عرض مشاركة واحدة
  #26  
قديم 15-04-2016, 11:37 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

دليل الكفر والفسوق في أقوال سفيان الثوري هو محاولته لتحديد إقامة الخالق سُبحانهُ وتعالى، بل وفرض الإقامة الجبرية على خالق السماوات والأرض والعياذ بالله ، وعدم قبولهِ بأن يتصرف الخالق بملكهِ كما يشاء.
فلقد حددت لهً السؤال عن قدرة الخالق جلَّ وعلا في التصرف بملكهِ كما يشاء فرفض الإيجابة وإستمر بترديد الكلام الذي يريد من خلاله فرض الإقامة الجبرية على الخالق والعياذ بالله، بل ومنع الخالق العزيز القدير من أن يكون في أي مكان يشاء .
ولا زال يصر على منع ربهِ ورب الخلق جميعاً من التواجد في أي مكان يشاء.
فكيف يقبل من هكذا إنسان أي كلام. ولقد تجرأ على الخالق بهذا الإسلوب.
بل بلغ منهُ الأمر إلى تكفير من لا يوافقهً في فرض الإقامة الجبرية على الله العزيز القدير والعياذ بالله.
فالله الذي ينتقم من كل كافر جبار.
رد مع اقتباس