الراجحة في خلق هذا الصنف ، على المفاسد التي ذكرتموها ،

مالا تعلمون أنتم ؛ فإني جاعل فيهم الأنبياء ، وأرسل فيهم الرسل ، ويوجد منهم الصديقون

والشهداء والصالحون والعباد والزهاد والأولياء والأبرار والمقربون والعلماء

والعاملون والخاشعون والمحبون له تبارك وتعالى المتبعون رسله صلوات الله وسلامه عليهم .. )


تفسير ابن كثير
أشكر مرورك الكريم أخي أمي فضيلة
وبخصوص تفسير إبن كثير وغيره من التفاسير فهي لم تُفسر كيف إستمرت الحياة لملايين السنين في عصرها الأول ، ولا يوجد تفسير منطقي وعقلاني حول تلك الفترة غير الذي جاء في مقالتي هذهِ.
فإذا كنت لا تُريد تفسيراً لكيفية إستمرار الديناصورات المتوحشة في العيش لملايين السنين وإستحالة قدرة البشر على العيش لأقل من ذلك بكثير، حينها يمكنك أن تقبل بأي تفسير .
رد مع اقتباس