عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 07-11-2010, 12:02 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,133
افتراضي

إن موقع اللغة العربية في الصدارة من الهوية للدفاع عن الأمة ، فما اللغة إلا وعاء الفكر الذي يصنع طرائق المواجهة ، بالتكيف حينا ، وبالتصلب حينا ..وحين تستعصي على الدخيل فإنها تصنع أعراس النصر في ساحات النزال مع اي فكر يريد أن يغالبها بالمسخ و العجمة و الرطانة، وبالرغم من وسائل التهجين و التدجين لهذه اللغة فإنها غالبت فغلبت ، وقاتلت فقتلت ..لأنها اللغة الوحيدة للوحي الإلهي الباقي على ظهر الأرض ، وبقاؤها هو إكسير الحياة للأمة ، و المجدد الدائب لطاقاتها الأدبيةو المادية . وقد كانت قديما كذلك وسوف تظل ...

تحية تقديــــــــــــــــــر وافتخــــــــــار لكاتب هذه العبارة

يقول العلامة الجزائري الشيخ محمد البشير الإبراهيمي ـ مخاطبا الجزائريين الذين عمل الاستعمار الفرنسي بكل الوسائل على جعلها غريبة في الأفواه سمجة على الألسنة منكورة في القلوب و الأفئدة ـ : " لولم تكن اللغة العربية لغة مدنية و عمران ، ولولم تكن لغة متسعة الآفاق غنية بالمفردات و التراكيب ، لما استطاع أسلافكم أن ينقلوا إليها علوم اليونان وآداب فارس و الهند، ولألزمتهم الحاجة إلى تلك العلوم تعليم تلك اللغات ، ولوفعلوا لأصبحوا عربا بعقول فارسية وأدمغة يونانية ، ولو وقع ذلك لتغيّر مجرى التاريخ الإسلامي برُمته .
لو لم تكن اللغة العربية لغة عالمية لما وسعت علوم العالم ، وما العالم إذ ذاك إلا هذه الأمم التي نقل عنها المسلمون


فعلا أخي كان أعضاء جمعية العلماء الجزائريين من أشد الناس غيرة على حرمة اللغة العربية ومحاربة اللسان الأعجمي

وتحدوا قساوة المستعمر وما سعى إليه من تهشيم الهوية الجزائرية بفرض اللغة الفرنسية وهدم التعليم العربي وحرق المدارس

والدعوة للتجنيس فكان لسان الضاد يعلة في الكهوف والمغاور والأقبية والزراديب والشعار دائما لن تموت لغة الضاد

ولن نتخلى على حمل القرآن في الصدور وعلى الألسنة وبلغتنا العربية وديننا الإسلام سنحطم أعتى قوة التي يخافها العالم أنذاك

والبشير الإبراهيمي رمز من رموز الأباة في العالم العربي والاسلامي وتحضرني مقولة له وهو يلقي كلمة بمصر لما قدمه أحد

العلماء المصريين آنذاك في حفل وقال سأقددم لكم علاَّ مة المغرب العربي وقف وقال :

" أنا لسْتُ عــــــــــلا َّ مة بلْ علاَ مــــــــــة ُ ، علاَمَة ُ رفْع لا علامة ُ خفْض ، علامة بالعمامة ِ وقشابية المغرب العربي ..."

رجال لن ينساهم التاريخ وقد تحدوا بأمانتهم للغتهم ودينهم وأمتهم أيّ تحدي وكيفما كان التحدي وكان الله معهم



* فبارك الله فيك أخي على هذا الجلب المميز الذي يستحق التفاعل معه

فأين أعضاء البوابة للمشاركة في فهم وتحليل هذا الموضوع الرائع الذي يعمل على تحريك الهمة وبعث الحماس

على الإعتراف بغلاوة وعظمة لغتنا لغة كتاب العالمين ، لغة أهل الجنة

فلو استشعرنا قيمتها ولم نهملها و قدرناها حق قدرها لسمت بنا للتطور الحضاري ولما سبقنا غيرنا فيما نراه اليوم


التعديل الأخير تم بواسطة أم بشرى ; 07-11-2010 الساعة 12:08 PM
رد مع اقتباس